الذكرى السلبعة عشر للوحده كائبة واشاده

الكاتب : حبان الحوار   المشاهدات : 312   الردود : 1    ‏2007-05-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-19
  1. حبان الحوار

    حبان الحوار عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-25
    المشاركات:
    84
    الإعجاب :
    0
    الذكرى السابعة عشر للوحده كائبة واشاده

    عشرات المليارات تنفقها الدولة اليمنية تحضيراً للاحتفال بالعيد الوطني السابع عشر من قيام الجمهورية اليمنيه.
    ذكرى لها وقع مميز في قلب كل مواطن أكان في الشمال او في الجنوب في صعده او في حضرموت .
    ذكرى كائبة وحزن وحسرة وندامة واحساس بالذنب الذي لايغفر لدى طائفة من الجنوبيين غير قليلة
    وذكرى اشاده وانجاز فرحا وانبهار حلما وانتصار عملا عظيما سيخلده التاريخ تعتقده القيادات السياسية والمتمصلحين.
    وذكرى كائبة واشادة هما وفقرا وتعاسة ولكنه انتصارا في الاخير يراه المواطن الشمالي
    ولها سيكتب ويتكلم مابين مادحا وذاما لسبعة عشر عاما من قيام الجمهورية اليمنية.وليس لدى الشعب الا ان يسمع اويقراء مايصدر عن الفريقين
    ولكن في النهائية يبقى المواطن هو خير من يقيم هذة الفترة من عمر الجمهوريه .
    ماذا ستكون خلاصة تقيمه للوضع العام هل هو راضيا ومقتنعا وحامدا وشاكرا للقائمين على ادارة البلاد لكون ماتحقق خلال سبعة عشر عاما يعتبر اكبر واعظم وافضل اذا ما قارناه بمرحلة العهد الامامي ومرحلة الاستعمار البريطاني في الجنوب او حتى لايوجد وجهه للمقارنه ايام التشطير
    ام انه غاضبا واسفا لايرى شياء يتحقق فهو دائما يصنف شعبا فقيرا متخلفا ان اراد ان يقيم مدى تقدمه وتطوره قارن نفسه بمواطني الدول العربيةفيجد انه يتراس قائمة الشقاء والتعاسه.
    وعلية :-
    اين يكمن التقدم والتطور لكي يذوق الشعب اليمني ولو قسطا قليلا من الرفاهية والسعادة ؟
    الى متى سيظل هذا المواطن صابرا يدفع جزاء صبرة فقرا وتخلفا
    وهل ان ابى الصوت الجنوبي الا ان يقول كفى لا اريد وحدتكم فاني لم اخلق لاكون فقيرا متخلفا مسحوقا تحت اقدام عصابات نظاما ليس لها من النظام الا ماكتبه الحبر في الاوراق التي ستظل في الادراج
    اليس الدعوة الى انفصال الجنوب هي دعوة مقدسه لكونه يوم التحرر من الظلم والاستبدا عملا بطولي يماثل بطولاته يوم ان سقى الارض اليمنية لتصنع دولة موحده.لا احد يزايد عن تضحيات الجنوبين الوطنية (وخير دليل يوم ان وجهو اسلحتهم في صدور بعضهم البعض لاجل الوحده)
    وكما ان 90 /0 من شعب الشمال اعياهم الجهد والشقاء مقابل البقاء على قيد الحياة واجزم انه لايماثل هذا الشعب اي شعبا في عدد ساعات العمل الشاق مقابل ان يبقى حيا
    واخيرا ما الذي يدعوا الجميع الى الصبر المذل ؟وماذا يخاف ان يسلب منه ان قال:- كفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــى ؟
    __________________


    ahm29ed@hotmail.com
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-19
  3. حبان الحوار

    حبان الحوار عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-25
    المشاركات:
    84
    الإعجاب :
    0
    عشرات المليارات تنفقها الدولة اليمنية تحضيراً للاحتفال بالعيد الوطني السابع عشر من قيام الجمهورية اليمنيه.
    ذكرى لها وقع مميز في قلب كل مواطن أكان في الشمال او في الجنوب في صعده او في حضرموت .
    ذكرى كائبة وحزن وحسرة وندامة واحساس بالذنب الذي لايغفر لدى طائفة من الجنوبيين غير قليلة
    وذكرى اشاده وانجاز فرحا وانبهار حلما وانتصار عملا عظيما سيخلده التاريخ تعتقده القيادات السياسية والمتمصلحين.
    وذكرى كائبة واشادة هما وفقرا وتعاسة ولكنه انتصارا في الاخير يراه المواطن الشمالي
    ولها سيكتب ويتكلم مابين مادحا وذاما لسبعة عشر عاما من قيام الجمهورية اليمنية.وليس لدى الشعب الا ان يسمع اويقراء مايصدر عن الفريقين
    ولكن في النهائية يبقى المواطن هو خير من يقيم هذة الفترة من عمر الجمهوريه .
    ماذا ستكون خلاصة تقيمه للوضع العام هل هو راضيا ومقتنعا وحامدا وشاكرا للقائمين على ادارة البلاد لكون ماتحقق خلال سبعة عشر عاما يعتبر اكبر واعظم وافضل اذا ما قارناه بمرحلة العهد الامامي ومرحلة الاستعمار البريطاني في الجنوب او حتى لايوجد وجهه للمقارنه ايام التشطير
    ام انه غاضبا واسفا لايرى شياء يتحقق فهو دائما يصنف شعبا فقيرا متخلفا ان اراد ان يقيم مدى تقدمه وتطوره قارن نفسه بمواطني الدول العربيةفيجد انه يتراس قائمة الشقاء والتعاسه.
    وعلية :-
    اين يكمن التقدم والتطور لكي يذوق الشعب اليمني ولو قسطا قليلا من الرفاهية والسعادة ؟
    الى متى سيظل هذا المواطن صابرا يدفع جزاء صبرة فقرا وتخلفا
    وهل ان ابى الصوت الجنوبي الا ان يقول كفى لا اريد وحدتكم فاني لم اخلق لاكون فقيرا متخلفا مسحوقا تحت اقدام عصابات نظاما ليس لها من النظام الا ماكتبه الحبر في الاوراق التي ستظل في الادراج
    اليس الدعوة الى انفصال الجنوب هي دعوة مقدسه لكونه يوم التحرر من الظلم والاستبدا عملا بطولي يماثل بطولاته يوم ان سقى الارض اليمنية لتصنع دولة موحده.لا احد يزايد عن تضحيات الجنوبين الوطنية (وخير دليل يوم ان وجهو اسلحتهم في صدور بعضهم البعض لاجل الوحده)
    وكما ان 90 /0 من شعب الشمال اعياهم الجهد والشقاء مقابل البقاء على قيد الحياة واجزم انه لايماثل هذا الشعب اي شعبا في عدد ساعات العمل الشاق مقابل ان يبقى حيا
    واخيرا ما الذي يدعوا الجميع الى الصبر المذل ؟وماذا يخاف ان يسلب منه ان قال:- كفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــى ؟
    __________________


    ahm29ed@hotmail.com
     

مشاركة هذه الصفحة