فتوى عن الجهاد في الشيشان

الكاتب : ابو محمد   المشاهدات : 1,234   الردود : 10    ‏2000-07-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2000-07-10
  1. ابو محمد

    ابو محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-09
    المشاركات:
    458
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أخواني واخواتي .. السلام عليكم
    اليكم نص فتوى عن الجهاد في الشيشان
    -----------------------------------

    فضيلة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي حفظه الله من كل سوء. ما حكم القتال مع إخواننا في الشيشان، وما واجب المسلمين تجاههم؟

    الجواب :

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبيه الأمين. أما بعد :

    فقبل الجواب عن السؤال لا بد من ذكر لمحة قصيرة تبين مكانة الجهاد في الإسلام وفضله فأقول :الجهاد ركن من أركان الإسلام وأصل من أصوله، لا يستقيم الدين ولا يأمن المسلمون من كيد أعدائهم إلا بإقامته ، وما استولى المسلمون على مشارق الأرض ومغاربها في عصر مضى إلا بالجهاد ، علما أن الجهاد من أحب الأعمال إلى الله سبحانه وتعالى وإلى رسوله صلى الله عليه وسلم ، يقول الله عز وجل ( إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوص )

    والجهاد كما أنه سبب لمحبة الله فهو سبب لغفران الذنوب ودخول الجنة ، قال عز وجل ( يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم، تؤمنون بالله ورسوله وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون، يغفر لكم ذنوبكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار ومساكن طيبة في جنات عدن ذلك الفوز العظيم )

    فأي عمل أفضل من عمل يكون سببا لحب الله تعالى ورسوله وغفران الذنوب ودخول الجنة، ولو لم يرد في فضل الجهاد والترغيب فيه إلا قول الرسول عليه الصلاة والسلام ( لغدوة أو روحة في سبيل الله خير مما تطلع عليه الشمس وتغرب ) لكفى . وما ترك قوم الجهاد إلا أصيبوا بالذل والهوان حتى يراجعوا دينهم ويقيموا الجهاد ، قال عليه الصلاة والسلام (إذا تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم ) .
    أما الجواب عن السؤال ، فالسؤال ذو شقين :

    الشق الأول : عن حكم الجهاد مع إخواننا في الشيشان ، فأقول : القتال مع إخواننا في الشيشان واجب وجوبا عينيا على كل قادر عليه حتى يوجد من يكفي لمقاومة الأعداء ، فإذا تحقق ذلك أصبح الجهاد معهم فرض كفاية.

    الشق الثاني : عن واجب المسلمين تجاههم : فالإسلام يوجب على أهله الاهتمام بإخوانهم والحرص على دفع الشر عنهم وموالاتهم ونصرتهم، قال سبحانه وتعالى ( وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر )

    وقال عليه الصلاة والسلام ( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى ) وقال عليه الصلاة والسلام ( المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا ) ثم شبك بين أصابعه . فإذا عرفت هذه النصوص التي قدمناها من حثه سبحانه وتعالى على الجهاد وترغيب الرسول صلى الله عليه وسلم فيه وكان ما يلاقيه إخواننا في تلك البلاد من قتل وتشريد وهتك للأعراض ونكبات وإذلال لهم غير خاف عليك، أدركت أن واجب المسلمين حكاما وحكومات وشعوبا هو شد أزر أولئك المجاهدين ونصرتهم وإعانتهم ورفع الضر عنهم بكل ما أوتوا من قوة، وإذا تخلى المسلمون عن نصرة إخوانهم المجاهدين فسيضطر المجاهدون إلى طلب العون من أعدائهم كالهيئات الدولية الكافرة والبعثات التنصيرية الحاقدة كالصليب الأحمر وغيره. والنصرة والإغاثة تكون بالنفس وبالمال وباللسان : فأما الجهاد بالنفس فهو بمباشرة القتال للقادر عليه كما أسلفنا والانضمام إلى صفوف المجاهدين . وأما الجهاد بالمال فهو لا تقل أهميته على الجهاد بالنفس بل هو متوقف عليه، فإن توفر المال لدى المجاهدين يمكنهم من تأمين احتياجاتهم مما تتطلبه حالة الحرب من عدة وسلاح وذخيرة وغير ذلك ، كما أن المجاهدين في حاجة ماسة إلى المال في مجالات أخرى كعلاج الجرحى وتأمين الطعام والشراب والكساء والغطاء وغير ذلك من متطلبات الحياة التي تفرضها عليهم حالة الحرب لاسيما في تلك البلدان الشديدة البرودة. ولأهمية الجهاد بالمال حث الله سبحانه وتعالى عليه في كتابه العزيز وقدمه بالذكر على الجهاد بالنفس كقوله تعالى ( تؤمنون بالله ورسوله وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم ) وقال أيضا (إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك بعضهم أولياء بعض ) وقال أيضا (انفروا خفافا وثقالا وجاهدوا بأموالكم وأنفسكم) وقال عليه الصلاة والسلام ( جاهدوا المشركين بأموالكم وأيديكم وألسنتكم ) إلى آخر النصوص الدالة على تقديم الجهاد بالمال على النفس.

    أما الجهاد باللسان فيشمل أمورا كثيرة منها ما يتعلق بالخطابة والإعلام مما يتضمن شرح أحوال المجاهدين وإيضاح ما يحصل لهم من انتصارات على العدو وبيان شراسته وفظاعة ما يلاقيه إخواننا من هجمات حاقدة تستهدف القضاء عليهم وحرق بلادهم وتشريد شعبهم وتوضيح ما تتناقله أيضا وسائل الإعلام الكافرة من أخبار مزيفة لا تمت إلى الحقيقة بصلة. ومن مجالات الجهاد باللسان أيضا الدعاء للمجاهدين بالنصر والتأييد وإعلاء كلمة الله التي يقاتلون من أجلها، وكذلك على أعدائهم بالهزيمة والخذلان والتدمير. وإن مما يؤسف له أن بعض الجهات الإسلامية تحاول منع من يريد الذهاب إلى تلك الجبهات الساخنة من شباب الأمة المتعطش للجهاد ونصرة إخوانهم المجاهدين، فتضع العراقيل في طريق وصولهم، وربما يقبض على من يحاول الوصول إلى هناك ويودع في السجون لا لشيء إلا لأنه يريد أن يقاتل في سبيل الله فحسبنا الله ونعم الوكيل ، نسأل الله تعالى أن ينصر دينه ويعلي كلمته إنه على كل شئ قدير وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2000-07-10
  3. ابو محمد

    ابو محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-09
    المشاركات:
    458
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم ، وبعد....

    فلا يخفى ما وقع هذه الأيام القريبة على جمهوريتي الشيشان و داغستان من الاعتداء الشيوعي وما حصل من اثاره من قتل وتشريد وهدم وأضرار فادحة نتج من أثارها موت وأتلاف للممتلكات بسبب كونهم مسلمين مؤمنين بالله تعالى ، وهذه الاعتداءات تسوء كل مسلم ويحزن لها كل مؤمن وذلك مما يوجب على أهل الإسلام الاهتمام بأمر إخوانهم المسلمين والحرص على تخفيف آلامهم وجبر مصابهم ، فقد ورد في الحديث (( إن المؤمنين يد واحدة تتكافأ دماؤهم ويسعى بذمتهم أدناهم )) ومعنى كونهم يدا واحدة أن الإسلام يجمعهم وبذلك يساعد بعضهم بعضا ويتعاونون على ما يكون سببا في نصرهم وتقويتهم ورد كيد أعدائهم ، وقد أمر الله تعالى بنصر المؤمنين في كل مكان كما في قوله تعالى " وان استنصروكم في الدين فعليكم النصر" واخبر بتولي المؤمنين لإخوانهم فقال تعالى " والمؤمنون و المؤمنات بعضهم أولياء بعض" ولا شك أن هذه الولاية يكون من أثارها التناصر والتعاون وبذل كل المستطاع في نصر الإسلام أهله وإعلاء كلمة الله وهذا داب المسلمين في كل زمان ومكان لما بينهم من الاخوة الإيمانية التي تقتضي المحبة والشفقة حتى مثلهم النبي صلى الله عليه وسلم بالجسد الواحد في قوله (( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى )) وفي رواية (( إذا اشتكى عيونه اشتكى كله ، وإذا اشتكى رأسه اشتكى كله )) ، فالمؤمنون في كل مكان يعين بعضهم بعضا ويقوي بعضهم بعضا كما قال النبي صلى الله عليه وسلم (( المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا )) وشبك بين إصابته ، ومن هذه الأدلة يجب على المسلمين.

    أولا:- الدعاء لإخوانهم في تلك البلاد بالنصر والتمكين والتأييد ورد كيد الكائدين ، ويجب

    ثانيا :ـ إمدادهم بالأسلحة والقوة الحسية التي يكافحون بها ويقاتلون من قاتلهم ، ويجب

    ثالثا :ـ تقويتهم بالأموال فهم بأمس الحاجة إلى القوت و الغذاء والكسوة وكل ما يتقوون به ويدفعون به آلام الجهد والضرر ويعالجون من أصيب منهم بجراح أو آلام.

    ولا شك أن الجهاد بالمال مما يثاب عليه وقد قدمه الله على الجهاد بالنفس في آيات كثيرة ، كقوله تعالى " انفروا خفافا وثقالا وجاهدوا بأموالكم وأنفسكم في سبيل الله " وقوله تعالى " تؤمنون بالله ورسوله وتجاهدون في سب يل الله بأموالكم وأنفسكم " وقوله تعالى " إنما المؤمنون الذين آمنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا وجاهدوا في سبيل الله بأموال هم وأنفسهم " وقال صلى الله عليه وسلم (( جاهدوا المشركين بأموالكم وأيديكم وألسنتكم )) وفي الحديث الآخر (( من جهز غازيا فقد غزى )) فعلى المسلمين أن يهتموا بأمر إخوانهم فمن لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم ، نسأل الله أن ينصر دينه ويعلي كلمته وينصر المجاهدين في كل مكان ويثبت أقدامهم ويسدد سهامهم ويكبت الأعداء ويرد كيدهم في نحورهم انه على كل شيء قدير، وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم.

    قاله : عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين عضو الإفتاء المتقاعد
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2000-07-11
  5. المفلحي2

    المفلحي2 عضو

    التسجيل :
    ‏2000-07-10
    المشاركات:
    108
    الإعجاب :
    0
    اخي ابو محمد موضوع الشيشان كان مطول الىحد ما واحب ان اقول لك ان عصرنا هذا عندما تقوم حرب كالشيشان فانها تقوم حسابات ومصالح لانعلم عنها لاانا ولاانته والقضيه ليست فقط اعتداء الكفار على مسلمين القضيه اكبر من كذا بحيث ان المجاهد سوف يكون دوره معدوم وبيرمي نفسه الى التهلكه وقضية الجهاد ليست فقط بالشيشان الجهاد بكل مكان وزمان والمهم ان تعرف اين تجاهد من اجل ان تحقق هدف ليس من اجل الموت فقط

    ------------------
    اتق شر من احسنت اليه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2000-07-11
  7. ابو محمد

    ابو محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-09
    المشاركات:
    458
    الإعجاب :
    0
    أخي الفلحي ... السلام عليكم
    مشكور على هذا التعقيب وفعلا الجهاد ليس مرتبط بقضية معينه ولا بمكان معين ... ولكن هل يرضيك ما يحصل في الشيشان ... أخي العزيز يجب علينا مساندة الشعب الشيشاني وكل مسلم حسب قدرته .. وانا لا استطيع مساندتهم لا بالمال ولا بالقتال ولكن على الاقل تعريف من لم يعرف ان في الشيشان اخوان لنا يتعرضون لكافة انواع الاضطهاد والقتل والتشريد... عسى ان يكون بيده شيء يفعله ولو كلمة على الاقل... والله على كل شيء قدير...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2000-07-12
  9. المعنى يقول

    المعنى يقول عضو

    التسجيل :
    ‏2000-07-07
    المشاركات:
    245
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخي ابو محمد جزاك الله خيرا على طرح هذا الموضوع الهام لكل مسلم , واعتقد ان المجاهدين في الشيشان في امس الحاجة الى المال اكثر من غيره فهم مقاتلين شجعان ونسال الله ان ينصرهم على اعدائهم اعداء الدين , ومسلمي الشيشان اصحاب قضية عادله ويواجهون عدو مغرورمتغطرس .
    المهم في اعتقادي ان المال احسن وسيلة لدعمهم والحمد لله في بلادنا اليمن, ان جمع التبرعات لهم تتم بشكل مستمر وجهارا نهارا وبامكان المستطيع التبرع وجزاء الله خيرا لكل فاعلي الخير
    اخوكم المعنى
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2000-07-22
  11. ابو محمد

    ابو محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-09
    المشاركات:
    458
    الإعجاب :
    0
    الجهاد ركن من أركان الإسلام وأصل من أصوله، لا يستقيم الدين ولا يأمن المسلمون من كيد أعدائهم إلا بإقامته
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2000-07-22
  13. ابو محمد

    ابو محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-09
    المشاركات:
    458
    الإعجاب :
    0
    الجهاد من أحب الأعمال إلى الله سبحانه وتعالى وإلى رسوله صلى الله عليه وسلم ، يقول الله عز وجل ( إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوص )
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2000-07-22
  15. ابو محمد

    ابو محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-09
    المشاركات:
    458
    الإعجاب :
    0
    والجهاد كما أنه سبب لمحبة الله فهو سبب لغفران الذنوب ودخول الجنة ، قال عز وجل ( يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم، تؤمنون بالله ورسوله وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون، يغفر لكم ذنوبكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار ومساكن طيبة في جنات عدن ذلك الفوز العظيم )
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2000-07-22
  17. ابو محمد

    ابو محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-09
    المشاركات:
    458
    الإعجاب :
    0
    وما ترك قوم الجهاد إلا أصيبوا بالذل والهوان حتى يراجعوا دينهم ويقيموا الجهاد ، قال عليه الصلاة والسلام (إذا تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم ) .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2000-07-24
  19. ابو محمد

    ابو محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-09
    المشاركات:
    458
    الإعجاب :
    0
    اصحوا يا قوم ............................
     

مشاركة هذه الصفحة