محامون أمريكيون يطالبون الرئيس صالح بالرد فعلياً على اتهامات بوش بشأن رفض اليمن تسلّم معتقليها

الكاتب : محمد علي الأحمد   المشاهدات : 658   الردود : 7    ‏2007-05-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-28
  1. محمد علي الأحمد

    محمد علي الأحمد عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-13
    المشاركات:
    21
    الإعجاب :
    0
    محامية أمريكية تتحدث عن جانب من معاناة معتقلي اليمن بجوانتانامو

    (مارتا راينر) تكشف لـ(الغد) عن جانب من معاناة معتقلي اليمن بجوانتانامو

    مارتا راينر رئيسة وفد المحامين الأمريكيين المتطوعين للدفاع عن المعتقلين اليمنيين بجوانتانامو الذي يزور اليمن حالياً، و(مارتا) أستاذة القانون بإحدى الجامعات الأمريكية، وممثلة لعدد من المعتقلين اليمنيين في جوانتانامو، التقتها (الغد) على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بصنعاء، وأجرت معها حواراً مقتضباً:

    حاورها: محمد الأحمدي
    ترجمة: خالد الشرعبي

    س : هل يمكن أن تشرحي لنا جانباً من معاناة المعتقلين اليمنيين بجوانتانامو؟
    ج: هناك العديد من وجوه المعاناة، ولعلي أذكر جانباً منها، وهو أن الولايات المتحدة الأمريكية قامت ببناء مبنيين جديدين في معسكر جوانتانامو بكوبا، ما يشير إلى أن الولايات المتحدة تنوي إطالة مدة بقاء المعتقلين هناك، وهذان المبنيان تم بناؤهما قبل نحو 6 أشهر، ويطلق عليهما المخيم رقم (6)، وسيضم هذا المخيم معظم المعتقلين، وهناك تقع العديد من الإهانات التي يتعرض لها المعتقلون، الذين يوضعون في زنازن انفرادية، لا يستطيعون التواصل مع بعضهم، ويسمح لهم أحياناً بالخروج من الزنازن لمدة ساعتين فقط تكون عادة في المساء، حيث يوضعون في أقفاص حديدية، في كل قفص أربعة معتقلين، وذلك من أجل فقط أن يُظهر مسؤولو المعسكر للعالم بأنهم يعطون فرصة للمعتقلين للتواصل فيما بينهم، ومن أوجه المعاناة كذلك أن المعتقلين لا يتمكنون من قراءة الأخبار أو مشاهدة التلفاز، فهم منقطعون تماماً عن العالم، ولذلك حالتهم النفسية سيئة للغاية، وكل حركة هناك تحت مراقبة شديدة، أما الوضع الصحي فهو سيء جداً.

    س: هل توجد على المعتقلين آثار تعذيب جسدي؟
    ج: هناك ما يطلق عليه بـ(قسم قوات التدخل الطارئ للحالات الضرورية)، أحد موكلي المعتقلين في المعسكر اسمه سند الكازمي، كان يريد دخول دورة المياه (الحمّام)، وكان هناك مجندة أمريكية حارسة، وعندما أراد استخدام بطانية لستر عورته منعته هذه المجندة، وتدخل حينها حرس (قوات التدخل الطارئ)، وطلبوا منه تنفيذ أوامر المجندة، فقال لهم إن هذا لا ينبغي، لكن (قوات التدخل الطارئ)، وهي قوات خاصة مدججة بالسلاح، جاؤوا وطرحوه أرضاً ثم أشبعوه ضرباً، وعندما ذهب زملائي المحامون بعد أيام من هذا الحادث أخبرهم بذلك..
    هذه صورة واحدة من صور المعاناة داخل معسكر جوانتانامو وتتكرر هذه الصورة في حالة رفض أي معتقل لأي أوامر من هذا القبيل، وهذه المعاملة تحدث يومياً لمن يرفض تطبيق توجيهات حراس المعتقل، ونحن بالطبع لا نستطيع التواصل مع كل المعتقلين، الذين يبلغ عددهم (380) معتقلاً، بينهم فقط (200) معتقل يتمتعون بمحامين، وهؤلاء الذين نستطيع التواصل معهم، لذلك فهذه هي كافة المعلومات التي بحوزتنا..

    س: هذه المعاملة التي يلقاها المعتقلون في جوانتانامو، ما موقف الشعب الأمريكي منها؟
    ج: هذا سؤال جيد، أعتقد أنه في بداية الأمر قدم الشعب الأمريكي الدعم لإدارة بوش فيما يجري في جوانتانامو، وذلك نتيجة الصدمة التي تلقاها الشعب الأمريكي في أحداث 11 سبتمبر، وهذه الصدمة أدت إلى خلق مخاوف لدى الأمريكيين من تكرر مثل هذه الأحداث، الأمر الذي أدى إلى قبولهم بكل ما يقوله الرئيس بوش ودعمهم له قولا وعملاً، خوفا من أي هجوم مستقبلي شبيه بأحداث سبتمبر، ولكن مع مرور الوقت والحصول على المعلومات والحقائق استوعب الشعب الأمريكي بأن إدارة بوش ومعها وسائل الإعلام كانت تخفي الكثير من الحقائق.
    ومن الملاحظ أن نسبة الدعم الذي كان يحظى به بوش من الشعب الأمريكي تتراجع يوماً بعد يوم، وأصبحت أهم الصحف الأمريكية تنتقد سياسة بوش، وكذلك أعضاء بارزين في الكونجرس ينتقدون سياسة بوش.

    س: ما هو "الإرهاب" الذي تحاربه أمريكا؟ هل هو تنظيم القاعدة مثلاً أم الحركات الجهادية، أم أن كل من يعارض أمريكا يعد "إرهابياً"؟
    ج: لم أفهم، ممكن تعيد..!

    س: التقارير الصحفية وخصوصاً الأمريكية تتحدث عن أن معظم معتقلي جوانتانامو لا علاقة لهم بتنظيم القاعدة إذا فما هو "الإرهاب" بالنسبة لأمريكا؟
    ج: سأذكر ثلاث نقاط، الولايات المتحدة الأمريكية لا تعرف حقيقةً من هو عدوها الحقيقي، وهم يُعرّفون "الإرهاب" بشكل عام، والنقطة الثانية أن العديد من معتقلي جوانتانامو ليس لهم علاقة بالإرهاب، وربما يوجد البعض منهم له علاقة بالإرهاب، وهؤلاء يمثلون خطراً بالفعل، ولكن مهما يكن من أمر فالمحامون الأمريكيون يدعون إلى معاملة هؤلاء معاملة إنسانية، معاملة حسنة، ونظام المحامين أنه مهما فعل المتهمون فإنه يجب أن يحظوا بمحاكمة عادلة، لكن إدارة بوش قالت: نحن نستطيع أن نفعل ما يحلو لنا، ولا يجب علينا اتباع القانون، أو القانون لا يسري علينا، لأننا في حرب وفي ظروف استثنائية خاصة، أما نحن كمحامين أمريكيين فإننا نقول بأن هذا المنطق خطأ، وإنه يخالف كل مبادئ الشعب الأمريكي.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-28
  3. محمد علي الأحمد

    محمد علي الأحمد عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-13
    المشاركات:
    21
    الإعجاب :
    0
    محامية أمريكية تتحدث عن جانب من معاناة معتقلي اليمن بجوانتانامو

    (مارتا راينر) تكشف لـ(الغد) عن جانب من معاناة معتقلي اليمن بجوانتانامو

    مارتا راينر رئيسة وفد المحامين الأمريكيين المتطوعين للدفاع عن المعتقلين اليمنيين بجوانتانامو الذي يزور اليمن حالياً، و(مارتا) أستاذة القانون بإحدى الجامعات الأمريكية، وممثلة لعدد من المعتقلين اليمنيين في جوانتانامو، التقتها (الغد) على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بصنعاء، وأجرت معها حواراً مقتضباً:

    حاورها: محمد الأحمدي
    ترجمة: خالد الشرعبي

    س : هل يمكن أن تشرحي لنا جانباً من معاناة المعتقلين اليمنيين بجوانتانامو؟
    ج: هناك العديد من وجوه المعاناة، ولعلي أذكر جانباً منها، وهو أن الولايات المتحدة الأمريكية قامت ببناء مبنيين جديدين في معسكر جوانتانامو بكوبا، ما يشير إلى أن الولايات المتحدة تنوي إطالة مدة بقاء المعتقلين هناك، وهذان المبنيان تم بناؤهما قبل نحو 6 أشهر، ويطلق عليهما المخيم رقم (6)، وسيضم هذا المخيم معظم المعتقلين، وهناك تقع العديد من الإهانات التي يتعرض لها المعتقلون، الذين يوضعون في زنازن انفرادية، لا يستطيعون التواصل مع بعضهم، ويسمح لهم أحياناً بالخروج من الزنازن لمدة ساعتين فقط تكون عادة في المساء، حيث يوضعون في أقفاص حديدية، في كل قفص أربعة معتقلين، وذلك من أجل فقط أن يُظهر مسؤولو المعسكر للعالم بأنهم يعطون فرصة للمعتقلين للتواصل فيما بينهم، ومن أوجه المعاناة كذلك أن المعتقلين لا يتمكنون من قراءة الأخبار أو مشاهدة التلفاز، فهم منقطعون تماماً عن العالم، ولذلك حالتهم النفسية سيئة للغاية، وكل حركة هناك تحت مراقبة شديدة، أما الوضع الصحي فهو سيء جداً.

    س: هل توجد على المعتقلين آثار تعذيب جسدي؟
    ج: هناك ما يطلق عليه بـ(قسم قوات التدخل الطارئ للحالات الضرورية)، أحد موكلي المعتقلين في المعسكر اسمه سند الكازمي، كان يريد دخول دورة المياه (الحمّام)، وكان هناك مجندة أمريكية حارسة، وعندما أراد استخدام بطانية لستر عورته منعته هذه المجندة، وتدخل حينها حرس (قوات التدخل الطارئ)، وطلبوا منه تنفيذ أوامر المجندة، فقال لهم إن هذا لا ينبغي، لكن (قوات التدخل الطارئ)، وهي قوات خاصة مدججة بالسلاح، جاؤوا وطرحوه أرضاً ثم أشبعوه ضرباً، وعندما ذهب زملائي المحامون بعد أيام من هذا الحادث أخبرهم بذلك..
    هذه صورة واحدة من صور المعاناة داخل معسكر جوانتانامو وتتكرر هذه الصورة في حالة رفض أي معتقل لأي أوامر من هذا القبيل، وهذه المعاملة تحدث يومياً لمن يرفض تطبيق توجيهات حراس المعتقل، ونحن بالطبع لا نستطيع التواصل مع كل المعتقلين، الذين يبلغ عددهم (380) معتقلاً، بينهم فقط (200) معتقل يتمتعون بمحامين، وهؤلاء الذين نستطيع التواصل معهم، لذلك فهذه هي كافة المعلومات التي بحوزتنا..

    س: هذه المعاملة التي يلقاها المعتقلون في جوانتانامو، ما موقف الشعب الأمريكي منها؟
    ج: هذا سؤال جيد، أعتقد أنه في بداية الأمر قدم الشعب الأمريكي الدعم لإدارة بوش فيما يجري في جوانتانامو، وذلك نتيجة الصدمة التي تلقاها الشعب الأمريكي في أحداث 11 سبتمبر، وهذه الصدمة أدت إلى خلق مخاوف لدى الأمريكيين من تكرر مثل هذه الأحداث، الأمر الذي أدى إلى قبولهم بكل ما يقوله الرئيس بوش ودعمهم له قولا وعملاً، خوفا من أي هجوم مستقبلي شبيه بأحداث سبتمبر، ولكن مع مرور الوقت والحصول على المعلومات والحقائق استوعب الشعب الأمريكي بأن إدارة بوش ومعها وسائل الإعلام كانت تخفي الكثير من الحقائق.
    ومن الملاحظ أن نسبة الدعم الذي كان يحظى به بوش من الشعب الأمريكي تتراجع يوماً بعد يوم، وأصبحت أهم الصحف الأمريكية تنتقد سياسة بوش، وكذلك أعضاء بارزين في الكونجرس ينتقدون سياسة بوش.

    س: ما هو "الإرهاب" الذي تحاربه أمريكا؟ هل هو تنظيم القاعدة مثلاً أم الحركات الجهادية، أم أن كل من يعارض أمريكا يعد "إرهابياً"؟
    ج: لم أفهم، ممكن تعيد..!

    س: التقارير الصحفية وخصوصاً الأمريكية تتحدث عن أن معظم معتقلي جوانتانامو لا علاقة لهم بتنظيم القاعدة إذا فما هو "الإرهاب" بالنسبة لأمريكا؟
    ج: سأذكر ثلاث نقاط، الولايات المتحدة الأمريكية لا تعرف حقيقةً من هو عدوها الحقيقي، وهم يُعرّفون "الإرهاب" بشكل عام، والنقطة الثانية أن العديد من معتقلي جوانتانامو ليس لهم علاقة بالإرهاب، وربما يوجد البعض منهم له علاقة بالإرهاب، وهؤلاء يمثلون خطراً بالفعل، ولكن مهما يكن من أمر فالمحامون الأمريكيون يدعون إلى معاملة هؤلاء معاملة إنسانية، معاملة حسنة، ونظام المحامين أنه مهما فعل المتهمون فإنه يجب أن يحظوا بمحاكمة عادلة، لكن إدارة بوش قالت: نحن نستطيع أن نفعل ما يحلو لنا، ولا يجب علينا اتباع القانون، أو القانون لا يسري علينا، لأننا في حرب وفي ظروف استثنائية خاصة، أما نحن كمحامين أمريكيين فإننا نقول بأن هذا المنطق خطأ، وإنه يخالف كل مبادئ الشعب الأمريكي.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-28
  5. محمد علي الأحمد

    محمد علي الأحمد عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-13
    المشاركات:
    21
    الإعجاب :
    0
    محامون أمريكيون يطالبون الرئيس صالح بالرد فعلياً على اتهامات بوش بشأن رفض اليمن تسلّم معتقليها بجوانتانامو

    الغد- صنعاء/ محمد الأحمدي

    طالب وفد من المحامين الأمريكيين يتولون الدفاع عن المعتقلين اليمنيين بجوانتانامو من الرئيس علي عبدالله صالح الرد فعلياً على اتهامات الرئيس الأمريكي بوش بأن اليمن ترفض تسلم معتقليها بجوانتانامو ..
    جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده (14) محامياً أمريكياً تطوعوا للدفاع عن المعتقلين اليمنيين في جوانتانامو، نظمته أمس بصنعاء الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق (هود).
    وقالت مارتا رينر رئيسة وفد المحامين الأمريكيين إن أكثر من (100) معتقل بجوانتانامو هم يمنيون، وهو أكبر رقم من المعتقلين من بين بقية الدول، مشيرة إلى أن جميع المعتقلين الأوربيين والأفغانيين ونصف المعتقلين السعوديين تقريباً أعيدوا إلى بلدانهم، بينما لم يعاد لليمن سوى (8) معتقلين فقط..
    وشددت رينر في المؤتمر الصحفي، الذي حضره أهالي وأطفال بعض المعتقلين، على وجوب قيام الرئيس صالح بترجمة كلماته إلى أفعال حقيقية..
    وكشفت أن 7 معتقلين يمنيين وافقت الحكومة الأمريكية قبل أكثر من 4 أشهر على إعادتهم لليمن، ومازالوا في جوانتانامو في أصعب الظروف هناك، وأن هناك مفاوضات بين الحكومتين اليمنية والأمريكية حول عملية استلامهم وشروط تسليمهم.
    وقالت إنها وزملاءها المحامين جاؤوا بزيارة إلى اليمن لمقابلة الحكومة اليمنية لحثها على المزيد من الجهد من أجل معتقليها بجوانتانامو، ولكن خاب أملها ..
    واستغربت راينر رفض مكتب رئاسة الجمهورية ووزير الداخلية وجهازي الأمن السياسي والقومي مقابلة المحامين الأمريكيين..
    وقالت إن وفد المحاميين كانوا يريدون مقابلة الرئيس علي عبدالله صالح لعدة أسباب أهمها الحاجة لأن يقوم الرئيس صالح بدحض كذبة الرئيس بوش بأن اليمن لا توافق على شروط واشنطن تسليم معتقليها في جوانتانامو، والتي تقضي بأن لا يتعرضوا للتعذيب أو الانتهاكات بعد تسليمهم لليمن.
    وطالبت راينر الرئيس صالح أن يكون رده من خلال أفعال ليس من خلال كلمات، وأنه إذا أراد ذلك، فعليه مقابلة ممثلي عائلات معتقلي جوانتانامو ..
    وقالت إنه بالطبع يجب لوم الولايات المتحدة الأمريكية على مأساة جوانتانامو، ولكن يجب على الحكومة اليمنية أن تتحمل بعضاً من المسئولية، وأن تشعر بالحرج على الأقل من هذا الرقم المشين من المعتقلين اليمنيين بجوانتانامو.
    من جانبه قال لـ(الغد) المحامي أحمد عرمان، مسؤول ملف المعتقلين اليمنيين بجوانتانامو في منظمة (هود) الحقوقية، إن عدد المعتقلين اليمنيين الذين لايزالون بجوانتانامو 107 معتقلين.
    وحول المعتقلين الذين تعرضوا للسجن في اليمن بعد أن سلمتهم الولايات المتحدة لليمن، قال عرمان إنهم أفرج عنهم جميعهم، ولكن بعد فترات متفاوتة، وأول شخص أفرج عنه وليد القدسي في إبريل 2006م بعد سنتين من اعتقاله في اليمن..
    وقال عرمان إن هناك هدفين من زيارة المحامين الأمريكيين، الأول اللقآء بأسر المعتقلين وإطلاعهم على أوضاع أبنائهم هناك، والثاني، اللقاء بالحكومة اليمنية للاستيضاح منها عن سبب ما قالت عنه الحكومة الأمريكية إن اليمن من ضمن الدول التي ترفض حكوماتها استلام رعاياها من المعتقلين ..
    ============end============​
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-28
  7. محمد علي الأحمد

    محمد علي الأحمد عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-13
    المشاركات:
    21
    الإعجاب :
    0
    محامون أمريكيون يطالبون الرئيس صالح بالرد فعلياً على اتهامات بوش بشأن رفض اليمن تسلّم معتقليها بجوانتانامو

    الغد- صنعاء/ محمد الأحمدي

    طالب وفد من المحامين الأمريكيين يتولون الدفاع عن المعتقلين اليمنيين بجوانتانامو من الرئيس علي عبدالله صالح الرد فعلياً على اتهامات الرئيس الأمريكي بوش بأن اليمن ترفض تسلم معتقليها بجوانتانامو ..
    جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده (14) محامياً أمريكياً تطوعوا للدفاع عن المعتقلين اليمنيين في جوانتانامو، نظمته أمس بصنعاء الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق (هود).
    وقالت مارتا رينر رئيسة وفد المحامين الأمريكيين إن أكثر من (100) معتقل بجوانتانامو هم يمنيون، وهو أكبر رقم من المعتقلين من بين بقية الدول، مشيرة إلى أن جميع المعتقلين الأوربيين والأفغانيين ونصف المعتقلين السعوديين تقريباً أعيدوا إلى بلدانهم، بينما لم يعاد لليمن سوى (8) معتقلين فقط..
    وشددت رينر في المؤتمر الصحفي، الذي حضره أهالي وأطفال بعض المعتقلين، على وجوب قيام الرئيس صالح بترجمة كلماته إلى أفعال حقيقية..
    وكشفت أن 7 معتقلين يمنيين وافقت الحكومة الأمريكية قبل أكثر من 4 أشهر على إعادتهم لليمن، ومازالوا في جوانتانامو في أصعب الظروف هناك، وأن هناك مفاوضات بين الحكومتين اليمنية والأمريكية حول عملية استلامهم وشروط تسليمهم.
    وقالت إنها وزملاءها المحامين جاؤوا بزيارة إلى اليمن لمقابلة الحكومة اليمنية لحثها على المزيد من الجهد من أجل معتقليها بجوانتانامو، ولكن خاب أملها ..
    واستغربت راينر رفض مكتب رئاسة الجمهورية ووزير الداخلية وجهازي الأمن السياسي والقومي مقابلة المحامين الأمريكيين..
    وقالت إن وفد المحاميين كانوا يريدون مقابلة الرئيس علي عبدالله صالح لعدة أسباب أهمها الحاجة لأن يقوم الرئيس صالح بدحض كذبة الرئيس بوش بأن اليمن لا توافق على شروط واشنطن تسليم معتقليها في جوانتانامو، والتي تقضي بأن لا يتعرضوا للتعذيب أو الانتهاكات بعد تسليمهم لليمن.
    وطالبت راينر الرئيس صالح أن يكون رده من خلال أفعال ليس من خلال كلمات، وأنه إذا أراد ذلك، فعليه مقابلة ممثلي عائلات معتقلي جوانتانامو ..
    وقالت إنه بالطبع يجب لوم الولايات المتحدة الأمريكية على مأساة جوانتانامو، ولكن يجب على الحكومة اليمنية أن تتحمل بعضاً من المسئولية، وأن تشعر بالحرج على الأقل من هذا الرقم المشين من المعتقلين اليمنيين بجوانتانامو.
    من جانبه قال لـ(الغد) المحامي أحمد عرمان، مسؤول ملف المعتقلين اليمنيين بجوانتانامو في منظمة (هود) الحقوقية، إن عدد المعتقلين اليمنيين الذين لايزالون بجوانتانامو 107 معتقلين.
    وحول المعتقلين الذين تعرضوا للسجن في اليمن بعد أن سلمتهم الولايات المتحدة لليمن، قال عرمان إنهم أفرج عنهم جميعهم، ولكن بعد فترات متفاوتة، وأول شخص أفرج عنه وليد القدسي في إبريل 2006م بعد سنتين من اعتقاله في اليمن..
    وقال عرمان إن هناك هدفين من زيارة المحامين الأمريكيين، الأول اللقآء بأسر المعتقلين وإطلاعهم على أوضاع أبنائهم هناك، والثاني، اللقاء بالحكومة اليمنية للاستيضاح منها عن سبب ما قالت عنه الحكومة الأمريكية إن اليمن من ضمن الدول التي ترفض حكوماتها استلام رعاياها من المعتقلين ..
    ============end============​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-28
  9. إبراهيم ناصر

    إبراهيم ناصر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-14
    المشاركات:
    15,151
    الإعجاب :
    0
    والله ما بقي الا الامريكيين والغرب يعلمو اللي لازم نعمله.....عجبا على الدنيا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-05-28
  11. إبراهيم ناصر

    إبراهيم ناصر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-14
    المشاركات:
    15,151
    الإعجاب :
    0
    والله ما بقي الا الامريكيين والغرب يعلمو اللي لازم نعمله.....عجبا على الدنيا
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-05-28
  13. gradyhboy

    gradyhboy عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-01-05
    المشاركات:
    1,970
    الإعجاب :
    0
    وقالت إن وفد المحاميين كانوا يريدون مقابلة الرئيس علي عبدالله صالح لعدة أسباب أهمها الحاجة لأن يقوم الرئيس صالح بدحض كذبة الرئيس بوش بأن اليمن لا توافق على شروط واشنطن تسليم معتقليها في جوانتانامو، والتي تقضي بأن لا يتعرضوا للتعذيب أو الانتهاكات بعد تسليمهم لليمن.
    وطالبت راينر الرئيس صالح أن يكون رده من خلال أفعال ليس من خلال كلمات، وأنه إذا أراد ذلك، فعليه مقابلة ممثلي عائلات معتقلي جوانتانامو

    كلام عجيب والله؟:eek::mad:؟

     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-05-28
  15. gradyhboy

    gradyhboy عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-01-05
    المشاركات:
    1,970
    الإعجاب :
    0
    وقالت إن وفد المحاميين كانوا يريدون مقابلة الرئيس علي عبدالله صالح لعدة أسباب أهمها الحاجة لأن يقوم الرئيس صالح بدحض كذبة الرئيس بوش بأن اليمن لا توافق على شروط واشنطن تسليم معتقليها في جوانتانامو، والتي تقضي بأن لا يتعرضوا للتعذيب أو الانتهاكات بعد تسليمهم لليمن.
    وطالبت راينر الرئيس صالح أن يكون رده من خلال أفعال ليس من خلال كلمات، وأنه إذا أراد ذلك، فعليه مقابلة ممثلي عائلات معتقلي جوانتانامو

    كلام عجيب والله؟:eek::mad:؟

     

مشاركة هذه الصفحة