مودية في الاخبار

الكاتب : بن عيدان   المشاهدات : 537   الردود : 1    ‏2007-06-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-04
  1. بن عيدان

    بن عيدان عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-05
    المشاركات:
    175
    الإعجاب :
    0
    قتيل وجرحى في اشتباكات مسلحة في مودية
    مودية «الأيام» خاص:
    قامت مجموعة مسلحة في السابعة من صباح أمس الأحد عند منطقة لحمر بمودية محافظة أبين بقطع الطريق الذي يربط عدن بحضرموت واحتجزت طقما تابعا للأمن المركزي وقاطرة مدنية.

    وفي وقت لاحق أمس علم أن القاطرة تم الإفراج عنها فيما مازال الطقم الأمني محتجزا.

    وتفيد المعلومات بأن أفراد هذه المجموعة المسلحة يتبعون اللواء مدرع، وهم ـ حسب ما يرددون ـ يتعرضون للتهميش منذ أكثر من 5 سنوات ويعانون الأمرين في تسلم رواتبهم التي يتسلمون نصفها في بعض الأشهر.

    ويقول أفراد هذه المجموعة بأنه عند لقائهم أركان حرب اللواء الشمج خيّرهم بين أن يصرف لهم مبلغ 10 آلاف ريال ويكونوا تابعين للبرية أو مبلغ 20 ألف ريال ويتوجهوا إلى صعدة أو الحديدة، مشيرين إلى أن هذين الخيارين رفضا من قبل عسكريي كتيبة مودية والمراقشة والمحفد الذين لم تتحسن ظروفهم المعيشية منذ سنوات.

    وتشير المعلومات إلى أن وساطات جرت من قبل قيادة الأمن بمودية والكتيبة المرابطة والكتيبة المرابطة بمعوان للإفراج عن الطقم الا ان المحتجزين رفضوا ذلك حتى تلبي الجهات العليا مطالبهم. وفي وقت لاحق انفجر الموقف مساء حيث أفادت معلومات أن اشتباكات مسلحة اندلعت بين أطقم من الأمن المركزي وصلت إلى المنطقة وبين المجموعة التي تنتمي إلى الجعادنة أدت إلى مقتل جندي من الأمن المركزي وإصابة آخرين من الطرفين لم يعرف بعد عددهم، فيما ظلت الاشتباكات متقطعة حتى ساعة متأخرة من مساء أمس.

    وعلمت «الأيام» أن الجرحى من أفراد الامن المركزي قد نقلوا الى مستشفى عتق أحدهم أصيب في الحوض أسعف الى مستشفى المحفد ومن ثم الى مستشفى عتق.فيما الجرحى من الطرف الاخر ظلوا في المنطقة نفسها .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-04
  3. بن عيدان

    بن عيدان عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-05
    المشاركات:
    175
    الإعجاب :
    0
    قتيل وجرحى في اشتباكات مسلحة في مودية
    مودية «الأيام» خاص:
    قامت مجموعة مسلحة في السابعة من صباح أمس الأحد عند منطقة لحمر بمودية محافظة أبين بقطع الطريق الذي يربط عدن بحضرموت واحتجزت طقما تابعا للأمن المركزي وقاطرة مدنية.

    وفي وقت لاحق أمس علم أن القاطرة تم الإفراج عنها فيما مازال الطقم الأمني محتجزا.

    وتفيد المعلومات بأن أفراد هذه المجموعة المسلحة يتبعون اللواء مدرع، وهم ـ حسب ما يرددون ـ يتعرضون للتهميش منذ أكثر من 5 سنوات ويعانون الأمرين في تسلم رواتبهم التي يتسلمون نصفها في بعض الأشهر.

    ويقول أفراد هذه المجموعة بأنه عند لقائهم أركان حرب اللواء الشمج خيّرهم بين أن يصرف لهم مبلغ 10 آلاف ريال ويكونوا تابعين للبرية أو مبلغ 20 ألف ريال ويتوجهوا إلى صعدة أو الحديدة، مشيرين إلى أن هذين الخيارين رفضا من قبل عسكريي كتيبة مودية والمراقشة والمحفد الذين لم تتحسن ظروفهم المعيشية منذ سنوات.

    وتشير المعلومات إلى أن وساطات جرت من قبل قيادة الأمن بمودية والكتيبة المرابطة والكتيبة المرابطة بمعوان للإفراج عن الطقم الا ان المحتجزين رفضوا ذلك حتى تلبي الجهات العليا مطالبهم. وفي وقت لاحق انفجر الموقف مساء حيث أفادت معلومات أن اشتباكات مسلحة اندلعت بين أطقم من الأمن المركزي وصلت إلى المنطقة وبين المجموعة التي تنتمي إلى الجعادنة أدت إلى مقتل جندي من الأمن المركزي وإصابة آخرين من الطرفين لم يعرف بعد عددهم، فيما ظلت الاشتباكات متقطعة حتى ساعة متأخرة من مساء أمس.

    وعلمت «الأيام» أن الجرحى من أفراد الامن المركزي قد نقلوا الى مستشفى عتق أحدهم أصيب في الحوض أسعف الى مستشفى المحفد ومن ثم الى مستشفى عتق.فيما الجرحى من الطرف الاخر ظلوا في المنطقة نفسها .
     

مشاركة هذه الصفحة