ماذا لوطلب منك: ان تقوم بختان لاختك او ابنتك ..؟! تعرف اكثر:

الكاتب : أمير بك   المشاهدات : 1,328   الردود : 11    ‏2007-05-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-27
  1. أمير بك

    أمير بك عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-05-06
    المشاركات:
    694
    الإعجاب :
    0
    تحتضن العاصمة صنعاء يوم الأربعاء المقبل المؤتمر الإقليمي لمكافحة ظاهرة ختان الإناث الذي ينظمه المكتب التنفيذي لاتحاد نساء اليمن تحت شعار : "معاً للقضاء على العنف ضد ا لفتاة" بمشاركة أربع دول عربية هي "السودان ومصر وسلطنة عمان وجيبوتي واليمن".
    وأوضحت رئيسة اتحاد نساء اليمن الأخت رمزية الإرياني إن المؤتمر الذي يشارك فيه عدد من المتخصصين من بعض الجهات الحكومية و منظمات المجتمع المدني ورجال الدين من الدول المشاركة " سيستعرض ما تم تنفيذه في مجال القضاء على ختان الإناث و التعرف على الأساليب العلمية التي كان لها دور إيجابي لمكافحة هذه الظاهرة والخروج بخطة عمل إقليمية مشتركة لمحاربة ظاهرة الختان يتم تنفيذها في الدول الخمس".
    ونوهت الإرياني بأنه سيتم عرض عدد من أوراق العمل حول أضرار الختان الصحية و النفسية على الفتاة و رأي الدين حول هذه الظاهرة و دور رجال الدين في التوعية المجتمعية بخطورة ختان الإناث وضرورة محاربتها والقضاء عليها.
    وأضافت رئيسة اتحاد نساء اليمن انه سيتم أيضا عرض تجارب عدد من الفتيات من الدول المذكورة تعرضن لعملية الختان يتحدثن فيها عن معاناتهن الصحية والنفسية الناتجة عن إجراء عملية الختان لهن.
    ووفقاً لدراسة أعدتها اللجنة الوطنية للمرأة فإن ظاهرة ختان الإناث في المحافظات الساحلية من اليمن حيث تحتل محافظة الحديدة المرتبة الأولى في انتشار الظاهرة بنسبة 97.6 وتليها محافظة حضرموت بنسبة 96.6 وبعدها المهرة 96.5 وعدن 82.2 و أخيرا أمانة العاصمة بنسبة 45.5 وتمارس من قبل الهجرات الداخلية من المناطق الأخرى.
    وتمثل تلك المحافظات أكثر المناطق تشجيعا لتلك الظاهرة نظرا لـتأثير المهاجرين الأفارقة من الصومال والحبشة والسودان وهي بلدان تمارس فيها ختان الإناث بكل أنواعه وقد ساعدت على نقل تلك العادة إلى اليمن.
    وبحسب الدراسة فختان الإناث تنتشر في محافظات يمنية أخرى مثل صعدة - لحج - تعز ولكن بنسب اقل تماشيا مع العادات والتقاليد وتتم عادة ختان الإناث في الأشهر الأولى من الولادة على يد نساء غير مؤهلات مثل الداية الشعبية أو المزينة وتعتبر ممارسات تقليديات غير متخصصات في المجال الطبي ولديهن فقط الخبرة التقليدية و تستخدم عادة خلال العملية أدوات غير معقمة مثل الموس - أو المقص - وبعد إجراء العملية يتم عمل احتفال بالمناسبة.
    وترجع بعض اليمنيات استمرار عادة الختان إلى المعتقدات الدينية والعادات والتقاليد - الطهارة والنظافة إلى جانب ضمان عفة البنت وبقائها عذراء قبل الزواج.
    وقد صنفت منظمات حقوق الإنسان ختان الإناث انه شكل من أشكال العنف ضد الإناث تمارسه الكبيرات في السن والعرافات دون رحمة أو خوف وبطلب من الأهالي أنفسهم كما أعلنت منظمة الصحة العالمية رفضها لعملية الختان مؤكدة انه لا ينبغي للعاملين بالصحة أن يمارسوا تلك الظاهرة بأي شكل من الأشكال واعتبرته المنظمة تشويه للأعضاء التناسلية للمرأة ونادت بمكافحته والتوعية بأضراره.
    وبحسب الدراسة يقدر عدد الإناث اللاتي تعرضن لأي نوع من أنواع ختان الإناث حوالي 100 - 130 مليون امرأة في العالم و يزداد العدد بمليوني طفلة كل عام وعادة الختان لا ترتبط بديانة معينة أو فئات وطنية أو طبقات اجتماعية اقتصادية بل تعبر كل الحدود.
    ويؤكد علم النفس الأضرار النفسية المترتبة عن ختان الإناث كالشعور بالظلم و العزلة والانطواء و الخجل مما حدث للفتاة في المنطقة الحساسة وهو نوع من إهدار آدميتها إلى جانب أضراره الصحية المتمثلة في النزيف و المضاعفات، والالتهابات المزمنة وغيرها وهي تؤثر على صحة الفتاة.
    وخلصت الدراسة إلى انه لا يوجد اتفاق ديني على فرض الختان على البنات و لا توجد نصوص قرآنية تفرض ختان الإناث واجمع اغلب العلماء بأن مصادر الأحاديث حول الختان ضعيفة.
    وأشار عدد من رجال الدين إلى أن عادة ختان البنات عادة سيئة مطالبين بزيادة الوعي والتثقيف خاصة بين أوساط النساء حول الآثار الصحية لختان الإناث.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-28
  3. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    هذة اظاهرة ظلم للبنت
    وهى ظاهرة غير صحية
    ونرجوا من أولياء الامور
    الإبتعاد عنها رحمة لبناتهم
    وحياتهم المستقبلية
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-28
  5. جميلة

    جميلة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    987
    الإعجاب :
    0
    فعلا انه امر سيء ما يقوم به العديد من الاهالي في الدول العربية من هذا الموضوع ...

    وهناك تبريرات لهذه الافعال مما يستغربه المرء فعلا واخشى ان اخدش الحياء ان ذكرتها هنا كما ذكرتها لي احدى النساء المصريات والتي تعرضت للختان في مصر وجائت للعيش في اليمن ورفضت ان تقوم بهذه العملية لاي من بناتها .. لانها عملية وحشية تفقد المراة الاحساس بالرغبة الجنسية مع زوجها بالاضافة الى انها تحرمها المتعة ، وتشعر معها المراة بانها الة مسخرة لمتعة الرجل دون النظر الى احاسيسها ومشاعرها ، وايضا انه اتهام مباشر وصريح على عدم ثقة اهلها في عفتها اذا ظلت بدون ختان !!!

    انه امر مخجل ان ننظر الى تلك الافعال صامتين ... فهو (جزء من وأد البنات ) ،
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-28
  7. الأمير الحاشدي

    الأمير الحاشدي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-01-28
    المشاركات:
    37,736
    الإعجاب :
    3
    ربي بنتك ووعيها ولا تؤذها:(
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-28
  9. ناصر البنا

    ناصر البنا شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-11
    المشاركات:
    7,641
    الإعجاب :
    0
    اووووووووووووووووو
    انتهت مشاكلنا من الفقر والجهل والضعف امام العدو
    ولم تعد معنا غير هذه المشكله العويصة

    أمة ضحكت من جهلها الأمم

    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-05-29
  11. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    بالفعل هي مشكلة كبرى
    تشكل اهانة للمرأة من خلال العبث بجسدها وتشويهه
    وهو نوع من أنواع العنف الممارس ضد المرأة
    على المدى البعيد يؤثر يترك اثار سلبية على المرأة وخاصة بعد الزواج
    ستواجه منظمة الصحة العالمية وكل القنوات المتهمة بمحاربة هذه الظاهرة الكثير من المعوقات بسبب الجهل والتمسك بالتقاليد التي تنظر على أن الختان يحافظ على عفة المرأة يستلزم المزيد من التوعية
    والتثقيف ..
    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-05-29
  13. سماء عدن

    سماء عدن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-04-06
    المشاركات:
    1,068
    الإعجاب :
    0
    فعلا هذا انتهاك لجسد المراة وامتهان لها .. وهذا منتشر بشكل واسع في السودان ومصر ويقوم خطباء المساجد في السودان بالذأت بالتوعية بهذا الخصوص ..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-05-29
  15. مغرده

    مغرده عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-03
    المشاركات:
    195
    الإعجاب :
    0
    يجب توعية اولياء الامور لذلك
    الله يستر علي بناتنا من هذه العاده السيئه
    عندنا في اليمن خلط بين الامور الدينيه والعادات والتقاليد
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-05-30
  17. أمير بك

    أمير بك عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-05-06
    المشاركات:
    694
    الإعجاب :
    0
    اجمع مشاركون في مؤتمر إقليمي بيومه الأول بصنعاء حول قضية ختان الإناث على تجريم هذه العادة واختلفوا على مسألة تحريمها شرعا.
    وطالب مسؤولون حكوميون ونشطاء في حقوق الإنسان اليوم الأربعاء من الحكومات العربية بتبني رؤية مشتركة إلى جانب منظمات المجتمع المدني تهدف الى القضاء على العنف ضد الفتاة خصوصا في قضية ختان الفتيات وذلك عبر إنتهاج أو سن سياسات تشريعية توقف ممارسة هذه الظاهر
    ووافق هؤلاء المسئولون والنشطاء وهم المشاركون في مؤتمر إقليمي يناقش هذه القضية تستضيفه اليمن على تجريم ختان الإناث كونه لا يوجد نص صريح لا في الإسلام ولا في المواثيق الدولية إضافة إلى أنه يمثل إيذاء للجسم وهتك للوجه وإهدار للكرامة وانتهاك لحقوق الفتاة.
    وصفت هدى البان وزيرة حقوق الإنسان اليمنية ظاهرة ختان الفتيات بأنه يمثل انتهاكا وتعديا خطيرا على أدميتها وصحتها الجسدية والنفسية والعقلية مشيرة الى أن حقوق المرأة اليمنية والعربية حتى الان اضعف حلقات حقوق الإنسان وأكثرها هشاشتا بفعل ارث تاريخي طويل تم عبره ترسيخ وإعادة إنتاج النظام الأمني الذي مازال يحد من تقدم المراة نحو المساواة.
    وقالت "الإيذاء الجسدي والانتهاك البدني والنفسي جزء من الانتهاكات التي تواجهها المرأة مثل الزواج المبكر والختانة رغم وجود نصوص قانونية في اليمن تحرم مثل هذه الممارسات الغير إنسانية".
    ودعت وزيرة حقوق الإنسان في كلمة وجهتها الىالمؤتمر الإقليمي حول ظاهرة ختان الإناث الذي بدأ أعماله اليوم في العاصمة صنعاء جميع المؤسسات التربوية والإعلامية في اليمن والعالم العربي إلي اخذ مواقف داعمة لحقوق المرأة في القضايا الجوهرية وكشف أنواع العنف الموجه ضدها بما يسهل العقبات التي تعترض حقوق المرأة في المشاركة السياسية لتأسيس الوعي بقضاياها المختلفة إضافة إلى تحسين المعرفة باحتياجاتها المختلفة وإصدار تشريعات وقرارات لحمايتها وتشديد العقوبات ضد ممارسة العنف الأسري والاجتماعي الذي قد يطال المرأة.
    ويأتي المؤتمر بعدما تزايدت في السنوات الأخيرة حد المخاوف من توسع انتشار الظاهرة الإجتماعية المؤرقة في وقت استنفرت فيه منظمات جهودها ومطالبات شعبية للتصدي لظاهرة ختان الفتيات في اليمن.
    وتعهدت البان بتبني توصيات المؤتمر وعرضها أمام الحكومة اليمنية لمناقشتها والإطلاع على قضايا المرأة ومتطلباتها للحد من أعمال العنف الواقعة عليها وبالذدات المرأة الريفية.
    وقالت وزيرة حقوق الانسان اليمنية إن من ابرز مؤشرات تعرض المرأة للعنف يتمثل بالعنف الواقع على بالانتهاك البدني والجسدي لصغار الإناث وعددت اسباب ذلك موضحة أيضا أن المرأة العربية وخاصة في الريف مازالت تتعرض للعديد من أنواع العنف الاجتماعي والأسري والاقتصادي والذي يتجسد في الاذاء الجسدي والزواج المبكر وحرمانها من التعليم وخدمات الرعاية الصحية الأولية وفرض واجبات تفوق قدراتها الفيسولوجية والنفسية.
    ويعقد المؤتمر الذي ينظمه الاتحاد العام لنساء اليمن تحت شعار"معا للقضاء على العنف ضد الفتاة" أربع دول عربية هي مصر والسودان وسلطنة عمان وجيبوتي إضافة إلى الدولة المستضيفة اليمن.
    بدورها قالت أمنة محمد مرسل وزيرة حقوق الإنسان في الصومال وهي الدولة التي يسودها العنف القبلي منذ سنوات ان قضية انتهاك حقوق المرأة يعتبر من القضايا الخطيرة التي تعاني منها المرأة خاصة قضية الختان التي تعود بالضرر الفادح على المرأة.
    وأوضحت مرسل ان 98 في المئة من الفتيات في الصومال يتم ختانتهن منهن عشرات الآلاف تضررن من هذه العادة السيئة كما أن 140 مليون امرأة في العالم مورس ضدهن عنف الختانة.
    وقالت الوزيرة انه يجب محاربة هذه العادات التي تضر في صحة المرأة وتحدث تشوهات خلقية في جسدها.
    وكانت رمزية الارياني رئيسة الأمانة العامة لاتحاد النساء العربي العام رئيسة اتحاد النساء في اليمن قالت ان عادات الختان التي تمارس في المناطق الساحلية في اليمن تعتبر من اشد أنواع العنف المنزلي والاجتماعي الذي تتعرض له المرأة واعتبرتها أبشع أنواع العنف الذي يمارس ضد الطفولة والمتمثل بالقطع الجزئي أو الكلي لعضو من أعضاء الفتاة بدون مبرر صحي أو ديني أو أخلاقي وهي بدون شك نتيجة لتراكمات ثقافية سلبية موروثة وعدم وعي المجتمع بالحقوق الشرعية الخاصة بالمرأة والخلط بين تراكمات موروثه ونصوص الدين الإسلامي.
    وقالت الارياني انه وبالرغم من الجهود التي تبذلها الحكومة اليمنية والمتمثلة بإصدار قرار يحضر مثل هذه العادة إلا أنها لاتزال تمارس وبشكل سري في المنازل خاصة في المناطق الساحلية.
    وتشير أحصاءات خلصتها دراسات حول هذه الظاهرة إلى ان نسبه 97 في المئة من الاناث في الحديدة يتم ختانتهن بينما 96 بالمئة في حضرموت و 98 بالمئة في المهرة و 82 بالمئة في عدن و 28 في المئة بتعز كما تنتشر بنسبة اقل في لحج وأبين وشبوة.
    ويقول مسؤولو منظمات دولية أن ختان الفتيات هو شكل من أشكال العنف ضد المرأة وله عواقب جسيمة ونفسية تؤدي الى مخاطر أنية وطويلة والمدى وقال صالح بن الشيخ مساعد ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان باليمن أن العنف ألموجه ضد النساء والفتيات ليس مقبولا ولن يتم التسامح بشأنه لانه قضية تمس حقا من حقوق الإنسان.
    وترى بعض اليمنيات في استمرار عادة الختان بأنه يعود الى التشبت بالمعتقدات الدينية والعادات والتقاليد مثل التي تسميها "بالطهارة والنظافة" الى جانب ضمان "عفة البنت وبقائها عذراء قبل الزواج".​
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-05-31
  19. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    صدقت يا شاعرنا الغالي

    ارجو لك من الله السلامة والشفاء العاجل مما الم بك

    مع اطيب امنياتي لك بالتوفيق
     

مشاركة هذه الصفحة