نحن..في طورِ العولمة الحلقة الأولى والثانية..!!

الكاتب : حاوى   المشاهدات : 422   الردود : 2    ‏2007-05-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-21
  1. حاوى

    حاوى عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-30
    المشاركات:
    91
    الإعجاب :
    0

    نحن..في طورِ العولمة الحلقة الأولى والثانية..!!
    محجوب الدبعى
    mahgob4e@hotmail.com
    الحوار المتمدن - العدد: 1922 - 2007 / 5 / 21

    أُطلقَ على القرن العشرين بعصرِ التغيرات ، فقد أُطلقَ علية عصر المادة، وعصر الكيمياء، وعصر الإستعمارات إلخ.
    لذلك أستطاعَ الإنسان تسير العالم وفق أسس دقيقة وعلمية لم يعتمد على تلكَ الخُرافات السابقة، والتي كانت تعششَ فينا ، فقد أعتبر بأن هذا العصرُ قد جعله يمتلكَ القدرة على تفسير أي شيء ومهما كانت، ولم تُعجرةُ تلكَ الأسئلة الكبرى المتعلقة بالوجودِ، وكيف تُفنى الأشياء ؟،حسبما ذكرتهُ قوانين الفيزياء.
    فقد تعرضَ قانون( كمية حفظ الطاقة والحركة) إلى نقد لاذع من قبل رجال الدين لعدم إدراكهم بما يحوى القانون من أهمية علمية أستطاع الوصول إلية الإنسان،القانون ينصُ (( بأن الطاقةُ لا تُفنى ولا تُستحدث وإنما تتحول من شكل إلى أخر)) بسبب كلمة (تُفنى ولا تستحدث)أقامت الدنيا ولم تُقعدها ، متصورين بأن الشيء يٌفنى بفعلٍ مقدر من الله، لم يعرفُ بأن هذا قانون علمي مادي موجود على الطبيعة المادية، ولكنهم لم يحاولون البحث عنه ، مكتفئين بما احتواه الكِتاب.
    ولستُ بصدد شرح تلكَ الحوادث السابقة، ولكني أمرُ عليها مرور الكرام، كي أُقارن بها الحوادث الآتية وكيف تطور العقل بالنسبة لهم ولنا نحن العرب.
    المدخل
    الفلسفة المادية،
    منذ وضعا هيجل الديالكتيك ،وفسرَ الظواهر المادية على أسس علمي، معتمداً على العقل في البحث والتصور، كان لذلك القانون الفلسفي شأناً عظيماً ، آنذاك ولكن هروب هجيل بذلكَ القانون إلى وجود قوةٍ لا نعلمُ وجودها ولكنها تتحكم بهذا الكون كله ، وتجعله يسير وفق إرادته، وما وصل إلية عقلكَ من اكتشاف كان بفضل تلكَ القوة.
    لم يكن الديالكتيك في وضع مستقيم كي نعتمد علية كقانون مادي بحت، فجاءت الماركسية وعملت على تسقيم هذا القانون وجعله قانون علمياً يعتمد على العقل وتصوراته، شمالَ هذا ا لقانون قوانين أخرى مثل نفي النفي وهو أهم القوانين الفلسفية، وسوف نتحدث عنه بشكل واسع.
    مثلاً /ظهرت لدينا قوانين أستطاعَ الإنسان اكتشافها وهذا القانون كقانون "مندلف "في الكيمياء ، أُعتبرَ آنذاك ثورة حققها العلم !.. ولكن بعد فترات متباعدة من الزمان استطاعت العُلماء من نفي ذلكَ القانون ، وإحلال قانون أخر بديل عنه كما فعل" شرور لنجر" في نفي قانون" مندلف" ووضع قانون الكيمياء المعروف الآن .
    هذا المثل يوضح كذلك الحالة التي عاشها هيجل وماركس. ولا تزال تلكَ النظرية المادية له وجود وقوة لأنها اعتمدت بالأساسِ على العلم والعقل والبحث والنتيجة المبرهنة ،من قبل العقل بالمنطقِ والعقل البشري ، ولكن الجانب الأخر من النظرية المعروف بالمادية التاريخية هي التي طرأ عليها تغير قد يكون نسبياً ولكني أراهُ تغير في غاية الأهمية بالنسبة للتاريخ البشري.
    هذه النتيجة جاءت بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر التي عملت على قلب موازين العالم ، والدخول في حروب طويلة المدى ضد المسمى "الإرهاب".
    ستقول لماذا المقدمة العلمية والكلام عن الفيزياء ثم تتحول إلى شأن سياسي ؟ عملتُ ذلك لأن النظرية الماركسية اعتمدت على العلم في تحليله للجذور العميق، بربط المجتمع وقضاياه بالمادة وخصائصها التي حولت مجرى العالم كله.
    التحولات والتغيرات التي حدث بعد ثورة أكتوبر البلشفية في روسيا ، والتي كانت لها السهم الكبر في نشر المبادئ الاشتراكية في أنحاء العالم ، وقد أحدثت تلكَ تغيرات عميقة في العالم بحيث انتشرت في أنحاء المعمورة تلكَ الأفكار والمبادئ ، وقامت على إثرها أحزاب عديدة في ألمانيا وفيتنام وكوبا والصين .. ودولُّ كثير بحيث كانت لها ذلك الجمال والقوة معاً من أجل تحرير الإنسان الكادح والفقير..
    وثمة ما قد يصوره لكَ هذا التحدي و قوة والصمود، وهذا ما فعلته الرأسمالية البشعة، ضمت إلى صفها كل القوة والمال وعملت على تفتيت هذا الإتحاد من أجل بقاء الرأسمالية بسلام لا يهدد مصالحها أولئكَ الفًقراء ، انتشرت في أنحاء أوروبا القلب الذي سيطرى على العالم بواسطة الإستعمارات ، فأدخلت روسيا في سباق التسلح والصِناعات الثقيلة والباهظة التكلفة ، أدى هذا الفعل إلى التحمس من قبل القطب الروسي والتحدي بل والانتصار أمام تلكَ الدولّ الغنية ولكن أدّت بهِ إلى الدمار والقضاء علية من قبل تلكَ الشركات المالية العظيمة( أوروبا) من هنا جاءت هزيمة الإتحاد السوفيتي .
    الأسباب هي :
    1/ دخوله في سابق التسلح وغزو الفضاء مما أدى بها إلى الإفلاس.
    2/ قيامها في الأطراف وانتشارها في الدولّ الأشد فقراً منها، مما جعلها تعمل على دعمهم ومساندتها لمقاومة الرأسمالية .
    وهذان السببين جعلت الإتحاد السوفيتي يتفكك وتتفكك معه الصيغة القديمة للماركسية.
    ولكني أُكد بأن الاشتراكية قد أخذت طريقها كما أخذت الامبريالية طريقها أيضاً فهي أعلى مرحله للرأسمالية وهذا ما يُناقض الماركسية .. بالمادية التاريخية بحيث يُعتقد بأن العالم مر وسوف يمر بالأتي:
    مرحلة المشاعية/ ثم الرّق والعبيد/ ثم الإقطاع/ثم الرأسمالية / ثم المجتمع الاشتراكي...
    لم نعرف ما بعد المجتمع الاشتراكي رغم إدراكنا بأن التاريخ دائم الحركة كالمادة لا سكون فيه..
    فجاء تفسير الأستاذ جورج حاوي بالجواب على هذا السؤال؟
    يقول(( بأن الاشتراكية مرت عن طريق الرأسمالية ؛بتحقيقها المبادئ الاشتراكية ،حقوق الإنسان وحماية الإنسان والديمقراطية .
    وهذا ما جعل الرأسمالية تمر بالمرحلة الاشتراكية دون إدراك منها بأن تلكَ القوانين ماركسية الأصل وهذا سبب من الأسباب التي جعلت الرأسمالية تنتصر على الاشتراكية..
    ووضح بأن العصر الذي نمر به هو عصر العولمة التي تعمل أمريكا على نشرها وللحديث بقية عن العولمة وأهميتها في هذا العص
    الحلقة الثانية
    رغم البُحوث التي كتبت عن العولمة ،إلا أنها لم تجد تعريفاً أكاديمياً وفلسفياً دقيقاً لها.
    لذلكَ سوف نعرفهُ من خلال منظور التاريخ لها، كما أعتقد بأن العولمة :هي مرحلةُ تاريخيه جديدة، حسب الفلسفة الماركسية لها، قامت على أنقاض الصراع الدائر بين الرأسمالية والاشتراكية وهو نظام اجتماعي وسياسي واقتصادي يحمل في طياته انتصاره وبذور نقيضه بنفسه وعناصر أزمته وعوامل انهياره .
    وهذا التعريف الذي كان أقرب إلى العقل وإلى الواقع الملموس الذي نمر به.
    كيفية استناد جورج حاوي لهذا التعريف؟؟
    يقول جورج بمعنى الكلام(( إن المرحلة الجديدة التي يمر بها العالم هي مرحلة العولمة التي قامات على أنقاض الصراع الدائر بين الاتحاد السوفيتي وأمريكا، ولم تكن واضحة بذور انتصار العولمة..!!
    مثل على قول جورج:
    قيام المشاعية البدائية ثم تلتها الرق والعبيد..
    كيف تقدم العصر من المشاعية البدائية إلى الرق؟
    لم تكن الملامح تجلو كالشمس ،بل ظهرت الرق بعد صراع دائر بين المشاعية والسادة أدى إلى ظهور مرحلة الرق.
    ولكن بعد مرور فترات زمنية تتجاوز ألوف السنين.
    هذه رموز رياضية توضح مقولة جورج
    المشاعيةـــــــــــــــــ (ش)
    السادةـــــــــــــــــــــ (س)
    الرق ــــــــــــــــــــــ( ر)
    الرأسمالية ـــــــــــــ( أ)
    الاشتراكية ــــــــــــــ( ل)
    والرمز(*) يعني ضرب والرمز(/) النتيجة والرمز( ـــــ)يعني يؤادي إلى النيجة التالية
    *
    *
    *
    1/ ش*س/ر الفترة حوالي ألوف السنين
    2/رـــــــــ س: حتمية تاريخية
    3/ ر*س/ط الفترة حوالي مئات السنين
    رـــــــــــــ ط حتمية تاريخية
    4/ س*ط/أ الفترة الزمنية حوالي ألمائتي عام
    س ـــــــــ أ حتمية تاريخية
    5/أ (الأمبريالية)*أ /ل الفترة الزمنية قرابة ثمانين عام
    6/أ(الأمبريالية)* ل/م العولمة الفترة الزمنية ثلاثون عاماً
    وهكذا
    يقول جورج حاوي(( لقد اتكأ السوفيت على مخدة مقولة السقوط التاريخي للرأسمالية،ـ وحتمية الانتصار الاشتراكي ليخوضوا معركة جغرافية ضد الرأسمالية ، بينما الرأسمالية ركزت على خوض المعركة تاريخية ضد الاشتراكية وكسبتها، كما قد سجل المنطق السوفيتي ذروة الابتعاد عن المنطق والحتمية الماركسية))
    وهذه المقولة تؤكد بأن الديالكتيك هو المبدأ الأساسي في الماركسية (والمادية التاريخية ) تابعه للديالكتيك لأنه طرأت عليها تغيرات نسبيه على الحتميات التاريخية التي قالها ماركس حسب الواقع الموضوعي للمادة
    وللحديث بقية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-24
  3. حاوى

    حاوى عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-30
    المشاركات:
    91
    الإعجاب :
    0

    الحلقة الثالثة نحن.. في طور العولمة..!!
    محجوب الدبعى
    mahgob4e@hotmail.com
    الحوار المتمدن - العدد: 1925 - 2007 / 5 / 24

    وكم ا أوضحنا سالفاً ، بأن العولمةَ مرحلةٌ تاريخيه جديدة من مراحل التاريخ، جاءت بسبب صراع دائر بين قطبين كانا يمثلان عملية تزاوج فأنجبا هذه العولمة. ولكن في هذه الحلقة سوف نتحدث عن الأسباب التي جعلت الصيغة القديمة للاشتراكية تنهار أمام الرأسمالية؟
    رغم تقدم الاشتراكية بالعلم والتكنولوجيا ، وأصبحت حاملة لهذه السمةٌ، فثمة من جعل الرأسمالية تأخذ هذه السمة وتدمجها في مفهومها مما جعلت الرأسمالية تحملٌ في طياته هذه الخاصية.

    اولاً يجب تحديد مفهوم التقدم والمجتمعات المتقدمة ،يقول جورج حاوي(( تعريف مفهوم التقدمية حسبما يوضحه"جورج حاوي" هي السعي الدائم لتحسين شروط معيشية الإنسان وتلبية المزيد من متطلباته المادية، والروحية، وبشكل مضطرد ، والقاعدة برأي "جورج" هي المزيد من التطور وزيادة إنتاج الخيرات المادية، والثقافية، كماً ونوعاُ والمزيد من العدالة في توزيع هذا الإنتاج.))
    من خلال هذا المنظور تتجلى أما مُنا قضايا هامه ..
    اولاً الإنتاج والخيرات المادية، وهذه الصيغة التي جعلت الرأسمالية القديمة تجتهد وتأخذ من قوانين الاشتراكية العلمية ودمجها في كرةٍ واحدة وخلق نظام جديد ،رأسمالي جديد.
    أستطاع هذا النظام من زيادة الإنتاج والخيرات المادية ،بثورةٍ الاتصالات والتكنولوجيا من جهةِ ومسالة العدالة والتوزيع((نسبياً بالطبع)) كما وصفها جورج من جهةٍ أخرى.
    هُنا يوقفنا "جورج" كي نتأمل بمدى هذا الدمج الذي أطلق العِنان للرأسمالية من التقوقع، ورغم إيماننا الذي لم يخلطه ريب أو شك بأن الرأسمالية سوف تحفر قبرها بيديها ويقوم على أنقاضها المجتمع الاشتراكي.
    ولكن المادية الماركسية التي تغيرت حسب قوانين الديالكتيك ،غيرت هذه الفكرة. أو بالأصح الرأسمالية اجتهدت وأخذت من الاشتراكية القوانين المادية وألبستها الرأسمالية وكوّنت بنظام جديد يُسمى "الاشتراكية"،
    أي أن المجتمعات الرأسمالية أصبحت أمثر اشتراكية من الدولّ الاشتراكية نفسها .
    من هنا نستنتج الأتي..
    اولاً/ يجب أن نعلم بأن العولمة رغم وحشيتها وشراستها إلاّّ أننا لا نستطيع أن نُلغيها من صفتها التقدمية فمن كان معها كان تقدمياً ومن وقفَ في صفها أصبحَ رجعي ومتخلف.
    ثانياً/ تتمثل العولمة بأمريكا فهي الدولة الوحيدة التي عملت علة تجميع لرأس المال وعلى صيرورته الدائمة مما جعلها تعمل على نشر ثورة العلم والتكنولوجيا والموصلات في أنحاء المعمورة ببشاعة ووحشيه ..
    وللحديث بقية​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-25
  5. حاوى

    حاوى عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-30
    المشاركات:
    91
    الإعجاب :
    0



    !الحلقة الرابعةنحن ..في طور العولمة
    محجوب الدبعى
    mahgob4e@hotmail.com
    الحوار المتمدن - العدد: 1926 - 2007 / 5 / 25
    الحلقة الرابعة: الدين وحوار الحضارات، ومن سيقضي على العولمة؟؟
    يجب الإيمان بأن العولمة لن تلحق بالهزيمة و أنما الذي سوف ينتصر هو حالة جديدة ، نمط اجتماعي جديد .
    وكما يوضح "جورج حاوي" مستنداً إلى"أحمد بن بلاله" على تسميتها بالأممية الجديدة.ستنتصر هذه الحالة على العولمة،بسبب نضال الشعب الأمريكي وسائر القوى العالمية التي نسميها الأممية..
    عنوانها الأول هي القومية وضرب مثلاً بأمريكا الجنوبية وقوميتها وبأنها ستُشكل الدور المميز في الضال ضد الوحشية الأمريكية .
    إذاً سيكون لنا موقف من الأتي:
    أولا/ موقع الدين هنا وحوار الحضارات،كما يصفها "جورج حاوي"(( بأن الدين إحدى مكونات ،الحضارة والثقافة ،وبناء فوقي،ولكنه ليس الأساسي وليس الجانب الوحيد، وليس الأساسي دائماً ولو كنا مقتصرين على الدين فدعوه خاتمي كفى حروباً باسم الدين كفى صراعاً للأديان ، فالحرب ليس مقدسة إطلاقاً.. وكفى استخداما لله في تدمير الإنسان.
    وهذه المقدسة التي تنطوي تحت عنوان (حوار الحضارات).
    هناكَ تساؤلات عدة وأهمها،كيف نفهم المردود من حوار الحضارات ؟؟
    يذكروني هذا المبدأ بكلمات الشاعر "عبد الفتاح إسماعيل"..
    كيف خدعنَ ..للمرةٍ الألف/ وكيف أضعنا المحار/ وما في المحار/
    1/ فشعار حوار الحضارات خُدعة تحت قرار سياسي،لا يستطيع موجهةِ العولمة، وكما أوضحنا سالفاً بأن العولمة لن يلحقا الهزيمة ،وإنما سوف يتكون نظام جديد،نمط جديد ((الأممية الجديدة )).

    2/ فمن أي موقع نخوض هذا الصراع؟ من موقع التخلف والجمود والغيبيات والرجعيات والظلامية.. أم من موقع العلم والتقدم وروح العصر والمستقبل.
    هذه هي شفرة المسائلة التي حلها جورج. نحن لا نُريد أن نكون بن لادنيين ..ودعاة تكفير وهجرة ودعاة لعودة الخلافة .. أصوليين!
    نحن نريد موجهة الفكر بالفكر والعلم بالعلم.. وهنا تتجلى الحكمة ،فلا داعي لتكرار الخوض فيها وخصوصاً هذه النقطة الدين "وحوار الحضارات".
    ثانياً/ الهجوم الأمريكي المتوحش:هجوم ثقافي عسكري، من أجل أهدف اقتصادية .
    ولنجاح هذا الهجوم يبج إزالة العقبات، وهذه العقبات جعتها أمريكا تحت مفهوم واحد هو (الإرهاب ) الذي لم تُحدد تاريخه ولا سياسته ولا تعريفه لذلكَ أصبحَ هذا المفهوم هي الثغرة التي من خلالها نشر العولمة وتذليل العقبات بواسطة الحروب..
    وللحديث بقية​
     

مشاركة هذه الصفحة