النظام والقانون والوحده الانفصال الحرب التنميه الانتخابات الشرعيه كلها في برميل واحد

الكاتب : ابوعلي الجلال   المشاهدات : 848   الردود : 14    ‏2007-05-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-26
  1. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,848
    الإعجاب :
    4
    بسم الله الرحمن الرحيم


    هي عاده واسلوب مكرر في الدول الناميه والمتخلفه ثقافيا وعلميا كون هذه الدوللاتملك عقليات تديرها ولاتملك معارضه ايضا واعيه لانهم لايملكون الى مشاريع وهميه لايعرفون اين طريقهم واين هم سائرون وهذا عكس مايجري في الدول ذات الثقافات العاليه والمتوسطه فهناك ثورات برتقاليه واخرى مخمليه واخرى دستوريه وهلم جرا كلها لاتريق نطفه دم اما نحن فكل اطروحاتنا لاتعير الانسان وقيمته الانسانيه التي خلقها الله للعيش بسلام رغم ان تحيتنا هي السلام وقبل كل حديث

    في يمننا الغالي تعددت الصور والمطالب البعض يقول هذ فن السياسه والاخرون يقولون انها وسائل ضغط واخرون يقولون انها استعاده للحقوق المسلوبه وهلم جرا من التسميات التي لن يشفع لي هذ المنتدا في كتاباتها فاين نحن في اليمن من حقوق الانسان بكل اطيافنا السياسيه منها الحاكم والمحكوم عليه وايضا الحكام السابقون في ربوع اليمن قديما وحديثا الحقيقه لايمكن ان نوصف اي حزب يمني اوحاكم يمني مهما كانت الدفاعات التي يخوضها الاخوان هنا بكل تياراتهم الى تحت اسم واحد وهو انهم كلهم قتله بامتياز والفرق بينهم هي النسبه لاغير التي تزيد وتنقص من واحد لاخر وعلى سبيل المثال ومن خلال قاموسنا السياسي المطروح حاليا في مايكتب هنا على الاقل سنعرج على مفرداتنا واحده تلو الاخرى

    اولها النظام والقانون/ الذي يعد مطلبا اساسيا لكل انسان يريد العيش وتربيه اطفاله بامان لاننا كمواطنين لن نكون كلنا حكام لان الحاكم شخص واحد وهذا جل مطالبنا ان لم يكن اولها بعيد عن القتل والقتل المضاد والرشوه والفساد والقهر والضلم وسلب الحقوق والدخول في متاهات لايحتاجها اي انسان مهما كانت توجهاته هذه غايه الشعوب المتحضره والشعوب الانسانيه التي تومن في الانسان كانسان لاكننا هنا لانتفق ابدا ولن نتفق كون القانون لدينا مربوط في السياسه ومستعدين نموت ونقتل حتى لو كان القانون يقف عند عتبات بيوتنا ومعروض عند اقدامنا لاننا ببساطه متخلفون مع مرتبه الشرف

    الانفصال / هي كلمه مجازيه يطلقها اناس لهم رايهم السياسي الخاص ونضريتهم لاكنهم يطلقونها جزافا ربما عليهم ضرر لاكن الضرر الاكبر سيكون اختيار هذا النهج المدمر وخاصه انهم يطلقون كلمات في الهوى ويدفعون الناس باتجاهها وهم بعيدين جدا عن المواجهه والموت وهناك اناس سيقعون قتلى لانهم ربما يصدقوا من يكتب مثل هذا الكلام كون العقل لازال بعيد عن الادراك لماتحيكه الاقلام لانهم يصدقوا انهم ابطال وهو اللفض الذي سيحصلوا عليه في افضل الاحوال ولاي عاقل يتسائل ماذا حصل عام 1994م هل كانت نزهه ونصف انفصال ولماذا قتلت الالف في حرب لم تعرف اليمن مثلها اعتقد ان من يكتب مثل هذا مصاب بالهوس والجنون ولغه تدعو للمزيد من القتل وان كانت الغايه ساميه ورفيعه فان القتل يوضعها موضع الرذيله والاستغلال الفاشل والمقيت لثقافه الناس المتدنيه كون من يدعون الانفصال البارحه كانو حكام وفي الشطرين وغردو باسم الوحده انفسهم حتى كدنا نصاب بالدرن من كثر طلاتهم علينا تحت بنود التوحيد والتوحد وكانو مسئولين لاكثر من اربعين عاما وهم في راس السلطه فمن اين اتت لهم هذه القريحه الهم ان قلنا ان الوحي نزل عليهم وانه الى وحي يوحى هنا لن نعترض على نبوتهم كوننا نومن بالحريات اليدينه كلها ونحترم الذين لايشاركونا نفس الدين

    الحرب / هي ايضا كلمه يستسهلها الكثير وخاصه ممن يقولون عن انفسهم مثقفين وهم غير ذلك بل جهله ومتخلفين وتعني القتل والقتل المضاد ومانشاهده اليوم لايختلف عن ماحصل عام 1994م يطرح اليوم في صعده نفس اللغه التي تطرح وان اختلف العنوان بل ان البعض يصفها بالثوره وهذا استخفاف بالعقل لاادري كيف ثوره وتفاوض وشروط ووقف اطلاق نار معضله ثوره ام معضله قتل وببساطه لوسال الحوثي نفسه ماذا قدم حكم الامامه لليمن رغم احترامي لخياراته الدينيه ولو سائل اي مواطن يمني عن حكم الامام حتى لو لم يكن يريد النظام الحالي فانه بالتاكيد لن يرحب بهكذا نظام اودين لانه لم يقدم على مدا الف عام شي يذكر مهما كانت التبريرات وعليه لن يخطو خطوه للامام لاكنه وجد اناس مستعدين للموت ويمكن مخادعتهم فهم بسطا لما لا وهم سيموتون بدون اي مقابل الهم القتل لاغير وسيمنحون كلمه بطل هي اقصى ماسيحصلوا عليه وفي المقابل ايضا الجنود سيقتلون وسيحصلوا على كلمه ابطال الثوره يعني كلهم ابطال سيضل ابائهم كلهم يبكونهم الى امد ليس ببعيد ولن يغيرو في الامر شي اما نحن فسنضل مختلفين ايهم البطل وايهم الجبان

    التنميه / كلمه نسمعها من تلفزيون اليمن ليل نهار واغاني طالعه نازله وفي السابق خاصه ابان التشطير لم نكن نسمع الى عن برامج المنجزات وبنا الشعب وهات ياكلام لنكتشف اننا لم نبني طريق واحد لساره يمكن ان نغني عليه في الاخير وفي الحصيله كانت كل المنجزات عباره عن قتال متواصل وانتصارات متواصله لعدو لم نعرفه الى اليوم اين يقبع وفي اي ارض سراب كل النتائج سراب في سراب كون من كانو البارحه عدو اليوم وطنين والعكس بالعكس صحيح ان هناك منجزات للانصاف وهي ملموسه لاكنه الى الان لم تحل مشكله المواطن اليمني حتى يمكن ان نسميها منجزات لان المنجز هو ماينقل الناس من مرحله العوز الى مرحله الاكتفا وربما المنح للاخرين فلايصح ان نقلول ان لدينا منجزات فهذه مغالطه ومغالطه كبيره

    الشرعيه
    لاشك ان الشرعيه هي شرعيه الحكم المستمد من الشعب لاكن لايعني ان الشرعيه تفعل ماتريد كونها تملك حق التشريع بل هناك مسلمات اهمها النظام والقانون الذي ينظمها والتي على اساسه منحت الشرعيه وهي التنميه والمساوءه وعدم الانجرار الى حروب واستنفاذ كل السبل من اجل صالح الفرد اي كان توجهه الديني اوالعرقي اوالمناطقي كون الشرعيه هي ماخوذه من كلمه الشرع اي العدل وهذ ليس موجود في اليمن وهو الاساس لاي عمل يمكن البنا عليه لاي دوله في العالم اوجماعه تحتكم الى اشخاص وتحت اي بند اوعرف اوشرع ونحن في اليمن ازدنا الباطل بباطل كل ما تبحث عنه الشرعيه هي المبرررات للخارج رغم اننا احق باي مبررات والاصح اننا لانحتاج هذه المبررات كونها لم تحصل وان اتت هي تاتي بعد ان يكون الفاس وقع في الراس وقتل اناس كثير لانملك نحن كمواطنيين الى ان نطلق عليهم ابطال في كلا الفريقين الضائعين ونتمترس تحت بند البطوله الكاذبه والخادعه للجنس البشري بكل ماتعنيه الكلمه من معنى لاننا ببساطه لانحترم الجنس البشري وربما اننا لم نصل الى احترام انفسنا ولازال امامنا سنين طويله حتى نتعلم فنون الاحترام


    وعلى الدنيا السلام​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-26
  3. رجل التغيير

    رجل التغيير عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-05-13
    المشاركات:
    260
    الإعجاب :
    0
    "النظام والقانون والوحده الانفصال الحرب التنميه الانتخابات الشرعيه كلها في برميل واحد "



    مع تقديري واحترامي للأخ علي الجلال ،
    الشوائب موجودة في كل شئ اذا لابد من تضحيات ،

    وما نيل المطالب بالتمني ولكن تأخذ النيا غلبا

    نأمل من الله العزيز القدير ان يخرج الشعب اليمني ببرميل "اليمن الحديث"
    ونستفيد من السلبيات الماضية لنتفادى السلبيات المستقبلية ،
    ونستغل الايجابيات ونحافظ على استدامتها ونطورها ،
    وتبنى دولة اليمن الحديث على قواعد سليمة قوية شامخة شموخ الجبال ، لاترتبط بمصير حزب أومذهب أوقبيلة ،أوشخصية معينة.
    ولكن تقوم على ارادة الحق "أرادة الشعوب من ارادة الله "
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-26
  5. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,848
    الإعجاب :
    4
    اليمن منذو 62م الى اليوم وهي تسير الى الامام لم يكن كل شي سهلا بل كان صعب وصعب للغايه لايمكن الى اني اثق باننا سنمضي الى الامام وسنخرج الى بر الامان هذه خيارات واضحه ونحن عليها مصممون وتحياتي لك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-26
  7. DhamarAli

    DhamarAli مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    6,687
    الإعجاب :
    0
    مقال رائع اخي ابو علي الجلال ورأيي اخي العزيز واضافة لما تقول ان اهم عوامل الانتقال الى الدولة المدنية او قل دولة النظام والقانون هي التنمية البشرية فجل مشاكل اليمن التي نعاني منها سببها الانسان والتي لو اُحسن اعداده وتعليمه وتربيته لصار لدينا البيئة السليمة للمضي الى الامام...

    تقدم اي امة لاتقوم فقط بالطريق والمشروع بل بالارتقاء بالبشر لانهم عماد الدول والحضارات وكم من امة استطاعت النهوض وتجاوز غيرها بالتمية البشرية ولننظر الى دول جنوب شرق اسيا كيف استطاعت ان تخطو خطوات كبيرة بفضل التركيز على التنمية البشرية والتعليم وكل ذلك ايضا يحتاج الى حكومات فاعله وقوية واستقرار وشعوب محميه من التفتت والاختلاف والتشرذم واستطاعت ان تجمع امم مختلفة في الاعراق والاديان يضمها وطن يتسع للجميع يحميهم قانون وعداله اجتماعية وحماية للحقوق ....

    كل التقدير اخي لمقالكم واكتفي بهذه الاضافة والسلام عليكم...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-26
  9. ابو العتاهية

    ابو العتاهية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    9,979
    الإعجاب :
    0
    من اجمل ماقرات ومشاركة تستحق فعلا التوقف عندها كتيرا نعم التنمية البشرية
    هي الحلقة المفقودة في كل حواراتنا وهي الحلقة الأهم وهي الحصن الحصين
    وهي الفريضة الغائية في حواراتنا وهي التحدي الذي يواجهة الحكومة
    نريد خطة تنموية متقنة لا تلوثها الأهواء ولا المجاملات ولا تهضم حق مواطن على حساب آخر. خطة تتناول كل نواحي التنمية من طرق وتعليم وصحة وصناعة وتنمية زراعية وأهم من ذلك كله االأهتمام بتنمية الإنسان لا نريد تنمية
    عشوائية بلا أهداف واضحة،أ وآليات عملية غير صالحة للتنفيد
    وقتها سيتغير الشعور لذي المواطن وسوف يحس بالأمان ويتعاظم معة حبه لوطنة وبغضة لمن يصطاد في الماء العكر
    تستهدف الإنسان اليمني وتعويضه ما فات، فالإنسان هو صانع التنمية ، ويجب أن يكون هدف الحكومة إسعاده وإعداده ليعطي بلاده أحسن ما عنده من إنتاج
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-05-27
  11. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,848
    الإعجاب :
    4

    اخي الكريم معضلتنا الحقيقيه في اليمن اننا متساوون الحاكم والمحكوم نحمل نفس العقليه البرجماتيه المتصلبه ماذهبت اليه انت هو صحيح ومطلق ولاشك في حدوثه اجلا اوعاجلا لاكنك لاتستطيع القفز فوق مورثات وتراث نعم تراث ارث الاف السنين من الجهل المتعمد نحن في اليمن وفي عهد الدوله الاسلاميه لم يصلنا منها الى تعاليم الدين ومن خرج من اليمن لم يعد اليها فنحن فعلا عشنا في ضلام دامس وثوره سبتمبر كانت البصيص الاول ونحن الى الان نسير ولاكن ببط شديد لاكننا في العموم نسير لاننا مصممين على السير ولك في المراحل السايقه تاريخ وعبره تحياتي لك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-05-27
  13. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,848
    الإعجاب :
    4
    اولا اشكرك على الاطرا ء وتحياتي اليك مقدما
    لاكن انا رايي الخاص ان بوادر الاصلاح تاتي من اصلاح المنضومه الامنيه اولا كاساس لاي اصلاح كونها اكبر عائق ولها السبب المباشر في احداث الفوضى والتذمر بين اوساط المجتمع وبعد ذلك لاشك ان التنميه اهم هدف رئيسي ليس للحكام اليوم بل هي من ضمن اهداف الثوره السبتمبريه صحيح ان هناك منغطات خارجيه واهداف دول لها اجندتها لاكن برايي ان ايجاد نظام عداله قوي سيمنح اليمن حصانه من اي مغامرات خارجيه كون المواطن اليمني هو ادات التنفيذ والشطحات الخارجيه ويجد في فساد السلطه مرتع خصبا بنشر رايه وايجاد مويدين له لك تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-05-27
  15. abomustafa7

    abomustafa7 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-02-15
    المشاركات:
    2,556
    الإعجاب :
    0
    مع أحترامي للجميع الى تلاحظون ان الدولة دولة فتن وحروب وصراعات
    فمن اين سيتقدم اليمن اذا اذا كان حكامه جهلة يدمرون الانسان اليمني
    بكل ما اوتوامن قوة خدمة لمصالحهم ولا جل بقائهم لمدة أطول اليس هذا
    ماهوا حاصل في اليمن ؟ وكل الشواهد تدل على ذالك بعد غزوة عدن وقبلها
    وبعد تعديلات دستورية في 94 و2001وو و2004 والحبل على الجرار ؟؟؟
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-05-27
  17. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2


    ولذلك تجد البعض ما زال يصر أن شعارات التغيير نحو الحرية
    والعيش الراقي مازالت لها قابلية بآذان الناس .. دون ان يدركوا
    أن شعوب المنطقة أكثر إلماما بهذا الدرس الممل ..

    تحياتي لك ولمقالك ​
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-05-27
  19. د.أسد ساهر

    د.أسد ساهر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-02-12
    المشاركات:
    927
    الإعجاب :
    0
    مقال قمة في توضيح حقائق غائبة عن البعض أو مغيبة لدى البعض الآخر
    تشكر وأكثر الله من أمثالك ياأباعلي
    ولدي إضافة بسيطة أن الحل أبسط من ما تتخيلون
    الأمانة وإخلاص النية لله ثم للوطن من الحاكم والمحكوم
    وضح المصالح الشخصية جانبا وجعل المصلحة الوطنية فوق أي شيء
    والأمل في المتعلمين لأنهم من سيقومون بالتغيير سلميا
    لا مزيد للحروب والصراعات
    مظاهرات سلمية للوقوف أمام كل ظلم
    الإبتعاد عن الكذب في مواجهة الظلم ببساطة الكذب نوع من أنواع الظلم
    فلا يمكن أن تقاوم النار بالنار
    أخيرا وليس أخيرا تقوى الله
    أتقوا الله في اليمن
     

مشاركة هذه الصفحة