مسلسل نزار .. الحلقة (1 )

الكاتب : الكاسر   المشاهدات : 473   الردود : 2    ‏2002-10-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-10-08
  1. الكاسر

    الكاسر عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    175
    الإعجاب :
    0
    اخوتى الأعزاء اطلعت على هذا الموضوع المثير والجميل وقد غير كثير من النظرة السابقة لذلك الشاعر فلا يفوتكم متابعة المسلسل الشيق وهو على اربع حلقات فى غاية الأهمية والموضوع بالدلائل والقرائن الثبوتيةولم اعرف الكاتب ولم يشر لإسمه ربما لإحتساب الأجر والبعد عن السمعة فإلى الحلقة الأولى والقادم لا يفوتكم


    قال كاتب الموضوع جزاه الله خيراً مايلى:



    السلام عليكم
    يامن جعلتم لنزار مكانه حتي اصبح يردد كلمته في الصباح قبل ان تذكر الله يمن جعلتم من نزار فارس كلمه ( وهي كلمة الفسق والمجون ) يامن يعيش مع نزار في ثنايا امرأه يتواصف بها ويتغزل بها وكان الشعر لم يخلق الا لوصف امرأه عاريه ................ يامن نزعت منه الغيره غيرته على الاسلام ونساء المسلمين اتق الله

    السيف البتار

    في نحر الشيطان نزار


    رسالة عاجله إلى :

    كل عالم رباني في صدره ميراث النبوة، ويريد شرف الدنيا وعلو الآخرة .
    إلى :
    كل طالب علمٍ سيحمل يوماً ميراث النبوة والرسالة .
    إلى :
    كل كاتب سال مداد قلمه على صفحة بيضاء يوماً ما نُصرةً للدين أو حرباً عليه .
    إلى :
    كل من رماني بالشدة على نزار قباني وأمثاله، وغض الطرف عن جُرْمِ نزار في حق الواحد القهار.
    إلى :
    كل مسلم ومسلمة في مشارق الأرض ومغاربـها يخشى الله ويحذر الآخرة .



    أُرسل إليه هذه الرسالة



    قال الله تعالى :

    ( إنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللهُ في الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأَعَـدَّ لَهُمْ عَذَابَاً مُهِيناً ) [الأحزاب:57].


    ورحلت وحدك يا نزار


    ورحلت وحدك يا نزار..
    كل الذين يصفقون ويضحكون ويهتفون..
    تقهقروا..
    تركوك وحدك يا نزار..
    ولِنِصْف قرن كنت تشبع فيهم..
    جوع العواطف تنتشي..
    وتذوب في دنس وعار..
    قد كنت تنشدهم وكانوا يحلمون ويشربون..
    ويرقصون..ويغرقون..
    ورحلت والعشاق همٌ عاجزٌ..
    لا يملكون سوى البكاء..
    ولسوف تبقى بعد عودتهم إلى الدنيا الجميلة !!
    وحدك يا نزار..
    أيقظت في أطفالنا حب التحرر من قيود الخير..
    وزرعت في أعماقهم معنى الشعار..
    ورحلت والأجيال تلعق ما نزفت من النقيع الشعر..
    ونزعت في صلف حياء حرائر..أثراؤهن خزائن الأجيال..
    ورحلت وحدك يا نزار..
    شوهت معنى الحب في وجداننا..ورسمته في صورة ممقوتة..
    غاياتها كأس تدار..
    ورحلت وحدك والحروف الجمر تشعل دائماً كل الصفات المنكرة !!
    يا ليت أحرفك الأنيقة يا نزار..
    هذي الحروف البكر واللغة الجميلة..
    كانت تشع مبادئاً غراء في دنيا الفضيلة..
    لرحلت في ثوب من الحب المطرز بالدعاء..
    ورحلت وحدك يا نزار..
    ودفنت وحدك يا نزار..
    ولسوف تبعث والمعاني بين جنات ونار..



    فهذه الرسالة يخطها القلم بمداد التوحيد الصافي، وبصوت صريفه

    الذي مُلئَ تسبيحاً وتقديساً وخوفاً من الله تعالى أن يُطْبِقَ السماء على

    أهل الأرض، أو يأمر البحار أن تُغرقهم، أو يُرسل عليهم حجارةً من

    السماء فتهلكهم، بما اقترفوه في حق ربهم وخالقهم ورازقهم سبحانه وتعالى.

    إنَّها رسالة كل حرفٍ فيها أقر بالوحدانية لربه وخالقه جلَّ وعلا، وشهد له بأنَّه لا إله إلاَّ هو ربٌ تفرَّد بالملك والخلق والتدبير والقهر والسلطان.
    إنها رسالة كل كلمةٍ( ) فيها خرّت بين يدي ربها ساجدة مخبتة، وصدق الله العظيم القائل في كتابه الكريم: ( أَلَمْ تَرَ أَنَّ الله يَسْجُدُ لَهُ مَنْ في السَّمَوَاتِ وَمَنْ في الأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالقَمَرُ وَالنُّجُومُ والجِبَالُ والشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وكَثِيرٌ مِنَ النَّـاسِ وكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْه العَذَابُ وَمَنْ يُهِنِ الله فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ إنَّ الله يَفْعَلُ مَا يَشَاء ) [الحج:18].
    إنها رسالة تُثبتها الأوراق بين ضلوعها تعبداً لله وتقرباً، وتشهد عليها الأيام والليالي بين يدي ربها وخالقها على ما جناه ذلك الإنسان الكفور الغرور في حق ربه ومولاه، ذلك الإنسان الذي كان طفلاً ضعيفاً لا يملك لنفسه حولاً ولا قوة إلا قوة الله وعنايته، الذي كان يطعمه ويسقيه ويرعاه ويكلؤه، وإذ بذلك الطفل الضعيف الذي تربى على أفضال سيده وخالقه وبارئه سبحانه وتعالى، أعواماً عديدة، وعقوداً مديدة، يتمرَّد ويحارب ربَّه وخالقه ومولاه سخريةً واستهزاءً وشتماً عند قُوَّتِه وشبابه، وقد قال الله تعالى: ( هَلْ جَزَاءُ الإِحْسَانِ إلاَّ الإِحْسَان )[الرحمن:60].
    إنه نزار( ) وما أدراك ما نزار..
    نزار التكبر على الخالق القهار..
    نزار الاستهزاء بكل فضيلة وعفة..
    نزار بؤرة كل فساد وعفونة..
    نزار الكفر والردة..
    نزار الزندقة والإلحاد.
    نزار وجه الحداثة( ) الكالح، ومستنقع الوثنية الآسن.
    خنـزير طبعٍ في خليقة ناطقٍ متسوفٍ بالكذب والبهتان

    إن نزار قباني يا معاشر الفضلاء، قد أمضى 75 عاماً من حياته بين الكأس والنهد والحلمات، فهو الذي كان يلقب عند محبيه بشاعر (النهدين والحلمات)، وليته وقف عند النهود والحلمات لكان أمره إلى الله إن شاء غفر له ابتداءً وإن شاء عذبه، وهذا من أصول أهل السنة والجماعة -هذا إن كان مسلماً ولم يكن نصرانياً– ولكن نزار تجاوز الحد وركب الصعب، ولم يهدأ له بال ويغمض له جفن إلا بالاستهزاء من صاحب الفضل والكرم والجود، رب الأرباب وملك الملوك القاهر المعبود.
    إنَّ نزار قباني ما من ديوان له إلاَّ وقد ذكر فيه اسم الله عدة مرات على وجه السخرية والتنقص والاحتقار، فلماذا هذا التمرد يا نزار على ربك وخالقك؟!! ولماذا كل هذا في حق الله تعالى؟!!
    إن نزار قباني يا معاشر الفضلاء والشرفاء، ويا كل الشعراء، ويا كل الغاوين له دواوين قد مُلِئتْ بالكفر الصريح والردة الواضحة، التي إن لم تكن كفراً بواحاً فلا أعرف كفراً على وجه الأرض. ولنستعرض معاشر الفضلاء والعقلاء بعض دواوين ذلك المخذول، لنرى مبلغ ما افتراه هذا الأفَّاك، ومدى ما قام به من التنقص والسخرية من الله ورسله.
    وليُكثر القارئ الكريم ومن يخاف من سطوة الجبار وانتقامه من التهليل والتسبيح والتقديس والتمجيد لرب هذا الكون وخالقه على ما سيقرأه من أقوال هذا الأفاك الأثيم، حتى لا يأمر الله تعالى السماء أن تطبق على الأرض ومن فيها، فاللهم لك الثناء والحمد والكبرياء والمجد كله حتى ترضى.


    يتبع فى الحلقة (2)





     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-10-13
  3. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    نزار .................... فوق قبر الرسول


    [c]
    عز الورود.. وطال فيك أوام
    ........وأرقت وحدي..والأنـام نـيام
    ورد الجميع ومن سناك تزودوا
    ........وطردت عن نبع السنى وأقاموا
    ومنعت حتى أن أحوم..ولم أكد
    ........وتقطعت نفسي عليك ..وحاموا
    قصدوك وامتدحواودوني اغلقت
    ........أبواب مدحك..فالحـروف عـقام
    أدنوا فأذكرما جنيت فأنثني
    ........خجـلا..تضيـق بحمـلـي الأقـدام
    أمن الحضيض أريد لمسا للذرى
    ........جل المقام.. فلا يطال مـقام
    وزري يكبلني..ويخرسني الأسى
    ........فيموت في طرف اللسان.. كلام
    يممت نحوك يا حبيب الـله في
    ........شـوق..تقض مضاجـعي الآثـام
    أرجوالوصول فليل عمري غابة
    ........أشواكها.. الأوزار.. والآلام
    يا من ولدت فأشرقت بربوعنا
    ........نفحات نورك..وانجلى الإظـلام
    أأعود ظمئآنا وغيري يرتوي
    ........أيرد عن حوض النبي ..هيام
    كيف الدخول إلى رحاب المصطفى
    ........والنفس حيرى والذنوب جسام
    أو كلما حاولت إلمام به
    ........أزف البلاء فيصعـب الإلمام
    ماذا أقول وألف ألف قصيدة
    ........عصماء قبلي.. سطـرت أقلام
    مدحوك ما بلغوا برغم ولائهم
    ........أسوار مجدك فالدنـو لمـام
    ودنوت مذهولا.. أسيرا لاأرى
    ........حيران يلجم شعري الإحجام
    وتمزقت نفسـي كطـفل حائر
    ........قد عاقه عمن يحب ..زحام
    حتى وقفت أمام قبرك باكيا
    ........فتدفق الإحساس ..والإلهام
    وتوالت الصور المضيئة كالرؤى
    ........وطوى الفؤاد سكينة وسلام
    يا ملءروحي..وهج حبك في دمي
    ........قبس يضيء سريرتي..وزمام
    أنت الحبيب وأنت من أروى لنا
    ........حتى أضاء قلوبنا..الإسلام
    حوربت لم تخضع ولم تخشى العدى
    ........من يحمه الرحمن كيف يضام
    وملأت هذا الكون نورا فأختفت
    ........صور الظلام..وقوضت أصنام
    الحزن يملأ يا حبيب جوارحي
    ......فالمسلمون عن الطريق تعاموا
    والذل خيم فالنفوس كئيبة
    .......وعلى الكبار تطاول الأقزام
    الحزن..أصبح خبزنا فمساؤنا
    ........شجن ..وطعم صباحناأسقام
    واليأس ألقى ظله بنفوسنا
    ........فكأن وجه النيرين.. ظـلام
    أنى اتجهت ففي العيون غشاوة
    .......وعلىالقلوب من الظلام ركام
    الكرب أرقنا وسهد ليلنا
    .......من مهده الأشواك كيف ينام
    إلى أن يقول في نهايتها..
    يا طيبة الخيرات ذل المسلمون
    .......ولا مـجـير وضيـعت ..أحـلام
    يغضون ان سلب الغريب ديارهم
    .....وعلى القريب شذى التراب حرام
    باتوا أسارى حيرة..وتمزقا
    .......فكأنهم بين الورى..أغنـام
    ناموا فنام الذل فوق جفونهم
    .......لاغرو..ضاع الحزم والإقدام
    يا هادي الثقلين هل من دعوة
    .......تدعى..بها يستيقظ النوام



    [/c]





     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-10-15
  5. الكاسر

    الكاسر عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    175
    الإعجاب :
    0
    للرفع!!!!!!!!!!
     

مشاركة هذه الصفحة