عدت بهدية خاصة لسفر الحوالي من العلامة الفوزان ..

الكاتب : ضياء الشميري   المشاهدات : 2,247   الردود : 45    ‏2007-06-09
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-09
  1. ضياء الشميري

    ضياء الشميري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-11
    المشاركات:
    3,214
    الإعجاب :
    0

    يقول الحوالي الغامدي في كتابه ( ظاهرة الإرجاء ) ( 1 / ص 263) :
    ( إن مسألة الخروج مسألة إجتهادية ( مصلحية ) لا يترتب على الخلاف فيها تبديع وتضليل ). !!

    سئل فضيلة الشيخ العلامة / صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله تعالى في شريط له بعنوان ( اللقاء المفتوح ) بتاريخ 23/ 3/ 1425 هـ الوجه الأول السؤال التالي :
    وماقولكم حفظكم الله فيمن يقول : ( إن مسألة الخروج على الحاكم مسألة إجتهادية وفيها خلاف بين السلف ، ولا يجوز تبديع أو تفسيق من يخالف فيها ) ؟

    الجواب : " هذا كذب وافتراء على الرسول صلى الله عليه وسلم ، وليس هذا محل اجتهاد ، النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( من أتاكم وأمركم جميع على رجل منكم يريد أن يفرق جماعتكم فاضربوا عنقه كائناً من كان ) وقال : ( من فارق الجماعة ومات وهو مفارق للجماعة فقد مات ميتة جاهلية ) أو ( فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه ) ، فلا يجوز الخروج على ولي الأمر المسلم ، بل تجب طاعته ويحرم الخروج عليه لما في ذلك من سفك الدماء ووتفريق الكلمة وضياع الأمة وأنتم تشاهدون الآن الدول التي خرجت على قادتها ماذا حصل فيها من القتل وسفك الدماء وضياع الأمن ، مع أن حكامهم ليسوا بمسلمين ، لكن لما خرجوا عليهم حصل ماحصل في الصومال ، ماحصل في الأفغان ، ماحصل في العراق ، ماحصل في كل مكان ، فكيف إذا كان الوالي مسلماً لا يجوز الخروج عليه ، لمافي ذلك من سفك الدماء ولما في ذلك من ضياع الأمن ، ولما في ذلك من تسلط الكفار على المسلمين ، ولما في ذلك من تفريق كلمة المسلمين "

    أنتهى كلامه حفظه الله .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-09
  3. ضياء الشميري

    ضياء الشميري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-11
    المشاركات:
    3,214
    الإعجاب :
    0

    يقول الحوالي الغامدي في كتابه ( ظاهرة الإرجاء ) ( 1 / ص 263) :
    ( إن مسألة الخروج مسألة إجتهادية ( مصلحية ) لا يترتب على الخلاف فيها تبديع وتضليل ). !!

    سئل فضيلة الشيخ العلامة / صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله تعالى في شريط له بعنوان ( اللقاء المفتوح ) بتاريخ 23/ 3/ 1425 هـ الوجه الأول السؤال التالي :
    وماقولكم حفظكم الله فيمن يقول : ( إن مسألة الخروج على الحاكم مسألة إجتهادية وفيها خلاف بين السلف ، ولا يجوز تبديع أو تفسيق من يخالف فيها ) ؟

    الجواب : " هذا كذب وافتراء على الرسول صلى الله عليه وسلم ، وليس هذا محل اجتهاد ، النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( من أتاكم وأمركم جميع على رجل منكم يريد أن يفرق جماعتكم فاضربوا عنقه كائناً من كان ) وقال : ( من فارق الجماعة ومات وهو مفارق للجماعة فقد مات ميتة جاهلية ) أو ( فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه ) ، فلا يجوز الخروج على ولي الأمر المسلم ، بل تجب طاعته ويحرم الخروج عليه لما في ذلك من سفك الدماء ووتفريق الكلمة وضياع الأمة وأنتم تشاهدون الآن الدول التي خرجت على قادتها ماذا حصل فيها من القتل وسفك الدماء وضياع الأمن ، مع أن حكامهم ليسوا بمسلمين ، لكن لما خرجوا عليهم حصل ماحصل في الصومال ، ماحصل في الأفغان ، ماحصل في العراق ، ماحصل في كل مكان ، فكيف إذا كان الوالي مسلماً لا يجوز الخروج عليه ، لمافي ذلك من سفك الدماء ولما في ذلك من ضياع الأمن ، ولما في ذلك من تسلط الكفار على المسلمين ، ولما في ذلك من تفريق كلمة المسلمين "

    أنتهى كلامه حفظه الله .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-06-09
  5. ذو الثدية

    ذو الثدية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-04-11
    المشاركات:
    1,359
    الإعجاب :
    0

    مزيد من النظر والتأمل ، نلاحظ الفرق بين منهج الإستقراء الحوالي ، وبين المنهج النصي الفوزاني، وبإضافة عامل التصحيح السلفي المشهور وهو ( فهم السلف) نجد أن استقراء الحوالي أعمق وأدق، ومنهج النصوصية يتراجع عن العامل التصحيحي ( يحلونه عاماً ويحرمونه عاماً ) ، فهل فهم السلف الخارجين من الصحابة أمثال الحسين بن علي - على التمثيل - يتأتى مع هذا المنهج النصوصي الذي سيضطر إلى إضافة عاملين تصحيح لتنسجم المعادلة وتستقم ، وهما ( التأويل والإجتهاد ) ، ( استقرار الإجماع )-المزعوم طبعاً-!!. وإن بقوا على نصيتهم فسوف يتعرضون لإشكال الإسقاط النصي على الخارجين فهل الحسين بن علي ( مات ميتة جاهلية ) وهل ( خلع ربقة الإسلام من عنقه ) ثم هل كان الحسين وغيره من الخارجين يعون هذه النصوص أم أنها فاتتهم وخفيت عليهم خصوصاً أن الخارجين كثر ؟! فوضح أن استقراء الحوالي ادق من نصية الفوزان - هدى الله الجميع ..​
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-06-09
  7. ذو الثدية

    ذو الثدية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-04-11
    المشاركات:
    1,359
    الإعجاب :
    0

    مزيد من النظر والتأمل ، نلاحظ الفرق بين منهج الإستقراء الحوالي ، وبين المنهج النصي الفوزاني، وبإضافة عامل التصحيح السلفي المشهور وهو ( فهم السلف) نجد أن استقراء الحوالي أعمق وأدق، ومنهج النصوصية يتراجع عن العامل التصحيحي ( يحلونه عاماً ويحرمونه عاماً ) ، فهل فهم السلف الخارجين من الصحابة أمثال الحسين بن علي - على التمثيل - يتأتى مع هذا المنهج النصوصي الذي سيضطر إلى إضافة عاملين تصحيح لتنسجم المعادلة وتستقم ، وهما ( التأويل والإجتهاد ) ، ( استقرار الإجماع )-المزعوم طبعاً-!!. وإن بقوا على نصيتهم فسوف يتعرضون لإشكال الإسقاط النصي على الخارجين فهل الحسين بن علي ( مات ميتة جاهلية ) وهل ( خلع ربقة الإسلام من عنقه ) ثم هل كان الحسين وغيره من الخارجين يعون هذه النصوص أم أنها فاتتهم وخفيت عليهم خصوصاً أن الخارجين كثر ؟! فوضح أن استقراء الحوالي ادق من نصية الفوزان - هدى الله الجميع ..​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-06-09
  9. ضياء الشميري

    ضياء الشميري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-11
    المشاركات:
    3,214
    الإعجاب :
    0
    ذو الثدية ..
    عندما تتحرر من عقدة الحسين تعال ونناقشك ..
    الله يهديك .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-06-09
  11. ضياء الشميري

    ضياء الشميري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-11
    المشاركات:
    3,214
    الإعجاب :
    0
    ذو الثدية ..
    عندما تتحرر من عقدة الحسين تعال ونناقشك ..
    الله يهديك .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-06-09
  13. الفقير الى ربه

    الفقير الى ربه عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-26
    المشاركات:
    932
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-06-09
  15. الفقير الى ربه

    الفقير الى ربه عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-26
    المشاركات:
    932
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-06-09
  17. ذو الثدية

    ذو الثدية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-04-11
    المشاركات:
    1,359
    الإعجاب :
    0
    ليّ ما طرحته وطيّه في المثال التطبيقي الذي أوردته هو بحد ذاته عقدة الخروج من الإشكال النصي ومفاهيمه الظاهرية، ولعل حساسية اسم الحسين تهيج ردات الفعل ضد التشيع في اللاوعي الجامي ، لكن تواتر الخروجات بدأً بالصحابة الخارجين على عثمان ، وخروج معاوية ضد علي ووو.... هو فهم عملي تطبيقي . فالأحاديث تصف الخارج على الجماعة بأنه خلع ربقة الإسلام عنقه وأن ميتته جاهلية فإن كان أؤلئك الأسلاف خرجوا عن إجتهاد فلا إجتهاد مع النص ، وإن خرجوا مع وجود النص فهو دليل أنهم فهموا غير ما تفهموه اليوم منه ، وهو دليل أن ثمة خلاف في الفهم . وهذا يتسق مع استقراء الحوالي .​
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-06-09
  19. ضياء الشميري

    ضياء الشميري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-11
    المشاركات:
    3,214
    الإعجاب :
    0
    أولا يجب أن تتعلم كيف تتكلم ..
    وأعتقد أن الحكومة وفرت مدارس لتعلم العربية ..
    فليس هناك داعٍ لإختيار وحشي الكلام والتنميق في الحوار ..

    الأمر المهم في الموضوع والذي أريد أن تعيه جيدا هو :
    بقدر مافي النفس من الشيخ سفر وفقنا الله وإياه لكنه بالمقارنة معكم وبفكركم أعتقد أن هناك ظلم لكم ..

    إن كنت ترى إستقراء الحوالي هنا مناسبا مع مافيه من صريح العبارة من مخالفة الأصول لدى أهل السنة ..
    أقول إن كنت كذلك فهل تقبل إستقراءته الأخرى حول أفكاركم مثلا والذي ربما لو ذكرتها لك الآن ومن نفس كتابه ذاك لجعلته جاميا محترقا ..

    عندما تعي بالفعل ماتكتبه وتجيد فن الإستقراء الذي تتشدق به هنا وهناك نعطيك مايشبع غريزتك ( أيها الكائن ) .

    ولا أدري كيف تتخيل مقارنة علم الشيخ الفوزان بعلم سفر الحوالي ..
    وفي نفس الوقت وعند إيجادك للبون الشاسع بينهما أرجو منك أن تضرب الناتج بسرعة الضوء لتحصل على مدى الفرق بينك وبن إستقراء الحوالي ..

    فتعقل هداك الله ..
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة