متى يسلك باقي الوزراء سلوك هذا الوزير ؟

الكاتب : شعب عرطه   المشاهدات : 2,113   الردود : 45    ‏2007-06-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-03
  1. شعب عرطه

    شعب عرطه عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-16
    المشاركات:
    127
    الإعجاب :
    0
    كنت اتصفح الجمهوريه نت عندما لفت نظري هذا المقال عن واقعه حصلت للصحفي كاتب المقال مصادفة عندما كان مارا بالمتحف الوطني ، وشطح بي خيالي بعيدا في مشاعر هي خليط من الحلم والأمل رأيت فيه وطني اليمن واحة للأمن ، خاليا من السلاح ، ورشة للعمل والإنتاج ، يتحرك فيه المسؤلين مثل عباد الله الغلابا والمساكين بلا حمايه ولا اطقم مسلحه ، يؤدون اعمالهم ومهماتهم ببساطه وتفاني وبدون خوف ، لا يرجون من ذلك الا رضى الله سبحانه وتعالي وضمائرهم فمتى ياترى سوف يسلك المسؤلون الآخرون سلوك هذا الوزير

    وزير الثقافة بلا حماية
    الجمعة 01 يونيو-حزيران 2007 القراءات: 10

    نزار العبادي

    كل مثقف متعلم ، ولكن ليس كل متعلم مثقفاً ، فالمثقف هو الذي ينعكس تعليمه على ممارساته وينتفع منه في تقويم سلوكه ، فكثير من الناس يأتي بغير ما تعلم ويمارس غير الذي يعرف صوابه.

    قبل أسبوع أخبرنا الدكتور/رشاد العليمي، نائب رئيس الوزراء وزيرالداخلية، أن الأمل في تطبيق قانون تنظيم مرافقي كبار الشخصيات مازال ضعيفاً رغم أنه على طاولة البرلمان .. وكشف أن شخصيات عديدة راجعت رئيس الجمهورية وشرحت أوضاعها المرتبطة بنزاعات قبلية وحسابات قديمة ، وما إلى ذلك .. وبالتالي فإن اثنين من المرافقين سيكون أمراً لا يفي بالحماية المطلوبة.
    الكثير من الوزراء والمسؤولين «مؤمنون» أن المرافقين يمثلون أحد مظاهر الوجاهة .. بمعنى ان «وجاهة» المسؤول بين الناس لا تكتمل بغير «عكفة» من المرافقين المدججين بالأسلحة.
    أمس ـ وفي حدود الساعة العاشرة صباحاً ـ وقفت سيارة صالون زرقاء أمام باب المتحف الوطني بصنعاء وكان يقودها رجل محترم ويعتزم الدخول بها إلى حوش المتحف .. استوقفه أحد حراس المتحف ، وسأله عما يريد فأجابه الرجل أنه الدكتور/محمد المفلحي ، وزير الثقافة.
    بعد قليل لامني الشرطي لأنني لم أخبره بهوية الوزير وتسببت له بإحراج .. فاخبرته أنني أيضاً لم أره من قبل سوى بالصور والتلفاز ـ وربما لو كان معه مرافقون مسلحون لعرفت أنه مسؤول وربما كشفت هويته .. معالي الوزير قدم إلى المتحف بلا حماية ولا رفيق درب !!
    وفي تلك اللحظة خطر في رأسي أمران أولهما : أن معالي الوزير لديه ثقة عالية جداً بالأمن والاستقرار الذي يعم ربوع الوطن .. وبالتالي هي ثقة بالأجهزة الأمنية وقدراتها على حماية سلامة أي مواطن ـ سواء كان في مركز مسؤول أم غيره.. والأمر الثاني هو أن الرجل مدرك تماماً أن المسؤولية التي أوكلت اليه ليست استعراضية ولهذا لم يحرص على استعراض نفسه بالحراسات والصحافيين عند قدومه إلى المتحف لأنه قادم على عمل ليس إلا.
    معالي وزير الثقافة الذي دخل المتحف في الساعة العاشرة صباحاً لم يخرج منه إلا قبل الساعة الثالثة بعد الظهر بقليل .. وقد أمضى كل هذه الفترة في عمل داخل المتحف لم يترك غرفة إلا دخلها ، وسأل عن كل شيء وتفقد حتى المعمل الذي يتم فيه ترميم القطع الأثرية، والمخازن ، والمباني غير المكتملة ، وبحث مع مديرالمتحف وبقية العاملين فيه كل أمورهم .. ولم ينتظر حتى السبت لإصدار توجيهاته بالقضايا التي ناقشها بل أمسك هاتفه الجوال وعمل اتصالات مختلفة لحل بعض الإشكاليات وإنجاز بعض الخطط.
    كنت مبهوراً بمعالي وزير الثقافة وهو يتعاطى مع الأمور بشفافية ويتعامل مع العاملين بالمتحف كصديق ينصت للآخرين باحترام ويتداول معهم الرأي ويتنقل بين المباني المختلفة من غير أن يطلب كرسياً للاستراحة في الوقت الذي كنا نغتنم فرصة الاتصالات التي يجريها لنرح أقدامنا على درج أو على أي حجر قريب منا ـ رغم أنه كان الأكبر سناً بيننا.
    ربما تعود القراء مني أن أنتقد أداء الكثير من الوزارات والمؤسسات ، وهذه المرة الأولى منذ أكثر من عامين التي اكتب فيها عن وزير بعينه بشيء من الإشادة .. ولا أعتقد أن هذا غريب إذا ما فهمنا أن الصحافي شاهد على الأحداث ولا يحق له أن يكون شاهد زور .. ومثلما تعودنا على النقد للسلبيات ينبغي أن نشيد بالإيجابيات وننميها ، فمن الجميل جداً أن يكون وزراؤنا الأفاضل هم قدوتنا في العمل وفي الثقافة الاجتماعية وفي ممارساتنا اليومية.
    وأؤكد لجميع الإخوة الوزراء أن جميع من كان حاضراً في المتحف الوطني أمس الخميس وقف مبهوراً بإعجاب بمعالي وزير الثقافة الذي قدم بغير حماية ولا صحافة ولا مرافقين .. فمن كانت نواياهم حسنة وخالصة فإن الله ودعواتنا ستحرسهم من كل سوء .. وسيجدون عشرات الأقلام التي تشهد لسعيهم من غير أن يسعوا لها مثلماً استوقفتني الصدفة بباب المتحف بينما كنت متجهاً لحضور مؤتمر صحافي بوزارة الصناعة .. والله خير الشاهدين .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-06-03
  3. شعب عرطه

    شعب عرطه عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-16
    المشاركات:
    127
    الإعجاب :
    0
    كنت اتصفح الجمهوريه نت عندما لفت نظري هذا المقال عن واقعه حصلت للصحفي كاتب المقال مصادفة عندما كان مارا بالمتحف الوطني ، وشطح بي خيالي بعيدا في مشاعر هي خليط من الحلم والأمل رأيت فيه وطني اليمن واحة للأمن ، خاليا من السلاح ، ورشة للعمل والإنتاج ، يتحرك فيه المسؤلين مثل عباد الله الغلابا والمساكين بلا حمايه ولا اطقم مسلحه ، يؤدون اعمالهم ومهماتهم ببساطه وتفاني وبدون خوف ، لا يرجون من ذلك الا رضى الله سبحانه وتعالي وضمائرهم فمتى ياترى سوف يسلك المسؤلون الآخرون سلوك هذا الوزير

    وزير الثقافة بلا حماية
    الجمعة 01 يونيو-حزيران 2007 القراءات: 10

    نزار العبادي

    كل مثقف متعلم ، ولكن ليس كل متعلم مثقفاً ، فالمثقف هو الذي ينعكس تعليمه على ممارساته وينتفع منه في تقويم سلوكه ، فكثير من الناس يأتي بغير ما تعلم ويمارس غير الذي يعرف صوابه.

    قبل أسبوع أخبرنا الدكتور/رشاد العليمي، نائب رئيس الوزراء وزيرالداخلية، أن الأمل في تطبيق قانون تنظيم مرافقي كبار الشخصيات مازال ضعيفاً رغم أنه على طاولة البرلمان .. وكشف أن شخصيات عديدة راجعت رئيس الجمهورية وشرحت أوضاعها المرتبطة بنزاعات قبلية وحسابات قديمة ، وما إلى ذلك .. وبالتالي فإن اثنين من المرافقين سيكون أمراً لا يفي بالحماية المطلوبة.
    الكثير من الوزراء والمسؤولين «مؤمنون» أن المرافقين يمثلون أحد مظاهر الوجاهة .. بمعنى ان «وجاهة» المسؤول بين الناس لا تكتمل بغير «عكفة» من المرافقين المدججين بالأسلحة.
    أمس ـ وفي حدود الساعة العاشرة صباحاً ـ وقفت سيارة صالون زرقاء أمام باب المتحف الوطني بصنعاء وكان يقودها رجل محترم ويعتزم الدخول بها إلى حوش المتحف .. استوقفه أحد حراس المتحف ، وسأله عما يريد فأجابه الرجل أنه الدكتور/محمد المفلحي ، وزير الثقافة.
    بعد قليل لامني الشرطي لأنني لم أخبره بهوية الوزير وتسببت له بإحراج .. فاخبرته أنني أيضاً لم أره من قبل سوى بالصور والتلفاز ـ وربما لو كان معه مرافقون مسلحون لعرفت أنه مسؤول وربما كشفت هويته .. معالي الوزير قدم إلى المتحف بلا حماية ولا رفيق درب !!
    وفي تلك اللحظة خطر في رأسي أمران أولهما : أن معالي الوزير لديه ثقة عالية جداً بالأمن والاستقرار الذي يعم ربوع الوطن .. وبالتالي هي ثقة بالأجهزة الأمنية وقدراتها على حماية سلامة أي مواطن ـ سواء كان في مركز مسؤول أم غيره.. والأمر الثاني هو أن الرجل مدرك تماماً أن المسؤولية التي أوكلت اليه ليست استعراضية ولهذا لم يحرص على استعراض نفسه بالحراسات والصحافيين عند قدومه إلى المتحف لأنه قادم على عمل ليس إلا.
    معالي وزير الثقافة الذي دخل المتحف في الساعة العاشرة صباحاً لم يخرج منه إلا قبل الساعة الثالثة بعد الظهر بقليل .. وقد أمضى كل هذه الفترة في عمل داخل المتحف لم يترك غرفة إلا دخلها ، وسأل عن كل شيء وتفقد حتى المعمل الذي يتم فيه ترميم القطع الأثرية، والمخازن ، والمباني غير المكتملة ، وبحث مع مديرالمتحف وبقية العاملين فيه كل أمورهم .. ولم ينتظر حتى السبت لإصدار توجيهاته بالقضايا التي ناقشها بل أمسك هاتفه الجوال وعمل اتصالات مختلفة لحل بعض الإشكاليات وإنجاز بعض الخطط.
    كنت مبهوراً بمعالي وزير الثقافة وهو يتعاطى مع الأمور بشفافية ويتعامل مع العاملين بالمتحف كصديق ينصت للآخرين باحترام ويتداول معهم الرأي ويتنقل بين المباني المختلفة من غير أن يطلب كرسياً للاستراحة في الوقت الذي كنا نغتنم فرصة الاتصالات التي يجريها لنرح أقدامنا على درج أو على أي حجر قريب منا ـ رغم أنه كان الأكبر سناً بيننا.
    ربما تعود القراء مني أن أنتقد أداء الكثير من الوزارات والمؤسسات ، وهذه المرة الأولى منذ أكثر من عامين التي اكتب فيها عن وزير بعينه بشيء من الإشادة .. ولا أعتقد أن هذا غريب إذا ما فهمنا أن الصحافي شاهد على الأحداث ولا يحق له أن يكون شاهد زور .. ومثلما تعودنا على النقد للسلبيات ينبغي أن نشيد بالإيجابيات وننميها ، فمن الجميل جداً أن يكون وزراؤنا الأفاضل هم قدوتنا في العمل وفي الثقافة الاجتماعية وفي ممارساتنا اليومية.
    وأؤكد لجميع الإخوة الوزراء أن جميع من كان حاضراً في المتحف الوطني أمس الخميس وقف مبهوراً بإعجاب بمعالي وزير الثقافة الذي قدم بغير حماية ولا صحافة ولا مرافقين .. فمن كانت نواياهم حسنة وخالصة فإن الله ودعواتنا ستحرسهم من كل سوء .. وسيجدون عشرات الأقلام التي تشهد لسعيهم من غير أن يسعوا لها مثلماً استوقفتني الصدفة بباب المتحف بينما كنت متجهاً لحضور مؤتمر صحافي بوزارة الصناعة .. والله خير الشاهدين .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-06-03
  5. شعب عرطه

    شعب عرطه عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-16
    المشاركات:
    127
    الإعجاب :
    0
    كنت اتصفح الجمهوريه نت عندما لفت نظري هذا المقال عن واقعه حصلت للصحفي كاتب المقال مصادفة عندما كان مارا بالمتحف الوطني ، وشطح بي خيالي بعيدا في مشاعر هي خليط من الحلم والأمل رأيت فيه وطني اليمن واحة للأمن ، خاليا من السلاح ، ورشة للعمل والإنتاج ، يتحرك فيه المسؤلين مثل عباد الله الغلابا والمساكين بلا حمايه ولا اطقم مسلحه ، يؤدون اعمالهم ومهماتهم ببساطه وتفاني وبدون خوف ، لا يرجون من ذلك الا رضى الله سبحانه وتعالي وضمائرهم فمتى ياترى سوف يسلك المسؤلون الآخرون سلوك هذا الوزير

    وزير الثقافة بلا حماية
    الجمعة 01 يونيو-حزيران 2007 القراءات: 10

    نزار العبادي

    كل مثقف متعلم ، ولكن ليس كل متعلم مثقفاً ، فالمثقف هو الذي ينعكس تعليمه على ممارساته وينتفع منه في تقويم سلوكه ، فكثير من الناس يأتي بغير ما تعلم ويمارس غير الذي يعرف صوابه.

    قبل أسبوع أخبرنا الدكتور/رشاد العليمي، نائب رئيس الوزراء وزيرالداخلية، أن الأمل في تطبيق قانون تنظيم مرافقي كبار الشخصيات مازال ضعيفاً رغم أنه على طاولة البرلمان .. وكشف أن شخصيات عديدة راجعت رئيس الجمهورية وشرحت أوضاعها المرتبطة بنزاعات قبلية وحسابات قديمة ، وما إلى ذلك .. وبالتالي فإن اثنين من المرافقين سيكون أمراً لا يفي بالحماية المطلوبة.
    الكثير من الوزراء والمسؤولين «مؤمنون» أن المرافقين يمثلون أحد مظاهر الوجاهة .. بمعنى ان «وجاهة» المسؤول بين الناس لا تكتمل بغير «عكفة» من المرافقين المدججين بالأسلحة.
    أمس ـ وفي حدود الساعة العاشرة صباحاً ـ وقفت سيارة صالون زرقاء أمام باب المتحف الوطني بصنعاء وكان يقودها رجل محترم ويعتزم الدخول بها إلى حوش المتحف .. استوقفه أحد حراس المتحف ، وسأله عما يريد فأجابه الرجل أنه الدكتور/محمد المفلحي ، وزير الثقافة.
    بعد قليل لامني الشرطي لأنني لم أخبره بهوية الوزير وتسببت له بإحراج .. فاخبرته أنني أيضاً لم أره من قبل سوى بالصور والتلفاز ـ وربما لو كان معه مرافقون مسلحون لعرفت أنه مسؤول وربما كشفت هويته .. معالي الوزير قدم إلى المتحف بلا حماية ولا رفيق درب !!
    وفي تلك اللحظة خطر في رأسي أمران أولهما : أن معالي الوزير لديه ثقة عالية جداً بالأمن والاستقرار الذي يعم ربوع الوطن .. وبالتالي هي ثقة بالأجهزة الأمنية وقدراتها على حماية سلامة أي مواطن ـ سواء كان في مركز مسؤول أم غيره.. والأمر الثاني هو أن الرجل مدرك تماماً أن المسؤولية التي أوكلت اليه ليست استعراضية ولهذا لم يحرص على استعراض نفسه بالحراسات والصحافيين عند قدومه إلى المتحف لأنه قادم على عمل ليس إلا.
    معالي وزير الثقافة الذي دخل المتحف في الساعة العاشرة صباحاً لم يخرج منه إلا قبل الساعة الثالثة بعد الظهر بقليل .. وقد أمضى كل هذه الفترة في عمل داخل المتحف لم يترك غرفة إلا دخلها ، وسأل عن كل شيء وتفقد حتى المعمل الذي يتم فيه ترميم القطع الأثرية، والمخازن ، والمباني غير المكتملة ، وبحث مع مديرالمتحف وبقية العاملين فيه كل أمورهم .. ولم ينتظر حتى السبت لإصدار توجيهاته بالقضايا التي ناقشها بل أمسك هاتفه الجوال وعمل اتصالات مختلفة لحل بعض الإشكاليات وإنجاز بعض الخطط.
    كنت مبهوراً بمعالي وزير الثقافة وهو يتعاطى مع الأمور بشفافية ويتعامل مع العاملين بالمتحف كصديق ينصت للآخرين باحترام ويتداول معهم الرأي ويتنقل بين المباني المختلفة من غير أن يطلب كرسياً للاستراحة في الوقت الذي كنا نغتنم فرصة الاتصالات التي يجريها لنرح أقدامنا على درج أو على أي حجر قريب منا ـ رغم أنه كان الأكبر سناً بيننا.
    ربما تعود القراء مني أن أنتقد أداء الكثير من الوزارات والمؤسسات ، وهذه المرة الأولى منذ أكثر من عامين التي اكتب فيها عن وزير بعينه بشيء من الإشادة .. ولا أعتقد أن هذا غريب إذا ما فهمنا أن الصحافي شاهد على الأحداث ولا يحق له أن يكون شاهد زور .. ومثلما تعودنا على النقد للسلبيات ينبغي أن نشيد بالإيجابيات وننميها ، فمن الجميل جداً أن يكون وزراؤنا الأفاضل هم قدوتنا في العمل وفي الثقافة الاجتماعية وفي ممارساتنا اليومية.
    وأؤكد لجميع الإخوة الوزراء أن جميع من كان حاضراً في المتحف الوطني أمس الخميس وقف مبهوراً بإعجاب بمعالي وزير الثقافة الذي قدم بغير حماية ولا صحافة ولا مرافقين .. فمن كانت نواياهم حسنة وخالصة فإن الله ودعواتنا ستحرسهم من كل سوء .. وسيجدون عشرات الأقلام التي تشهد لسعيهم من غير أن يسعوا لها مثلماً استوقفتني الصدفة بباب المتحف بينما كنت متجهاً لحضور مؤتمر صحافي بوزارة الصناعة .. والله خير الشاهدين .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-06-03
  7. DhamarAli

    DhamarAli مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    6,687
    الإعجاب :
    0
    تحية اجلال وتقدير للوزير المفلحي ونسأل الله له التوفيق والسداد ....
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-06-03
  9. DhamarAli

    DhamarAli مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    6,687
    الإعجاب :
    0
    تحية اجلال وتقدير للوزير المفلحي ونسأل الله له التوفيق والسداد ....
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-06-03
  11. DhamarAli

    DhamarAli مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    6,687
    الإعجاب :
    0
    تحية اجلال وتقدير للوزير المفلحي ونسأل الله له التوفيق والسداد ....
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-06-03
  13. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    من تعود على القانون وعاش في كنف دولة القانون ليس غريب عليه ذلك فالتقيد بالقانون هي ممارسة .! تحية للاخ الوزير المفلحي.​
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-06-03
  15. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    من تعود على القانون وعاش في كنف دولة القانون ليس غريب عليه ذلك فالتقيد بالقانون هي ممارسة .! تحية للاخ الوزير المفلحي.​
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-06-03
  17. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    من تعود على القانون وعاش في كنف دولة القانون ليس غريب عليه ذلك فالتقيد بالقانون هي ممارسة .! تحية للاخ الوزير المفلحي.​
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-06-03
  19. صقر الصحراء

    صقر الصحراء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-18
    المشاركات:
    564
    الإعجاب :
    0
    ولاتنسى كذلك الوزيز الكبير في نظر الجميع دكتور يحيى الشعيبي رجال يثقوا في انفسهم......
     

مشاركة هذه الصفحة