تجدد المعارك بين الشولان وهمدان في الجوف

الكاتب : طلقة حبر   المشاهدات : 639   الردود : 1    ‏2007-05-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-28
  1. طلقة حبر

    طلقة حبر عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    115
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
    صنعاء برس-خاص: علمت شبكة صنعاء برس الإخبارية من مصادر مطلعة بان الرئيس علي عبد الله صالح كلف الشيخ غالب بن ناصر الأجدع شيخ الجدعان في محافظة مأرب بالتدخل لحل الخلاف بين قبيلتي همدان والشولان في محافظة الجوف وذلك في إطار المساعي الرامية لإيقاف الحرب الدائرة بين الطرفين ويأتي التكليف الرئاسي للشيخ الأجدع بعد أن تجددت الحرب يوم الأربعاء الماضي بين الطرفين وتسببت في مقتل امرأة من قبيلة همدان ورجل من قبيلة الشولان. وأفادت مصادر محلية في الجوف لـ(صنعاء برس) بان الشيخين العراقي والقهقوه تقدما بجيهان من طرف قبيلة همدان وذلك تأييدا منهما للمضي قدما في حل الخلاف القائم بين القبيلتين حول ارض متنازع عليها . كما تقدم الشيخ أمين العكيمي بجاه من طرف قبيلة الشولان لتأييد الصلح . غير أن تجدد الاشتباكات بين الطرفين حال دون استكمال مساعي الصلح وقد شهد يوم الأربعاء الماضي اعنف المعارك بين الطرفين وصلت حد الاشتباك المباشر وذلك بسبب مقتل امرأة من همدان وهو أمر يعتبر من الكبائر في عرف القبائل . وذكرت المصادر المحلية بأنه تم اخذ سيارتين من الطرفين وذلك لاستكمال مساعي الصلح . يشار إلى أن مساعي مشائخ محافظة الجوف قد فشلت في احتواء والموقف وهو الأمر الذي دفع رئيس الجمهورية لتكليف الشيخ غالب الأجدع بالتدخل لحل القضية الشائكة وإيقاف الاقتتال الدائر بين القبيلتين . جدير بالذكر أن السلطة المحلية فشلت هي الأخرى في احتواء الموقف نتيجة ضعف أجهزة الأمن و الدولة عموما وعدم قدرة محافظ الجوف منصور احمد سيف في بسط سيطرة الدولة على المحافظة التي تخضع لحكم القبائل وسيطرتهم المطلقة لدرجة أن مصدرا محليا روى لـ(صنعاء برس) بان المحافظ لا يغادر المجمع الحكومي إلا بإذن من كبار مشائخ الجوف..!

    نقلا عن صنعاء برس
    http://www.sanaapress.net/index.php?id=546
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-28
  3. طلقة حبر

    طلقة حبر عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    115
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
    صنعاء برس-خاص: علمت شبكة صنعاء برس الإخبارية من مصادر مطلعة بان الرئيس علي عبد الله صالح كلف الشيخ غالب بن ناصر الأجدع شيخ الجدعان في محافظة مأرب بالتدخل لحل الخلاف بين قبيلتي همدان والشولان في محافظة الجوف وذلك في إطار المساعي الرامية لإيقاف الحرب الدائرة بين الطرفين ويأتي التكليف الرئاسي للشيخ الأجدع بعد أن تجددت الحرب يوم الأربعاء الماضي بين الطرفين وتسببت في مقتل امرأة من قبيلة همدان ورجل من قبيلة الشولان. وأفادت مصادر محلية في الجوف لـ(صنعاء برس) بان الشيخين العراقي والقهقوه تقدما بجيهان من طرف قبيلة همدان وذلك تأييدا منهما للمضي قدما في حل الخلاف القائم بين القبيلتين حول ارض متنازع عليها . كما تقدم الشيخ أمين العكيمي بجاه من طرف قبيلة الشولان لتأييد الصلح . غير أن تجدد الاشتباكات بين الطرفين حال دون استكمال مساعي الصلح وقد شهد يوم الأربعاء الماضي اعنف المعارك بين الطرفين وصلت حد الاشتباك المباشر وذلك بسبب مقتل امرأة من همدان وهو أمر يعتبر من الكبائر في عرف القبائل . وذكرت المصادر المحلية بأنه تم اخذ سيارتين من الطرفين وذلك لاستكمال مساعي الصلح . يشار إلى أن مساعي مشائخ محافظة الجوف قد فشلت في احتواء والموقف وهو الأمر الذي دفع رئيس الجمهورية لتكليف الشيخ غالب الأجدع بالتدخل لحل القضية الشائكة وإيقاف الاقتتال الدائر بين القبيلتين . جدير بالذكر أن السلطة المحلية فشلت هي الأخرى في احتواء الموقف نتيجة ضعف أجهزة الأمن و الدولة عموما وعدم قدرة محافظ الجوف منصور احمد سيف في بسط سيطرة الدولة على المحافظة التي تخضع لحكم القبائل وسيطرتهم المطلقة لدرجة أن مصدرا محليا روى لـ(صنعاء برس) بان المحافظ لا يغادر المجمع الحكومي إلا بإذن من كبار مشائخ الجوف..!

    نقلا عن صنعاء برس
    http://www.sanaapress.net/index.php?id=546
     

مشاركة هذه الصفحة