حالة - تركي عبدالغني

الكاتب : تركي عبدالغني   المشاهدات : 711   الردود : 9    ‏2007-05-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-20
  1. تركي عبدالغني

    تركي عبدالغني عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-23
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    [frame="2 50"].
    .

    **** وفي كل حالة ****

    .
    ( رضا )
    .
    رُدَّتْ بِمَبْسَمِكِ الحياةُ إِلَيَّا
    وشَعَرْتُ أنَّ الريحَ مِلْكُ يَدَيَّا
    .
    و ...
    .


    شِعْرِي تَجَمَّلَ إذْ وَهَبْتُ حُرُوفَهُ
    لكِ يا أعَزَّ الكائِناتِ لَدَيَّا
    .
    و ...
    .


    أَغْمَضْتُ عَيْنِي عن فُتُونِكِ خَشْيَةً
    مني عليه (رضا) ومنه عَلَيَّا
    .
    .

    **** الحالة ما بعد الأخيرة ****
    .
    .


    لِمْ يَبْقَ لِي فِي الأَرْضِ بَعْدَكِ مَوْضِعُ
    كَلاَّ .. وَلاَ مِنْ نَارِ قَلْبِيَ أَضْلُعُ

    .

    إِنِّي لأَفْضَلُ مَا يَدُلُّ عَلَى الأَسَى
    فِيْمَا يَقُوْلُ فَمٌ وَتُوْمِئُ إِصْبَعُ

    .

    وَلَقَدْ جَرَعْتُ الغَدْرَ مِنْذُ تَشَكُّلِي
    كَمَنِ الخَطِيْئَةُ أُمُّهُ وَالمُرْضِعُ

    .

    حَتَّى إِنِ ابْتَسَمَ الزَّمَانُ فَلِي بِهِ
    كَفٌّ تُصَافِحُ ثُمَّ تَطْعَنُ أَرْبَعُ

    .

    مَا عَادَ يُجْدِي مَا يُبِدِّلُ حَالَتِي
    وَكَمَا أَتَيْتُ إِلَى الحَيَاةِ أُوَدِّعُ

    .

    **** وتستمر الحالة *****
    .

    القَلْبُ فِيِّ يَئِنُّ مِنْ خَفَقَانِهِ
    وَالأَرْضُ مِنْ تَحْتِي تَمِيْدُ وَتَحْتَرِقْ

    .

    إِذْ جِئْتِنِي أَلِقَاً خَلِيَّاً خَالِيَاً
    وَتَرَكْتِنِي صَبَّاً يصارعني الأرِقْ

    .

    وَضَجِرْتُ مِنْ ثَوْبِي وَضَمِّ وَسَائِدِي
    وَبَكَيْتُ حَتَّى عَافَتِ العَيْنُ الحَدَقْ

    .
    عُذْرُ التَّعَلُّقِ ذا بأَنَّكِ فِتْنَةٌ
    تَغْفُو على آفاقِ أَجْنِحَةِ الألقْ
    .
    لو كانَ ما خَلَقَ الإِلهُ تَدَرُّجًا
    حَسْبَ الفُتُونِ لكُنْتِ أوَّلَ منْ خَلَقْ
    .

    **** الحالة ما قبل الأولى ****

    .

    مَا كُنْتُ مِثْلَ سِوَايَ يُشْبِهُنِي أَحَدْ
    أَوْ كُنْتِ مِثْلَ سِوَاكِ رُوْحاً فِي جَسَدْ
    .
    الحُسْنُ عِنْدَكِ نَادِرٌ مُتَفَرِّدٌ
    وَأَنَا الشَّغُوْفُ بِمَنْ بِنُدْرَتِهِ انْفَرَدْ
    .

    وَأَنَا الحَزِيْنُ وَإِنْ سَمِعْتِ تَضَاحُكِي
    والمَاءُ مَاءٌ إِنْ تَدَفَّقَ أَوْ رَكَدْ

    .

    سُبْحَانَ مَنْ جَعَلَ الخُمُوْرَ وَفِعْلَهَا
    وَنَضَارَةَ الأَزْهَارِ فِي ثَغْرٍ وَخَدْ

    .

    العُمْرُ أَحْلَى مَا نَكُوْنُ بِهِ مَعاً
    خَلْفَ العُيُوْنِ دَقِيْقَتِيْنِ يَدَاً بِيَدْ

    .

    **** حال لحالة ****
    .

    كَمْ عَادَنِي شَوْقٌ لَهُ جَبَرُوْتُ
    وَكَأَنَّنِي مِنْ فَرْطِهِ مَكْبُوْتُ
    .

    لَمَّا نَزَلْتُ رِحَابَ أَرْضِكِ آجِلاً
    وَيْحِي عَلَى مَنْ خَانَهُ التَّوْقِيْتُ
    .
    حَيٌّ وَأَشْبَهُ مَا يَكُوْنٌ بِمَيِّتٍ
    وَكَأَنَّه فِي هَيْئَةٍ مَنْحُوْتُ
    .

    يَا مَنْ أَرَقُّ مِنَ النَّسِيْمِ وَإِنَّمَا
    لَكَ فِعْلُ مَا لاَ يَفْعَلُ الكِبْرِيْتُ
    .

    فالشَّوْقُ أَعْذَبُهُ المُمِيْتُ صَبَابَةً
    وَأَرَقُّ مَنْ يَشْتَاقُ حِيْنَ يَمُوْتُ

    .
    .
    .
    **********
    للبقية حالة

    *
    *
    *
    *
    [/frame]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-20
  3. تركي عبدالغني

    تركي عبدالغني عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-23
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    [frame="2 50"].
    .

    **** وفي كل حالة ****

    .
    ( رضا )
    .
    رُدَّتْ بِمَبْسَمِكِ الحياةُ إِلَيَّا
    وشَعَرْتُ أنَّ الريحَ مِلْكُ يَدَيَّا
    .
    و ...
    .


    شِعْرِي تَجَمَّلَ إذْ وَهَبْتُ حُرُوفَهُ
    لكِ يا أعَزَّ الكائِناتِ لَدَيَّا
    .
    و ...
    .


    أَغْمَضْتُ عَيْنِي عن فُتُونِكِ خَشْيَةً
    مني عليه (رضا) ومنه عَلَيَّا
    .
    .

    **** الحالة ما بعد الأخيرة ****
    .
    .


    لِمْ يَبْقَ لِي فِي الأَرْضِ بَعْدَكِ مَوْضِعُ
    كَلاَّ .. وَلاَ مِنْ نَارِ قَلْبِيَ أَضْلُعُ

    .

    إِنِّي لأَفْضَلُ مَا يَدُلُّ عَلَى الأَسَى
    فِيْمَا يَقُوْلُ فَمٌ وَتُوْمِئُ إِصْبَعُ

    .

    وَلَقَدْ جَرَعْتُ الغَدْرَ مِنْذُ تَشَكُّلِي
    كَمَنِ الخَطِيْئَةُ أُمُّهُ وَالمُرْضِعُ

    .

    حَتَّى إِنِ ابْتَسَمَ الزَّمَانُ فَلِي بِهِ
    كَفٌّ تُصَافِحُ ثُمَّ تَطْعَنُ أَرْبَعُ

    .

    مَا عَادَ يُجْدِي مَا يُبِدِّلُ حَالَتِي
    وَكَمَا أَتَيْتُ إِلَى الحَيَاةِ أُوَدِّعُ

    .

    **** وتستمر الحالة *****
    .

    القَلْبُ فِيِّ يَئِنُّ مِنْ خَفَقَانِهِ
    وَالأَرْضُ مِنْ تَحْتِي تَمِيْدُ وَتَحْتَرِقْ

    .

    إِذْ جِئْتِنِي أَلِقَاً خَلِيَّاً خَالِيَاً
    وَتَرَكْتِنِي صَبَّاً يصارعني الأرِقْ

    .

    وَضَجِرْتُ مِنْ ثَوْبِي وَضَمِّ وَسَائِدِي
    وَبَكَيْتُ حَتَّى عَافَتِ العَيْنُ الحَدَقْ

    .
    عُذْرُ التَّعَلُّقِ ذا بأَنَّكِ فِتْنَةٌ
    تَغْفُو على آفاقِ أَجْنِحَةِ الألقْ
    .
    لو كانَ ما خَلَقَ الإِلهُ تَدَرُّجًا
    حَسْبَ الفُتُونِ لكُنْتِ أوَّلَ منْ خَلَقْ
    .

    **** الحالة ما قبل الأولى ****

    .

    مَا كُنْتُ مِثْلَ سِوَايَ يُشْبِهُنِي أَحَدْ
    أَوْ كُنْتِ مِثْلَ سِوَاكِ رُوْحاً فِي جَسَدْ
    .
    الحُسْنُ عِنْدَكِ نَادِرٌ مُتَفَرِّدٌ
    وَأَنَا الشَّغُوْفُ بِمَنْ بِنُدْرَتِهِ انْفَرَدْ
    .

    وَأَنَا الحَزِيْنُ وَإِنْ سَمِعْتِ تَضَاحُكِي
    والمَاءُ مَاءٌ إِنْ تَدَفَّقَ أَوْ رَكَدْ

    .

    سُبْحَانَ مَنْ جَعَلَ الخُمُوْرَ وَفِعْلَهَا
    وَنَضَارَةَ الأَزْهَارِ فِي ثَغْرٍ وَخَدْ

    .

    العُمْرُ أَحْلَى مَا نَكُوْنُ بِهِ مَعاً
    خَلْفَ العُيُوْنِ دَقِيْقَتِيْنِ يَدَاً بِيَدْ

    .

    **** حال لحالة ****
    .

    كَمْ عَادَنِي شَوْقٌ لَهُ جَبَرُوْتُ
    وَكَأَنَّنِي مِنْ فَرْطِهِ مَكْبُوْتُ
    .

    لَمَّا نَزَلْتُ رِحَابَ أَرْضِكِ آجِلاً
    وَيْحِي عَلَى مَنْ خَانَهُ التَّوْقِيْتُ
    .
    حَيٌّ وَأَشْبَهُ مَا يَكُوْنٌ بِمَيِّتٍ
    وَكَأَنَّه فِي هَيْئَةٍ مَنْحُوْتُ
    .

    يَا مَنْ أَرَقُّ مِنَ النَّسِيْمِ وَإِنَّمَا
    لَكَ فِعْلُ مَا لاَ يَفْعَلُ الكِبْرِيْتُ
    .

    فالشَّوْقُ أَعْذَبُهُ المُمِيْتُ صَبَابَةً
    وَأَرَقُّ مَنْ يَشْتَاقُ حِيْنَ يَمُوْتُ

    .
    .
    .
    **********
    للبقية حالة

    *
    *
    *
    *
    [/frame]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-21
  5. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    الحبيب والشاعر القدير / تركي عبدالغني ..
    مرحبا بعودتك أيها البهي
    وبحالتك المتفردة الراقية

    وللتثبيت إحتفاء بالحالة وبعودة الحبيب

    ولك الحب دافقا .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-22
  7. الفوضوي

    الفوضوي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-04-06
    المشاركات:
    26,302
    الإعجاب :
    22
    مرحبا بالشاعر القاتل
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-24
  9. عبدالجبار سعد

    عبدالجبار سعد شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    2,158
    الإعجاب :
    0
    أنت من مهاجري هذا القطر إلأدبي إذن
    فمرحبا بعودتك إلى عشك
    ومرحبا بهذا الترف الأدبي الهائل
    الذي حملته معك
    لم أصدق أن الشاعر بيننا
    فبورك فيك من شاعر
    عذب المشرب
    رقيق العاطفة والشعور ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-05-24
  11. ابوصريمه

    ابوصريمه قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-10
    المشاركات:
    3,900
    الإعجاب :
    1
    صح لسانك على هذه الدرر المتناثره


    تحياتي​
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-05-24
  13. ابوعلاءبن كاروت

    ابوعلاءبن كاروت قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-13
    المشاركات:
    3,012
    الإعجاب :
    0
    سلمت وسلمت لسانك بما اطربتنا به من شعرا زاهي
    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-05-25
  15. تركي عبدالغني

    تركي عبدالغني عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-23
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
























    شكرا من القلب عزيزي الشاعر الرائع

    وألف تحية لقلبك


    هذا من طيبك ومن كريم خلقك


    دم على الحب والخير

    أخوك تركي عبدالغني
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-05-29
  17. تركي عبدالغني

    تركي عبدالغني عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-23
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
















    يا سيدي
    هذا البهاء ليس بالقليل
    يا صاجب البهاء!!
    أكرمتني ..
    شكرا لقولك الجميل

    .
    .
    يسعدني تشريفك لي سيدي ويسعدني رؤية هذه الإطلالة السامقة
    تحيتي
    وبوركت والوطن
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-05-29
  19. أحمد عطيف

    أحمد عطيف عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-04-30
    المشاركات:
    972
    الإعجاب :
    0
    وقفت حائراً أمام الشاعر والكاتب على (((وفي كل حالة ****
    .
    ( رضا )
    .
    رُدَّتْ بِمَبْسَمِكِ الحياةُ إِلَيَّا
    وشَعَرْتُ أنَّ الريحَ مِلْكُ يَدَيَّا
    .
    )))

    شعراً مناسباً ومتميز في نفس الوقت ولايحرمنى من قلمك السكرى اللى يقطر كلمات ملئية بالعسل في آحلى قسم في المجلس اليمنى
     

مشاركة هذه الصفحة