تركيا بين الإسلام والعلمانية ....

الكاتب : النجاح   المشاهدات : 854   الردود : 10    ‏2007-05-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-30
  1. النجاح

    النجاح عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-13
    المشاركات:
    1,823
    الإعجاب :
    1
    في عام 1918 أي في نهاية الحرب العالمية الأولى تدخل القوات الغربيةبما فيها فرنساوبريطانيا وأيطاليا ألى تركيا محاولة غزوها بعد طردها ـ أي تركيا ــ من أراضي العرب بالتعاون مع الشريف حسين وبعد وصولهم الى مشارف تركيا يتصدى لهم البطل المغوار والقائد الهمام / مصطفى كما ل الدين أتاتورك الذي لقنهم درساً لم ينسوه وطردهم شر طردة من الأراضي التركية !!!!

    يأتي ذلك بعد هزيمة تركيا وخروجها من شبة الجزيرة العربية العربية وبلاد الشام والعراق في الحرب التي أستمرت عدة سنوات فأين كان هذا القائد المغوار كل هذه المدة ،

    الله أعلم ، ألذي أعلم أنه لم يأتي بعد الدور المنطود به ، مصطفى أتاتورك هذا كان من يهود الدونمه ولكن لا يهم فليس للشعب التركي هم في أن يبحث عن أصولة الخفية

    الأهم من هذا أنه طرد الغزاة المحتلين وأصبح عندهم من العظماء الأعلام مثله مثل صلاح الدين وغيره من قادة الإسلام ألى ذلك الوقت لم يعلن أتاتورك عن نيته الخبيثة في الأنقلاب على الحكم وأزالة الدولة الأسلامية التي كانت مصدر قوة تركيا في العصور السابقة .

    وبالتدريخ أصبح حكم تركيا مزدوج بين الخليفة وبين أتاتورك الذي تولى وسيطر على الجيش بعد تصفية العناصر الصالحة منه .

    وفي عام 1924 أنقلب أتاتورك على الحكم وأعلن قيام دولة علمانية تقوم على فصل الدين عن الدولة
    وليس هذا فقط ، فليس هذا هو الهدف وأنما الهدف هو أنتزاع الإسلام من هذا الشعب وأزالة هويته الإسلامية وفصل ما يربط بينه وبين العرب المسلمين
    وجعل تركيا فاصل وحاجز بين أرض المسلمين وأوروبا
    ففرض على الشعب التركي أن يترك الإسماء الإسلامية وأن تتسمى النساء بإسماء أزواجهن كما هو عادة المجتمع الغربي وكذلك أن يلبسوا اللبس الغربي وأن يعملوا كل ما يصنعة الغر ب في عاداتهم وتقاليدهم
    وهنا نتسائل ولنقس هذا المثال التوضيحي على أنفسنا :
    هل من الممكن أن أن أحارب قوماً ثم أدعوا أهلي وعشيرتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-31
  3. المقاتل العنيد

    المقاتل العنيد عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-11
    المشاركات:
    36
    الإعجاب :
    0
    احسن لهم الانفصال عن العرب اخي
    لا فائدة ترجى من العرب يتقاتلون حتى فيما بينهم كيف يحترمون الترك ؟؟؟
    (انا عربي)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-31
  5. النجاح

    النجاح عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-13
    المشاركات:
    1,823
    الإعجاب :
    1

    جزاك الله خيراً على مرورك أخي ولكن الهدف الرئيسي من الموضوع هو كيف تم الأجهاز على الأمبراطورية التركية وكيف تحولت الى دولة علمانية وكيف حاولوا سلخها من هويتها الإسلامية .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-31
  7. المقاتل العنيد

    المقاتل العنيد عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-11
    المشاركات:
    36
    الإعجاب :
    0
    تم الاجهاز عليها اخي بسبب انهزامها في الحرب العالمية الثانية و اغلب اراضيها في شمال افريقيا و اسيا كانت محتلة من طرف فرنسا اسبانيا ايطاليا و انجلترا
    هذا ماضي اخي العزيز و بامكان العرب ان يتحدوا مرة اخرى انطلاقا من غدا و انا متؤكد من ان بعض الدول الغير العربية مثل باكستان ستنظم الى هذه الدولة ايضا لكن كما قلت لك لا فائدة ترجى من العرب
    كم من واحد اراد اعتناق الاسلام فسال عن اصل محمد (ص) فعلم انه عربي فتراجع عن فكرته
    كم من واحد مسلم غير عربي بدات تدخله شكوك عن صحة دينه عدنما رئى حال العرب
    لا علم لا تكنلوجيا و لاشيئ
    بدون امريكا لكنا نعيش الان في العصور الجاهلية بلا تلفاز بلا انارة بلا انترنت و حتى ذلك البترول الذي نبيعه لهم بامكانهم انتزاعه بالقوة عندهم قنابل بامكانها تدمير نصف الكرة الارضية..





    لا حول و لا قوة الا بالله
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-06-01
  9. النجاح

    النجاح عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-13
    المشاركات:
    1,823
    الإعجاب :
    1
    أولاً : أولاً لم تشارك تركيا في الحرب العالمية الثانية ، ولم تكن لها أرضي في شمال أفريقيا ألا مصر وليبيا والجزيرة العربية وبلاد الشام والعراق .
    ثانياً : لا أتكلم عن العرب هنا أبداً وأنما أتكلم عن الأتراك والأسلام .
    أما العرب فهم مخذولون من حكامهم ومن أنفسهم وأنا لله وأنا أليه راجعون وشكراً جزيلاً لك مرة أخرى .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-06-01
  11. النجاح

    النجاح عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-13
    المشاركات:
    1,823
    الإعجاب :
    1
    وبعد إلغاء الحكم الإسلامي والمظاهر الإسلامية في تركيا واستمرار سياسة النفس الطويل في تحقيق مأربهم والاستعانة بالترسانة العسكرية التركية والذي عملوا على أن تكون في أيديهم .
    قامت انتخابات تشريعية في تركيا شاركت فيها أحزاب مختلفة بينها حزب إسلامي، فهل نسي الأتراك أسم الإسلام ونظام الإسلام رغم كل المعتقلات والسجون الذي تعرض لها الشعب التركي وتسخير الأعلام وكل ما أوتيت قوى الكفر من مكر وحيل وقوة وجبروت في تحقيق أهدافهم ألا أن الشعب التركي أبى ألا أن يختار الإسلام وفاز الإسلاميون هناك ولكن هيهات فكما قال بوش : نحن نلتزم بالديمقراطية ولكن لا نضمن نتائجها .
    قام الجيش التركي بالانقلاب على هذه الحكومة المنتخبة وسير أعضائها إلى السجون وأستمر هذا العمل من الجيش عدة مرات إلى أن أتت السنوات الأخيرة وقد أصبحت صورة الجيش التركي مشوهة أمام الشعب التركي نتيجة للأنقلابات المتتالية علاوة على ذلك وهو الأهم أن اقتصاد تركيا أصبح في الحضيض وأصبحت مديونية للدول شرقاً وغرباً مئات المليارات من الدولارات وهبطت العملة التركية حتى ضرب بها المثل .
    كل هذه العوامل مجتمعة منعت الترسانة العسكرية والجيش من أن يتدخل لإنقاذ العلمانيين أبان هزيمتهم النكراء في الفترة الأخيرة أما الإسلاميين الذي صعدوا إلى الحكم بطريقة شرعية وقانونية ....
    هذا وقد تحسن الاقتصاد التركي كثيراً وقضى جميع ما عليه من ديون وكان دخله فقط من السياحة العام الماضي حوالي 20 مليار دولار .
    وهكذا يثبت الإسلام المرة تلو المرة وأبناء الإسلام المرة تلو المرة أنه أكبر وأنهم أكبر من أن تتغلب عليهم قوى الكفر والردة وأن كانتا مجتمعة .
    (( فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض ))


    وهنا أنبه إلى شيء مهم :
    أن الحزب الإسلامي في تركيا وأن كان غير إسلاميا تماماً في مجال التطبيق ألا أنه حقق انجازا رائعاً من خلال ذكر الإسلام في نظام الحكم ، ألا أن لهم مواقف ممتازة أسأل الله أن يجزيهم بها أحسن الجزاء .
    وإنكار الإسلام كشريعة حياة شيء والتقصير والإهمال فيه شيء أخر .
    فالأولى كفر وردة والأخرى معصية صغرت أم كبرت .
    أما موضوعي القادم أن شاء الله تعالى فهو بعنوان :
    الأمن والسلاح في اليمن .أحاول أن أتحدث فيه عن السلاح الموجود في اليمن وهل هو مشكلة أم أنه أمراً طبيعي ؟
    وهل السلاح هو سبب الجرائم أم أن هناك مسببات أخرى للجرائم ؟
    وهل نزع السلاح من أيدي المواطنين هو السبيل إلى الأمن والاستقرار في اليمن ؟
    وأعتقد أن هذا الموضوع الذي ستثرونه بمناقشاتكم وأرائكم المختلفة بالتأكيد سيضع حداً لمعارضته أو تأييده
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-06-02
  13. المقاتل العنيد

    المقاتل العنيد عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-11
    المشاركات:
    36
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
    اعتقد انه كانت عندهم اراضي في شمال افريقيا و شكرا على المشاركات القيمة اخي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-06-02
  15. المقاتل العنيد

    المقاتل العنيد عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-11
    المشاركات:
    36
    الإعجاب :
    0
    في وقتنا هذا اكثر من 50% من الاتراك يشربون الخمر و الذعارة في تركيا مهنة
    هم يذكرون الاسلام خدمة لمصالحهم و لكن لا علاقة لهم بالاسلام
    لا اتكلم عن جميع التركيين و لكن غالبيتهم
    والعرب مثلهم او اكثر منهم.. على الاقل هم لا يكفرون بعضهم البعض و لا يفجرون انفسهم في الاسواق ليقتلوا اكبر عدد منهم
    [​IMG]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-06-03
  17. النجاح

    النجاح عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-13
    المشاركات:
    1,823
    الإعجاب :
    1
    شكراً جزيلاً أخي المقاتل العنيد
    ولكن تبقى تركيا دولة إسلامية أن شاء الله تعالى .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-06-03
  19. النجاح

    النجاح عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-13
    المشاركات:
    1,823
    الإعجاب :
    1
    شكراً جزيلاً أخي المقاتل العنيد
    ولكن تبقى تركيا دولة إسلامية أن شاء الله تعالى .
     

مشاركة هذه الصفحة