الحديث حول مسائل الخرافة والسحر والجن:

الكاتب : saidabd   المشاهدات : 1,498   الردود : 4    ‏2007-05-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-18
  1. saidabd

    saidabd عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-18
    المشاركات:
    192
    الإعجاب :
    0
    الحديث حول مسائل الخرافة والسحر والجن:

    --------------------------------------------------------------------------------




    المفتي العام للسلطنة: لا دخول لجني في إنسي والقضية نفسية
    المفتي العام للسلطنة مواصلا الحديث حول مسائل الخرافة والسحر والجن:
    الجن شريحة من الخلق كالإنس ولا ينبغي أن نتصورهم تصوراً مَهولاً
    بحيث نسند كل شيء إليهم
    ليس هنالك دخول جني في الإنسي إنما هو إيحاء إلى الإنسان من الشيطان
    يتحدث بحسب ما يُملي عليه
    تابعت قضيتين من قضايا استعباد الساحر للإنسان وأسره وإخفائه
    إلى آخر المطاف فوجدت أنهما كاذبتين
    علينا ان نوقن أن الله سبحانه وتعالى على كل شيء قدير
    وأنه يخلق ما يشاء ويفعل ما يريد
    مما يؤسف له أن كثيراً ممن يعالجون الناس يوسعون دائرة
    الأوهام ولذلك يبوؤن الوزر
    الهالة الكبيرة التي وضعها الناس حول الجن جعلتهم يقعون في بلبلة
    سحر الخيال لا يُنكر وأنا بنفسي رأيت ذلك رأي العين

    متابعة ـ أحمد الجرداني: تواصلا مع اللقاء السابق لسماحة الشيخ العلامة أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة في برنامج (سؤال اهل الذكر) والذي بثه تلفزيون سلطنة عمان الأحد قبل الماضي، ونشرته (الوطن) في عدد الخميس الماضي، واصل سماحته في الحلقة التالية من برنامج (سؤال أهل الذكر) الحديث عن موضوع الخرافة وحقيقتها والسحر وتلبس الجن، حيث سلط الضوء على القضايا والمسائل المتعلقة بهذه المواضيع، مجيبا على التساؤلات المتداولة في اوساط الناس.
    وايمانا من (الوطن) بأهمية ما تم طرحه في الحلقة الثانية، نواصل في هذه الصفحة نشر اهم ما جاء في اللقاء الذي اداره سيف بن سالم الهادي، والذي استهل الحلقة بسؤال سماحة الشيخ العلامة مفتي عام السلطنة، حول ما اذا كانت هناك علاقة بين انتشار الخرافات في اوساط المجتمعات وبين الظروف التي تمر بها تلك المجتمعات، فأجاب سماحته: لا ريب أن الظروف والبيئات والاوضاع النفسية والاجتماعية له اثر كبير في تكيف فكر الانسان وفي تكيف اتجاهاته وميوله ونزعاته ونزغاته، ولذلك كثير توحي هذه الامور كلها متفاعلة في نفس الإنسان ما توحيه بأفكار مختلفة ومتنوعة، قد يذهب به ذات اليمين تارة وذات الشمال تارة أخرى، فيبقى الإنسان متردداً بين هذا الفكر وبين ذاك، وقد يتشبع بفكر من هذه الأفكار تشبعاً يملأ فراغ نفسه حتى يصبح غير قابل للفكر الآخر، فلأجل ذلك جاء الإسلام بما جاء به من علاج لهذه النفس البشرية علاجاً فطرياً يتسلط على الداء في عمقه حتى يكون الإنسان متحرراً من كل المؤثرات النفسية والمؤثرات الاجتماعية والبيئية ومن كل النزعات والنزغات، ليكون عبداً خالصاً لله تبارك وتعالى، لا يتلقى إلا عن الله بواسطة رسوله محمد صلى الله عليه وسلّم، وهذا ما تقتضيه جملة التوحيد (لا إله إلا الله، محمد رسول الله).

    الخرافة وتقدم الأمم
    * وجود هذه الخرافات سماحة الشيخ هل لها علاقة بتقدم أو تأخر الأمم ؟
    - لا ريب أن تقدم الأمم وتأخرها مما يضفي على المجتمعات الكثير من ألوان هذه الأحوال، فالأمم المتقدمة لا ريب أنها تتحرر من الكثير منها.
    * لكن ما هو التقدم؟
    - مفهوم التقدم يختلف بين طائفة من الناس وأخرى، فقد يُفهم التقدم على أنه التقدم المادي، ولكن ليس الأمر كذلك، إنما التقدم هو التقدم الروحي، بحيث تكون ثقافة الدين مسيطرة على العقل، ولا أعني بثقافة الدين ما هو مصطلح عليه في العصر بحيث إن الدين يُدرس على أنه ثقافة فحسب وفكر يُتقبل أو لا يُتقبل كما تُدرس بقية الأفكار، وإنما على أن يكون الدين منهجاً في الحياة يستمد منه الإنسان عقيدته، ويستمد منه سلوكه، ويستمد منه تصوراته، ويستمد منه كل ملابسات حياته.
    * حول ما يتعلق بقضية دخول الجن في جسم الإنسان، نحن نعلم أن المعتزلة مثلاً لهم موقف واضح من هذا الموضوع، وتبعهم الفخر الرازي في التفسير وبعض علمائنا كالشيخ الجيطالي وغيرهم والشيخ أبي إسحاق أطفيش رحمهم الله كانوا يرون أنه لا يمكن أن يدخل الجني في جسم الإنسان، وآخرون يرون إمكانية ذلك ويحتجون بمجموعة مشاهدات قد لا تجعل للمرء فرصة للتفسير سوى ما يقوله الناس من أن الجني بالفعل موجود في جسم ذلك الإنسان لأنه يتحدث بصوته.
    نريد منكم أن تبينوا لنا أمرين، الأول دلالات النصوص في هذه المسألة، والثاني هل ما يُسمع على ألسنة أولئك المرضى يُعد قرينة بالفعل على القطع بهذه الأشياء؟


    - نحن علينا أن نؤمن قبل كل شيء أن الجن هم شريحة من الخلق كالإنس، وأنهم بأنفسهم مُعرَضون لما يُعرض له الإنس من الخوف والأمن والصحة والسقم وجميع الأحوال التي يتعرض لها الإنسان، إذ الجن ليسوا كالملائكة، وليسوا أيضا كالحيوانات، هم شريحة مُكلَفة تضطلع بأمانة العبادة، عبادة الله تعالى بدليل النص القرآني الصريح (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ* مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ * إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ) (الذاريات:56-58).
    وهم يأكلون ويشربون ويتناسلون كما توحي بذلك الآيات القرآنية وتدل على ذلك الأحاديث النبوية.
    فالجن إذن هم خلق من خلق الله سبحانه وتعالى، فلا ينبغي أن نتصور الجن تصوراً مَهولاً بحيث نسند كل شيء إليهم. على أن الله سبحانه وتعالى بيّن على أن الجن لا يعلمون الغيب، وهذا أمر قطعي، فإنهم بما أنهم من خلق الله تبارك وتعالى لا يشاركون الله سبحانه وتعالى في صفته الخاصة به، فهم لا يشاركون الله تعالى في كونه علام الغيوب. والجن نص القرآن الكريم على أنهم لا يملكون أيضاً شيئاًً مما يعود إلى أمور البشر، فالله سبحانه وتعالى يحكي عن الجن أنفسهم عن المؤمنين أنهم قالوا (وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً) (الجن:6)، الرجال من الإنس الذين كانوا يعوذون برجال من الجن ما زادوهم إلا رهقا، يعني كونهم يعوذون بهم وتركوا العياذ بالله، ولجأوا إلى العياذ بالجن أدى بذلك إلى أن زادتهم الجن رهقا.
    فنحن على أي حال علينا أن ندرك بأن هؤلاء الذين يتشبثون بالجن ويعوذون بهم ويرجعون إليهم لن يزيدوهم إلا رهقا بدليل هذا النص. وبناء على ذلك أنا أرى أن هذا التشبث بالجن، وهذه الهالة حول حياة الجن وحول طبيعة الجن وحول أعمال الجن، هذه الهالة الكبيرة التي وضعها الناس حولهم، هذه الهالة هي التي جعلت الإنس يقعون في بلبلة، عندما تنعدم هذه الهالة لا ريب أنه لا يبقى هناك شيء من الأوهام، فلا يجد الشيطان ولا يجد أي أحد من شرار الخلق سبيلاً إلى الإنسان.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-18
  3. saidabd

    saidabd عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-18
    المشاركات:
    192
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الرقية الشرعية تجربة متواضعة ؟؟؟؟

    --------------------------------------------------------------------------------

    سبحان الله عشت 20سنة راقى أعالج المرضي بكتاب الله وكم من حالة إستمرت معى سنة

    وأكثر دون جدوى وكنت أتسائل ما هو السبب // وجدت فى الأخير سرعة التشخيص

    هناك القلوون والمعدة وأمراض نفسيةوالوهم تتشابه أعراضها والمس الشيطانى فإن لم يكن

    المعالج حادق ودوخبرة لا يفرق بين الحالات ــ لتشابهها والدى جعلنى أنكر دخول الجن فى


    الإنس حالات كثير مرة على وكنت أعالج صاحبها بالحوار مع الجن ويحاورنى الجني وكنت

    أعتقد أنى على حق يدهب الجنى النصرانى ويأتى الجنى اليهودى وبعده المجوسي

    متاهات والمريض أو المريضة هى الضحية ومن معالج إلى آخر والعجيب الغريب

    أنى إهتديت بفضل الله أن أرسل أحدهم إلى مصحة نفسية حيث أجريت له فحوصات طبية

    ووصف له الطبيب المعالج وصفة دقيقة من العقاقير وإبر تحسنت وضعية المريض وإختفت ا


    الأعراض جاء المريض يشكرنى سبحان الله أين الجن الدين كانوا يحضرون كيف لمادا


    ومرة أرسلت صاحب معدة ومصارين إلى الطبيب المختص نفس النتيجة سبحان الله


    منها أخدث أبحث بجد فى الرقي فى كتاب الله هل حقا الجن تسكن الجسد ما هى الأدلة من

    كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهل من أحاور على لسان المريض جنى أم



    عقله فقط إدا كان جنى لمادا يختفى بعد العلاج بالعقاقير أو علاج المعدة والأعصاب أسئلة


    حيرتنى فعلا وبعد سنين من البحث توصلت بفضل الله إلى الحقيقة الغائبة نعم

    وهى كالتالى حين نقرأ القرآن على المريض الشيطان من المفروض أن يفر ويدهب لحال سبيله

    ويشفى المريض بإدن الله سحر أو عين أو جن أياكان تلاوة وأدعية دهب كل شيء بإدن الله



    لكن نحن نحضر الشيطان بكتاب الله وهدا هو السر الدى جعل الشيطان يتمرد علينا



    ويمثل علينا دور المهزوم أخرج ويصيح لا تقرأ على سوف أخرج وهده كلها مسرحية من


    الشيطان والضحية المعالج والمريض ــ لأن الشيطان العدو جعلناه صديق ونتعامل معه انه


    سوف يسلم ويدخل فى الإسلام وإسمه أحمد ومحمد ــ بهدا دخلت الخرافة على الرقية الشرعية


    حتى ألفت كتب فى الحوار كيف تعرف أن الشيطان فى المخ ويسكن فى المعدة ويسكن فى كدا


    وهدا شيطان عاشق كلها أحكام ضنية والشيطان هو الرابح أن نقول على الله بلا علم

    والحقيقة أن الشيطان فعلا يضر الإنسان بالمس ويصيبه ويجعله يتخبط كلاما وأفعالا

    لكن الكيفية الله وحده من يعلم مثل العين كيف تصيب الإنسان الله أعلم وحتى السحر الكيفية

    الله أعلم نتعامل مع المسألة بلا حوار مع الجن نقرأ القرآن الكريم والشافى هو الله

    ولا نزيد فى الطين بلة للمريض بالتشخيص الضنى نقول له هده حالة سحر وهد حالةعين

    كيف نعرف وإدا قرأنا عليه القرآن إرتعش نقول له هدا حضور للجنى وهدا هو الإفتراء

    نحن من نجعل المريض بالدعاية نقول إسمع سوف أقرأ القرآن الصافات سوف ترتعش


    أو تتنمل عليك صحتك لا تخف إنها حالة حضور الجنى سوف نحاوره ويدهب عنك كل شيء


    هناك عدة مرضى حاورتهم قبل التلاوة وكانوا دائما بمجرد أن تقرأ عليهم يغمى عليهم ويأتى


    الجنى ويبدأ الحوار ولكن بعد تصحيح الحالة بالحوار أن القرآن يطرد الشيطان لا تسلم نفسك

    لللأوهام واسمع كتاب الله

    الا بدكر الله تطمئن القلوب فاطمئني ياقلوب بذكر ... الا بدكر الله تطمئن القلوب فاطمئني ...

    نعم كانت النتائج مدهلة المريض يتوكل على الله وهناك من يعتقد أن الشيطان يتشكل له ويراه

    عالجناه بكتاب الله وتصحيح مفاهم مغلوطة ــ


    قوله تعالى إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم

    ويصبح حوار مع المريض مثلا يسأل لكن إدا تشكل نجيبه وكيف تعرفه حتى لو صدقنا مسالة

    التشكل المهم بعد أن تركنا الحوار مع الجن على لسان الإنسان جائت النتائج مدهلة

    من كل 10حالات 7تشفى بإدن الله وسوف نرجع للحوار عن السحر وكيف يعمل بصاحبه وشكرا للجميع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-18
  5. saidabd

    saidabd عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-18
    المشاركات:
    192
    الإعجاب :
    0
    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/6...5F93A32BD3.htm


    لاننكر المس ولكن ننكر الخرافة التى وصلت ودبت الى الرقية


    حبا وكرامة شيخنا الفاضل

    لوسألنى غيرك /ما أجبته لأنهم منافقون وهمهم جمع المال والشهرة فقط

    المهم القرضاوى إن كان قصده أن ينكر تلبس الجن جملة وتفصيلا لآ أتفق معه ولا مع غيره


    لأن هناك حقا ضررا من الشيطان وحتى من الجن ، وهدا لاينكره، إلا معاند وكافر بما أنزل على رسول

    الله صلى الله عليه وسلم ،


    وحتى الرسل جميعهم تبث عندهم علاج مجانين من أثر المس الشيطانى فى الكتب المقدسة

    التورات والإنجيل وغير دالك من الكتب ،

    لكن الدى ننكره ما وصلت إليه الرقية من الخرافة والدجل ،

    مثلا الحوار مع ما يسمى جنى داخل الجسد هده خرافة

    حين نعتقد ونفسر الكيفية أن الجن داخل وتجد من يشرح هاهو فى المخ هاوهو يحاور

    وأخر تجده يصنف هدا جن عاشق وهاده كيفية إخراجه ، من هنا هجمت الخرافة على الرقية الشرعية

    والتشخيص هدا سحر وهده عين وهدا جن كلها تخاريف لايمكن لأى كان أن يعرف السحر من العين والجن من السحر

    هى من الغيب نقول الله أعلم ونرقي المريض بلا حوار دعاء وتضرع والشافى هو الله

    وهدا واضح فى حديث إبن مسعود رضى الله عنه ،
    أما الشيطان فر بعد تلاوة القرآن

    وإليك دليل الرقية الشرعية بلا لف ولا دوران
    أفحسبتم انما خلقناكم عبثا وانكم الينا لاترجعون من الآية 115 - 118 روى أن رجلا مصابا مر
    به ابن مسعود فرقاه في اذنه بالآيات السابقة فبرأ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ماذا
    قرأت في أذنه ؟ فأخبره فقال عليه السلام والذي نفسي بيده لو أن رجلا موقنا قرأها على
    جبل لزال 0

    لو قرأها رجل موفق على جبل لزال من مكانه


    هده هى الرقية بلا حوار مع الشيطان وأن نسأله ما اسمك

    وما هى ديانتك كل هده اجتهادات ولكن لااجتهاد مع وجود النص


    لقد أساؤوا فهمى فى منتديات أخرى وهاجمونا ضلما وعدوانا


    المهم الرقية الشرعية بلا حوار مع الشيطان مهمة للمريض وللمعالج

    حتى لايسخر منه الشيطان اللعين ، وتجد من يطلب منه الاسلام

    وهدا قمة التخلف أن تحاور شيطانا لعينا يستدلون بالحديث رغم أنه فيه نضر لآنه جاء من عدة روايات أخرج عدو الله

    وفى نفس الحديث إخسأ عدو الله حاورت الكثير منهم أن تحرى الأحاديث

    حتى لا نقع فى الخطأ نحن لانبحث عن شهرة ـ أكثر من نفع الأمة

    ومن هنا قلت بعدم دخول الجن فى الجسد أ لأن الله كرم الإنسان

    وليس هناك دليل واحد قطع الدلالة ، ولكن ممكن تلبس اللجن والشيطان وتخبطه أقوال وأفعال دون أن

    نعرف الكيفية نقول الله أعلم مثل العين كيف تصيب صاحبها الله أعلم وكدالك السحر

    حتى رسول الله كان مسحورا ولم يعرف مابه صلى الله عليه وسلم حتى أفتاه الله فى الحديث المشهور


    ولم يستعين بالجن ولا بالملائكة حتى أنزل الله قرآنا يتلى المعوّدتين عمل بهن وترك ما سواهن

    وشفى بإدن الله

    ومن هنا حرمنا الإستعانة بالجن لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يستعين بهم

    وهناك تشكل الجن ليس هناك دليل قطع الدلالة ، عن قدرة الشيطان عن التشكل

    إلا حديث أبى هريرة وهدا الحديث معجزة الرسول صلى الله عليه وسلم

    وفى آخر الحديث قال صلى الله عليه وسلم

    داك الشيطان صدقك وهو كدوب لم يقل له تمثل لك ولا تشكل لك

    ويبقى الحديث فييه قيمة أيات الكرسي ومعجزة الرسول صلى الله عليه وسلم


    وقلنا لهم خطر التشكل كبير جدا مثلا يتشكل فى صورة زوجة

    إختلط النسل والرجل كدالك تتشكل له جنية فى صورة إمرأة زوجته

    وكدالك يدهب الى بنك ويسرق جميع الموال ووو

    وكدالك مشكل الزواج بالجن كلام فارغ وتجد من يقول به وهنا الخرافة والدجل

    كيف تتزوج من شبح أين السكين وألولد والأصهار والحفدة

    وكل من زنت تقول معها جنى يعاشرها

    المهم سامحنى على الإطالة مشكل تلبس الجن أدخلت عليه الخرافة

    وكل من هب ودب أصبح مفتى والسلام وشكرا شيخنا الفاضل

    والسلام أخوك عبد الرزاق المغرب


    حبا وكرامة شيخنا الفاضل

    لوسألنى غيرك /ما أجبته لأنهم منافقون وهمهم جمع المال والشهرة فقط

    المهم القرضاوى إن كان قصده أن ينكر تلبس الجن جملة وتفصيلا لآ أتفق معه ولا مع غيره


    لأن هناك حقا ضررا من الشيطان وحتى من الجن ، وهدا لاينكره، إلا معاند وكافر بما أنزل على رسول

    الله صلى الله عليه وسلم ،


    وحتى الرسل جميعهم تبث عندهم علاج مجانين من أثر المس الشيطانى فى الكتب المقدسة

    التورات والإنجيل وغير دالك من الكتب ،

    لكن الدى ننكره ما وصلت إليه الرقية من الخرافة والدجل ،

    مثلا الحوار مع ما يسمى جنى داخل الجسد هده خرافة

    حين نعتقد ونفسر الكيفية أن الجن داخل وتجد من يشرح هاهو فى المخ هاوهو يحاور

    وأخر تجده يصنف هدا جن عاشق وهاده كيفية إخراجه ، من هنا هجمت الخرافة على الرقية الشرعية

    والتشخيص هدا سحر وهده عين وهدا جن كلها تخاريف لايمكن لأى كان أن يعرف السحر من العين والجن من السحر

    هى من الغيب نقول الله أعلم ونرقي المريض بلا حوار دعاء وتضرع والشافى هو الله

    وهدا واضح فى حديث إبن مسعود رضى الله عنه ،
    أما الشيطان فر بعد تلاوة القرآن

    وإليك دليل الرقية الشرعية بلا لف ولا دوران
    أفحسبتم انما خلقناكم عبثا وانكم الينا لاترجعون من الآية 115 - 118 روى أن رجلا مصابا مر
    به ابن مسعود فرقاه في اذنه بالآيات السابقة فبرأ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ماذا
    قرأت في أذنه ؟ فأخبره فقال عليه السلام والذي نفسي بيده لو أن رجلا موقنا قرأها على
    جبل لزال 0

    لو قرأها رجل موفق على جبل لزال من مكانه


    هده هى الرقية بلا حوار مع الشيطان وأن نسأله ما اسمك

    وما هى ديانتك كل هده اجتهادات ولكن لااجتهاد مع وجود النص


    لقد أساؤوا فهمى فى منتديات أخرى وهاجمونا ضلما وعدوانا


    المهم الرقية الشرعية بلا حوار مع الشيطان مهمة للمريض وللمعالج

    حتى لايسخر منه الشيطان اللعين ، وتجد من يطلب منه الاسلام

    وهدا قمة التخلف أن تحاور شيطانا لعينا يستدلون بالحديث رغم أنه فيه نضر لآنه جاء من عدة روايات أخرج عدو الله

    وفى نفس الحديث إخسأ عدو الله حاورت الكثير منهم أن تحرى الأحاديث

    حتى لا نقع فى الخطأ نحن لانبحث عن شهرة ـ أكثر من نفع الأمة

    ومن هنا قلت بعدم دخول الجن فى الجسد أ لأن الله كرم الإنسان

    وليس هناك دليل واحد قطع الدلالة ، ولكن ممكن تلبس اللجن والشيطان وتخبطه أقوال وأفعال دون أن

    نعرف الكيفية نقول الله أعلم مثل العين كيف تصيب صاحبها الله أعلم وكدالك السحر

    حتى رسول الله كان مسحورا ولم يعرف مابه صلى الله عليه وسلم حتى أفتاه الله فى الحديث المشهور


    ولم يستعين بالجن ولا بالملائكة حتى أنزل الله قرآنا يتلى المعوّدتين عمل بهن وترك ما سواهن

    وشفى بإدن الله

    ومن هنا حرمنا الإستعانة بالجن لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يستعين بهم

    وهناك تشكل الجن ليس هناك دليل قطع الدلالة ، عن قدرة الشيطان عن التشكل

    إلا حديث أبى هريرة وهدا الحديث معجزة الرسول صلى الله عليه وسلم

    وفى آخر الحديث قال صلى الله عليه وسلم

    داك الشيطان صدقك وهو كدوب لم يقل له تمثل لك ولا تشكل لك

    ويبقى الحديث فييه قيمة أيات الكرسي ومعجزة الرسول صلى الله عليه وسلم


    وقلنا لهم خطر التشكل كبير جدا مثلا يتشكل فى صورة زوجة

    إختلط النسل والرجل كدالك تتشكل له جنية فى صورة إمرأة زوجته

    وكدالك يدهب الى بنك ويسرق جميع الموال ووو

    وكدالك مشكل الزواج بالجن كلام فارغ وتجد من يقول به وهنا الخرافة والدجل

    كيف تتزوج من شبح أين السكين وألولد والأصهار والحفدة

    وكل من زنت تقول معها جنى يعاشرها

    المهم سامحنى على الإطالة مشكل تلبس الجن أدخلت عليه الخرافة

    وكل من هب ودب أصبح مفتى والسلام وشكرا شيخنا الفاضل

    والسلام أخوك عبد الرزاق المغرب






    حبا وكرامة شيخنا الفاضل

    لوسألنى غيرك /ما أجبته لأنهم منافقون وهمهم جمع المال والشهرة فقط

    المهم القرضاوى إن كان قصده أن ينكر تلبس الجن جملة وتفصيلا لآ أتفق معه ولا مع غيره


    لأن هناك حقا ضررا من الشيطان وحتى من الجن ، وهدا لاينكره، إلا معاند وكافر بما أنزل على رسول

    الله صلى الله عليه وسلم ،


    وحتى الرسل جميعهم تبث عندهم علاج مجانين من أثر المس الشيطانى فى الكتب المقدسة

    التورات والإنجيل وغير دالك من الكتب ،

    لكن الدى ننكره ما وصلت إليه الرقية من الخرافة والدجل ،

    مثلا الحوار مع ما يسمى جنى داخل الجسد هده حين نعتقد ونفسر الكيفية أن الجن داخل وتجد من يشرح هاهو فى المخ هاوهو يحاور

    وأخر تجده يصنف هدا جن عاشق وهاده كيفية إخراجه ، من هنا هجمت الخرافة على الرقية الشرعية

    والتشخيص هدا سحر وهده عين وهدا جن كلها تخاريف لايمكن لأى كان أن يعرف السحر من العين والجن من السحر

    هى من الغيب نقول الله أعلم ونرقي المريض بلا حوار دعاء وتضرع والشافى هو الله

    وهدا واضح فى حديث إبن مسعود رضى الله عنه ،
    أما الشيطان فر بعد تلاوة القرآن

    وإليك دليل الرقية الشرعية بلا لف ولا دوران
    أفحسبتم انما خلقناكم عبثا وانكم الينا لاترجعون من الآية 115 - 118 روى أن رجلا مصابا مر
    به ابن مسعود فرقاه في اذنه بالآيات السابقة فبرأ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ماذا
    قرأت في أذنه ؟ فأخبره فقال عليه السلام والذي نفسي بيده لو أن رجلا موقنا قرأها على
    جبل لزال 0

    لو قرأها رجل موفق على جبل لزال من مكانه


    هده هى الرقية بلا حوار مع الشيطان وأن نسأله ما اسمك

    وما هى ديانتك كل هده اجتهادات ولكن لااجتهاد مع وجود النص


    لقد أساؤوا فهمى فى منتديات أخرى وهاجمونا ضلما وعدوانا


    المهم الرقية الشرعية بلا حوار مع الشيطان مهمة للمريض وللمعالج

    حتى لايسخر منه الشيطان اللعين ، وتجد من يطلب منه الاسلام

    وهدا قمة التخلف أن تحاور شيطانا لعينا يستدلون بالحديث رغم أنه فيه نضر لآنه جاء من عدة روايات أخرج عدو الله

    وفى نفس الحديث إخسأ عدو الله حاورت الكثير منهم أن تحرى الأحاديث

    حتى لا نقع فى الخطأ نحن لانبحث عن شهرة ـ أكثر من نفع الأمة

    ومن هنا قلت بعدم دخول الجن فى الجسد أ لأن الله كرم الإنسان

    وليس هناك دليل واحد قطع الدلالة ، ولكن ممكن تلبس اللجن والشيطان وتخبطه أقوال وأفعال دون أن

    نعرف الكيفية نقول الله أعلم مثل العين كيف تصيب صاحبها الله أعلم وكدالك السحر

    حتى رسول الله كان مسحورا ولم يعرف مابه صلى الله عليه وسلم حتى أفتاه الله فى الحديث المشهور


    ولم يستعين بالجن ولا بالملائكة حتى أنزل الله قرآنا يتلى المعوّدتين عمل بهن وترك ما سواهن

    وشفى بإدن الله

    ومن هنا حرمنا الإستعانة بالجن لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يستعين بهم

    وهناك تشكل الجن ليس هناك دليل قطع الدلالة ، عن قدرة الشيطان عن التشكل

    إلا حديث أبى هريرة وهدا الحديث معجزة الرسول صلى الله عليه وسلم

    وفى آخر الحديث قال صلى الله عليه وسلم

    داك الشيطان صدقك وهو كدوب لم يقل له تمثل لك ولا تشكل لك

    ويبقى الحديث فييه قيمة أيات الكرسي ومعجزة الرسول صلى الله عليه وسلم


    وقلنا لهم خطر التشكل كبير جدا مثلا يتشكل فى صورة زوجة

    إختلط النسل والرجل كدالك تتشكل له جنية فى صورة إمرأة زوجته

    وكدالك يدهب الى بنك ويسرق جميع الموال ووو

    وكدالك مشكل الزواج بالجن كلام فارغ وتجد من يقول به وهنا الخرافة والدجل

    كيف تتزوج من شبح أين السكين وألولد والأصهار والحفدة

    وكل من زنت تقول معها جنى يعاشرها

    المهم سامحنى على الإطالة مشكل تلبس الجن أدخلت عليه الخرافة

    وكل من هب ودب أصبح مفتى والسلام وشكرا شيخنا الفاضل

    والسلام أخوك عبد الرزاق المغرب

    http://www.aljazeera.net/channel/arc...rchiveId=90900
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2008-07-16
  7. سواح يمني

    سواح يمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-03-05
    المشاركات:
    3,958
    الإعجاب :
    0
    [ اخرج عدو الله .. أنا رسول الله ]
    من القائل ؟!
    ومن المخاطب ؟!


    لم يبق إلا أن تسوق أقوال الإباضية !!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2010-12-14
  9. saidabd

    saidabd عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-18
    المشاركات:
    192
    الإعجاب :
    0
     

مشاركة هذه الصفحة