عاجل.........قتل الشيخ محمد ابو سن قائد قوات المتطوعين القبائل...الجيش يفقد زمام الامور

الكاتب : الليث الغالب   المشاهدات : 507   الردود : 0    ‏2007-05-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-21
  1. الليث الغالب

    الليث الغالب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-05-09
    المشاركات:
    505
    الإعجاب :
    0
    تساقط الشيوخ امام اهل صعده.........


    قتل الشيخ محمد ابو سن قائد قوات المتطوعين القبائل وخمسة من اتباعه جمعهم من العصيمات بحاشد فيما خسر امين المجلس المحلي احد اهم انصاره في الطلح وهو غالب ابو صرفه وخمسة من مرافقيه اثناء هجومهم على موقع للحوثي في منطقة ال الصيفي .

    ياتي هذا على اثر اشتداد المعارك الدائرة بين انصار الحوثي والقوات المسلحة في جبهات الجنوب المحيطة بمدينة صعدة في محاولة اخيرة من قبل الدولة لتحقيق انتصار (معنوي)قبل يوم من الذكرى ال17 لاعياد الوحدة اليمنية المجيدة الذي من التوقع ان يلقي فيه رئيس الجمهورية خطابا يتحدث فيه عن تطورات الحرب والسلام في صعدة.

    وكان انصار الحوثي قد هاجموا مساء الاحد قوات الجيش في (ظفار)احدى ضواحي مدينة صعدة وقد استمر القتال حوالي ساعتين اسفر عن سقوط 5جنود وجرح11اخرين
    وفي جبل الدقيق القريب من ال الصيفي هاجم الحوثيون مواقع الجيش وادى القتال حسب مصادر في مستشفى السلام بصعدة الى مقتل وجرح اكثر من 20جنديا

    وكان ابرز انتصار حققه الحوثيون خلال الايام الماضية هو استيلائهم يوم الجمعة على مدينة النظير برازح التي تعتبر اهم مدن مديرية رازح

    وقد جاء استئلاء الحوثيون على النظير بعد يوم فقط من ظهور قائد الحرب علي محسن في المدينة وعلى خاصرته القنابل و(الجعب,والمجازين) في منظر يعيد الى الاذهان صورة وزير الداخلية العراقي الاسيق قبل يومين فقط من سقوط بغداد.

    كما استولى الحوثيون على جبلي (حرم ,والدامغ) برازح في معارك عنيفة سقط فيها 4من قوات العمالقة بينهم ضابط, واستولى الحوثيون ايضا على جبل (العر) بمديرية باقم

    يشار الى ان وحدات الجيش تتراجع في معظم جبهات القتال الجنوبية والشمالية الغربية بعد هجومات عنيفة شنها الحوثيون لاستعادة المواقع التي استولى عليها الجيش منتصف الاسبوع الماضي
    في سياق متصل حذرت منظمات حقوقية دولية الرئيس اليمني علي عبد الله صالح من خطورة استخدام اسلحة محرمة في حرب صعدة


    وكان الاشتراكي نت قد حصل على معلومات شيه مؤكدة تشير الى ان اللواء ال15التابع للفرقة الاولى مدرع والمرابط على مقربة من منطقة ال صيفي قد تسلم مؤخرا اسلحة كيمايوية هي عبارة عن قذائف مدفعية معبأة بمواد كمايوية تنتشر على نطاق محدود (200متر مربع) يتوقع استخدامها ضد الحوثي في حالة عدم القدرة على حسم المعركة بالاسلحة التقليدية

    الا ان مصادر اخرى اشارت للاشتراكي نت ان الحديث عن الاسلحة الكيمياوية وامكانية استخدامها لا يغدوا عن كونه (اشاعات) مسربة من قبل السلطة بهدف ضرب معنويات مقاتلي الحوثي والضغط عليهم لتسليم انفسهم رهبة من السلاح الكيماوي .


    وذكرت مصادر مقربة من الحوثي بان انصاره يعتمدون (تكتيكا )عسكريا لمواجهة احتمال استخدام اسلحة محرمة من قبل الجيش وهو استخدام خرق مبللة بالماء على انوفهم وافواههم وعدم التجمع في موقع واحد لاكثر من 5 افراد وهو ذات التكتيك المعتمد في الهجمات العسكرية التي يشنها الحوثيون على قوات الجيش

    وكان عشرات القتلى والجرحى قد سقطوا يوم الجمعة الماضي في معارك طاحنة شنها الجيش في ضحيان وال صيفي ونشور والمهاذر والنظير وبني معاذ 20
     

مشاركة هذه الصفحة