بيـــارات 22 مايـــــو العظيـــم!!!

الكاتب : الكاشف   المشاهدات : 1,619   الردود : 28    ‏2007-05-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-20
  1. الكاشف

    الكاشف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-12-04
    المشاركات:
    1,291
    الإعجاب :
    0
    فليحان ... مواطن غلبان ... يعيش حياه مليئة بالملل والكسل والفراغ والتخمه... لا يزعج نفسه حتى بالنزول من سيارته لشراء قنينة ماء او علبة عصير لإن بوق سيارته أمام دكانة الهندي كفيله بإخراجه لتلبية طلباته... طعام فليحان غني بالسعرات الحراريه التى لا يحرقها برغم توفر افخر النوادي الصحيه والرياضيه مجانا او بسعر رمزي ... تراه مكتنزا بالشحوم الناتجه عن كثرة اللحوم والاجبان الفرنسيه والشوكلاته السويسريه والأرز البنجابي الفاخر إظافه الى الحليب الطازج القادم يوميا من المزرعه الى جوف فليحان وبني جنسه.

    يقضي وقته في المولات وشرب القهوة في محلات ستار بوكس ... يلبس ثوبا ب500 او 400 درهم او ريال او ما يساويها خليجيا وعقالا وغترة إنجليزيه ب200 درهم او ريال او دينار منتظرا توقيت الفلم الذي يعد من اخر اصدارات السينما الامريكيه ليشاهده في صالة السينما الفاخره . (عندما أتحدث عن السينما ارجوا ان لايذهب خيال القارئ الى سينما حده !!! او سينما بلقيس في التحرير!!! يا منعاه)

    زعيطان او فليحان يقود سياره لايستطيع ان يقودها سوى واحد من الاسره الحاكمه عندنا بترولها محتاج له وزارة في بلادنا ... راتبه ضخم رغم ان عمره 24 سنه وفي الصيف يسافر هو وبني جلدته الى لبنان او اوروبا لان بلادهم لا تطاق في الصيف فلا يبقى فيها سوى الهنود واليمنيين الذين لم يستطيعوا دفع تكاليف قضاء الاجازه مع اهليهم لانهم طوال شهورالسنه يبعثون رواتبهم الضعيفه اصلا لإهاليهم حتى يعتاشوا منها.

    فليحان رفض منحتين اعطته اياها الدوله للدراسه في اوروبا وقبلها في امريكا مصمما يا مصر والا بلاش بحجه انه يكره بلاد الغرب لكن السبب انه حمار ولم يستطع الى اليوم ان يتعلم اللغه الانجليزيه برغم قضائه سنه كامله على حساب دولته في بريطانيا لتعلم الانجليزيه ورجع زي ما راح .... لذا فمصر احسن واسهل (مصر ام الدنيا والدكاتره اللى بيحبوا الهدايا اجدع ناس)

    فليحان يدفع فواتير مشترواته والانترنت والتلفون اون لاين بواسطة الdebit كارد الذي حصل عليه من البنك.

    ملل... تفاهه ... كسل...رتابه ...حياه بشعه ... خاليه من التغيير والاثاره!!!!

    مسكين فليحان حياته برغم رفاهيتها ليس لها طعم فهي ماسخه بلا توابل.

    بينما وعلى الجانب الاخر يعيش نظيره اليمني... (هه هه ..نظيرة!!! قلك نظيرة!!!!! هذا ما ينفع له الا بسام على الشاطر يكون نظير له!!!) .. حياة ملؤها الإثاره والمتعه ...الإثاره التي تضيف إلى حياة الإنسان اليمني مذاقا رائعا ونكهة خاصه .. الإثارة التى يفتقدها الكثير من أبناء شعوب الرخاء المجاوره والتى يعيشها اليمني منذ ولادته وحتى اليوم الذي تبتلعه فيه السنة البيارات

    إثاره يوميه في جميع نواحي الحياه .... الراتب ومحاولة تطويعه ليناسب الايجار والماكل والملبس والاطفال.... إثاره وتشويق....الصحه والعلاج متعه لا متناهيه ... التعليم روووعه ... الامن والعدل ...قمة الإثاره ... حتى مجرد التفكير بشراء بيت او ارضيه يعتبر فتح فصل ومجال جديد للإثاره في حياة ميسوري الحال في اليمن.

    القياده... هذه بحد ذاتها تشبه البلاي ستايشن.

    عزيزي القارئ اتحداك ان تجد مجالا واحدا عندنا ينقصه عنصر الإثاره والتشويق؟!!

    اقل مجال فيه من الإثاره ما يكفي لإن تفرز الغدد برميل من الادرنالين يوميا حتى تشعر بنبضات قلبك تتسارع ويكاد يطير من فرط الإثاره.

    منجزات و إثاره.

    أخر صرعه من صرعات المنجزات والاثاره في بلادنا هي الإصدار الجديد من إصدارات الإثاره والمتعه التابعه لفترة الأخ الرمز هي الإثاره على الطرق الداخليه 2 وهو النسخه الجديده لمن فاته ونجى من الجزء الاول من (الإثاره على الطرق الخارجيه1 )(بين المدن) ... ... وفيه يمر المواطن بمراحل مشوقه ومتنوعه من الإثاره التي تشدك وتجعلك تتسمر على كرسي الدباب حتى الموت ... تبداء المرحله بمحاولة تأمين أجرة الدباب ومن ثم الحصول عليه والوصول الى عملك (اذا كان عندك عمل اصلا) محاولا عدم الوقوع في بيارة خفيه سببها عدم وجود منجزات في خدمات الصرف الصحي للمخرج على عبدالله صالح ... وإذا نجحت في مرحلة الوصول فإنتظر مرحلة العوده . هذا إذا عدت أصلا يا مدبر!!!! ولم تمر بجانب أرضيه يتصارع عليها احد قادة ألوية الجيش مع أحد المشايخ وتصاب بطلقه طائشه برغم أن الارض التى يتصارعون عليها ليست ملكا لإي منهم وصاحبها واحد غلبان واقف يتفرج !!!

    أنا موقن بأن موت الناس في البيارات ليس عقابا إلهيا بل عقابا أحمريا لهذا الشعب على تصفيقه لجلاديه ... هوان ما بعده هوان ... قارون لعنه الله مات في الماء بعد ان خسف به الله الأرض فابتلعته, والمواطن المسكين يموت في باصه بين المخلفات وصورة الاخ الرمز معلقة على زجاج الباص او التكسي !!!! نعم لمستقبل أفضل!!! من أجل بيارات أنظف!!!

    الغريب إن بيارات الأخ الرمز قبل الإنتخابات كانت تبتلع البشر أما الأن أصبحت تبتلع سيارات وباصات بركابها (يالطيف!!!) .. يبدو أنها بيارات نوويه ..(ياخوفي من أن تبتلع الوطن كله)... او انها تأثرت بإشعاعات مفاعل عمران النووي!!! ... عموما هذه ضريبة التقدم (من قلنا نسوي نووي!!!)

    يعني حتى الموت سيكون بطريقه مبتكره ... وسيئه للغايه ....وكل 22 مايو والشعب في فقر وجهل وحروب وبيــــارات ومنجزات !!!!
    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-20
  3. الكاشف

    الكاشف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-12-04
    المشاركات:
    1,291
    الإعجاب :
    0
    فليحان ... مواطن غلبان ... يعيش حياه مليئة بالملل والكسل والفراغ والتخمه... لا يزعج نفسه حتى بالنزول من سيارته لشراء قنينة ماء او علبة عصير لإن بوق سيارته أمام دكانة الهندي كفيله بإخراجه لتلبية طلباته... طعام فليحان غني بالسعرات الحراريه التى لا يحرقها برغم توفر افخر النوادي الصحيه والرياضيه مجانا او بسعر رمزي ... تراه مكتنزا بالشحوم الناتجه عن كثرة اللحوم والاجبان الفرنسيه والشوكلاته السويسريه والأرز البنجابي الفاخر إظافه الى الحليب الطازج القادم يوميا من المزرعه الى جوف فليحان وبني جنسه.

    يقضي وقته في المولات وشرب القهوة في محلات ستار بوكس ... يلبس ثوبا ب500 او 400 درهم او ريال او ما يساويها خليجيا وعقالا وغترة إنجليزيه ب200 درهم او ريال او دينار منتظرا توقيت الفلم الذي يعد من اخر اصدارات السينما الامريكيه ليشاهده في صالة السينما الفاخره . (عندما أتحدث عن السينما ارجوا ان لايذهب خيال القارئ الى سينما حده !!! او سينما بلقيس في التحرير!!! يا منعاه)

    زعيطان او فليحان يقود سياره لايستطيع ان يقودها سوى واحد من الاسره الحاكمه عندنا بترولها محتاج له وزارة في بلادنا ... راتبه ضخم رغم ان عمره 24 سنه وفي الصيف يسافر هو وبني جلدته الى لبنان او اوروبا لان بلادهم لا تطاق في الصيف فلا يبقى فيها سوى الهنود واليمنيين الذين لم يستطيعوا دفع تكاليف قضاء الاجازه مع اهليهم لانهم طوال شهورالسنه يبعثون رواتبهم الضعيفه اصلا لإهاليهم حتى يعتاشوا منها.

    فليحان رفض منحتين اعطته اياها الدوله للدراسه في اوروبا وقبلها في امريكا مصمما يا مصر والا بلاش بحجه انه يكره بلاد الغرب لكن السبب انه حمار ولم يستطع الى اليوم ان يتعلم اللغه الانجليزيه برغم قضائه سنه كامله على حساب دولته في بريطانيا لتعلم الانجليزيه ورجع زي ما راح .... لذا فمصر احسن واسهل (مصر ام الدنيا والدكاتره اللى بيحبوا الهدايا اجدع ناس)

    فليحان يدفع فواتير مشترواته والانترنت والتلفون اون لاين بواسطة الdebit كارد الذي حصل عليه من البنك.

    ملل... تفاهه ... كسل...رتابه ...حياه بشعه ... خاليه من التغيير والاثاره!!!!

    مسكين فليحان حياته برغم رفاهيتها ليس لها طعم فهي ماسخه بلا توابل.

    بينما وعلى الجانب الاخر يعيش نظيره اليمني... (هه هه ..نظيرة!!! قلك نظيرة!!!!! هذا ما ينفع له الا بسام على الشاطر يكون نظير له!!!) .. حياة ملؤها الإثاره والمتعه ...الإثاره التي تضيف إلى حياة الإنسان اليمني مذاقا رائعا ونكهة خاصه .. الإثارة التى يفتقدها الكثير من أبناء شعوب الرخاء المجاوره والتى يعيشها اليمني منذ ولادته وحتى اليوم الذي تبتلعه فيه السنة البيارات

    إثاره يوميه في جميع نواحي الحياه .... الراتب ومحاولة تطويعه ليناسب الايجار والماكل والملبس والاطفال.... إثاره وتشويق....الصحه والعلاج متعه لا متناهيه ... التعليم روووعه ... الامن والعدل ...قمة الإثاره ... حتى مجرد التفكير بشراء بيت او ارضيه يعتبر فتح فصل ومجال جديد للإثاره في حياة ميسوري الحال في اليمن.

    القياده... هذه بحد ذاتها تشبه البلاي ستايشن.

    عزيزي القارئ اتحداك ان تجد مجالا واحدا عندنا ينقصه عنصر الإثاره والتشويق؟!!

    اقل مجال فيه من الإثاره ما يكفي لإن تفرز الغدد برميل من الادرنالين يوميا حتى تشعر بنبضات قلبك تتسارع ويكاد يطير من فرط الإثاره.

    منجزات و إثاره.

    أخر صرعه من صرعات المنجزات والاثاره في بلادنا هي الإصدار الجديد من إصدارات الإثاره والمتعه التابعه لفترة الأخ الرمز هي الإثاره على الطرق الداخليه 2 وهو النسخه الجديده لمن فاته ونجى من الجزء الاول من (الإثاره على الطرق الخارجيه1 )(بين المدن) ... ... وفيه يمر المواطن بمراحل مشوقه ومتنوعه من الإثاره التي تشدك وتجعلك تتسمر على كرسي الدباب حتى الموت ... تبداء المرحله بمحاولة تأمين أجرة الدباب ومن ثم الحصول عليه والوصول الى عملك (اذا كان عندك عمل اصلا) محاولا عدم الوقوع في بيارة خفيه سببها عدم وجود منجزات في خدمات الصرف الصحي للمخرج على عبدالله صالح ... وإذا نجحت في مرحلة الوصول فإنتظر مرحلة العوده . هذا إذا عدت أصلا يا مدبر!!!! ولم تمر بجانب أرضيه يتصارع عليها احد قادة ألوية الجيش مع أحد المشايخ وتصاب بطلقه طائشه برغم أن الارض التى يتصارعون عليها ليست ملكا لإي منهم وصاحبها واحد غلبان واقف يتفرج !!!

    أنا موقن بأن موت الناس في البيارات ليس عقابا إلهيا بل عقابا أحمريا لهذا الشعب على تصفيقه لجلاديه ... هوان ما بعده هوان ... قارون لعنه الله مات في الماء بعد ان خسف به الله الأرض فابتلعته, والمواطن المسكين يموت في باصه بين المخلفات وصورة الاخ الرمز معلقة على زجاج الباص او التكسي !!!! نعم لمستقبل أفضل!!! من أجل بيارات أنظف!!!

    الغريب إن بيارات الأخ الرمز قبل الإنتخابات كانت تبتلع البشر أما الأن أصبحت تبتلع سيارات وباصات بركابها (يالطيف!!!) .. يبدو أنها بيارات نوويه ..(ياخوفي من أن تبتلع الوطن كله)... او انها تأثرت بإشعاعات مفاعل عمران النووي!!! ... عموما هذه ضريبة التقدم (من قلنا نسوي نووي!!!)

    يعني حتى الموت سيكون بطريقه مبتكره ... وسيئه للغايه ....وكل 22 مايو والشعب في فقر وجهل وحروب وبيــــارات ومنجزات !!!!
    .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-21
  5. آناستازيا

    آناستازيا عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-25
    المشاركات:
    245
    الإعجاب :
    0
    في الصباح وبدلا من ان تقول الأم لابنها كالعادة (انتبه السيارات) تقول
    له (انتبه البيارات)
    قليل من المطر أغرق العاصمة وأدخلهافي دوامة وبتنا نسمع عن خسف هنا لمواطن
    وخسف هناك لباص وابتلاع آخر لدينات بالكامل
    انها حكومة الصالح ومنجزاته
    لا اظن ان هذه الموضة من الموت موجودة على سطح كوكبنا سوى في هذا الجزء
    المشؤوم منه (جزءه الأحمر)
    موضوع جميل ولا ادري لماذا لاتلاقي مثل هذه المواضيع اهتماما رغم انها على درجة
    عالية من الأهمية هل لان الطبيعة تضامنت ايضا مع الرئيس وبدأت تبتلعنا بعد أن ابتلع
    هو الأخر اموال شعب كامل وابتلع كل خيراته؟
    مثل هذه المواضيع يجب ان تثبت بل ان تظل مثبته على الدوام حتى تكف هذه البيارات عن
    ابتلاع مواطنيين مبلوعين اصلا ومن أجل ان تحرج السلطة والمدافعين عنها ان بقي في
    وجهها مكونات الحياء لتخجل ولا اظن ذلك
    تحياتي لكاتب الموضوع
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-21
  7. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    نعم تشكل البيارات مشكلة إنسانية وصحية كبيرة خصوصاً في العاصمة
    لكن الربط بين البيارات و22 مايو غير موفق إطلاقاً، ولا ينبغي أن يتجه الكاتب الكريم إلى هكذا طريقة، على الأقل من باب احترام عقول القراء، وإلا ما شأن 22 مايو بالبيارات، خصوصاً وأن الأخيرة سابقة ليوم 22 مايو بسنين طويلة ولم يقل أحد حينها البيارات و26 سبتمبر مثلاً :)

    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-21
  9. الدكتور اليافعي

    الدكتور اليافعي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-10-15
    المشاركات:
    8,529
    الإعجاب :
    0
    صح......... لا داعي للربط بين الموظوعين


    البيارات كانت موجوده قبل 22 مايو والبالوعات موجوده بعد 22 مايو

    ولذا على الكاتب تعديل الموضوع الى بالوعات 22 مايو ..

    ولكن الى الان لم استوعب اسباب هذه الحوادث فالبالوعات في عدن مثلا عباره عن مكعب خرساني لا تضهر منه الا فتحة دائرية ..صغيره ومن المستحيل ان تحدث مثل هذه الحوادث

    كيف يخسف سقف البالوعه ويتم التهام سيارات بكاملها .... هل هذه البالوعات او البيارات مسقوفه بالخرسانه المسلحه

    وهل هي من من ضمن منظومة مشروع مجاري صنعاء الذي رايت العمل فيه جاريا عام 2001 ...

    يا ريت احد يوضح لنا سبب المشكله ( هندسيا )
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-05-21
  11. صالح الطيري

    صالح الطيري عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-03-30
    المشاركات:
    740
    الإعجاب :
    0
    كفيت ووفيت ولك تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-05-21
  13. الدكتور اليافعي

    الدكتور اليافعي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-10-15
    المشاركات:
    8,529
    الإعجاب :
    0
    البيارات في صنعاء مثل خطاب الرئيس لا تلفظ الا القاذورات
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-05-21
  15. شاعر طفران

    شاعر طفران عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-02
    المشاركات:
    79
    الإعجاب :
    0
    يمن جديد....... بيارات أعمق!!!!
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-05-21
  17. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    بل ماشأن تعقيبك بالموضوع؟ ومن باب احترام عقول القراء أيضا
    الكاتب يربط بين الحديث عن منجزات الرئيس والتي كان اقربها -ولازلنا حديثي عهدبه-
    22مايو وبين ماهو حاصل من غياب تام لاتفه الخدمات
    وبدلا من اهدار اموال طائلة في احتفالات لاقيمة لها غير استهماج هذا الشعب كان ينبغي
    ان تصرف هذه الاموال في جوانب يعود نفعها على المواطن
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-05-24
  19. اسدبغيراسنان

    اسدبغيراسنان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-06-11
    المشاركات:
    480
    الإعجاب :
    0
    اخي الكاشف موضوع جيد

    لي عوده للتعقيب
     

مشاركة هذه الصفحة