القسام : نصنع متفجراتنا من روث البهائم

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 1,141   الردود : 0    ‏2002-10-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-10-08
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    أكد مصدر مسئول بكتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس أن الألغام الأرضية التي تصنعها الحركة أصبحت أهم وسيلة لمواجهة الاحتياجات الإسرائيلية للمدن والقرى الفلسطينية، خاصة بعد نجاحها في تدمير 4 دبابات من طراز ميركافا خلال شهر سبتمبر 2002.


    [​IMG] أحد رجال القسام يقوم بزرع لغم


    وقال قيادي بالكتائب -أطلق على نفسه اسم "أبو الفضل"- في حوار مع شبكة "إسلام أون لاين.نت": "الدبابات تكون هدفنا الأساسي أثناء الاجتياحات؛ لأننا لا نستطيع التصدي للطائرات المرافقة لها".

    ويضيف قائلا: "نتصدى للدبابات من خلال قاذفات آر بي جيه التي نحصل عليها مهربة من الخارج، والتي نقوم بتصنيع قذائف البنا خصيصا من أجلها، لكن هذه الطريقة لا تحقق نجاحًا كبيرًا في التصدي للدبابات من طراز ميركافا الأكثر تحصينا في العالم، وإن كانت قادرة على إيقاف تقدمها".

    ويوضح أبو الفضل: "الطريقة الثانية هي الألغام الأرضية، وقد استطعنا تفجير 4 دبابات خلال الاجتياح الأخير لحي الشجاعية والزيتون بمدينة غزة باستخدام ألغام بسيطة يتم تفجيرها بطرق يمكن أن يقوم بها حتى الأطفال".

    ويكشف أبو الفضل عن طريقة تفجير الدبابة قائلا: "تصلنا الإشارة باحتمال قيام قوات الاحتلال بعمليات اجتياح من أجهزتنا الأمنية التي تقوم بعمليات الرصد؛ حيث تعلن حالة الاستنفار فور وصول الإشارات، وتقوم خلايانا العسكرية بزرع العبوات الناسفة لحظة الاجتياح في الأماكن المتوقع مرور الدبابات بها".

    وتابع قائلا: "اكتشفنا طريقة قوات الاحتلال في الاجتياح؛ حيث إنهم لا يسلكون الطريق العام، وإنما يجرفون الأراضي والبيوت لشق طريق آخر لهم؛ خوفًا من العبوات الناسفة، ومنذ أن اكتشفنا ذلك أصبحنا نضع العبوات في كل مكان حتى بيوت الاستشهاديين المتوقع اجتياحها بعد إفراغها من أهلها".

    أما عن طريقة تفجير العبوة الناسفة عند مرور الدبابة فأوضح أبو الفضل أن ذلك يكون بربط صاعق العبوة الناسفة بسلك كهرباء رفيع؛ بحيث لا يمكن أن يراه سائق الدبابة، ويتم تفجير العبوة لحظة اقتراب الدبابة منها عن طريق بطارية كهرباء خفيفة تعمل على تفجير الصاعق الذي يفجر العبوة بأكملها.

    متفجرات من الروث

    وأضاف أن الكتائب تعمل على تطوير أسلحة المقاومة قائلا: "كنا نصنع العبوات الناسفة في البداية من المواد الكيماوية المعروفة، إلا أنه بعد أن كشف الاحتلال أمرها، ومنع دخولها إلى قطاع غزة.. اخترعنا نوعًا آخر من العبوات القائمة أساسًا في تصنيعها على روث الحيوانات؛ حيث يتم استخراج مواد أساسية منه لصنع المتفجرات، وذلك بعد ترشيحها وتنقيتها بطرق خاصة".

    وأكد أبو الفضل أن هذا النوع من الألغام أثبت نجاحه، إلا أن سلطات الاحتلال استطاعت اكتشاف المواد التي تضاف إلى المادة المستخرجة من الروث لصنع المتفجرات، ومنعت دخولها إلى القطاع.

    وأوضح أن كتائب عز الدين القسام استطاعت في المرحلة الأخيرة التوصل إلى طريقة جديدة تمكن من الحصول على المواد الكيماوية الناقصة، لكنه رفض البوح عنها.



    المصدر: أسلام أون لاين


    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة