مفاهيم يجب أن تصحح عند المسلمين الحلقة الأولي

الكاتب : الحسام   المشاهدات : 532   الردود : 1    ‏2002-10-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-10-14
  1. الحسام

    الحسام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-22
    المشاركات:
    982
    الإعجاب :
    0

    أولاً : فقه النصيحة
    النصيحة: في لغة العرب مأخوذة من النصح[1]، وهو ضد الغش والعيب والنقد
    والتعيير والشنآن واللدغ والاغتياب.

    فنصح بمعنى خلص ونَصَع وصدق، فهو خالص وناصع وصادق.
    فالنصيحة لغة: الخلوص والنصوع والصدق.
    وشرعاً: هي خلوص ونصوع وصدق قلب الناصح ولسانه وجوارحه في إرادة الخير للمنصوح. فالنصيحة هي الخالصة لله، لا يشوبها غش أو دخنٌ، ناصعة لا شية فيها من حظ نفس، أو خبث ، صادقة لا يمازجها مراء أو كذب.
    مكينة بقلب الناصح إخلاصاً وتديناً، وبلسانه صدقاً وليناً ورفقا.
    واللين والرفق تقتضيهما الدعوة والنصح والتعامل مع الناس كافة، فضلاً عن التعامل مع الدعاة المصلحين لحديث علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:

    (إنّ الله رفيق يحب الرفق، ويعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف)[2]

    ولحديث جرير رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (من يحرم الرفق يحرم الخير كله))[3](،ولحديث أبي الدرداء رضي الله عنه قال: (مَنْ أُعْطِيَ حَظُّهُ من الرفق فقد أُعطِيَ حَظَّهُ من الخير، ومن حُرِمَ حَظُّهُ من الرفق فقد حُرِمَ حَظُّهُ من الخير))[4](، ولحديث عائشة رضي الله عنها: أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال :(ياعائشة.. إنَّ الله رفيق يحب الرفق في الأمر كله))[5](، ولحديث آخر قال: (ياعائشة إن الله رفيق يحب الرفق ويعطي عليه مالا يعطي على العنف، ومالا يعطي على سواه))[6](، ولحديث آخر قال: ياعائشة (عليك بتقوى الله، والرفق فإن الرفق لم يكن في شيء قط إلا زانه ولا نزع من شيء قط إلا شانه))[7](.

    وإيرادُ النَّصيحة في إطار العنف، والتشهير، والتَّعْيِيْبِ، والتَّعييرٍ، والافتراء والافتئاتِ يُخْرِجها من كونها نصيحةً خالصةً صادقةً لأن النصيحة للمسلم حق له وعليه، فما زال المؤمن مرآة أخيه، لحديث: (المؤمن مرآة المؤمن)([8])، ولحديث: (المؤمن مرآة المؤمن والمؤمن أخو المؤمن يكف عليه ضيعته ويحوطه من ورائه)[9]، وما زال المؤمن للمؤمن كاليدين يغسل بعضهما بعضاً، وما زالت النصيحة لأئمة المسلمين وعامتهم واجباً شرعياً مفروضاً على خير أمة أخرجت للناس، يخرجها من دائرة الخسران إلى دائرة الفوز والنجاة والنجاح }وَالْعَصْرِ* إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ* إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ{[10].

    وهل التواصي بالحق، والتواصي بالصبر، إلا التناصح المشترك، يبذله المسلم لأخيه وينتظره منه، يعرّفه الصواب برفق ويدله عليه بلطف، ثم يعينه على تحمل أعبائه وتبعاته بحب...

    والنصيحة إرادة الخير للمنصوح وإبعا الشَّرِّ عَنْه.

    ولقد ميز العلماء الأثبات بين النصيحة والتشهير،والنصيحة والتعيير، والنصيحة وعيب المسلم وتصغيره وتحقيره([11])،
    (بحسب امرىء من الشر أن يحقر أخاه المسلم)[12]، (المسلم اخو المسلم لا يخونه، ولا يكذبه، ولا يخذله كل المسلم على المسلم حرام عرضه، وماله، ودمه، والتقوى هاهنا، وأشار إلى القلب بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه)[13]، ولقوله صلى الله عليه وآله وسلم: (المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده)[14].

    وإذا نصحت أخاك سراً فقد نصحته، وإذا نصحته جهراً فقد فضحته.
    إن النصح لأئمة المسلمين وعامتهم، مقام شرعي له آدابه وشروطه.
    وإنَّه لمن الخلل في الموقف، والغرور بالنفس، والقصور في الفقه، أن يرى كلُّ طعان وَعَيَّابٍ نفسَه ناصحاً، وأن يرتدي ثوباً يقول له اخلعني. إذْ رُبّ كلمة تقول لقائلها دعني، ورب ثوبٍ يقول للابسه اخلعني.
    والناصح ليس آمراً واجب الطاعة على كل حال، وليس واجب المنصوح أن يقبل قول الناصح أو رأيه على كل حال، وفي كلٍ مقال، ولا سيما في أمور اجتهادية، قد يكون له فيها وجهة نظر معتبرة شرعاً.

    بل نص العلماء على أنه لا ينكر على صاحب الاجتهاد اجتهاده، وليس للمخالف أن ينكر على مخالفه مهما بدا له في اجتهاده الصواب، وفي اجتهاد غيره الخطأ.

    كما نص العلماء المحققون على أنه لا ينبغي للناصح أو الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر أن يحمل الناس على مذهبه، وإنما على ما أجمعوا عليه؛ أَمراً أو نهياً.

    أما المُخْتَلَفُ فيه اجتهاداً فلا إنكارَ فيه، لأن كل مسألة فيها للإجتهاد مساغٌ فلا يُنكَرُ على من عمل بها مجتهداً أو مقلداً[15].

    كما أنه ليس للمفتي أن يعترض على من خالفه في اجتهاده.
    ولا تبيح دعوى أن النصيحة لم تقبل، المجاهرةَ بثلم المنصوحين والطعن فيهم في السر والعلن ولا سيما إذا كان في العلن والمجاهرة نوع تشهيرٍ وإشاعة السوء.


     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-10-15
  3. الحسام

    الحسام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-22
    المشاركات:
    982
    الإعجاب :
    0
    للرفع
     

مشاركة هذه الصفحة