غزل بوليسي ............لأحمد مطر

الكاتب : الكاسر   المشاهدات : 575   الردود : 2    ‏2002-10-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-10-10
  1. الكاسر

    الكاسر عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    175
    الإعجاب :
    0
    أَتَعـرِفُ رَقْـمَ سِـروالٍ

    قصيدة أحمد مطر ..........عن الأرهاب الأمريكي


    أَتَعـرِفُ رَقْـمَ سِـروالٍ
    على آلافِ أميـالٍ
    وَتَجهَلُ أرْقَـماً في طـيِّ سِـروالِكْ ؟

    إذا دانَتْ لَكَ الآفـاقُ
    أو ذَلَّـتْ لَكَ الأعنـاقُ
    فاذكُـرْ أيُّهـا العِمـلاقُ
    أنَّ الأرضَ لَيْسـتْ دِرْهَمـاً في جَيْبِ بنطـالِكْ

    أَعِـدْ قَـدَمـي ..
    لِكَـيْ أمشـي إلَيـكَ مُعَـزّياً فينـا
    فَحالـي صارَ مِن حالِكْ
    أعِـدْ كَفّـي
    لكـي أُلقـي أزاهيـري
    علـى أزهـارِ آمالِكْ
    أعِـدْ قَلبـي ..
    لأقطِـفَ وَردَ جَـذوَتِهِ
    وَأُوقِـدَ شَمعَـةً فـي صُبحِـكَ الحالِكْ
    أَعِـدْ شَـفَتي ..
    لَعَـلَّ الهَـولَ يُسـعِفُني
    بأن أُعطيكَ تصـويراً لأهـوالِكْ
    أَعِـدْ عَيْـني ..
    لِكَـي ابكـي على أرواحِ أطفـالِكْ
    أتَعْجَـبُ أنّنـي أبكـي ؟
    نَعَـمْ .. أبكـي
    لأنّـي لَم أكُـن يَـومـاً
    غَليـظَ القلبِ فَـظّاً مِثـلَ أمثـالِكْ
    ***
    لَئِـن نَـزَلَتْ عَلَيْـكَ اليـومَ صاعِقَـةٌ
    فَقـد عاشتْ جَميـعُ الأرضِ أعوامـاً
    وَمـازالـتْ
    وَقـد تَبقـى
    على أشفارِ زِلزالِكْ
    وَكفُّـكَ أضْـرَمَتْ فـي قَلبِهـا نـاراً
    وَلم تَشْـعُرْ بِهـا إلاّ
    وَقَـد نَشِـبَتْ بأذيالِكْ
    وَلم تَفعَـلْ
    سِـوى أن تَقلِبَ الدُّنيـا على عَقِـبٍ
    وَتُعْقِـبَهـا بتعديـلٍ على رَدّاتِ افعـالِكْ
    وَقَـد آلَيْـتَ أن تَـرمـي
    بِنَظـرةِ رَيْبِـكَ الدُّنيـا
    ولم تَنظُـرْ، ولو عَرَضَـاً، إلى آلِـكْ
    أَتَعـرِفُ رَقْـمَ سِـروالٍ
    على آلافِ أميـالٍ
    وَتَجهَلُ أرْقَـماً في طـيِّ سِـروالِكْ ؟
    أرى عَيْنَيكَ في حَـوَلٍ ..
    فَـذلِكَ لـو رمـى هـذا
    تَرى هـذا وتَعْجَبُ لاسـتغاثَتـهِ
    ولكنْ لا تـرى ما قـد جَنـى ذلِـكْ
    ارى كَفَّيْـكَ في جَـدَلٍ ..
    فواحِـدَةٌ تَـزُفُّ الشَّمـسَ غائِبَـةً
    إلـى الأعمـى
    وواحِـدَةٌ تُغَطِّـي الشَّمـسَ طالِعةً بِغِـربالِكْ
    وَمـا في الأمـرِ أُحجِيَـةٌ
    وَلكِنَّ العَجائِبَ كُلَّهـا مِن صُنْـعِ مِكيـالِكْ
    ***
    بِفَضْـلِكَ أسـفَرَ الإرهـابُ
    نَسّـاجاً بِمِنـوالِكْ
    وَمُعتاشـاً بأمـوالِكْ
    وَمَحْمِيّـاً بأبطالِكْ
    فَهل عَجَـبٌ
    إذا وافاكَ هـذا اليـومَ مُمْتَنّـاً
    لِيُـرجِعَ بَعضَ أفضـالِكْ ؟!
    (وَكَفُّكَ أبدَعَتْ تِمثـالَ (ميدوزا
    وتَـدري جَيِّـداً أنَّ الّذي يَرنـو لَـهُ هـالِكْ
    فكيفَ طَمِعتَ أن تَنجو
    وَقَـد حَـدَّقتَ في أحـداقِ تِمثالِكْ ؟‍‍
    خَـرابُ الوضـعِ مُختَصَـرٌ
    بِمَيْـلِ ذِراعِ مِكيـالِكْ
    فَعَـدِّلْ وَضْـعَ مِكيالِكْ
    ولا تُسـرِفْ
    وإلاّ سَـوفَ تأتـي كُـلُّ بَلبَلَـةٍ
    بِمـا لَم يأتِ فـي بالِكْ
    ***
    إذا دانَتْ لَكَ الآفـاقُ
    أو ذَلَّـتْ لَكَ الأعنـاقُ
    فاذكُـرْ أيُّهـا العِمـلاقُ
    أنَّ الأرضَ لَيْسـتْ دِرْهَمـاً في جَيْبِ بِنطـالِكْ
    وَلَو ذَلَّلتَ ظَهْـرَ الفِيلِ تَذليـلاً
    فَـإنَّ بَعـوضَـةً تَكفـي .. لإذلالِـكْ


    تحياتي؛؛



     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-10-10
  3. الكاسر

    الكاسر عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    175
    الإعجاب :
    0


    شِعـرُكَ هذا .. شِعْـرٌ أَعـوَرْ !
    ليسَ يرى إلاّ ما يُحـذَرْ :
    فَهُنـا مَنفى، وَهُنـا سِجـنٌ
    وَهُنـا قَبْـرٌ، وَهُنـا مَنْحَـرْ .
    وَهُنَـا قَيْـدٌ، وَهُنـا حَبْـلٌ
    وَهُنـا لُغـمٌ، وََهُنـا عَسْكـرْ !
    ما هـذا ؟
    هَـلْ خَلَـتِ الدُّنيـا
    إلاَّ مِـنْ كَـرٍّ يَتكـرَّرْ ؟
    خُـذْ نَفَسَـاً ..
    إسـألْ عن لَيلـى ..
    رُدَّ على دَقَّـةِ مِسكـينٍ
    يَسكُـنُ في جانبِكَ الأيسَـرْ .
    حتّى الحَـربُ إذا ما تَعِبَتْ
    تَضَـعُ المِئـزَرْ !
    قَبْلَكَ فرسـانٌ قـد عَدَلـوا
    في مـا حَمَلـوا
    فَهُنـا أَلَـمٌ .. وهُنـا أَمَـلُ .
    خُـذْ مَثَـلاً صاحِبَنا (عَنتَـرْ)
    في يُمنـاهُ يئِـنُّ السّـيفُ
    وفي يُسـراهُ يُغنّي المِزهَـرْ !

    ذاكَ قَضيّتُـهُ لا تُذكَـرْ :
    لَـونٌ أسمَـرْ
    وَابنَـةُ عَـمٍّ
    وأَبٌ قاسٍ .
    والحَلُّ يَسـيرٌ .. والعُـدّةُ أيْسَـرْ :
    سَـيفٌ بَتّـارٌ
    وحِصـانٌ أَبتَـرْ .
    أَمّـا مأسـاتي .. فَتَصَــوَّرْ:
    قَدَمــايَ على الأَرضِ
    وقلـبي
    يَتَقَلّـبُ في يـومِ المحشَـرْ



    مَـعَ هـذا .. مثلُكَ لا يُعـذَرْ
    لمْ نَطلُـبْ مِنـكَ مُعَلَّقَـةً ..
    غازِلْ ليلاكَ بما استَيْـسَرْ
    ضَعْـها في حاشِيـةِ الدّفتَـرْ
    صِـفْ عَيْنيهـا
    صِـفْ شَفَتيهـا
    قُـلْ فيهـا بَيتـاً واتركْهـا ..
    ماذا تَخسَـرْ ؟
    هَـلْ قَلْبُكَ قُـدَّ مِـنَ المَرمَـرْ ؟!



    حَسَـناً .. حَسَـناً ..
    سَـاُغازِلُها :
    عَيْناها .. كظـلامِ المخفَـرْ .
    شَفَتاها .. كالشَّمـعِ الأحمـرْ .
    نَهـداها .. كَتَـورُّمِ جسمـي
    قبـلَ التّوقيـعِ على المحضَـرْ .
    قامَتُهـا .. كَعَصـا جَـلاّدٍ ،
    وَضَفيرتُها .. مِشنَقَـةٌ ،
    والحاجِـبُ .. خِنجَـرْ !
    لَيْـلايَ هواهـا استعمارٌ
    وفـؤادي بَلَـدٌ مُستَعْمَـرْ .
    فالوعـدُ لَديْها معـروفٌ
    والإنجـازُ لديهـا مُنكَـرْ .
    كالحاكِـمِ .. تهجُرني ليـلى .
    كالمُخبرِ .. تدهَمُـني ليلا !
    كمشـاريـعِ الدّولـةِ تَغفـو
    كالأسطـولِ السّادسِ أسهَـرْ .
    مالي منها غـيرُ خَيـالٍ
    يَتَبَـدّدُ سـاعةَ أن يَظهَـرْ
    كشِعـارِ الوحـدةِ .. لا أكثـرْ !
    ليلـى غامِضَـةٌ .. كحقـوقي،
    وَلَعُـــوبٌ .. كَكِتـابٍ أخضَـرْ !


    يكفـي يا شاعِرَنا ..
    تُشكَـرْ !
    قَلَّبتَ **التَنا حـتّى
    لمْ يبـقَ لم**لـةٍ إلاّ
    أنْ تخجـلَ مِـنْ هذا المنظَـرْ !
    هـل هذا غَـزَلٌ يا أغبَــرْ ؟!

    قُلتُ لكـم .
    أَعـذَرَ مَـنْ أَنـذَرْ .
    هـذا ما عِنـدي ..
    عَقْـرَبـةٌ
    تُلهمُـني شِعـري .. لا عبقَـرْ!
    مُـرٌّ بدمـي طَعْـمُ الدُّنيـا
    مُـرٌّ بفَمـي حتّى السُّكّـرْ !
    لَسـتُ أرى إلاّ ما يُحـذَرْ .
    عَيْنـايَ صـدى ما في نَفْسـي
    وبِنَفسـي قَهْـرٌ لا يُقهَـرْ .
    كيفَ أُحـرِّرُ ما في نفسـي
    وأَنـا نفسـي .. لم أَتحَـرّرْ ؟!




     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-10-10
  5. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    إختياراتك دائما رائعة أخي الكاسر ..

    سلمت وسلم لنا ذوقك الرفيع وإحساسك المرهف ..

    لك الود .
     

مشاركة هذه الصفحة