فرحنا بالوحدة تآنسنا فتحت عيونها وفجعتنا

الكاتب : الظاهري قال   المشاهدات : 477   الردود : 0    ‏2007-05-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-24
  1. الظاهري قال

    الظاهري قال قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-21
    المشاركات:
    8,903
    الإعجاب :
    0
    كل انسان يمني يوم 22 مايو 1990 فرح كثيرا لما اعلنت الوحدة اليمنية وقلنا ارتحنا الجنوبي ارتاح من الاشتراكي وبلاويه والشمالي افتكت عليه الأرض من ضيق إلى رحابة وسعة وبعد مرور كل هذا الزمن لاشمالي ارتاح ولا جنوبي وتحول الصراع من نظامين إلى شعبين ، وقد لانلوم ابناء الشمال في استماتتهم بالدفاع عن الوحدة ولكن هل هذا الدفاع عن الوحدة بدون سبب او مصلحة ؟ اشك في هذا لانهم يخشون لو وقع انفصال ان يعودون لضيقهم السابق والجنوبيين يرون بانهم مستهدفين من قبل السلطة ويقف إلى جانبها ابناء الشمال الذين يدافعون عن اي انتقاد يوجه للرئيس او الحكومة لانهم يعتبرون بان اي تراخي في هذا سيشكل تراخيا في موقفهم بالدفاع عن الوحدة التي يرون فيها مصالحهم وابناء الجنوب يرون بان النظام وضعهم في خانة الإنفصاليين رغما عنهم ويتعامل معهم على هذا الأساس والهدف معروف هو السطو على حقوقهم واسكاتهم في اي مكان حتى البوا عليهم دول المهجر ومن عجائب الزمن ان يكون الرئيس واركان حكمه يدافعون عن كل العالم العربي بينما يعامل ابناء الجنوب بابشع انواع المعاملة الممنهجة والمدروسة بعناية وحاط عينه عليهم ويعد شهقاتهم والزفرات ويعتبر الكذب عليهم واستباحة اموالهم وممتلكاتهم من ضمن الدفاع عن الوحدة وإذا اراد الشعب اليمني ان يتخلص من التشطير والمناطقية قبل استفحالها فان سياسة الرئيس يجب ان تتغير وهو ما يسمى بالمستحيل لانه مقتنع تماما بما يفعل والقناعة الراسخة لايمكن زعزعتها ولذافأن زمن علي عبدالله صالح سيكون من اسوأ أزمان اليمن حتى لو كان برئ لكنه يعتبر هو المتهم رقم 1 في نظر الناس لانه عجز عن إدارة البلاد بالصورة الصحيحة
     

مشاركة هذه الصفحة