صحيفة الشرق الاوسط ترصد الخلاف السلفي في اليمن

الكاتب : الشنبكي   المشاهدات : 484   الردود : 0    ‏2002-10-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-10-12
  1. الشنبكي

    الشنبكي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-09
    المشاركات:
    119
    الإعجاب :
    0
    اظروا ماذا قالت صحيفة الشرق الأوسط عن الخلاف في اليمن !!


    قالت صحيفة الشرق الأوسط العدد(8636 ) 21 يوليو 2002 (
    صراع على زعامة الحركة السلفية اليمنية وسط اتهامات بالخيانة ومحاولة اغتيال أحد قادتها

    محمد الإمام وأبو الحسن المأربي المصري يتنازعان قيادة الحركة بعد وفاة الشيخ مقبل الوادعي

    صنعاء: عادل محمود
    تصاعدت حدة الخلافات بين قادة الجماعة السلفية في اليمن بصورة لافتة خلال الايام الماضية، وذلك بعد فشل جهود الوساطة التي بذلها عدد من قادة التيار السلفي في الخليج، للتوفيق بين قادة الجماعة اليمنية، وتجاوز الخلاف على قيادة الحركة السلفية، والذي برز بعد موت زعيمها الشيخ مقبل الوادعي العام الماضي.
    ويتركز الخلاف بصورة اساسية بين تيارين داخل الجماعة السلفية، يزعم كل منهما أحقيته في قيادة الحركة السلفية في البلاد، الاول يتزعمه الشيخ محمد الامام احد ابرز قادة الجماعة، والآخر يقوده الشيخ ابو الحسن المأربي (مصري الجنسية) والذي يشرف على مدرسة دار الحديث في محافظة مأرب.
    وأدى تصاعد الخلاف وحرب البيانات بين التيارين الى تدخل عدد من قادة السلفية في الخليج، وعلى رأسهم الشيخ ربيع المدخلي، الذي وجه رسالة الى ابو الحسن المأربي يطالبه فيها بالكف عن تصعيد الخلاف ووقف نشاطه الدعوي، وهو الامر الذي استحسنه الشيخ محمد الامام وجماعته والذين اصدروا بيانا اكدوا فيه التزامهم بذلك وانهم سيعملون على ايقاف ابو الحسن المأربي عن ممارسة نشاطه الدعوي في مدن وقرى محافظة مأرب، وذلك ما دفع احد قادة السلفية البارزين ايضا، وهو الشيخ عايض الحاشدي، الى اصدار بيان يرفض فيه تدخل قادة السلفية في الخليج، مناشدا الرئيس اليمني علي عبد الله صالح التدخل حفاظا على استقلالية الجماعة السلفية في اليمن من اي تدخلات خارجية، واصفا الشيخ محمد الامام بالخائن ومعلنا تأييده لموقف ابو الحسن المأربي.
    وفي تطور لاحق علمت «الشرق الأوسط» ان الشيخ محمد الامام اصدر توجيهاته بمقاطعة الشيخ عايض الحاشدي، الذي ذكر انه غادر مدينة معير «جنوب صنعاء» احد معاقل السلفية الى مدينة قمر «شمال صنعاء» طريدا هو وعائلته، وهو ما دفعه لاصدار بيان يكشف فيه استغلال الشيخ محمد الامام للمعونات والمساعدات المالية التي يقدمها فاعلو الخير لمصلحته الشخصية.
    وفي ذات السياق وجه عدد من قادة الجماعة السلفية في اليمن اتهامات لشخصيات سلفية في الخليج والاردن بالتورط في الخلاف الدائر داخل الجماعة السلفية في اليمن، مناشدين كافة الاطراف العمل على تجاوز هذه الفتنة.
    من ناحية اخرى احبطت السلطات الامنية في محافظة صعدة «شمال صنعاء» محاولة لتفجير سيارة احد نشطاء الجماعة السلفية في مدينة صعدة، حيث قام مجهولون بوضع لغم في سيارة امين الخرافي، احد قادة مدرسة دار الحديث في المحافظة تم الكشف عنه قبل ان ينفجر.
    واعتبرت مصادر مقربة من الجماعة السلفية ان وضع اللغم في سيارة الخرافي بمثابة رسالة تهديد له، لاتهامه بمساعدة الاجهزة الامنية اليمنية قبل اربعة اشهر في القبض على مواطن كويتي يدعى ابو خليفة، للاشتباه في علاقته بالجماعات الارهابية.
     

مشاركة هذه الصفحة