من دخل دار ابي سفيان فهو امن ( في مقال 26 سبتمبر الصفوه)

الكاتب : العم الشعيبي   المشاهدات : 444   الردود : 0    ‏2007-05-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-20
  1. العم الشعيبي

    العم الشعيبي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-03-04
    المشاركات:
    3,860
    الإعجاب :
    9
    شنت صحيفة 26سبتمبر في عددها الصادر الخميس الماضي هجوما عنيفا وغير مسبوق ضد الهاشميين اليمنيين ممن يدعو ن (التفوق على ابناء القبائل الذين هم اساس الحضارة اليمنية ) حسب الصحيفة وكتب المحرر السياسي في الصحيفة تحت عنوان(الصفوة )
    شنت صحيفة 26سبتمبر في عددها الصادر الخميس الماضي هجوما عنيفا وغير مسبوق ضد الهاشميين اليمنيين ممن يدعو ن (التفوق على ابناء القبائل الذين هم اساس الحضارة اليمنية ) حسب الصحيفة
    وكتب المحرر السياسي في الصحيفة تحت عنوان(الصفوة ) بان هولا الدخلاء على اليمن واليمنيين يدعون تفوقهم على القبائل وأنهم وحدهم أساس المدنية (وأمثالهم من الماركسيين الانفصاليين )في إشارة واضحة إلى الحزب الاشتراكي اليمني
    وقال المحرر السياسي أن الدجالين والمشعوذي ومدعي التفوق العرقي هم أرذل وأحط الناس لأنهم ضد كل قيم الدين والتقاليد القبلية العريقة .
    وفي تحريض واضح على الهاشميين في اليمن قالت الصحيفة بان الهاشميين والماركسيين يعلمون أبنائهم الصغار كره القبائل واعتبارهم أساس تخلف اليمن وأنهم غير قادرين على تحصيل العلم حتى لو تم إدخال العلم من دبرهم موردة مثلا غريبا لم يسمع به من قبل وهو (القبيلي قبيلي ولو أدخلت العلم من دبره !!)
    وختم المحرر السياسي تحليله الطويل الذي لم يعد موقع الصحيفة (26سبتمبر نت ) إعادة نشره بتحذير الهاشميين من خطورة اللعب بالنار في دعم التمرد في صعدة وان أحدا منهم لن ينجو من غضب القبائل اليمنية سوى من (دخل دار أبي سفيان فهو امن!! )
    ولم تشرح الصحيفة من هو (أبي سفيان ) في هذا العصر إلا أن البعض فسر إشارة الصحيفة إلى( ابي سفيان ) باعتباره رئيس الجمهوري واعلان الطاعة والولاء له فيما قال اخرون بأنه إعلان الانضمام إلى عضوية المؤتمر الشعبي العام كطريق وحيد للنجاة !!.
    (
     

مشاركة هذه الصفحة