22 مايو - الوحدة والانفصال -موضوع للنقاش الحر

الكاتب : AMBMACPC   المشاهدات : 333   الردود : 0    ‏2007-05-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-19
  1. AMBMACPC

    AMBMACPC عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    22
    الإعجاب :
    0
    22 مايو .... الوحدة والانفصال ... موضوع للنقاش الحر


    يوم 22 مايو 1990... ابتهج كل فرد في هذه المنطقة فرحاً ببدء عهد جديد .. لم تسعني الفرحة أيضاً .. وأخير اً كانت وحدة .. بين دولتين عربيتين بعد وحدة مصر وسوريا .. وسيكتب التاريخ لهذه الوحدة البقاء... هكذا قلنا .. ابتهجنا .. ورقصنا فرحاً (مبروك)

    لم تمض سنوات إلا ونشبت حرب سميت بحرب الانفصال أو تعميد الوحدة بالدم أو حرب الشرعية .. سمها كما تريد .. ووقفنا قلباً وقالباً مع هذه الشرعية .. ولكن فوجئنا .. بل صدمنا بفتوى صدرت من علماء كنا نبجلهم ونوقرهم .. إنها فتوى سياسية قذرة ,, حولت الحرب لحرب دينية .. وجعلت من جيوش الشرعية جيوش الإسلام وجيش الجنوب جيش الكفر والإلحاد .. فتوى نزعت منا الدين ... لماذا تحول وتؤول كل قضية سياسية بحتة و يتم العبث بالعاطفة الدينية ... لماذا ؟ مأساة وحصلت وانتهت الحرب وتنفسنا الصعداء منها وقلنا نهاية الأحزان ... (( الله ينور عليك!))

    ولكن المأساة مستمرة .. الأسعار قاتلة ومن فقر إلى فقر يمر هذا الشعب وفي المقابل ثروات البلد تنهب لصالح شرذمة من اللصوص سميناهم مسئولون .. وقالوا أنهم رجال الدولة .. قل ما تقول ..
    مرت 17 سنة على اليوم المجيد يوم الوحدة .. ومرت 13 سنة على اليوم الأليم يوم الحرب وتدعيم الوحدة ... وحال المواطن (ياحسرة ) كما هو بل اسوء ... وصل الارتفاع في الأسعار إلى أرقام فلكية في المقابل ... لم يتغير الوضع المادي للمواطن ... وخطة خمسية ورا خطة خمسية والله المستعان ...

    كلما حاولنا مناقشة الأمر قيل عنا ... إنفصالية ... إمامية ...ظلامية ؟... خارجية ... عميلة ... شعوبية .. إرهابية .. معادية .... والنياشين مازالت تعلق ....

    من الوحدوي الآن ومن الإنفصالي ...
    هل قوى الشمال ... وحدوية أم إنفصالية ؟
    هل بقايا قوى الجنوب وحدوية أم إنفصالية ؟

    قبل الحكم نرى : في الشمال .
    1- كل أمر صغير أو كبير لابد أن يمر بصنعاء (ولو العاصمة..) عاصمة أم دولة صنعاء .
    2- أي تعيين أو توظيف مهما تكن الحاجة له في أي بقعة ولو في الصحراء لابد أن يأتي به أمر من صنعاء
    3- كل موظف في صنعاء يتقاضى الضعف إلى الثلاثة أضعاف مرتب أي شخص يعين في غيرها من المناطق .
    4- إذا أخطأ شخص بقوله الجمهورية العربية اليمنية أو يحتفظ بأي بيانات ووثائق من دولة الشمال سابقاً لا بأس عليه ويمر مرور الكرام مجرد سهو .. ولو شخص في المقابل يحمل أي دلالة على دولة الجنوب يتم التعامل معه بقسوة إنه انفصالي يا شيخ .
    5- ايجارات صنعاء أرخص وحظوظ العمل أوفر والرفاهية أكثر وووووو بس في صنعاء ( صنعا وبس)
    إلخ

    في المقابل نجد :
    1- قام رجال الجنوب بتسليم كرسي الرئاسة للشمال لغرض تثبيت دعائم الوحدة ز
    2- الرضا الجنوبي عن كل تغيير في العملة وفي العلم وفي القوانين التي جاءت من الشمال رغم رفض الشمال القبول بالمثل ورغم هذا تنازلات جنوبية لغرض تثبيت الوحدة .
    3- فصل وإحالة على المعاش كل وأغلب القوى الجنوبية من الوظائف الهامة وحتى الدنيا مع قبول وتنازل الطرف الجنوبي بذلك لغرض الدفع بعملية الوحدة ...............................إلخ

    ايجاز لقضية هامة ولكن كل ذلك لطرح السؤال و فتح باب المناقشة

    للجنوب الفضل كل الفضل في الثروات الطائلة التي حصدها رجال السلطة والمتنفذون فيها .. ثروات لم يحلموا بها ... لو لم تقم هذه الوحدة ولعاشوا فقرهم القديم ... ومن هذا لا نمن ولا نستكثر ولمكننا نرى المليارات التي تصرف للفراغ وللتفاهة في ظل وضع قاس جداً ونحن أغلبيتنا يعيش على الدين .. والله نعيش على الديون إلى متى ... نعيش في بلادنا لا نمتلك حتى متر في متر لنا نعيش وكأننا في مهجر على الإيجار وسلطة المستأجر .. في لحظة ترانا في الشارع نسأل الله العافية والستر ...

    نحن مع الوحدة ... سؤال يطرح لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    نحن ضد الإنفصال ...... لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    نحن ضد الوحدة .... لماذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    نحن مع الإنفصال ... لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ضع فكرتك وأنت في أيام هذه الوحدة مباركة كانت أم لا .... هذه الأرض الآن تجمعنا تحت راية واحدة الآن .. وتحت زعامة الرئيس علي صالح .... أعترف لا أحبه .. لكني أحترمه فهو رمز السلطة ورئيسي أبيت أم رضيت ... ولكني هنا انقل هم الملايين الكادحة المظلومة تحت قيادة التي قال مرة عنها نحن نقف مع القوي قالها وهو يعقلها أم لا ولكنها صدرت منه في احتفالية الوحدة قبل 4 سنوات في عتق شبوة ...

    أريد مشاركة لا سباب فيها ولا شتائم فحرية الرأي مفتوحة ... وسنرى لمن الغلبة غداً وليس غداً ببعيد ... والله الموفق وعليه التكلان ولا حول ولا قوة إلا به تعالى .
     

مشاركة هذه الصفحة