اليمن يوقع الأسبوع المقبل بروتوكول انضمامه لـ4 هيئات في مجلس التعاون الخليجي

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 389   الردود : 1    ‏2002-10-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-10-11
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    الرياض: عبد العزيز الهندي
    يوقع اليمن رسمياً يوم الأربعاء المقبل بروتوكول انضمامه لعضوية 4 هيئات في مجلس التعاون الخليجي وهي: المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة والمكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل والشؤون الاجتماعية ومكتب التربية العربي لدول الخليج ودورة كأس الخليج العربي لكرة القدم.
    وسيصل إلى صنعاء لهذا الغرض يوم الثلاثاء المقبل الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن بن حمد العطية والوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عمان يوسف بن علوي عبد الله «بصفته رئيس الدورة الحالية لمجلس التعاون»، وسيشارك المسؤولان الخليجيان في توقيع البروتوكول مع الجانب اليمني الذي سيمثله وزير الخارجية الدكتور أبو بكر عبد الله القربي.
    وكانت القمة الخليجية التي عقدت في يناير (كانون الثاني) العام الماضي في سلطنة عمان قد أقرت قبول عضوية الجمهورية اليمنية في الهيئات الخليجية المذكورة على أن تتبعها خطوات اقتصادية وأمنية فيما بعد لتقريب الانسجام والتجانس مع الأنظمة والقوانين المعمول بها في المجلس لتوحيد السمات المشتركة للآداء على كافة الأصعدة توطئة لما يمكن أن يحدث مستقبلاً للانضمام الكامل إلى الكيان الخليجي.
    وأكد سفير الجمهورية العربية اليمنية لدى السعودية خالد اسماعيل الأكوع حرص بلاده ورغبتها الجادة في تعزيز وتوثيق جسور التعامل مع الدول الأعضاء بمجلس التعاون الخليجي من أجل بناء كيان قوي ومتماسك يمثل دول الجزيرة العربية، على حد قوله.
    وقال في حديث لـ«الشرق الأوسط» «علاقاتنا كشعوب قديمة وجذورها ضاربة في أعماق التاريخ، لكن هذا لا يمنع من تطويرها، وهي في الوقت الحاضر متينة تعكس النوايا الصادقة والجادة نحو استمرار الروابط الوثيقة التي تجمع اليمن بدول المجلس».
    ومضى قائلاً: «نحن نعتبر توقيع البروتوكول مؤشراً ايجابياً وخطوة أولى نحو الاندماج الكامل بين اليمن ودول المجلس».
    وحول أثر توقيع معاهدة الحدود بين السعودية واليمن في عودة العمالة اليمنية إلى السعودية أجاب: «العلاقات اليمنية ـ السعودية علاقات متميزة وتصاعد مستواها بعد توقيع المعاهدة وهناك تواصل فيما بيننا على كافة المستويات».
    وتابع: «لا أملك للاسف الشديد احصائية دقيقة لكن الذي أعرفه أن في السعودية عدداً كبيراً من أبناء الجالية اليمنية، وهناك تسهيلات تقدمها الحكومة السعودية لأبناء اليمن فيما يتعلق بالعمالة، وما تزال هناك بعض الجوانب التي يتم مناقشتها بين الحين والاخر لتعزيز هذه العلاقة ونحن نتواصل مع اخواننا السعوديين على مستوى دائم لبحث جميع السبل الممكنة لتعزيز هذه العلاقة».
    في شأن آخر، استغرب السفير الأكوع اصرار بعض الجهات على التأكيد ان حادثة اشتعال النيران في الناقلة الفرنسية العملاقة «ليمبورغ» يقف خلفها عمل ارهابي.
    وقال في رد على سؤال بهذا الخصوص: «لا يوجد شيء حتى الآن يؤكد هذا الزعم فما زالت لجان التحقيقات الأمنية تواصل عملها، ومن السابق لاوانه ان يدعي اي طرف او ان يصل الى تصور معين قبل استكمال التحقيقات التي تجريها سلطات الأمن المختصة، اضافة إلى فريق أمني فرنسي».
    واضاف ان السفينة التي اشارت اليها بعض المصادر كانت لارشاد الناقلة الى الميناء، مؤكدا ان الموقف الرسمي لصنعاء هو عدم استباق الاحداث والانتظار حتى ينهي فريق التحقيق مهمته.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-10-12
  3. التائهون

    التائهون عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-09-12
    المشاركات:
    324
    الإعجاب :
    0
    مسكين هذا الشعب لايؤكل سوى وعود .
    منذ أن عرفنا أنفسنا والوعود الكذابه ماتزال مستمره .
    والمشكله كلما زاد كذب الحكومه كلما زاد مطبلوها ضانين أن هذه الوعود .
    ستتحقق فيكون لهم نصيب الأسد من الوعود .
    إذا قالت حذامي فصدقوها فلب القول ماعالت حذامي .
    لقد وصلنا في مرحله من المراحل أن أبنائ اليمن شكلوا أكبر طابور باب السفاره السعوديه ,
    لو كان هناك أي خير في حكومتنا لكفاهم بيت واحد لشاعر سعودي .
    حيث قال .
    بلأمس تراجمون سفارتنا واليوم تحببون جدرانها .
    أه من هذا الزمن الرديء أعتز إبن ال......................................
    ...............................................
    .................................
    .......................
    ..........
    .
     

مشاركة هذه الصفحة