احــــــاديـــث

الكاتب : khaled ali   المشاهدات : 563   الردود : 0    ‏2002-10-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-10-11
  1. khaled ali

    khaled ali عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-09
    المشاركات:
    125
    الإعجاب :
    0
    روى الحمويني سإسناده عن أبي عثمان النهدي عن سلمان الفارسي قال : سمعت رسول الله ص يقول : خلقت أنا وعلي بت أبي طالب من نور الله عن يمين العرش نسبح الله ونقدسه من قبل أن يخلق الله آدم نقلنا الى أصلاب الرجال وأرحام النساء الطاهرات ثم نقلنا إلى صلب عبدالمطلب وقسمنا نصفين فجعل نصف في صلب أبي عبدالله وجعل نصف آخر في صلب عمي أبي طالب فخلقت من ذلك النصف وخلق علي من النصف الآخر وإشتق الله تعالى لنا من أسمائه أسماء ,فالله عز وجل محمود وأنا محمد والله الأعلى وأخي علي والله الفاطر وإبتني فاطمة والله محسن وابناي الحسن والحسين وكان اسمي في الرسالة والنبوة وكان اسمه في الخلافة والشجاعة وانا رسول الله وعلي ولي الله

    روى السيوطي وابن المغازلي بإسنادهما عن ابن عباس قال : سئل رسول الله ص عن الكلمات التي تلقاها آدم من ربه فتاب عليه قال : سأل بحق محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين ألا تبت علي فتاب عليه

    روى أحمد والخطيب بإسنادهما عن ابي هريرة قال : نظر النبي ص الى علي وفاطمة والحسن والحسين فقال :أنا حرب لمن حاربكم وسلم لمن سالمكم

    روى محب الدين الطبري بإسناده عن ابي سعيد في شرف النبوة أن رسول الله ص قال لعلي : أوتيت ثلاثا لم يؤتهن أحد ولا أنا أوتيت صهرا مثلي ولم أوت أنا مثلك وأوتيت زوجة صديقة مثل ابنتي ولم أوت مثلها زوجة وأوتيت الحسن والحسين من صلبك ولم أوت من صلبي مثلهما ولكنكم مني وأنا منكم

    روى محمد بن رستم عن ابن مسعود عن النبي ص أنه قال : أنا ميزان العلم وعلي كفتاه والحسن والحسين خيوطه وفاطمة علاقته والأئمة من ذريتي عموده توزن فيه أعمال المحبين والمبغضين لنا

    روى الهيثمي عن ابي سعيد الخدري :أهل البيت الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا فعدهم في يده فقال :خمسة :رسول الله ص وعلي وفاطمة والحسن والحسين

    روى محمد صدر العالم بإسناده عن عبادة بن الصامت عن رسول الله ص قال : خير رجالكم علي وخير شبابكم الحسن والحسين وخير نسائكم فاطمة

    روى الحمويني بإسناده عن أبي هريرة عن النبي ص قال : لما خلق الله تعالى آدم أبا البشر ونفخ فيه من روحه التفت آدم يمين العرش فإذا في النور خمسة أشباح سجدا وركعا قال آدم : يارب هل خلقت أحدا من طين قبلي ؟ قال : لا يا آدم
    قال آدم:فمن هؤلاء الخمسة أشباح الذين أراهم في هيئتي وصورتي ؟
    قال : هؤلاء خمسة من ولدك لولاهم ماخلقتك هؤلاء الخمسة شققت لهم خمسة أسماء من أسمائي لولاهم ماخلقت الجنة ولا النار ولاالعرش ولاالكرسي ولا السماء ولا الأرض ولا الملائكة ولا الإنس ولا الجن فأنا المحمود وهذا محمد وأنا العالي وهذا علي وأنا الفاطر وهذه فاطمة وأنا الإحسان وهذا الحسن وأنا المحسن وهذا الحسين , آليت بعزتي أنه لايأتيني أحد بمثقال ذرة من خردل من بغض أحدهم الا وأدخلته ناري ولا أبالي ياآدم هؤلاء صفوتي من خلقي بهم أنجيهم وبهم أهلكهم فإذا كان لك إلي حاجة فبهؤلاء توسل فقال النبي ص : نحن سفينة النجاة من تعلق بنا نجا ومن حاد عنها هلك فمن كان له الى الله حاجة ليسأل بنا أهل البيت

    روى أبو نعيم بإسناده عن جابر قال : جاء أعرابي الى النبي ص فقال يامحمد أعرض علي الإسلام فقال ص : تشهد أن لااله الا الله وحده لاشريك له وأن محمدا عبده ورسوله قال : تسألني عليه أجرا؟ فقال ص : لا إلا المودة في القربى قال : قرباي أو قرباك ؟ قال ص : قرباي قال : هات أبايعك فعلى من لايحبك ولايحب قرباك لعنة الله فقال ص : آمين

    روى ابن نعيم بإسناده عن علي قال : قال رسول الله ص : عليكم بتعلم القرآن وكثرة تلاوته تنالون به الدرجات في الجنة ثم قال علي : وفينا آل حم انه لايحفظ مودتنا الا كل مؤمن ثم قرأ "قل لاأسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى

    روي عن الحسن بن علي أن رسول الله ص قال : إلزموا مودتنا اهل البيت فإنه من لقى الله عز وجل وهو يودنا دخل الجنة بشفاعتنا والذي نفسي بيده لاينفع عبدا عمله الا بمعرفة حقنا

    روى الكنجي بإسناده عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال : قال رسول الله ص :أمرني الله عز وجل بحب أربعة وأخبرني أنه يحبهم قال : قلنا يارسول الله من هم فكلنا يحب أن يكون منهم ؟ قال : إنك ياعلي منهم إنك ياعلي منهم إنك ياعلي منهم
    قلت : من الثلاثة الباقون ؟ قال ص : هم الحسن والحسين وفاطمة قلت : في هذا لخبر دلالة على عناية الله بهم صلوات الله عليهم وأمر الله تعالى يقتضي الوجوب فإذا كان الأمر لرسول الله فيما لايقتضي الخصوص دلالة على وجوبه على الأمة وإقتضاء الوجوب دلالة على محبة الحق بمتابعة الرسول بدليل قوله "قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله
    عن النبي ص :معرفة آل محمد براءة من النار وحب آل محمد جواز على الصراط والولاية لآل محمد أمان من العذاب

    عن إختلاف المذاهب منهم أهل البيت فبعض المذاهب فسرت أن أهل البيت هم نساء الرسول ص لقوله تعالى " وقرن في بيوتكن ولاتبرجن تبرج الجاهلية الأولى وأقمن الصلوة وءاتين الزكوة وأطعن الله ورسوله إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا " صدق الله العلي العظيم ,سورة الأحزاب
    التعليق :صحيح أن الله تعالى خاطب نساء الرسول ص في بداية الىية مما دعا بعض المذاهب ليعتقدوا أن أهل اليت هم نساء الرسول ص لكن نلاحظ أن الله تعالى إستخدم في كلامه مع نساء النبي ص نون النسوة لكنه عندما خاطب أهل الله قال "ليذهب عنكم الرجس أهل البيت" فلم يستخدم نون النسوة لأنه لايقصد نساء النبي ص فلو كان يقصدهم لقال ليذهب عنكن الرجس,فنلاحظ دقة تعبير القرآن الكريم وهذا القرآن الذي تحدى الله تعالى به العرب من حيث الفصاحه والتعبير

    ملاحظة أخذت هذه المعلومات من كتاب قادتنا كيف نعرفهم لآية الله السيد الميلاني أدام الله ظله الوارف على الأمة الإسلامية ونسأل المولى عز وجل أن يتقبل منا هذا القليل ببركة الصلوات على محمد وآل محمد
     

مشاركة هذه الصفحة