لتصحيح مفاهيم حرب 94م

الكاتب : حبان الحوار   المشاهدات : 985   الردود : 16    ‏2007-05-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-30
  1. حبان الحوار

    حبان الحوار عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-25
    المشاركات:
    84
    الإعجاب :
    0
    لتصحيح مفاهيم حرب صيف 94م لدى كتاب الجنوب
    عادتا ما يقع الكتاب الجنوبيون في الكثير من الأخطاء عند عرضهم لما يسمى بقضية الجنوب وتكمن تلك الأخطاء في بعض المفاهيم المتعلقة بمسارات الوحدة اوتاريخ اليمن ما بعد 22مايو 1990م ولعل ابرز تلك المفاهيم الخاطئه :هو زعمهم بان حرب 1994م هي حرب شمالية وجنوبية(خالصة) ولكن هذا لا ينسجم مع الحقائق الواقعية لهذه الأحداث لأننا إذا ما عادنا لتقصي الحقائق والمعلومات لواقع الحرب لوجدنا إن هناك أكثر من ثلاثة الويه عسكريه جنوبيه شاركة في الاقتتال إلى جانب قوات ما يسمى بالشرعية ألدستوريه لاسيما جناح الزمرة التي نزحت من الجنوب عام 86م بعد الأحداث الدامية التي أسفرت عن لجو الرئيس السابق علي ناصر محمد وطائفة كبيرة من أنصاره إلى اليمن الشمالي حيث قدمت لهم حكومة الجمهورية العربية اليمنية كافة التسهيلات لاحتواهم ومنحهم الاقامه وحرية التنقل وممارسة كل الانشطه السياسية والعسكرية والمساعدات المالية التي أثمرت فيما بعد عن وقوف هذا التيار الجنوبي ضد قوات الحزب الاشتراكي اليمني الانفصالية مندمجا ذلك التيار مع جيش الجمهورية العربية اليمنية ليشكل جبهات قتاليه استطاعت الانتصار وإسقاط الجنوب من أيدي الحكومة الجنوبية التي وقعت على اتفاقية الوحدة .كما إن هناك عناصر أخرى جنوبيه وقفت إلى جانب ما يسمى بالشرعية الدستورية من قوى سياسية متنوعة. وطالما إن هناك وجود جنوبي استطاع تحريك واستمالة جماهير عريضة ضد عملية الانفصال وكذا مشاركاته في صنع قرارات وتخطيطات الحرب فإننا لانجد ما يبرر صلاحية تسمية حرب صيف 94م بحرب الشمال والجنوب حتى إذا وصلت اليوم قناعات لدى الجنوبيين بان الأرض الجنوبية ترزح تحت الاحتلال الشمالي فان الاحتلال أو الضم لم يكن في بداية أمره إلا بمساعدات شريحة كبيرة من الجنوبيين كانت لديها حسن نية في بقى اليمن موحد فإشراك طائفة من الجنوبيين سيأسين وعسكريين وتجار ومواطنين إلى جانب طائفة مماثله من طوائف اليمن الشمالي تلغي كل الادعاءات التي تسمي هذه الحرب حرب جنوبيه شمالية
    ولكن هذا لايجعلنا اليوم ننفي الاحتلال في ظل وجود سياسات عنصرية تميزيه تشرع القيادات السياسية ذات الطابع الشمالي في تطبيقها على الواقع الجنوبي الملموس أضافه إلى نهب مدخرات وثروات الجنوب نهارا جهارا.
    كما إن الدعوة التي يظهرها الكتاب الجنوبيون من خلال طرحهم لقضيتهم قضية أرضهم ترافقها عيوب ونفور شعبي إذا كان مشروع الانفصال أو التحرير هو مشروع ألعوده إلى نظام ماقبل 22مايو1991م الذي كان سائدا فيما يسمى بجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية.لكونه نظاما شموليا يقدس حكم الحزب الواحد فيما يأمل المواطن اليوم إلى نظام أكثر تقدما وتطورا لمواكبة النظام العالمي الحديث.الذي سيؤدي إلى ألحاق بالركب الحضاري الذي يشهده العالم.ولعل هناك من يعي من الكتاب بمتطلبات الجماهير التي تشكل النصير السياسي لحسم كافة المعارك الفكرية و ألقتاليه.
    إن دولة الجنوب المرجوة ستكون أكثر سلامة من الوقوع في الأخطاء والانتكاسات إذا ما أخذت بجميع التجارب في جميع الحقول التي حدثت على مرار التاريخ فهي خير دليل ومعين غني بالتجارب والعبر.
    إن مراحل النضال التي سيسلكها كتاب قضيه الجنوب لا تعفيهم أيضا من رفع شعار صلاح الوحدة من داخل الوحدة إن أمكن حتى وان كانت القنا عات قد وصلت إلى الجزم والاعتقاد بعدم الصلاح.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-30
  3. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    أخي القدير / مرحبا بك
    قرأت موضوعك القيم والذي لآمس الحقيقة
    ربما أن الواقع في ذلك الوقت كان له دوافع نحو
    التخلص من الفكر الإشتراكي من قبل الجنوبيين والذي
    لاينسجم مع مفاهيم مجتماعهم ولهذا وجدوا فرصة الغظ
    عليه وكتم أنفاسه بأيدهم

    وهناك تصفيات حسابات كانت كثيرة بيننا كجنوبيين للأسف
    وكان سببها دسائس جعلتنا نتصادم ..
    وأيضا ً هناك أسباب جعلت الفكر الجهادي أن يدخل في
    الحرب بكامل قوته منهم جيش عدن إبين والأفغان العرب
    ومن مشى على طريقهم وبالحقيقة هؤلاء أستطاعوا أن
    يقاوموا بشراسة لأنهم يرون بأن الحزب الإشتراكي كافر
    وأعلنوا ضده الجهاد والفتاوى التكفيرية وتناقلتها الوسائل الإعلامية
    ومدارس التعليم وأعلنها الكثير من المشايخ الذين ينتمون للتيار
    الديني وهذا تسبب في مقاومة شرسة حتى أن تمشيط عدن
    كان من قبل المجاهدون ولم يكون من قبل الجيش فقط
    وهناك عوامل كثيرة تسببت في النصر منها عدم
    دعم القبائل الكبرى للحرب ولم تدخل في الحرب
    وكتفت بأن يقاوم أولادهم الذين في المؤسسة الحكومية والعسكرية
    ولم يدخل الجيش الشعبي في المقاومة ... وهذا من حسن نية
    لعل وعسى يرون خيرا ً ... ولكن نؤكد بأن اليوم أختلف كل شئ
    لأن النظام الحاكم كشّر أنيابه تجاههم وأظهر لهم فسادا يوحي لهم
    بالاحتلال وجعلهم إمعات ورؤوس مركوزه لاتستطيع أن تفعل شيئا ...
    وهكذا يفهم الكثير .... ومانراه حاليا ً من تراجع
    سببه الحكم المناطقي القبلي وتقسيم الثروات القومية فيما بينهم
    ونهب البلاد والعباد تحت غطاء (الوحدة ) وشعاراتها وتقسيم مؤسسات
    الدولة فيما بينهم بغطاء الديمقراطية واصبحت البلاد لعبة
    بأيدهم دون قانون وجعلوها فيدا ...


    تحياتي لكم ​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-30
  5. علي منصور

    علي منصور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-12-30
    المشاركات:
    893
    الإعجاب :
    0
    ولكن هذا لايجعلنا اليوم ننفي الاحتلال في ظل وجود سياسات عنصرية تميزيه تشرع القيادات السياسية ذات الطابع الشمالي في تطبيقها على الواقع الجنوبي الملموس أضافه إلى نهب مدخرات وثروات الجنوب نهارا جهارا.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-30
  7. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,912
    الإعجاب :
    703
    طرح وافي وشافي لتغيير مفاهيم بالية لدى تلك الجماعة من الاخوان كون هذا الامر يوجد به لبس جعلهم يخلطون في الامر والوحدة يجب عليهم تقديرها وجعلها في حدقة اعينهم والمطالبة بالاصلاح للجميع في ظلها هذا هو الصح.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-30
  9. رجل التغيير

    رجل التغيير عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-05-13
    المشاركات:
    260
    الإعجاب :
    0

    أخي العزيز :
    ان المرحلة الخالدة التي مر اليمن بها هي :(من أعلان الوحدة الى حرب صيف 94م "معجزة")

    و تعتبر هذه المرحلة أهم وأصعب مرحلة مر بها وطننا الحبيب ، حيث تم في هذه المرحلة بناء قواعد الأساس لبناء الدولة الحديثة ، ورسم المسار لها على كل المستويات الداخلية والأقليمية والدولية ، وفي كل المجلات الأجتماعية والسياسية والأقتصادية . تمت غربلت أهم واكبر عوائق نجاح واستدامت :الوحده والديمقراطية والتنمية ،
    وحتى اللحظة لازالت اليمن مستمره في التقدم على اسس ومبادئ هذه المرحلة الخالده،
    التي ستتجلا نتائجها في المستقبل وينقشع عنها الغبار، رغم كل المحن والمؤمرات التي وقفت وتقـف امامها.
    بأختصار شديد مثلة هذه المرحلة مفهوم "التنمية الشاملة" والتي تتجلا لنا على الواقع عام بعد عام ،
    وان غدا لناظره قريب ، والله أكبر .:rolleyes:
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-05-30
  11. العم الشعيبي

    العم الشعيبي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-03-04
    المشاركات:
    3,860
    الإعجاب :
    9
    الوحده ياهذا كانت قبل الحرب من بعد الحرب تغيرات الكثير من المفاهيم عن الوحده . الشمالين يرون ان وضعهم الان افضل وخوصا المستضعفين منهم فقد وجد النظام الوحشي الطائفي في الجنوب الفريسه الطريه وترك تعز والحديده واب والان الجنوب اكثر مساحه وثروه . الوحده الان
    بحاجه الى كل اليمنين يعيدو لها عافيتها وهوا ان نقف جميعا ضد الوضع القائم وتغيره بلوسائل السلميه
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-05-30
  13. الخط المستقيم

    الخط المستقيم قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-07
    المشاركات:
    8,561
    الإعجاب :
    0

    ذكرتني باأمن الدولة الوحش والدموي والهمجي في الجنوب سابقاً

    ان حكمكم الهمجي والدكتاتوري حكم القتل والافكار الاشتراكية البغيظة

    والحمد لله الذي خلصنا منهم ومن شرورهم

    اه اه اه من تلك الايام في الجنوب سابقاً ايامكم السوداء ايام امن الدولة ايام السحل والقتل والاضطهاد والدمار وايام عندما ياخذوا الواحد وماعد يرجع ولايعرفوا اهلة اين هوه واذا سائلت لاقيت نفس المصير واشد

    تلك الايام ايام الرفاق كانوا في حرب وقتل كل اربع سنوات وكل شلة تذبح و تخطط لتقتل الشلة الاخري وهكذا

    واحداث يناير شاهدة اكثر من 14 الف صريع وماخفي كان اعظم

    فنحمد الله علي نعمة الوحدة والامن والسلام الذي نحن فية الان
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-05-30
  15. ابوهائله

    ابوهائله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-01-06
    المشاركات:
    1,322
    الإعجاب :
    0
    الكتاب الجنوبييين ينطلقوا من عقدقانوني دولي اطرافه الشمال والجنوب في مايو 1990واطراف هذا العقد دخلت في حرب عسكريه طاحنه اطاحت بالمضمون السلمي للوحده اعلن الحرب احداطرافها رئيس الشمال سابقا ضدالجنوب وحسمت الحرب لصالح الشمال اما من الذي شارك مع الطرفين بالحرب وكأنك تتحدث عن حرب بين حاشدوخولان
    القضيه دوليه وابعادها اكبر من التفكير الضيق والاسقاطات الشخصيه
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-05-31
  17. رجل التغيير

    رجل التغيير عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-05-13
    المشاركات:
    260
    الإعجاب :
    0
    أضف الى ماطرحت أخي العزيز الخط المستقيم:
    ـ ضعف الأقتصاد .
    ـ ضعف البية التحتية ( كانت القمامة والنفايات تتراكم حتى تصل الى شرفت الدور الثاني.
    ـ المديونية على الجنوب سابقا بلغت أكثر من 6مليار دولار مقابل أسلحت شبه تالفة من الأتحاد السوفيتي سابقا.
    ـ نهب السوفيت لثروات الأرض على مسمع وعلم القيادة في تلك الفترة.
    ـ جعل النظام السوفيتي وأعوانه من عدن خاصة والجزاء الجنوبي من الوطن عامة في وجه المدفع ووضعها قاعدة عسكرية في الشرق الأوسط لمواجهة النظام الراسمالي في مرحلة الحرب الباردة .
    خرجت دولة اليمن الديمقراطي من تحالفها مع الأتحاد السوفيتي بسلبيات في جميع المجالات،
    بينما كل الدول الاجنبية الاخرى التي خرجت من التحالف السوفيتي خرجت بتنمية وبنى تحتية وتسلح عسكري قوي .


    وما نحن نعانيه من فكر متطرف وتقوقع من بعض الأخوان في بعض مناطق جنوب الوطن هومن أثر وسلبيات تلك الفترة .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-07-24
  19. حبان الحوار

    حبان الحوار عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-25
    المشاركات:
    84
    الإعجاب :
    0
    شكرا اخي على هذا التعقيب
     

مشاركة هذه الصفحة