يــا بقــــــــــــــــــــــــــــرة

الكاتب : سارا محمد   المشاهدات : 3,565   الردود : 65    ‏2007-05-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-26
  1. سارا محمد

    سارا محمد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-18
    المشاركات:
    2,538
    الإعجاب :
    0
    قرأت كما قرأ غيري خبراً في إحدى الصحف المحلية عن عراك انتهى بالطلاق بعد عشرة دامت أكثر من ثلاثة وعشرين عاماً .. وكانت المرأة هي من بادر بالهجوم بعد أن ( طفح الكيل ) كما يقال

    أما مقر الهجوم الكاسح فكان عيادة الطبيب .. إذ بادر الزوج بالرد على استفسار الطبيب عن مرض الزوجة بحركة سخيفة .. حين أمسك برأسها قائلاً : إن هذا الرأس فارغ ! وغبي .. وهي بقرة لا تفهم شيئاً
    !

    وقد نفد صبر الزوجة المسكينة بعد كل تلك السنوات .. وأخير .. تحولت الوداعة والطيبة والاستسلام إلى هجوم شرس ومباغت على غرار ( اتق شر الحليم إذا غضب ) .. إذ تناولت الزوجة أغراضاً من العيادة وقامت بحذفه بها على وجهه أمام الطبيب المشدوه

    وبعد عراك لم يدم طويلاً قذف في وجهها يمين الطلاق بعد عشرة عقدين من الزمن .. وهكذا هُدمت أركان أسرة .. كان من المفترض أن تكون سعيدة نظراً لوجودنا في دولة الإسلام .. وتحت راية ديننا الذي يحض على مكارم الأخلاق .. تلك التي أتى بها خاتم الأنبياء .. وفي خطبته الأخيرة استوصى بالنساء خيراً.. وهو الذي قال : [ ما أكرمهن إلا كريم ولا أهانهن إلا لئيم ] .. وما أكثر اللئام في وقتنا الحاضر.. هذا الزمن الذي ضاعت على أعتابه شيم أجدادنا وآبائنا الأولين في تعاملهم الراقي مع نسائهم

    وما أكثر ما تقاسي المرأة في عصرنا الراهن .. عصر التقدم والنهضة من أشباه الرجال !
    وما تعرّضت له تلك المرأة يكاد يكون صورة طبق الأصل لما واجهته أنا أيضاً في بداية حياتي المهنية .. عندما بادرت إحدى المريضات بعدة استفسارات ولكنها لم تكن لتجاوبني دون أن تطرق رأسها حيناً وتنظر ناحية زوجها حيناً آخر .. بعدها بادرني زوجها قائلاً : دعيها واسمعي مني أنا .. لأنها بقرة !

    ويبدو أن ظاهرة ( البقر ) باتت تتكرر في مجتمعنا كثيراً ! .. فعلى الأقل البقرة تنتج حليباً ولبناً كما أنها حيوان وديع بعكس ( الثور ) تماماً !!
    ولا أعلم حقيقة لمَ إصرار البعض من ( الجهلاء ) على استفزاز المرأة بنعتها بتلك الألقاب المسيئة والاستهزاء بها .. ولا يحلو للبعض من هؤلاء التحقير إلا بالطبع أمام جمع من الناس في الأسواق أو المستشفيات !؟

    ولنر الأسواق مثلاً كيف يعدو البعض من الرجال كيلو متراً أمام زوجته البائسة والتي تجاهد أن تصل إليه .. وهي محملة بأكياس المشتريات .. وربما الأطفال بينما ينتشي هو أمامها كالطاووس ! .. أما البعض الآخر فيصرخ في زوجته أمام المتسوقين طالباً إياها بالإسراع .. وعليكم أن تروا مشاعر الانكسار في عينيها خجلاً وإحراجاً !

    ولن أنسى طيلة حياتي منظر أحدهم والذي أتى إلى غرفة انتظار النساء في إحدى العيادات الخاصة .. يودّ أن ينادي زوجته القابعة على الكرسي .. لا تلوي على شيء .. فلم يكلف نفسه عناء مناداتها بل أشار لها بعصا كانت في يده أن اتبعيني ! .. وفي قرارة نفسه يقول : ولعصاي مآرب أخرى !

    كم أتمنى أن تختفي مفردات الاهانة والتحقير من قاموس بعض الرجال في تعاملهم مع المرأة التي تكافح وتسعى لإرضائهم .. وقد يكون أحياناً على حساب صحتها وراحتها .. دون أن تنتظر حتى كلمة شكر أو عرفان من زوج أو أخ جاحد للجميل .. فهي بقرة .. وغبية.. وحماره.. وغيرها من الألقاب المنفرة .. وبعد ذلك هي مطالبة بإظهار مراسم الولاء والطاعة !

    مثل هذه الصور المسيئة تقابلها صور تشرح الصدر لرجال في مجتمعنا نراهم يحترمون نساءهم .. ويتعاملون معهن بلطف ظاهر يجعلك تشعر معه في قرارة نفسك بالإعزاز .. فها هم يقتدون بسنة الرسول .. أحدهم آثر أن يقرأ القرآن الكريم من مصحف صغير في يده .. وكان يجلس على مقعد أمام المحل ينتظر زوجته لتنتهي من تسوقها دون أن يتذمر من مكوثها طويلاً أمام البضاعة .. أما الآخر فكان يحمل الأغراض والأطفال عنها ويمشي بجانبها .. وغيرها من المواقف الجميلة التي تجبرك على احترام من يقوم بها أمامك

    وأخيراً .. ليتذكر بعض الرجال في مجتمعنا المسلم : ما أكرمهن إلا كريم .. ولا[/FONT] أهانهن إلا لئيم
    [/FONT]!
    منقـــــــــــول
    د. آمال الودعاني
    [/COLOR]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-26
  3. zhraltef

    zhraltef قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-11-08
    المشاركات:
    23,396
    الإعجاب :
    58
    اللقب الاضافي:
    نجم التعارف والتسلية 2007
    يابقره صبي لبن عم احمد سافر عدن


    :)


    لا الاوله ماليش دخل بس تعليق على الموضوع



    كثير ما نشوف مثل هذي المواقف وياكثرها ولاكن تخيلي معي هذا الموقف الي حصل امام عيني

    في احد الاعياد وقبيله ببضعه ايام ذهبت مع بعض الاصدقاء الى السوق لشراء بعض الحاجيات وكنا امام احد الباعه المتجولين وخرج من احد المحلات الزوج وهو يسب ويلعن زوجته امام الناس بابش الكلمات وكنا نرى نظراتها تصول وتجول خجل من الناس وتصرف زوجها وخوف على نفسها وبعد ان كان يهدد بالطلاق اذا لم تعد الى البيت وكان السبب انها ارادت شراء بدله لابنه فلم تكفي النقود وتحدث الزوج بانه لا يريد الملابس ولم يعجبه السعر ولاكن الام رق قلبها على طفلها فقد تشبث بالملابس فابت الى ان تضع احد خواتمها او الاسوره من يدها وتاخذ الملابس ولاكن الزوج لا يريد ان يظهر ما معه من مال فصرخ عليها في المحل لما تخرج ذهبها فاجابت ساشتري لابني ما قد دخل في نفسه فاحس ببعض الهوان الرجل عندما راى ذالك واشتد عليه الحميه وبدا باللعان والذي وصل الى خارج المحل وشهدناه بقيته في الشارع (الجزء هذا على روايه راعي المحل بعد ما سالنو)

    وفي الشارع لم يرحمها من اللعان امام الناس والماره فما كان من الناس الى ان يحاولو التخفيف من شده الرجل وقامت بعض النسوه بسحب المراه الى الطرف الاخر وتهديتها ونصحها بطاعه زوجها مع عدم علمهم بالام فهداء الرجل ببادي الامر وعندما ذهب اليها ليخبرها سوف نعود الى البيت وكان نفسه قد هدات فما كان من الا ان بداء بضربها امام الماره والصراخ عليها بانها قد فرجت الماره عليهم ومع ذالك المره في صمت والدموع بعينها

    فما كان من صاحب المحل الا ان خرج له وضرب الرجل امام الماره لما قام به من عيبه في حق زوجته وانهال عليه بالتوبيخ وكعند بالرجل فقد لف الملابس وملابس اخرى واعطاها للطفل وقال له (روح يبني عيدلك ابوك اذا ميش رجال ربنا يكون بعونكم عليه ) وما كان من شخص اخر سواء ان اوقف سياره للاجره وصعد عليها العائله وانصرفت في طريقها ومع ذالك كنا نراقب موقف المراه بصمت فهي وقفت حايره وعندما شاهدت زوجها يضرب لم تستطع الكلام سواء لراعي المحل بان يترك زوجها فهو في الاول والاخير رجلها وطلبت منه ان يستر عليه ويكفيها هيا ما نالت من توبيخ ام هو فتريد له الستر وامسكت بابنها وذهبت بالسياره مغادره

    كم حزن من كان موجود في ذاك الموقف ومما حصل من هذا الزوج الذي لا يقدر احترام لزوجته ولا للاخرين بل فعل ما يريده هو ولا نعلم ما في النفوس

    ولاكننا اكتفينا بما علمنا من راعي المحل بانه كان يملك نقود وكان يتحجج لها بانه لا يملك وعندما قررت رهن ذهبها او بيعه اطلع الرجل نقوده والتي تدل على كثرتها ووفرتها وانما التقشف هو ما دعاه الى اخفائها عن اهله

    ولاكن ومع ذالك .........



    جعلك فقش انتي والموضوع المنقول معي امتحان شسرح وشرجع اكمل بعدين سلام

    :confused:
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-26
  5. zhraltef

    zhraltef قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-11-08
    المشاركات:
    23,396
    الإعجاب :
    58
    اللقب الاضافي:
    نجم التعارف والتسلية 2007
    ولاكن مع ذالك لازالت الزوجه تحتف بحقها في ان تخاف على زوجها على عكس ما قد اساء اليها

    والبقيه ايش حصل بالبت الله واعلم ربك كريم


    :)



    خلصتو ردي بس كنتو عجل اول


    :rolleyes:
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-26
  7. سماء عدن

    سماء عدن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-04-06
    المشاركات:
    1,068
    الإعجاب :
    0
    والله اذكر في مطعم الشيباني في حدة .. ان الزوج بعد ماخلص ياكل هو وزوجته وابنه... طلع الزوج الى بره من غير مايحاسب والزوجة ماسكة فيه علشان يحاسب وهو يشتمها ويقول لها حاسبي مامعي الا حق القات .. !!!!!!!!!كل شيء عادي ليس في اليمن فقط بل في الوطن العربي لانه حصلت مفارقات خارج اليمن لمثل هذه المواقف لغير اليمنيين ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-26
  9. RBG

    RBG عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-03
    المشاركات:
    1,128
    الإعجاب :
    0
    عندما تفقد الحياة الزوجية قداستها .. في قلب احد الزوجين .. أو كلاهما .. فاستمرارهما معا فيه الكثير من التصادم وعدم احترام الآخر .. والله سبحانه وتعالى قد أمر بالمفارقة بأحسان إذا حصل بغض أو كره .. ولمن يظن أنه عندما يعامل زوجته بهذا الأسلوب بأنها رجولة .. فهو مخطيء جدا .. الرجولة هي إحترام الذات .. واحترام الأخر .. وجعل الآخر يراك مثلا وقدوة ..

    وكلمة بقرة أو أي كلمة أخرى جارحة غيرها .. إنما هي دونية في حق قائلها ..​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-05-26
  11. Muthanna

    Muthanna قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-12-11
    المشاركات:
    9,246
    الإعجاب :
    0
    مع المادة كما وردت
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-05-26
  13. صدى الحرمان

    صدى الحرمان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-15
    المشاركات:
    1,519
    الإعجاب :
    0
    لازم يكون في صبر من كلا الطرفين على الأخر

    و ليش بهذة الطريقة

    لكن ليش بهذة الطريقة التي انتهك الرجل فيها كرامة المرأة أما أعيان الغير و هذا

    ما يثير أغرار المراة

    و لكن لازم يكون في عند الرجل نوعا من أحترام الذات للمراة فهي

    أمراة ناعمة رقيقة
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-05-27
  15. ذات الخمـــــار

    ذات الخمـــــار عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-03-17
    المشاركات:
    974
    الإعجاب :
    0
    والرجل الذي ينادينــي يابقـــرة لن ارد عليه لانه وبكل بساطة سأعرف بأنني تزوجت حمـار واستحق نعتي بالبقــرة:D
    وهذا سيكون سببه في سوء أختيار زوج تربى في الشارع وأكتسب من علوم شوارعها كلمات من معجمعها الفصيح:)

    تسلمين ياسـااااارة

    تقـ،،،ــــديري
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-05-27
  17. البحار

    البحار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    19,341
    الإعجاب :
    17
    شكراً يا بقرة




















    بس مش ملاحظين ان البقرة تجيب الحليب

    و المرة تجيب الهم والنكد ولا يتهيأ لي بس:D
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-05-27
  19. وليداحمد الاقطع

    وليداحمد الاقطع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-05-19
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0
    في الحقيقه من يستخدم هذه الكلمات شخص جاهل بكل معنى الكلمه


    لان المرأة كيانها مصنوع من الكلمات وليس الافعال

    ومن هنا عندما يرى الزوج من زوجته عيب فعليه ان يدفعها الى الكمال بالمدح


    مثلاٌ
    ان كانت الزوجه غير متأدبه في مخاطبتها لمن حولها ورأها الزوج في موقف ما


    وأراد الزوج تقويمها

    فأن قال كوني متأدبه
    فهمت الامر على انها ليست متأدبه ومن هنا تحس بإنهيار ذاتها امام زوجها

    وان قال لا تكوني قليلة أدب
    فهمت الامر على انها قليلة أدب وانهار ذاتها امام زوجها

    فلا بد ان يقومها برفع قيمة الذات

    كأن يقول ليست بنت الاشراف من تفعل هذا

    او اخت مريم العذارا وتفعل هذا هذا ليس من طباعك

    حبي الملائكي تفعلها مثلك لا يفعلها


    اي انه حقق الهدف وهو التقويم ولكن برفع الشأن

    وهكذا تعا مل المراه طفلة وزوجه وأخت وأم

    لأن ذاتها من الكلمات وليس الافعال

    وشكرا
     

مشاركة هذه الصفحة