رؤساء أمريكا يكذبون لكنهم يتحملون مسؤولياتهم !!!

الكاتب : بحر العطور   المشاهدات : 691   الردود : 4    ‏2007-05-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-19
  1. بحر العطور

    بحر العطور عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-14
    المشاركات:
    99
    الإعجاب :
    0
    لاشك أن الغزو العسكري من جهة والفكري عبر الإعلام الموجه بسمة حضارات معينه من جهة اخرى سمات أصبحت اليوم بارزة في خلق مناطق نفوذ! تمكن الأمم المستعمرة القائمة على بنية رأسمالية برؤوس ثعابين شركات إستنزافية جشعة تبحث عن السيطرة ونهب ثروات الشعوب !

    بالأمس كنت أتابع فيلم أمريكي أطلق عليه تسمة : Breed( التولد)

    وردت عبارة في هذا الفيلم جعلتني أسبح بعيداً قالها الضابط المسؤول عن أفراد من الجيش متوجهين في خدمة توصيل معدات إستكشافية إلى القطاع "16 الذي لم يكن سوى " قندهار " ! بجبالها العالية الصعبه الوعرة وكهوفها الغائرة .

    العبارة التي نطق بها ذلك الضابط بعد أن لم يجدوا العلماء في مكان تخييمهم وكانت رداً على أحد الجنود الذي قال : إن رؤساءنا يكذون علينا .ويلقون بنا إلى التهلكة !
    فرد الضابط جميع رؤسائنا يكذبون علينا ..لقد كان آخر رئيس صادق مع شعبنا هو ترومان !
    لكنه إستدرك بقوله إنهم يكذبون فعلاً لكنهم يتحملون مسؤوليتهم !

    كثيرة هي علامات الإستفهام التي تعلقت بغيوم تفكيري ...

    لم يكن أولها المقطع الأخير من العبارة ( يتحملون مسؤوليتهم ) ولم يكن آخرها فكرة الفيلم بحد ذاته أنهم أنشأوا فرقة متخصصه للمهمات الصعبة في الجبال جعلوهم كفئرات تجارب وحقنوهم بأدوية تزرع فيهم الشجاعة والقوة والقدرة على التكيف مع بيئة الجبال الصعبة .
    فكانت النتيجة مسخ مشوه من البشر يعيش في أنفاق صنعوها مموهة كانفاق مناجم الفحم ثم أصبحوا يتغذون على لحوم البشر وتفتق ذكاؤهم في هذه الناحية في إصطياد البشر وكذلك النساء منهم للحفاظ فقط على إستمرار نوعهم ! .

    الفيلم لم يغفل أن يبدأ بمرحلة تدريب أولئك الجنود لمهمة التوصيل بأن جعل إمرأة بحجاب إسلامي تخرج عليهم وهي تصرخ أطفالي أطفالي ويتوقفون رحمة بها ثم تكشف عن عباءتها وقد ربط خصرها وجميع جسدها بالمتفجرات !!! ليلومهم الضابط على فشلهم وتصديقهم لها في ذلك الإختبار التجريبي !!

    منعرجات كثيرة في التصدير الإعلامي الموجه للعرب والمسليمن ورسائل ضمنية لمثقفي الغرب كإنتقاد لإمبراطوريتهم الإستعمارية كان أبرزها عقب الإنتخابات الأمريكية لبوش من أحد المثقفين في مدونته أن إعذرونا فلقد بذلنا مافي وسعنا لكننا فشلنا !!! . وكان يوحي ويرمز ناحية السيطرة اليهودية المتصهينة على الثور الأمريكي !!!
    وفي المقابل ركود وتبلد على الضفة الأخرى .


    أزكى التحية العطرة ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-19
  3. بحر العطور

    بحر العطور عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-14
    المشاركات:
    99
    الإعجاب :
    0
    فرد الضابط جميع رؤسائنا يكذبون علينا ..لقد كان آخر رئيس صادق مع شعبنا هو ترومان !
    لكنه إستدرك بقوله إنهم يكذبون فعلاً لكنهم يتحملون مسؤوليتهم !
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-19
  5. بحر العطور

    بحر العطور عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-14
    المشاركات:
    99
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    هاري ترومان ( 8 مايو 1884 - 26 ديسمبر 1972 ) هو الرئيس الأمريكي الثالث و الثلاثون ( 1945- 1953 ). الذي أمر بإلقاء القنبلتين الذريتين على مدينتي هيروشيما وناغازاكي اليابانيتين خلال الحرب العالمية الثانية. القنبلة الأولى المسماة بالولد الصغير التي ألقيت في 6 أغسطس 1945 , على مدينة هيروشيما, أما القنبلة الثانية المسماة بالولد السمين التي ألقيت في 9 أغسطس 1945 على مدينة ناغازاكي الأمر الذي أدى إلى مقتل أكثر من 200000 مائتي ألف قتيل في كلتا المدينتين، وإنهاء الحرب العالمية الثانية.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-19
  7. بسام البان

    بسام البان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-11-25
    المشاركات:
    2,024
    الإعجاب :
    0
    [frame="8 50"]لاتعليــــــــــــــــــــــــق ...........!!!![/frame]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-20
  9. بحر العطور

    بحر العطور عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-14
    المشاركات:
    99
    الإعجاب :
    0

    [​IMG]
    [grade="4169E1 FF4500 008000 FF4500 8B0000"]قلي بربك أي شيء قال لي **** عجباً لأمرك يا فتى الفتيان[/grade]

    جهود علمية لكشف أسرار "غصن البان"

    القاهرة- محمد إبراهيم

    بدأت جماعة بحثية في الولايات المتحدة جهودًا دءوبة للكشف عن أسرار "غصن البان" وفوائده الطبية.

    وإذا كان هذا المصطلح يطلق عادة على المرأة الرشيقة، إلا أن القليل يعرف أن البان عبارة عن شجرة رشيقة، يصل ارتفاعها إلى 21 مترًا، تنتشر في مصر والصحاري الغربية، ولها فوائد أخرى -عدا قيمتها الغذائية- ما زال العلماء يعملون على اكتشافها.

    وشجرة البان يطلق عليها بالعربية اسم اليسار، أو الحبة الغالية، فيما يطلق عليها في الغرب اسم شجرة الحياة والحب؛ لأنها تحمل جوانب إنسانية عديدة للفقراء، لما يمكن أن تمثله من مصدر غذائي كامل لهم، ولا سيما أنها تنمو بريًّا، وتنتشر في بلاد عديدة من قارتي آسيا وإفريقيا.

    ويقول الدكتور إسماعيل عبد الجليل -الأستاذ بمركز بحوث الصحراء في مصر-: إن عدة مراكز علمية في الولايات المتحدة الأمريكية، تعمل حاليًا على كشف أسرار هذه الشجرة، في إطار استغلال الموارد الطبيعية، وتأمين الغذاء والدواء.

    وأضاف في تصريح صحفي أمس الأول (الأحد 18-6-2000م) أن أوراق شجرة البان تحتوي على 82 جرامًا من الكالسيوم، وهو ما يوازي محتوى أربعة أكواب من الحليب، ومن البوتاسيوم ما يوازي ثلاثة أضعاف محتواه في الموز.

    وقال: إن هذه الأوراق تحتوي على فيتامين "ج" ما يوازي محتواه في أربعة أكواب من عصير البرتقال، وفيتامين "أ" ما يوازي عشرة أضعاف محتواه في الجزر، ومن الحديد ما يوازي ثلاثة أضعاف محتواه في السبانخ، ومن البروتين ما يعادل بيضة.

    وأشار إلى أن زيت هذه الشجرة يفوق في قيمته الغذائية زيت الزيتون، وأن مطحون الأوراق ينقّي المياه من الشوائب، ويجعله رائقًا وصالحًا للشرب.

    وقال الدكتور عبد الجليل: إن نبات هذه الشجرة يساعد على علاج أنيميا الدم، وأمراض القلب والمخ والأعصاب والسرطان، إلى جانب مفعوله في الوقاية من الإصابة بفقدان البصر، الناتج من نقص فيتامين "أ".

    فيما أجمع عدد من الأطباء على القيمة الفعالة للشجرة، في علاج أمراض التهاب المثانة والبروستاتا، والسيلان، والزهري والحمّى الصفراء، والروماتيزم.

    يذكر أن الاسم العلمي لشجرة البان هو المورينجا، وتنبت في الأراضي القاحلة؛ حيث تتحمل الجفاف، وتمتاز بسرعة النمو، وقد يصل ارتفاعها إلى ما بين 9 و 21 مترًا، خلال ثلاث سنوات، ويمكن تناول بذورها كما يؤكل الحمص، فيما يمكن إضافة أوراقها إلى أطباق السلطات. ويعمل حاليًا على التوسع في زراعتها بمصر، وعدة مناطق أخرى من العالم

    [​IMG]
    التجربة تثبت فاعلية غصن البان في تنقية الماء وتعقيمة
     

مشاركة هذه الصفحة