لقاء مثير مع الحارس الشخصي لأسامة بن لادن وتصريحات خطيرة

الكاتب : أبو هاجر الكحلاني   المشاهدات : 469   الردود : 0    ‏2007-06-02
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-06-02
  1. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    لقاء مثير مع الحارس الشخصي لأسامة بن لادن وتصريحات خطيرة

    هذا مقطع من اللقاء الذي أجراه تركي الدخيل مع الحارس الشخصي لأسامة بن لادن يوم الجمعة 17/4/1428 الموافق 4/5/2007

    ويوضح فيه بعض من ساهموا في نشر فكر القاعدة بين شبابنا ويطلب منهم التراجع وإعلان ذلك على الملأ

    ______________________________________


    تركي الدخيل: أنت قلت في إحدى الحوارات التي أجريت معك في المذكرات, بأنه إذا كان الأشخاص الذين ساهموا في إصدار الفتاوى أو تحريضنا على الجهاد تراجعوا, فما بالك بنا نحن الذين كنا في أقل من العشرينات في 17 و18, ماذا كنت تقصد في هذه الفكرة؟

    ناصر أحمد البحري: لا بأس من أن أوضح العبارة بصيغة أخرى, أن الكثير من الناس برروا لبعض المشايخ الي تراجعوا..

    تركي الدخيل: تراجعوا كيف..

    ناصر أحمد البحري: يعني مثلاً قال أنه نحن فُسر كلامنا خطأ وكلامنا كان مش مقصود.. يعني مثل مشايخ كثير تراجعوا في هذا الموضوع, لأنه حقيقةً ما حصل في سبتمبر وما حصل في أفغانستان والبوسنة هو تفاعلات لفتاوى العلماء وتحريضاتهم لنا, يعني مثلاً أنا لما أسمع شريط صناعة الموت, لما تقول لي في شريط صناعة الموت أننا نحن الأسلحة النووية والبيولوجية هذه في مقاساتنا قياساتنا كمسلمين ملغية, طيب أنت تقول كلام هذا, أنت قلت لي في كلام لكن أنا في ساحة المعركة طبقتها وفعلاً..

    ناصر أحمد البحري: مش ما تعني لنا ما تؤثر فينا, يعني نحن أهل مبادئ طيب أنت الكلام في سنة 91 وأنا طبقته في 2000 ولا في 2001 بعد عشر سنوات ليش تتراجع عنه أنت صاحب الفكرة هذه, أنت صاحب مبدأ, أنا لما خرجت ما خرجت عشواء ولا خرجت هوى, خرجت على ضوء فتوى على ضوء تذكير, يعني لما يأتيني الشيخ ويقول أن في شريط صناعة الموت يقولك الشهيد يشفع في سبعين من أهله, ليس أهله.. باللفظ يقول ليس أهله الذين ربوه ولكن أهله الذين حفظوه آياتها وأناشيدها وكلماتها وأحاديثها, إذاً من حفظني آياتها وأحاديثها أبي وأمي أنت يا شيخ, في يوم القيامة لما أخرج وأقاتل وأتمنى الشهادة واستشهد سأشفع لك أنت أول واحد أنت اللي حرضتني ووصلتني إلى طريق الخير هذه, فهي قناعات بأنك أنت دفعتني باتجاه الخير, ليش بعد سنوات ولما احتدم الصراع وأصبح الصوت على الجميع والبندقية وجهت للكل, تقول لي فهمت كلامي خطأ وأن هؤلاء الشباب غلطانين.

    تركي الدخيل: هذا الذي تقصده بالخذلان أو هذا أحد..

    ناصر أحمد البحري: لا هذه مسألة وهذه مسألة, يعني نحن لا نلوم المشايخ في تراجعهم بالعكس نحن نحترمهم, مثل ما قلتلك ما زال الأحترام قائم بينا وبين مشايخنا نحترم الشيخ مهما وأن كان..

    تركي الدخيل: مع أنه كانت الفتاوى تصدر أحياناً من أجواء قربية من التنظيم تكفر بعض الذين تراجعوا..

    ناصر أحمد البحري: يعني ما سمعت بهذا بالنسبة لي, أنا ما سمعت بهذا, وهذه المسألة يبغى لي أتأكد منها أكثر, مسألة أنهم كفروا مشايخ يعني المسألة إذا كذا مسالة كبيرة نحن لا نقبل.. لكن مسألة العلماء والدعاة نحن نحترمهم ونلتمس لهم العذر, وفي تاريخنا موجود الكثير, يعني فتنة خلق القرآن لم يصمد إلا أحمد بن حنبل طيب هل يحيى بن معين وبن واسع وعلماء الأمة كلهم كانوا خذلان وتراجعوا أنهم جبناء وأنهم مرتدين لأ, لكنهم ضعفوا, يعني ابن مسعود يقول والله ما هي إلا صوت أو صوتين فأتراجع أنا ضعيف, عمار بن ياسر لما جاء الرسول عليه الصلاة والسلام قال يا عمار كيف تجد قلبك؟ قال عامر, قال فإن عادوا فعد, فمسألة فيه قياسات وفيه حسابات كثيرة موجودة جداً, فنحن نلتمس لمشايخنا الأعذار, لكن لا تقفوا حائط بين الشباب هؤلاء اللي ما يريدوا يواصلوا القتال يقول لأ أنت غلطان, لا أنا غلطان طيب بيّن لي غلطي في إيش, تقول لي أنت غلطان وانتهى الموضوع, بيّن لي الأخطاء اللي وقعت فيها..

    تركي الدخيل: تعتقد أنهم خطأؤوهم دون أن يبينوا أسبابها..

    ناصر أحمد البحري: هذه المسألة هذه المشكلة..


    خطأ العلماء في تخاطبهم مع الشباب

    تركي الدخيل: ما تعتقد أنهم قاموا بواجب البيان كما يجب.

    ناصر أحمد البحري: يعني المسألة المشكلة في إيش أنه الآن صار مسألة التخطأة والتغليط تمام داخلة في عبارات منمقة صعب فهمها على الشباب, في حين لما حرضتني حرضتني بآيات وأحاديث بسيطة جداً, لكن الآن دخلتني في مسائل فلسفية وفتاوى ومسائل فقهية اجتهادات فقهية دخلتني فيها, لا يصح, رجعني للأساس اللي حرضتني عليه, على ضوء المنطلقات اللي تحركت عليها رجعني إليها, وتحاور معي على هذا الأساس, ولا تتحاور معي بالصوت والكرباج أنا إنسان مضروب في بعض الشباب عذبوا, بعض الشباب ضغط عليهم فتأتيني بعد العذاب تقول له تراجع, هذا خلاص الآن تحولت المسألة إلى مسألة انتقام عند كثير من الشباب من اللي جرى لهم.

    تركي الدخيل: كيف مفروض يقنعوهم ويش الطريقة اللي تتصور, ولا يخلونهم على ما هم عليه؟

    ناصر أحمد البحري: لا لا بالعكس أنا أقول لك شي, شوف هؤلاء الشباب مهما كان موقفه أنا أحترم الدعاة والعلماء وأيضاً الشباب يحترمون دعاتهم وعلمائهم, ما فينا واحد مثلاً سيكفر سلمان العودة ويكفر سفر الحوالي ويكفر عائض القرني, نحن نحترمهم ولهم مكانة عندنا حتى مشايخنا في اليمن, لكن لا بد من أن يضعوا برامج للجلوس مع هؤلاء الشباب, ولا بأس يا أخي الاعتراف بالحق فضيلة أو من قال أني مخطأ ما تقص عليه رقبة, فاعترف بخطائك في أنك في فترة من الفترات قلت يا شباب كذا كذا وتعالوا نرجع مرة أخرى ونعمل كذا وكذا, ما فيه حاجة أنا مثلاً بيجيني بعض الشباب يقول لي تراجعت, أقول له نعم تراجعت, لكن أنا عندي مسألة أكبر, أنا الآن أضع نفسي في ذاتي لا بد أوسع الشارع العام لا بد أن يكون عندي عملية توعية للمجتمع بالكامل, من نحن؟ ليش حملنا السلاح في يوم من الأيام؟ لأنه في الكثير من الناس يقول لك القاعدة يا أخي نحن نحبكم ولكن لما شفنا الأبراج والأبرياء والمدنيين, يا أخي طيب أنا في العراق عندي مدنيين في فلسطين عندي مدنيين في الشيشيان عند مدنيين, لما يجبوا يغتصبوا بنت.. يعني موضوع الأخيرة صابرين الجناني اللي اغتصبوها هم ومجموعة من الضباط في النهاية يكروموا, طيب وينك يا عالم افتي! حرك الشباب زي ما حركتهم في البداية, إيش المعنى الآن تراجعت في المواضيع وأصبح الآن فيها حسابات أخرى, لأنه المسألة الآن.. في الأول كان الضرر على الفلسطنيين للفلسطنيين رد الفعل يصبح فلسطيني, لكن الآن رد الفعل أصبح على الكل, البندقية تضرب الكل, أميركا تضرب الجميع الآن فهذه حسابات أخرى.

    تركي الدخيل: طيب أنت تشير إلى أنك تراجعت, ما عندي مشكلة أعترف أني تراجعت وأتحدث عن تفاصيل تراجعي, لكن أيضاً يجب أن المشايخ يتحدثون عن تراجعهم. يوضحون..

    ناصر أحمد البحري: يوضح ليش تراجع..


    منقول.._____________________________________

    فهل سيعلن المذكورون تراجعهم الصريح عن خطيئتهم أم سيستمروا في التلبيس على الشباب

    اللهم اهدهم للحق
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة