لحملة اليمنية لتعريف على الصوفية من اهلها

الكاتب : hsm_mog2002   المشاهدات : 492   الردود : 6    ‏2007-05-24
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-24
  1. hsm_mog2002

    hsm_mog2002 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-11
    المشاركات:
    24
    الإعجاب :
    0
    التصوف :
    هو أمر مشتهر بين أهل الإسلام على مر العصور السابقات ، ولا يكاد يخلو منه بلد ولا قرية ولا مكتبة من مكاتب المسلمين عن أخبار الصوفية وأهل التصوف ، فقبل أن أتحدث في هذا الموضوع والذي ربما تكلم فيه بعض الناس بما لا يليق وبما لا يصح ، وللأسف أن البعض قد طال لسانه وتجرأ قلمه في أن يتهم أهل التصوف ليس بالبدعة وليس فقط بشيء من الفسوق بل لقد طالت بعض الألسن على أهل التصوف بتهمة أنهم على الشرك والكفر وأنهم استمدوا عقائدهم وأفكارهم من الفلسفة اليونانية والهندية وغير ذلك ،
    وهذا الكلام يحتاج منا إلى حسن نظر وتأمل وتروي فنقول لأهل هذه الاتهامات الباطلة
    : تريثوا وتمهلوا وتروَّوا فيما تقولون فإنكم تتكلمون عن أمر عظيم
    ربما وقفتم بين يدي الله تعالى يوم القيامة للمسائلة عنه ،​
    فأحب قبل أن أشرع في هذا الميدان لحسن البيان بما بلغنا من كلام أهل العلم عليهم الرضوان ، أحب منكم ومن كل سامع لهذا الكلام أن يتحلى بالإنصاف وأن يحسن تأمل هذا الكلام ، فأحب من كل سامع أن يسمع الكلام كاملاً ، فلا يأخذ بمقدمة هذا الكلام وينسى آخره ، ولا أن يأخذ جزئية منه ويترك الباقي ، بل أريد أن يسمع كل واحد منكم جميع هذا الكلام وهذه المحاضرة ، ثم إن كان هناك إشكالاً أو أمرٌ غير مفهوم فيمكن السؤال ويمكن الاستفسار وإن شاء الله تعالى يكون لهذه الأسئلة الأجوبة التي تشفي الغليل وتحيـي الضمير إن شاء الله تعالى ، فأقول مستعينًا بالله تعالى متوكلاً عليه ، مفوضًا لأمري كله إليه تعالى في عل

    [ماهية التصوف]
    التصوف
    التصوف الذي نعنيه نحن هنا هو الطريق الحق الذي انتشرت أخباره في المشارق والمغارب​
    ا

    لتصوف المقصود منه كما قال أهل العلم هو بلوغ مرتبة الإحسان ، لأننا نعلم أن الله سبحانه وتعالى لما بعث نبيه صلى الله عليه وسلم إلى هذه الأمة { الذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة } [آل عمران/75]
    فإذا المهمة التي بعث بها رسول الله صلى الله عليه وسلم ليست مهمة مخاطبة العقول أو التلاوة أو الإرسال إليهم فقط ، إنما كان مبعوثًا بالتعليم والتزكية والتربية ، فإذاً شأن التزكية للنفس الذي يبلغ صاحبها إلى مرتبة المعاملة مع الله تعالى التي سأل عنها رسول الله في الحديث الصحيح لما جاءه جبريل فقال يا محمد أخبرني عن الإسلام فأخبره ثم قال أخبرني عن الإيمان فأخبره ثم قال أخبرني عن الإحسان وقال الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك ، إذًا نحن علمنا أن الإسلام هو الأركان الخمسة الشهادتين والصلاة والزكاة والصوم والحج ، وعلمنا أن شرائع الإسلام ألُّفت فيها المؤلفات الكبيرة ، وأن أهل الإسلام أخذوا فيها بالمذاهب التي اشتهرت فهناك المذهب الحنفي والمالكي والشافعي والحنبلي ، كل هذه المذاهب جاءت في تفريعات أمور الشريعة الظاهرة وهي الإسلامية في أركان الإسلام وما يتعلق بها من معاملات بعد ذلك ، ثم جاءنا في الإيمان كلام أهل التوحيد والذين تكلموا وسموا بعد ذلك برجال العقيدة وسمي هذا العلم بعلم العقيدة ، وبقي شأن التزكية وشان التربية وتصفية القلوب لتحقيق هذه العبودية لله سبحانه وتعالى فسميت بما تعارف عليه أهل الإسلام من أهل القرون الأولى أنه التصوف.
    التصوف عرفه أهله وأصحابه وأئمته ، نحن نعلم أن كل علم يرجع فيه إلى من أسسه وإلى رجاله وإلى أئمته ، فعلم التصوف علم عظيم تعلق بالتربية على وفق الكتاب والسنة ، وأئمته الذين اشتهروا به وهم مراجعٌ فيه ممن استخلص معاني التربية من الكتاب والسنة عرفوا هذا المنهج
    بتعريفات هي الأصل والمرجع فلا يأتي أحد فيعرف التصوف ثم يهاجم التصوف من حيث تعريفٍ عرفه هو أو غيره ، وينسى التعريفات التي عرفه بها أهله رضوان الله تعالى ، فمثلاً :
    [تعريف علماء التصوف للتصوف]​
    قال الشيخ عبد القادر الجيلاني -وهو من كبار أهل التصوف ومن أشهرهم على الإطلاق- يقول:
    ((التصوف ليس ما أخذ عن القيل والقال ولكن أخذ من الجوع وقطع المؤلوفات والمستحسنات))
    ويقول الإمام الغزالي - الحجة التي سمي بـحجة الإسلام وهو الذي أحسن البيان في مجال التصوف وكتبه أجرى الله بها النفع في جميع بلاد المسلمين- يقول :
    (( التصوف هو تجريد القلب لله تعالى واحتقار ما سواه )) أي تخليص القلب لله تعالى واعتقاد ما سواه اعتقادًا أنه لا يضر ولا ينفع فلا يؤول إلى على الله فالمراد باحتقار ما سواه اعتقاد أنه لا يضر ولا ينفع وليس المراد الازدراء والتنقيص
    ويقول الشيخ ابن عطاء السكندري - صاحب الحكم - :
    ((التصوف هو الإسترسال مع الحق ))
    ويقول الشيخ معروف الكرخي :
    (( التصوف الأخذ بالحقائق واليأس مما في أيدي الخلائق ))
    ويقول الإمام أبو الحسن الشاذلي -الذي يتبعه في ميدان التصوف الملايين اليوم من البشر-:
    (( التصوف تدريب النفس على العبودية وردها إلى أحكام الربوبية ))
    ويقول الإمام الجنيد -والإمام الجنيد يسمى سيد الطائفة الصوفية- يقول الإمام الجنيد:
    ((التصوف ذكر مع اجتماع ووجد مع استماع وعمل مع اتباع)) يعني اتباع المصطفى صلى الله عليه وسلم
    ويقول أيضًا :
    (( علمنا هذا -أي التصوف- مقيد بالكتاب والسنة ومن لم يحفظ القرآن ولم يكتب الحديث لا يقتدى به في هذا الأمر والطرق كلها مسدودة على الخلق إلا على من اقتفى أثر الرسول صلى الله عليه وسلم ))
    ويقول :
    (( علمنا هذا -يعني التصوف- مقيد بالكتاب والسنة فمن لم يسمع الحديث ويجلس ويأخذ أدبه من المتأدبين أفسد من اتبعه ))
    ويقول :
    (( التصوف أن يختصك الله بالصفاء فمن صفا من كل ما سوى الله فهو الصوفي ))
    إلى غير ذلك من التعريفات ويقول أيضًا :
    (( التصوف تصفية القلب عن موافقة البرية ومفارقة الأخلاق الطبيعية وإخماد الصفات البشرية ومجانبة الدعاوي النفسانية ومنازلة الصفات الروحانية والتعلق بالعلوم الحقيقية واستعمال من هو أولى على الأبدية والنصح لجميع الأمة والوفاء الله على الحقيقة واتباع الرسول في الشريعة ))
    هكذا يعرف هذا الإمام التصوف بأنه كله كتاب وسنة
    ويقول الإمام السري -من تلامذة الإمام الجنيد- يقول :
    ((سمعت الجنيد يقول التصوف أن يميتك الحق عنك ويحييك به ))
    ويقول السيد الشريف الجرجاني :
    (( التصوف هو وقوف مع الآداب الشرعية ظاهرًا فيسري حكمها من الظاهر إلى الباطن وباطنًا فيسري حكمها من الباطن إلى الظاهر فيحصل للمتأدب بالحكمة كمال ))
    ويقول شيخ الإسلام زكريا الأنصاري -مجمع القراءات الإسلامية قراءات القرآن- يقول :
    (( التصوف علم تعرف به أحوال تزكية النفوس وتصفية الأخلاق وتأمير الظاهر والباطن لنيل السعادة الأبدية ))
    ويقول مِن مَن عرف التصوف من المتأخرين شيخ محمد سعيد البوطي :
    (( التصوف اسم حادث لمسمى قديم إذ إن مسماه لا يعدو كونه سعيًا إلى تزكية النفس مع الأغبار العالقة بها عادةً كالحسد والتكبر وحب الدنيا وحب الجاه وكذلك ابتغاءه توجيهها إلى حب الله عز وجل والرضا عنه والتوكل عليه والإخلاص له سبحانه وتعالى))
    ويقول الإمام الحداد -من أكابر رجال التصوف باليمن- يقول :
    (( طريقنا هو العلم والعمل به والإخلاص لله والورع والخوف من الله جل جلاله وتعالى في عظمته ))
    -ويقول في بعض أبياتًا له:-
    وإن الذي لا يتبع الشرع مطلقًا * على كل حال عبد نفس وشهوة
    فبـيع هوى يبكـى علـيه لأنـه * هو الميت ليس الميت ميت الطبيعة
    وما في طريق القوم -يعني الصوفية- بدأً ولا انتهاء * مخالفة للشرع فاسمع وانصت
    وخل مقالات الذين تخبطوا * ولا تك إلا مع كتابٍ وسنة ))
    ويقول بعضهم في وصف أهل التصوف:
    (( قوم همومهم بالله قد علقت * فمالهم همم تسمو إلى أحد
    فمطلب القوم مولاهم وسيدهم * يا حسن مطلبهم للواحد الصمد
    ما إن تنازعهم دنيا ولا شرف * من المطاعم واللذات والولد
    ولا للباس ثياب فائق أنق * ولا لروح سرور حل في بلدي ))
    أحببت أن أنقل هذه التعريفات لأولئك الكرام السادات أوائل أهل التصوف وأكابرهم حتى يعلم السامع أن مراجع أهل التصوف يقولون أن التصوف أنه كله كتاب وسنة وكله تزكية للنفس وكله تربية للأخلاق للوصول إلى مرتبة الصديقية والقرب من الله والإحسان مع الله
    [لفظ التصوف]
    ثم نأتي إلى لفظ التصوف نفسه

    نكلمل البقيه ان اشاء الله..................
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-25
  3. الحبيب الفخري

    الحبيب الفخري عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-23
    المشاركات:
    1,030
    الإعجاب :
    0

    الشيخ عبد القادر الجيلاني -
    ويقول الإمام الغزالي -
    ويقول الشيخ ابن عطاء السكندري -
    ويقول الشيخ معروف الكرخي :
    ويقول الإمام أبو الحسن الشاذلي -
    ويقول الإمام الجنيد -


    رحمة الله عليهم جميعاً ,,

    كنت متابع وبشغف الأعمدة التي كانت ترد في بعض المجلات للعالم الجليل محمد الغزالي رحمة الله عليه
    تنسى همومك وتحس طعم الحياة في أمن وأمان الإسلام حين تقرأ تلك الأعمدة من كلامه ,, عليه وعلى هؤلاء العلماء رحمة الله ورضوانه
    ._.·´¯`·._.·´¯`·._.·´¯`·._.·´¯`·._.·´¯`·._.·´¯`·._.
    لا تُسْقِنِي كَأسَ الحَيَاةَ بذِلّةٍ .. بَلْ فَاسْقِنِي بِالعِزِّ كَأسَ العَلْقَمِ
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-25
  5. ذو الثدية

    ذو الثدية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-04-11
    المشاركات:
    1,359
    الإعجاب :
    0

    لما أحسّ أتباع المدرسة الوهابية وغلاة السنة السلفيون أن نجاحهم بات وشيكاً في صعدة ، بدأوا ينظرون إلى عدو جديد يمكن خوض معركة جديدة معه ، فوجدوا أن الصوفية هي البغية والوجهة القادمة .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-25
  7. الحبيب الفخري

    الحبيب الفخري عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-23
    المشاركات:
    1,030
    الإعجاب :
    0

    ايش من نجاح يرحم والديك :)

    قصدك في النت ؟.. فعلاً , لأن أصحاب صعدة رجال حرب وليسوا رجال النت :)

    ._.·´¯`·._.·´¯`·._.·´¯`·._.·´¯`·._.·´¯`·._.·´¯`·._.
    لا تُسْقِنِي كَأسَ الحَيَاةَ بذِلّةٍ .. بَلْ فَاسْقِنِي بِالعِزِّ كَأسَ العَلْقَمِ
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-25
  9. ذو الثدية

    ذو الثدية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-04-11
    المشاركات:
    1,359
    الإعجاب :
    0
    أصحاب صعدة ما(يبننوش) أخرسوا الدولة وحثالات الوهابية . وهؤلاء الفرغ من دراويش الإنترنت فتقودهم هيفاء وهبي وروبي . وأبشر يالحبيب فما خفي كان أعظم .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-05-25
  11. خيرة الله عليكم

    خيرة الله عليكم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    600
    الإعجاب :
    1
    المخرج عايز كده !!!!!!!
    والسبوب مواسم .. وموسم هذه الأيام هو الصوفية !!!!!!!!!
    وعلى عشرة يارعوي خخخخخخخخخ !!!!!!!!!
    البضاعة بائرة يارحمتاه !!!!!!!!

    الف خيرة الله على قرن الشيطان !!!!!!!!!!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-05-26
  13. الحبيب الفخري

    الحبيب الفخري عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-23
    المشاركات:
    1,030
    الإعجاب :
    0


    إيه والله ,, جبتها ما هذه ,,

    100%

    دراويش فعلاً .. وبعضهم سماسرة :)
    بالنسبة لحثالات الوهابية ,, هم الآن في إنتصارات خيالية في كوكب زحل ,, سيفيقون حين الوصول للأرض ,,
    ونعم القائد لديهم :D

    بورك فيك
    ._.·´¯`·._.·´¯`·._.·´¯`·._.·´¯`·._.·´¯`·._.·´¯`·._.
    لا تُسْقِنِي كَأسَ الحَيَاةَ بذِلّةٍ .. بَلْ فَاسْقِنِي بِالعِزِّ كَأسَ العَلْقَمِ
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة