ايهما اقدم الوحدة ام الانفصال !!

الكاتب : الريااااشي   المشاهدات : 365   الردود : 4    ‏2007-05-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-25
  1. الريااااشي

    الريااااشي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-05-18
    المشاركات:
    319
    الإعجاب :
    0
    [align=right]الوحدة في التاريخ اليمني القديم


    بداية ليست الوحدة اليمنية توحيدا لبلدين أو قطرين، بل هي إعادة توحيد والتئام للكيان الواحد.. وهذا ما جعل أدبيات العمل السياسي اليمني المعاصرة تزخر بعبارة "العمل على إعادة تحقيق وحدة الكيان اليمني أرضا وإنسانا" . فالوحدة اليمنية هي الأصل في وحدة الأرض والإنسان بخصائصها، وخصوصيتها الديموغرافية، والجغرافية والتاريخية الواحدة.
    فمسمى الأرض عبر الزمن هو اليمن، والأصل الذي تحدر منه أبناء اليمن منذ آلاف السنين هو أصل واحد، ويذكر ابن خلدون في كتابه العبر أنه ليس بين الناس خلاف في أن قحطان أبو اليمن كلهم واللغة التي ينطق اليمنيون بها لغة واحدة، شكلت أصل لغة العرب.. وقد جاء في "لسان العرب" لابن منظور قوله: "أول من أنطق الله لسانه بلغة العرب يعرب بن قحطان، وهو أبو اليمن كلهم، وهم العرب العاربة" والقلم الذي يكتبون فيه لغتهم في العصور القديمة كان قلم المسند . وتظهر الآثار في مختلف مناطق اليمن في كثير من الكتابات والنقوش تشابها وتجانسا بين أسماء الأوائل وفي السكنى، ومحال الإقامة، مما يدل بالقطع على وحدة الأرض والشعب .
    وعبر مختلف العصور ظلت قبائل اليمن محتفظة بأنسابها، وأصولها، وفروعها .. وهي في مجموعها تشكل نسيجا اجتماعية واحدا متجانسا في العادات والتقاليد والقيم والأهداف، والهموم والطموحات والتطلعات.
    لقد ظلت الوحدة هي القاعدة في تاريخ اليمن الطويل، وشهد التاريخ اليمني في إطار الوحدة إنجازات حضارية وأعمالا إبداعية. ولم تكن التجزئة، وقيام الدول والإمارات المتعددة في فترة واحدة إلا تعبيرا عن وضع استثنائي استبدت به نزعات التسديد والاستئثار بالسلطة، وربما كان للعوائق الطبيعية إسهام في الحد من نفوذ الدولة المركزية على أنحاء البلاد، أرضا وشعبا، قوة ضاغطة في اتجاه التوحيد السياسي، لتعود البلاد إلى وحدة واحدة تبرز فيها دولة جديدة على أنقاض وضعف سابقتها فتعيد لليمن وحدته، وغالبا ما كان يرتبط بالوحدة وجود نظام سياسي شوروي يعطي الشعب حق المشاركة الفعلية في صناعة القرار من خلال قيام اتحادات مجالس القبائل، والمجالس الاستشارية، المسود .
    نقرأ ذلك في حضارات دول معين وسبأ وحضرموت وقاتبان وحمير وأوسان.. التي اقترن نبوغها الحضاري بقيام نظم سياسية تأسست على الوحدة، والشورى (والديموقراطية) والعدالة الاجتماعية. فضلا عما لعبته من دور تاريخي في نشوء فكرة السدود وتطوير أنظمة الري، وكان الملك سبأ بن يشجب أول من وحد اليمن الطبيعية، وبعد توحيدها قام بغزو أرض الرافدين، واستخلف بها قوما من أتباعه، وولى عليها ابنه بابليون الذي بنى بها مدينة حملت اسمه بابليون.
    وبالقدر الذي سجل فيه التاريخ إنجازات القادة اليمنيين في إطار الوحدة، فإنه يحدثنا عن أولئك الذين تنكبوا طريق الوحدة، واحتكروا السلطة، وصادروا الحريات، وانتهوا إلى أسوأ العواقب بأنفسهم، وبالوطن.
    ومثال ذلك الملك ذو نواس يوسف إسار الذي باءت محاولته في إعادة توحيد اليمن بالفشل، حين أخطأ طريقه إلى وحدة الشعب، ومضى يتعقب من أمن بدين النصرانية الجديد، وضاق بهم ذرعا-وهو الذي يقال أنه تهود- وانشغل عن تحقيق الوحدة بمحاربة مخالفيه في الرأي والمعتقد، وأقدم على حركة اضطهاد واسعة، ومارس الإرهاب في أبشع صوره، حتى لقد أوصله غياب الحكمة إلى إيقاد المحرقة الجماعية في أخدود نجران لمخالفيه النصارى، مما أدى إلى تفكك الجبهة الداخلية، وإضعافها، وأغرى الأعداء المتربصين بغزو اليمن متخذين من تلك المحرقة ذريعة لغزوهم، حيث تمكن الجيش الحبشي المدعوم بقوات بحرية من قيصر الروم من احتلال اليمن، ولم يدحر منها إلا حين قيض الله لها الملك القائد سيف بن ذي يزن الذي اضطر إلى الاستعانة بجيش الفرس


    هذا يدل على أن الوحدة ليست وليدة الحاضر بل أن التشطير هو الجديد في تاريخنا

    دمتم بحب وأعلموا أن الشعب المغلوب على أمره ينتظر منكم أن تعملوا على رفع اقتصاده ومستواه لا أن تزيدوا الطين بلة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-25
  3. قذائف البراكين

    قذائف البراكين عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-05
    المشاركات:
    7
    الإعجاب :
    0
    اما قولي انا فيكفي بهذا البيت وشكر
    لوكان لي قلـبان عـشت بواحــد وأفــردت قـلـبـا فــي هـــواك يـعـــذبُ


    كعصفورة في كف طفلٍ يهينهــا تعاني عذاب الموت واـلطـفـل يلـعـبُ

    فلا الطفل ذو عقل يرق لحالهــا ولا الطير مطلوق الجناحين يذهــــبُ
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-25
  5. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    يمكن سؤال بسيط جدا
    متى اخر مرة كان الجنوب والشمال واحد اي متى اخر مرة تمت الوحدة وباي طريقة - ارجوا ان تاتي لنا بالتاريخ المحدد والزمن وكيف تمت بالسلم او الحرب

    وكم ظهرت دول منذ ذالك التاريخ في العالم
    واخيرا وبدون التاريخ واللغة والموقع والعادات والتقاليد
    هل يحق للشعب في اليمن الجنوبي ان ينال استقلالة وحق تقرير المصير ان اراد وعبر استفتاء على الاقل
    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-25
  7. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    تحث كل القوانيين والتشريعات على حق اي شعب بتقرير مصيرة =
    في 12/12/1972 صدر عن الجمعية العامة قرار مهم برقم 2955 حول حق الشعوب في تقرير المصير والحرية والاستقلال وشرعية نضالها بكل الوسائل المتاحة لها والمنسجمة مع ميثاق الأمم المتحدة. وبقرارها رقم 3070 الصادر في 30/11/1973 طلبت من جميع الدول الأعضاء الاعتراف بحق الشعوب في تقرير مصيرها واستقلالها وتقديم الدعم المادي والمعنوي وجميع أنواع المساعدات للشعوب التي تناضل من أجل هذا الهدف. وقد درجت الجمعية العامة منذ ذلك على تأكيد هذه المبادئ في جميع قراراتها المعنونة تحت «الإعمال العالمي لحق الشعوب في تقرير مصيرها ومنح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة والاحترام العالمي لحقوق الإنسان». وفي غضون ذلك وقعت في 1 آب 1975 ثلاث وثلاثون دولة أوربية بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية في هلسنكي «الاتفاقية النهائية التي أسفر عنها مؤتمر الأمن والتعاون في أوربة. وقد تضمن القسم الأول منها إعلاناً عن المبادئ التي ينبغي أن توجه علاقات الدول المشتركة, فدعا إلى الأخذ بعشرة مبادئ توجيهية وصفت بأنها غاية في الأهمية وأن الواجب يقضي تطبيقها بلا تحفظ. وقد نص المبدأ الثامن منها على حق تقرير المصير».
    كما وسعت الأمم المتحدة من نطاق تطبيق تقرير المصير وجعلته أحد حقوق الإنسان الأساسية من ناحية وحقاً اقتصادياً من ناحية أخرى. ففي 16/12/1966 أقرّت الجمعية العامة العهدين الدوليين covenants اللذين أعدتهما لجنة حقوق الإنسان بناء على طلب الجمعية, وتتعلق الاتفاقية الأولى بالحقوق المدنية والسياسية وقد صارت نافذة المفعول بدءاً من 23 آذار 1976 في حين تتناول الثانية الحقوق الاقتصادية والاجتماعية وقد صارت نافذة المفعول بدءاً من 3/1/1976. وقد تناولت المادة الأولى من كلتا الاتفاقيتين حق تقرير المصير بنص موحّد هو ما يلي: «تملك جميع الشعوب حق تقرير مصيرها وتملك بمقتضى هذا الحق حرية تقرير مركزها السياسي وحرية تأمين نمائها الاقتصادي والاجتماعي والثقافي».
    ;)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-26
  9. آناستازيا

    آناستازيا عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-25
    المشاركات:
    245
    الإعجاب :
    0
    هذا زي اختلاف الطوائف الاسلامية ايهما اقدم العرش أم القلم من حيث الخلق
     

مشاركة هذه الصفحة