باصره : الوحدة اليمنية مثلت أعظم واكبر انجاز حققته اليمن في التاريخ الحديث

الكاتب : الخط المستقيم   المشاهدات : 603   الردود : 8    ‏2007-05-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-21
  1. الخط المستقيم

    الخط المستقيم قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-07
    المشاركات:
    8,561
    الإعجاب :
    0
    هي خط احمر هي قلب ابيض هي حياة امة هي من سيسفك الدماء لااجلها هل رايت اسماك تعيش بدون بحر هل رايت شجر ينمو دون شمس هل رايت رضيع يكبر دون ام

    ستظل وتدوم وحدتنا الابية دوام جبال العوالق الابية

    الوحدة اليمنية من أروع واقدس المنجزات العظيمة التى تحققت للشعب اليمني العظيم




    قال أنها لم تكن حالة حديثة أو جديدة بل إعادة توحيد
    باصره : الوحدة اليمنية مثلت أعظم واكبر انجاز حققته اليمن في التاريخ الحديث
    الإثنين 21 مايو 2007




    أكد الدكتور صالح علي باصرة وزير التعليم العالي والبحث العلمي ان الوحدة اليمنية كانت أعظم واكبر انجاز حققه الشعب اليمني في الثاني والعشرين من شهر مايو سنة 1990م كأكبر واهم هدف من أهداف ثورته ضد نظام الإمامة والاستعمار البريطاني, وقال باصرة ان الوحدة اليمنية مثلت الثورة الثالثة في تاريخ اليمن الحديث والمعاصر بعد ثورتي سبتمبر 1962م واكتوبر1963م.
    معتبرا ان إعلان الوحدة اليمنية وتأسيس الجمهورية اليمنية لم يكن حدثاً صغيراً ولا وليد لحظته بل حدثاً كبيرا في تاريخ اليمن الحديث والمعاصر وسبقته ومهدت له الكثير من الأحداث المحلية والعربية والدولية وانه لم تكن هذه الوحدة حالة حديثة أو جديدة وطارئة في اليمن بل إعادة توحيد يمن انشطر وتشطر لفترة زمنية طويلة بعد توحده لفترات تاريخية أطول واكبر من زمن التشطير .
    موضحا انه وفي أقوى الحروب الباردة وانهيار المعسكر الاشتراكي التقط الأخ الرئيس علي عبد الله صالح اللحظة التاريخية المناسبة للدعوة إلى الوحدة اليمنية كصمام آمان لليمن في ظل المتغيرات الدولية وكحل جذري لكل آلام وسلبيات التشطير وان الوحدة ووجدت قبولاً جماهيرياً واسعاً واستجاب الكل لهذه الدعوة التي انطلقت في لحظة تاريخية مناسبة وبعد ستة اشهر من توقيع اتفاق عدن التاريخي في 30نوفمبر 1989م ارتفع في عدن 22مايو 1990م علم الوحدة وتأسست الجمهورية اليمنية وارتبط بالوحدة الانحياز إلى الديمقراطية والتعددية الحزبية والتبادل السلمي للسلطة وبدأت اليمن مرحلة جديدة في حياتها الداخلية وفي علاقتها الخارجية وطوت آخر صفحة من صفحات التشطير الجغرافي والسياسي.
    وأضاف في ورقة قدمها إلى ندوة الوحدة اليمنية في عاما السابع عشر اليمن أرضاً وشعباً موحد كجغرافيا وحضارة وثقافة ولغة ، وكذا كسلوك وعادات وفي إطارها العام والتنوع في اللهجات والفولكلور أو حتى الملابس أو مائدة الطعام هو تنوع يثري هذا التوحد ويعززه وان لتجزؤ أو الانشطار في بعض الحقب التاريخية كان تجزئة سياسية أي وجود أكثر من مملكة أو دولة أو دويلة , واشار باصره إلى انه وفي زمن الحضارة اليمنية القديم أو ما يسمي بعض الممالك اليمنية كانت اليمن موزعة سياسيا في إطار خمس ممالك هي: سبأ ،وقتبان ،وأوسان ،ومعين وحضرموت ، ولكن الاقتصاد كان موحداً فكل الممالك شاركت في ما كان يعرف ببترول ذلك الزمان وهي تجارة البخور واللبان. كما كانت اللغة وخط المسند والحياة الروحية والنظام الزراعي واحدة وانه و بمرور الزمن توحد إلاطار السياسي لليمن وبشكل تدريجي بدءً بما عرف بمرحلة دولة سبأ في عام 450 ق.م ثم سبأ وذو ريدان وبعد دولة سبأ وذو ريدان ويمنت وحضرموت وحتى تأسيس دولة سبأ وذو ريدان ويمنت وحضرموت وإعرابهم في الجبال والتهائم وهذه الفترة عرفت بالعصر الحميري . وظلت اليمن موحدة في كفاحها ضد الاحتلال الحبشي ثم في مرحلة وقوعها تحت النفوذ الفارسي وحتى بزوغ فجر الإسلام.
    ولفت إلى الرسول (ص) حين قسم اليمن إلى ثلاثة مخا ليف فهو تقسيم إداري وليس تقسيم أو تجزئه لليمن وعندما حدثت بعض التمردات في اليمن ضد دولة الخلافة فهي أحداث استثنائية وبعضها لها مبرراتها .
    وان اليمن شهدت اليمن نشوء ما عرف بالدول المستقلة فان معظم هذه الدول المستقلة شملت اليمن كله أو الجزء الأكبر منه وعلى وجه الخصوص في عهد الدول التالية: الدولة الزيادية ، الدولة الصليحية والدولة الرسولية والدولة الطاهرية وكانت الدولة الزيدية تتوسع أو تنكمش جغرافيا حسب الظروف السياسية الداخلية والخارجية .
    وجاء في الدراسة التي عرضها الدكتور صالح باصره : انه وحين جاء الحكم العثماني إلى اليمن منذ عام 1536م فقد شمل اليمن كله وظل موحداً في إطار هذه الدولة وتحت حكمها مع طهور واختفاء كيانان سياسية صغيرة وكثيرة ولكن الأهم من ذلك هو التوحد اليماني في الكفاح ضد ظلم النظام العثماني وولاته في اليمن وقادت هذه الكفاح الموحد الدولة الزيدية وحتى تحقيق الاستقلال وجلاء القوات العثمانية في عام1636م , وتأسست بعد ذلك الجلاء دولة يمنية موحدة عرفت بالدولة القاسمية ولكن ظلم بعض حكام وعمال هذه الدولة وصراع بعض أفراد الأسرة القاسمية وادعاء أكثر من شخص من هذه الأسرة بأحقيته في منصب الإمامة ، وكذا بدء صراع أوروبا الاستعمارية على اليمن أدى في نهاية المطاف إلى نشوء كيانات سياسية صغيرة متنافرة ومتصارعة وبالتالي تقسيم اليمن سياسياً.
    موضحا ان ذلك المناخ السياسي والاقتصادي السيئ وفر ظروفاً مناسبة لاحتلال بريطانيا لعدن عام 1839م وانطلاقها من عدن إلى شرق وجنوب اليمن وإخضاعها لنفوذها وفي ذات الوقت أعادت الدولة العثمانية سيطرتها على شمال وغرب اليمن وذلك منذ عام 1849م وحتى 1872م وهو عام دخولها صنعاء عاصمة اليمن وانه ومنذ ذلك العام بدا في التكون إطارين جغرافيين وسياسيين في اليمن عرف لاحقاً بجنوب اليمن وشمال اليمن وتم تعميد هذا الانشطار بخط حدودي عرف بخط حدود النفوذ العثماني والنفوذ البريطاني في اليمن في عام 1905م أي قبيل بدء الحرب العالمية الأولي ببضعة اشهر , ولكن ظل اليمن موحداً في علاقات شعبه وفي نضاله ضد الاستعمار البريطاني والحكم العثماني وغادر العثمانيون شمال اليمن في نهاية الحرب العالمين الأولي وكأحد نتائجها وظهرت على أنقاض منطقة النفوذ العثماني ما عرف بالمملكة اليمنية ، واستمرت وحدة الكفاح اليمني ضد الاستعمار البريطاني ونظام الإمامة ورافقت هذا الكفاح حلم إعادة توحيد اليمن واقتربت لحظة تحويل الحلم إلى حقيقة عشية سقوط نظام الإمامة في 26سبتمبر 1962م وتقلصت مسافة الوصول إلى الوحدة اليمنية بقيام ثورة 14اكتوبر 1963م في الجنوب وجلاء الاستعمار البريطاني في 30نوفمبر 1967م ولكن حالت دون الوصول إلى الحلم عشية خروج أخر جنوب بريطاني من عدن ظروف الحرب الباردة وبعض التحضيرات الداخلية وكذا جملة من التداخلات الإقليمية .
    وأضاف باصره إلى ان اليمن أصبح دولتين يمنيتين دولة شمالية وأخرى جنوبية بدلاً من النفوذ العثماني والنفوذ البريطاني وان حلم الوحدة لم يمت بل ظل في عقول وقلوب الشعب اليمني وتباينت طرق الوصول إليه وشهدت اليمن أكثر من حرب أهلية بعضها بسبب مصالح سلطوية وحزبية داخلية وبعضها بتغذية خارجية للحيلولة دون الوحدة، ولكن تحت شعار تحقيق الوحدة اليمنية وتعثرت اليمن بدولتيه في تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية وتعليمية كاملة ومتكاملة كما لم تشهد حياة آمنة ومطمئنة وتحت ضغط الجماهير وكفاحهم من اجل الوحدة .

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-21
  3. الدكتور اليافعي

    الدكتور اليافعي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-10-15
    المشاركات:
    8,529
    الإعجاب :
    0
    نترك كلام باصرة اعلاه فيما يخص الوحده اليمنيه الذي قام بنسخه ولصقه كعادته الاخ الخط المستقيم مجتهدا بما تمليه عليه واجبات الوظيفه :

    نتحدث عن الفساد والفساد والفساد كواحد من اهم معالم الدوله القائمه اليوم وبلسان استاذي الاخ العزيز الدكتور صالح باصره نلخصها في التالي


    عن اهم انجازات التي تحققت اشارالاخ صالح باصرة ( إلى أن الجامعات اليمنية تعاني من سوء إدارة وأنها لا تستخدم مواردها الذاتية بشكل جيد، معترفاً بفساد وزارته في «البعثات الدراسية» وبمنحها لطلاب ذوي مؤهلات ضعيفة نتيجة لنفوذهم ووساطاتهم وأحياناً لظروف اجتماعية وإنسانية.
    وقال ان احد اهم اسباب فشل مشاريع تطوير الجامعات التغييرات السريعة في الوزراء، فمثلاً «يحيى الشعيبي» جاء كوزير وتغير في 2003م، واتى بعده «د. عبدالوهاب» وتغير في 2006م، ثم اتيت انا ولم اعرف متى سأتغير،

    وحول الابتعاث ( المنح الدراسيه الخارجيه ) قال باصره:
    نعم.. هناك فساد ولازال، ولا استطيع ان اجزم بأنني قد قضيت عليه كاملاً، وهناك وساطات ولا استطيع ان اجزم انني قضيت على هذه الوساطات، لان الدولة كيان متكامل، فلا يستطيع شخص ان يصحح ما خربه الدهر ولا يستطيع ان يصحح وزارته بمفرده، والآخرون مازالوا مشكلة، لأن الوساطات تأتي من مسؤولين، فيأتي إلى مكتبي كل يوم اثنان من «20-30» عضواً من اعضاء مجلس النواب كوساطات، وبعض من اعضاء مجلس الشورى، وعندما اذهب إلى مجلس الوزراء ينكب عليّ الوزراء باوراق لاقاربهم ومعارفهم ومن احرجوهم.

    < ماذا سيقول الدكتور صالح باصرة إذا ما ووجه بوجود منح أعطيت لطلاب من ذوي المؤهلان الضعيفة في عهده.. بسبب نفوذهم ووساطاتهم؟.
    - مؤكد أن هذا موجود.. هنالك ناس اعطيت لهم منحاً ومؤهلاتهم «55% أو 60% أو 65%».

    < نتيجة لنفوذهم ووساطاتهم؟.
    - نعم.. بسبب النفوذ والوساطة، واحياناً بسبب دموع الاب ودموع الام، فبعض الاحيان لم تعد المنح لهدف الدراسة ولكنها مصدر للعيش للأسرة، يعني انه يرسل ابنه للهند أو ماليزيا من اجل الحصول على «300» دولار فيأكل الطالب «200» دولار ويرسل لاسرته «100» دولار، فليست كل المنح التي اعطيتها لذوي المؤهلات الضعيفة بسبب النفوذ والوساطات، ولكن بعضها لظروف ومشاكل اجتماعية، حيث لم يستطع بعض الاشخاص تعليم ابنه هنا لانه مطلوب منه مصاريف يومية لابنه وهو لم يستطع ان يؤكل نفسه، فهنالك ناس يأتون إلى البيت وإلى المكتب يبكون «آباء وامهات» ليس لديهم امكانيات، فلفقر هؤلاء الناس تضطر لاعطائهم منحة كمعالجة لمشكلتهم الاجتماعية. :D

    وقال باصره ان عملية حرق ارشيف الوزارة كان بفعل فاعل ... مؤكدا ان بعض الموظفين في الوزارة يتعاطون الخمر في وزارته بعد جلسات القات .....( الوزارة صارت مقيل ومخماره وممكن تتحول بكره مرقص ...)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-21
  5. سماء عدن

    سماء عدن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-04-06
    المشاركات:
    1,068
    الإعجاب :
    0
    نحن نحارب الفساد ولم نحارب الوحدة نحن نحارب الفساد ولم نحارب الوحدة نحن نحارب الفساد ولم نحارب الوحدة نحن نحارب الفساد ولم نحارب الوحدة نحن نحارب الفساد ولم نحارب الوحدة نحن نحارب الفساد ولم نحارب الوحدة نحن نحارب الفساد ولم نحارب الوحدة نحن نحارب الفساد ولم نحارب الوحدة نحن نحارب الفساد ولم نحارب الوحدة نحن نحارب الفساد ولم نحارب الوحدة نحن نحارب الفساد ولم نحارب الوحدة نحن نحارب الفساد ولم نحارب الوحدة نحن نحارب الفساد ولم نحارب الوحدة نحن نحارب الفساد ولم نحارب الوحدة نحن نحارب الفساد ولم نحارب الوحدة نحن نحارب الفساد ولم نحارب الوحدة نحن نحارب الفساد ولم نحارب الوحدة نحن نحارب الفساد ولم نحارب الوحدة نحن نحارب الفساد ولم نحارب الوحدة نحن نحارب الفساد ولم نحارب الوحدة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-21
  7. الدكتور اليافعي

    الدكتور اليافعي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-10-15
    المشاركات:
    8,529
    الإعجاب :
    0
    نسخ ولصق ............ هههههههههههههههههههه ( حقوق الملكيه للطريقه هذه اخي سماء عدن هي للخط المستقيم فقط )
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-21
  9. د.أسد ساهر

    د.أسد ساهر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-02-12
    المشاركات:
    927
    الإعجاب :
    0
    الوحدة حلم وتحقق وحق علينا حمايته وهو منجز شعب
    وفي كلا الطرفين يوجد خاسرون
    فلا يتخيل أحد من الخاسرين أن يعود الحال إلى ماكان عليه
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-05-24
  11. مطلع الشمس

    مطلع الشمس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-31
    المشاركات:
    4,596
    الإعجاب :
    0
    باصره للاسف من المنبطحين لكم 00 هل اذكره واذكرهم بسائقه الشخصي الذي تم الاعتداء عليه من قبل حراسة الرمز في معاشيق باطلاق الرصاص عليه لانه تاخر في تدوير محرك سيارته بعد انزال باصره00 واصيب اصابات خطيره واعتكف الباصره وطيبوا خاطره بملايين من الريالات من نفط المسيله وشبوه وتم تسفير السائق الى المانيا ولا زال حتى اللحظه يعاني من الاصابه لان اصابته
    كانت قويه 00 هذا هو الباصره00
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-05-24
  13. مطلع الشمس

    مطلع الشمس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-31
    المشاركات:
    4,596
    الإعجاب :
    0
    سوف يعود الحال كما كان عليه 00 للاسف هناك فارق ثقافي 00 فارق حضاري بيننا والله يبعدكم

    عنا ويسعدكم 00
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-05-25
  15. جعـبل

    جعـبل عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-19
    المشاركات:
    92
    الإعجاب :
    0
    من قال لك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-05-27
  17. من اليمن أتيت

    من اليمن أتيت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-22
    المشاركات:
    1,263
    الإعجاب :
    0
    عندما ننظر إلى الفساد..
    عندما ننظر إلى الفقر الذي يعاني منه الشعب اليمني المهضوم..
    عندما نرى أن الحكم جمهوري في صورته.. ملكي في جوهره وحقيقته..
    عندما نرى تبعية بلادنا لكل ما هو غربي,, وبالتحديد: أمريكي..
    عندما نرى أكثر من انتكاسة كبرى على الدرب..
    نقول عندئذ:
    اخرسوا.. لقد شبعنا دجلا وكذبا..
    تحياتي..
     

مشاركة هذه الصفحة