سؤال للعباقره .................؟

الكاتب : وليداحمد الاقطع   المشاهدات : 374   الردود : 3    ‏2007-05-19
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-19
  1. وليداحمد الاقطع

    وليداحمد الاقطع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-05-19
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0
    عندما عزل عمر ابن الخطاب رضي الله عنه خالد بن الوليد من القياده في معركة اليرموك



    قال المستشرقون ان عمر عزل خالد نتيجة الاحقاد لانهم تعاركوا عندما كانو اطفال



    فما هي اجابتك ايه العضو ان كنت عبقري؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    تذكر ان
    الذكاء = فهم معنى الكلمه
    الفطنه = فهم مدلول الكلمه
    العبقريه = الربط بين الاحداث والكلمات والسبب والنتيجة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-19
  3. SkyKnight

    SkyKnight عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-01-08
    المشاركات:
    456
    الإعجاب :
    0
    [BLINK]هلا بالعبقري [/BLINK]
    ههههههه
    كنت قول انى عبقري الان اكتشفت انى ما اسوى شي
    وانشاء الله منتظرين نعرف العبقري
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-19
  5. سيلان

    سيلان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-15
    المشاركات:
    665
    الإعجاب :
    0
    [mark="CCFF66"]لا أظن أن الإجابة تحتاج عبقرة


    فقط فهم للتاريخ ... ولقصد عمر رضي الله عنه ...


    وما كان عليه خالد رضي الله عنه تلك الأيام...


    كان خالد بن الوليد رضي الله عنه قائداً لجيوش المسلمين التي تفتح البلاد تلو البلاد في الشام والعراق --- وكان لا ينهزم أبداً لحكمة يريدها الله عز وجل علمناها أم لم نعلمها --- لكن --- هل يعقل أن يقال : سيف الله المسلول انهزم في معركة ما --- نعم --- هذا ما أقصد --- إذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أعطاه هذا اللقب فهل بعد ذلك ينهزم ؟؟


    ................. يتبع .................[/mark]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-19
  7. سيلان

    سيلان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-15
    المشاركات:
    665
    الإعجاب :
    0
    [mark="CCFF99"]كان المسلمون يدركون ذلك جيداً ... قكان الجند إذا علموا أن خالداً سيقود معركةً ما فإنهم يضمنون الفوز تقريباً .... وقد يتكل بعضهم على ذلك .... حيث يقول : قائدنا سيف الله المسلول فلن نهزم !!!



    وبعد تولي عمر بن الخطاب رضي الله عنه للخلافة --- رأى أن يبعد خالد عن القيادة ويولّى أبو عبيدة بن الجراح --- حتى تبعد ظنون الجند تلك --- ويبين لهم أنهم إنما ينصرون بإيمانهم لا بأشخاصهم --- وبالفعل تولّى أبو عبيدة قيادة الجيش --- لكنه لم ينس فضل خالد وقدرته القيادية الفذّة --- فجعله قائداً لمقدّمة الجيش --- وترك له صلاحيّاته --- فلم يكن يلومه إن عمل عملاً ما من دون استشارته --- وكان يقبل منه ما لا يقبله من غيره[/mark]
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة