أرجوا التضامن مع عبد السلام قاسم

الكاتب : سامية اغبري   المشاهدات : 3,078   الردود : 71    ‏2007-05-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-28
  1. سامية اغبري

    سامية اغبري كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-08-06
    المشاركات:
    2,186
    الإعجاب :
    0
    اعتقل عبد السلام قاسم ,المدرس في مدرسة خالد بن الوليد لا لجرم قد ارتكبه سوى انه يرفض التفرقة , يرفض المذهبية
    اتهموه بالحوثية وحين اكتشف كذبهم اتهموه بالردة
    لم يكتفوا بذلك فصلوا ابنه الطالب في نفس المدرسة منالمدرسة , فقط لانه ابن عبد السلام الشراعي وقام بجمع توقيعات للافراج عن والده

    ولانه ليس مرتدا ولا مجرما ولا حوثيا, ادعوا الجميع للتضامن معه


    [​IMG]

    عادل عمر-اب
    قضية لا تختلف عن كثير من القضايا التي توزع في مقاسات مختلفة في وضع ينام المرء فيه ويحلم بازدهار الوطن محاولا لملمة الكرامة التي يبعثرها المستبدون باسم الوطن فيفتح عيناه بحثاً عن اشعة شمس تأخرت عنه فيدرك انه قد صار في المعتقل وانه قد جاوزالستون يوماً وان ما قام به من احتجاج قد اصبح ارتداد او كما قالوا كفر..عبد السلام الشراعي مدرس اللغة العربية بمدرسة خالد بن الوليد في مدينة اب ثمانية عشر عاما وهو يتفانى في تدريس لغة القران طلابه شهدوا له بالكفاءة وزملائة نعتوه بالنزاهة والشجاعة وبدلا من ان يكرم اودعوه المعتقل قبل خمسين يوماً واثناء الحملة المنظمة التي وجهت ضد الشيعة والحوثية كانت مدرسة خالد بن الوليد تقوم بالدور الذي طلب منه ادراتها ان تقوم به لتعبئة طلابها ضد الشيعة والحوثية فقامت ادارة المدرسة بادخال الطلاب الى قاعة المعمل المدرسي وعملت على عرض افلام تفجيرات وجثث من الحوادث التي حصلت في العراق بغرض تصوير الشيعة بانهم يقتلونه السنة والابرياء فما كان من المدرس الشراعي الا ان احتج على تلك المشاهد معتبرا ان ذلك العرض لا يخدم العملية التعليمية وعندها كان البلاغ قد سبق عودته الى منزله عندما قام مدير مكتب التربية بالاتصال بمدير المدرسة قائلاً له يوجد عندك في المدرسة مشكلة وعندها قام مدير المدرسة بالابلاغ عن المدرس بأنه من انصار الحوثي وتم اخذ المدرس اثناء عودته الى المنزل في بداية الاسبوع الاخير من شهر مارس الى سجن الامن السياسي .
    الشراعي صاحب الفكر القومي التقدمي لم يكن خائفاً من تهمة الحوثية لانه يكره التطرف والغلو وضل في الامن السياسي سبعة ايام اكتشفوا حينها ان لا علاقة له بالحوثية ولكن معارض فتم ارسالة الى النيابة التي بدورها اجتهدت في نوع التهمة التي يمكن ان توجهها له فكان رأي المحقق ان توجه له تهمة الردة لانه اختلف مع احد السلفيين حول حديث ضعيف الا ان وكيل النيابة رأى ان تقدم تهمة الاساءة للاسلام وما كان من رئيس النيابة الا ان مزج بين التهمتين وتم تمديد فترة حبسه خمسة واربعين يوماً وهو ما اعتبره المحامي / عبده ناشر الشجاع احد المؤسسين في اللجنة المساعدة لمنظمة هود في إب مخالفة للقانون كون المتهم حسب قول الشجاع موظف عام وله عنوان معروف وليس متمرداً ويقول الشجاع ان النيابة ممثله بوكيلها رفضت اعطاءه صورة من ملف القضية رغم انه قد احضر اوامر من رئيس النيابة الا انهم رفضوا اعطاءه صورة من ملف القضية وبصعوبة بالغة اطلعوه على التحقيقات بصورة سريعة ويقول المحامي الشجاع انه لم تثيت على الشراعي جريمة حتى الان واعتبر حبسة بتلك الصورة من قبيل التعسف كما اكد ان اجراءات القبض غير صحيحة حيث ذكر ان مذكرة الامن السياسي التي ارسلت مع الاوليات الى النيابة تقول انه وبموجب الامر القهري مع انه لا يوجد امر قهري كما اكد المحامي ان جميع المدرسين حضروا الى النيابة ليشهدوا مع الشراعي ما عدا اثنين شهدوا ضده واحدهم بدلاً ان يداوم في المدرسة يعمل امام بوابة النيابة في كتابة العرائض والشكاوي ..كما اكد الشجاع ان خلافات بين مدير المدرسة والاستاذ جعلت الاخير هدفاً لمكايدات الاول حيث اكد مدير المدرسة في محاضر التحقيق انه كان ينوي الاستغناء عن الشراعي بداية العام القادم وهو ما يؤكد الخلاف القائم بين المدير والمدرس كما ان الشراعي كان له موقفاً عندما طالب مدير مكتب التربية بالحضور للمدرسة والاعتذار عن ما بدر من ابنه من اساءه لاحد المدرسين حيث ان ابن المدير يدرس في نفس المدرسة ..إضافة الى ما سبق فإن المدرس الشراعي كان نشيطاً في جعل زملائه يتجاوبون مع الاضراب الذي قام به المعلمون العام الماضي من اجل طبيعة .مواقف عديدة للشراعي لم ترق للجلادين فأودعوه المعتقل وبحسب اخر الاخبار فإن النيابة قد قامت بإرسال ملفة الى النائب العام على اعتبار ان تهمة الردة لا توجه إلا من قبل النائب العام فهل يعيد النائب العام الامل لكل من قيدت حريته وانتهكت كرامته
    اخيراً ابناء عبد السلام الشراعي الاربعة وزوجته في انتضار عودة معيلهم فهل يسعدهم النائب العام .


    القيادي الناصري المسجون في احتياطي إب بتهمة كيدية يبدأ إضرابا عن الطعام
    الإثنين 28 مايو 2007

    الوحدوي نت - خاص
    نفذ القيادي المعارض عبد السلام قاسم الشراعي السجين في احتياطي إب بتهم كيدية إضرابا عن الطعام منذ صباح أمس الاحد .
    وعلمت " الوحدوي نت " أن الاستاذ عبد السلام عضو لجنة الرقابة بقيادة التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بفرع إب بدأ إضرابا عن الطعام داخل السجن احتجاجا على احتجازه أكثر من 74 يوم داخل السجن دون مبرر قانوني وبتهم كيدية بدأت بالحوثية وانتهت بالردة.
    وكان الاستاذ عبد السلام قاسم مدرس اللغة العربية في مدرسة خالد بن الوليد بمحافظة إب اعتقل بتهمة الحوثية في بادئ الامر بسبب اعتراضه على تشغيل سيدي روم داخل المدرسة يحرض ضد الشيعة , ما حدى بمدير المدرسة الذي يدخل معه في خصومه التواصل مع الامن السياسي واتهامه بالحوثية, ومن ثم تحولت التهمة الى الردة .
    ورفضت النيابة اخذ شهادة المدرسين الذي ذهبوا للادلاء بشهاداتهم , فيما اعتمدت شهادة اثنين خصوم للاستاذ عبد السلام تؤيد التهمة الكيدية.
    وسبق لمدير مدرسة خالد بن الوليد بمدينة إب طرد الطالب بليغ عبد السلام قاسم نجل الأستاذ عبد السلام قاسم الذي اعتقله الأمن السياسي قبل أكثر من ثلاثة أسابيع لاعتراضه على التحريض ضد الشيعة .
    وذكر مراسل "الوحدوي نت" في إب أن مدير المدرسة نجيب المالكي أقدم على فعلته هذه عندما كان الطالب بليغ - الذي يدرس في نفس المدرسة - يجمع توقيعات زملائه في المدرسة تتضمن مناشده للسلطات الأمنية بالإفراج عن والده , إلا أن المدير المذكور قام بتمزيق كشف التوقيعات وطرد الطالب خارج سور المدرسة .
    التصرف اللا مسئول من قبل مدير المدرسة جاء بعد أيام من قيامه بجمع توقيعات ملفقة لطلاب يتهمون فيه الأستاذ عبد السلام قاسم بالخروج عن نص الدرس والتحريض ضد الدين الإسلامي وقدمه للنيابة التي احيل اليها قاسم بعد اعتقاله في سجن الأمن السياسي لمدة أسبوع كامل .
    ودان عدد من طلاب ومدرسي مدرسة خالد بن الوليد هذه التصرفات التي وصفوها بالغير سوية من قبل مدير مدرسة وشخصية تربوية يفترض أن تتحلى بالأخلاق والمثل لا الكذب والتضليل .
    وقال عدد منهم في رسالة - حصلت "الوحدوي نت " على نسخة منها أن عبد السلام قاسم - الذي يعمل في مهنة التدريس منذ 18 عاما - كان مثالا للمدرس الكفء والمعتز بوطنه ودينه ونفسه , مشيرين إلى أن عزة نفسه وعدم امتثاله لأطروحات نافذي الحزب الحاكم وراء تلفيق له مثل هذه التهم الجائرة .
    وناشدت أسرة عبد السلام قاسم النائب العام ووزارة الداخلية وكل المنظمات الحقوقية في الداخل والخارج أن تعمل على إطلاق سراح معيلها الوحيد الذي تحتجز حريتة دون أي مسوغ قانوني .
    وكان جنود يتبعون جهاز الأمن السياسي بمحافظة إب اعتقلوا في 24/3/2007م الأستاذ عبد السلام قاسم احد مدرسي مدرسة خالد بن الوليد في المدينة لاحتجاجه على تشغيل شريط كاست يهاجم الشيعة عبر مكبرات الصوت في فناء المدرسة ورفضه المشاركة في حملة عدائية ضد الطائفية الشيعية من خلال إلقاء عدد من المحاضرات المحرضة ضد هذه الطائفة أمام طلاب المدرسة .
    و انتقد المدرس المذكور تصرف إدارة المدرسة إدراكا منه بخطورة مثل هذا السلوك الذي يثير النعرات الطائفية في المجتمع , خاصة عندما يتم تلقينه للطلاب داخل المدرسة .
    وهو ما دفع بجنود الأمن السياسي إلى اعتقاله أثناء خروجه من المدرسة واتهامه بالتحريض ضد الدولة والعمل لصالح الجماعة الحوثية بعد الإبلاغ عنه من قبل مدير المدرسة .
    كما استوي الجنود على "باص" تابع للأستاذ عبد السلام كان يعمل عليه بعد خروجه من الدوام المدرسي ليعينه على متطلبات أسرته المكونة من ستة أفراد إلى جانبه وزوجته .
    وكان التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري دان في وقت سابق اعتقال احد ناشطيه بمدينة إب من قبل جهاز الأمن السياسي واستمرار احتجازه بدون مسوغ قانوني .
    وقال مصدر في التنظيم أن اقدام جهاز المخابرات على اختطاف الأستاذ عبد السلام قاسم أثناء خروجه من مدرسة خالد بن الوليد بمحافظة إب يعيد للأذهان ممارسات القمع والإرهاب
    والتنكيل التي يقوم بها النظام من وقت لآخر ضد ناشطي التنظيم الناصري في عدد من محافظات الجمهورية .
    واستغرب المصدر في تصريح لـ"الوحدوي "اتهام قاسم وهو مدرس لمادة اللغة العربية بـ"الحوثية"- التي صارت ثوبا جاهزا تلبسه السلطة من تشاء من معارضيها السياسيين - لأنه انتقد إثارة النعرات الطائفية بين طلاب مدرسته ورفض الانصياع لتوجيهات إدارة المدرسة بإلقاء محاضرة أمام الطلاب يهاجم فيها الشيعة .
    وطالب المصدر سلطات الأمن بالإفراج الفوري عن الأستاذ عبد السلام قاسم وتعويضه عما لحق به وأسرته من أضرار نفسية ومعنوية ,داعيا وزارة الداخلية إلى تحمل مسؤوليتها الدستورية إزاء الفوضى والانتهاكات التي تمارسها أجهزة المخابرات بحق المواطنين الآمنين .
    كما حذر المصدر من مغبة إثارة النعرات الطائفية بين المواطنين والتعبئة المغلوطة التي تقوم بها السلطة ضد المذاهب الدينية وما قد يترتب على ذلك من أخطار البلد في غنى عنها خاصة في ضل الأوضاع الإقليمية الصعبة التي تعيشها الأمة اليوم .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-28
  3. الكاشف

    الكاشف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-12-04
    المشاركات:
    1,291
    الإعجاب :
    0
    قاتلكم الله ... كاد المعلم أن يكون رسولا...


    في بلاد الله الواسعه ... المدرس يحترم ويقدر


    وفي بلاد الرمز يجرجر ويبهذل من طلاب أبناء الذوات وسلطة الرمز!!!


    متضـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــامن وبقوه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-28
  5. ابوهاشم

    ابوهاشم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-30
    المشاركات:
    2,725
    الإعجاب :
    0
    أعلن تضامني مع الأستاذ / عبدالسلام قاسم الشراعي

    وعلى منظمات المجتمع المدني التحرك لوقف مهازل السلطه المستمرة !!!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-28
  7. جعـبل

    جعـبل عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-19
    المشاركات:
    92
    الإعجاب :
    0
    سمعنا القصة من طرف واحد باقي نسمع من الطرف الثاني


    لعله هناك اشياء وادله معاهم تثبت ان هذا الشخص يقوم بعمل غسيل دماغ للطلاب

    بالتعبئة الحوثية النتنة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-28
  9. سماء عدن

    سماء عدن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-04-06
    المشاركات:
    1,068
    الإعجاب :
    0
    الكلام لن ينفع سواء تضامنا ام لا... القضية اكبر من كذا وهي كيف نمنع الظلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-05-28
  11. سامية اغبري

    سامية اغبري كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-08-06
    المشاركات:
    2,186
    الإعجاب :
    0
    يا اخي ايش من غسيل دماغ؟ اذا كانوا اعتقلوه بتهمة الحوثية وبعدها يطلع بريء منها ! لو هو يعمل تعبئة كما تقول لما برأوه, لانهم لم يجدوا له تهمة اتهموه بالردة !! الاتهام كان كيدي من مدير المدرسة
    والله سينتقم من كل ظالم ومتجبر
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-05-28
  13. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    قصدك كاد المعلم ان يكون ذليلا :D:D تضامننا مع الاخ عبد السلام..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-05-28
  15. مرفد

    مرفد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    28,604
    الإعجاب :
    948
    اتضامن معه...ومع ابنه!!

    وان كان حوثيا اتضامن معه مرتين!!
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-05-28
  17. عبد الحكيم الفقيه

    عبد الحكيم الفقيه شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2003-08-05
    المشاركات:
    10,676
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس السياسي 2007
    أعلن تضامني مع الأستاذ عبدالسلام قاسم وأرفض الإعتقالات جملة وتفصيلا
    فكيف تجتمع الأعتقالات مع الديمقراطية؟
    وماذا يجدي الإعتقال والوطن كله صار معتقل كبير؟
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-05-28
  19. القاهرة

    القاهرة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-11
    المشاركات:
    494
    الإعجاب :
    0
    أرجو من الأخت سامية ومن الأخ عبد الحكيم ومن كل من يكتب في الصحف أن يذيلوا كتاباتهم بالمطالبة بالإفراج عن الاستاذ عبد السلام وعن مئات المعتقلين ظلما في سجون الرمز
     

مشاركة هذه الصفحة