دعوه للحوار ... ردا على ابورغد ( نـــهج ميكافيللي والقاعده)

الكاتب : Koren Ramos   المشاهدات : 569   الردود : 3    ‏2007-05-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-18
  1. Koren Ramos

    Koren Ramos قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-02-04
    المشاركات:
    2,921
    الإعجاب :
    4
    السلام عليكم ورحمة الله وبركات


    اولا وقبل كل شيء: مصطلحات مثل: سني شيعي رافضي وهابي ناصبي لن تقبل في حوارنا,,, والمخالف...
    يحذر لاني احتمال افقد اعصابي واخرج من الشاشه واجدمه بالهامه:
    او اعمله اتصال قاتل. :D اتكلم من جد:mad:


    الموضوع

    كتب اخ عزيز لنا..نعرف عنه حب الجهاد والشهاده, وغيرته على الاسلام والمسلمين في المنتدى في موضوع وقد نشر فيه صور لجنود الاحتلال الامريكي في العراق. وكانت الصور تدل على ان تعذيب كبير حدث لهم قبل ان يعدموا بالطريقه الذبح. فعلى مايبدوا ان جلودهم قطعت واجسادهم احرقت وسحلت بعد ان فصلت رؤوسهم بالكامل عن البدن. ومن ثم احرقت بالكامل بعد تقطيع الجسد إلى اشلاء. فكان من الذين ردوا على الموضوع المكبرين والمهللين للنصر الاسلامي القريب ...ومنهم من انكروا هذا الفعل ونعتوه بإنه مشين ودخيل عن الاسلام وانه سبب كبير للإساءه لهذا الدين العظيم. فبدأ النقاش بين الاخوه, بين مؤيد ومعارض.

    وكان رأي الموؤيدين هو ان نعمل مثلما يعملوا بنا من تعذيب لإخواننا في العراق وذكروا ابو غريب وإغتصاب صابرين الجناتي وقتل الاطفال وضرب النساء وحوادث اخرى كثيره مؤلمه وحزينه مما تعرض لها اخواننا واخواتنا في الدين في أرض الرافدين.

    وكان من اهم ما سُرد, الايه الكريمه :

    فَمَنْ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ

    فهل يعني هذا ؟؟؟؟

    ان اذا اعتدى علينا الكفره بالقتل نرد عليهم بالمثل
    وان عذبونا (بكل طرق التعذيب) ............... نعذبهم بمثل تلك الطرق
    وان قتلوا اطفالنا ...............نقتل اطفالهم
    وان اغتصبوا نسائنا...... نغتصب نسائهم
    وإن انتهكوا مساجدنا واحرقوا ودنسوا معتقداتنا .... ندنس نحن انجيلهم ونفجر كنائسهم بالمثل
    وإن وإن وإن اسأله كثيره....

    نقول للإخوه القاعديين في المنتدى... هل هذا هو المعنى المطلق لهذه الايه؟؟ افيدونا افادكم الله.

    فأصبحنا لانعرف كيف نرد على كل تلك التساؤلات لأنفسنا وعلى اخواننا حديثي الإعتناق بالدين في الغرب.. وحتى الكفره المتعاطفين مع الإسلام والذين مازالوا في طور عملية الادلجه لإعتناق هذا الدين. او المتعاطفين فقط.
    هل هذا هو دين التسامح الذي دائما مانتغنى به نحن المسلمين بين سائر الاديان؟

    قد يقول القائل هذه الاعمال هي حلال في العراق لإن لها أثر ايجابي كبير على الجنود الامريكيين في العراق من إرهاب وتخوييف وإذلال. وإن سلمنا صحة هذا الكلام ,هل يصح ان نعمل هكذا اعمال امام مرأ الناس والعالم اجمع... الم يحجم النبي عليه افضل الصلاة والسلام عن قتل المنافقين حرصا على ان لا يقول العرب ان محمدا يقتل اصحابه. او كما قال.

    اليس فكر القاعده هو نشر هذا الدين ورفع راية المسلمين في واشنطن وانجلترا والارض جميعا... هل نفهم ان هذا لايتم إلا بالسلاح في الوقت الحالي... وان العمل الاجدئ في الوقت الراهن هو فجر واقتل اكبر عدد من الكفار وجمع اكبر عدد من الانصارلتكوين خلايا نائمه في الخارج لضرب مصالح الغرب في الداخل والخارج . هل هذه هي الخطه المرحليه للقاعده في الوقت الحالي؟؟... ثم بعد النصر (بإذن الله ) سيتفرغوا للدعوه والسياسه والحكم والعلم والاقتصاد وبناء وهيكلة الدوله (الخلافه )لانها ببساطه ليست ضرورات المرحله الراهنه.

    او ان لاخطه مرحليه ولا دائمه للقاعده...والنهج هو الغايه تبرر الوسيله... والجواب (بانشوف بعده ايش بايوقع؟!:eek:)

    نرجوا من الاخوان القاعديين او المناصريين للقاعده المشاركه للعلم والاستفاده... ومن لديه مفهوم اخر... لايبخل علينا بالرأي...




    في الختام,,,,
    اعذروني على اي خطأ إملائي.
    و اتمنى ان لا نخرج عن طور الموضوع ويتحول سني شيعي.
    (ماحبيت اطرح الرابط لانه اخاف انكم بدل ماتكتبوا في موضوعي تقوموا تكملوا المضرابه هناك):D
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-18
  3. نسيم الصبا

    نسيم الصبا عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-17
    المشاركات:
    31
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم
    أخي الكريم
    دين الله سبحانه وتعالى رحمة بالعباد
    وهو في نفس الوقت فيه شدة على أعداء الله
    قال الله تعالى في وصف المؤمنين (أشداء على الكفار رحماء بينهم )
    ويقول الله تعالى لنبيه (جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم )
    ويقول( يا أيها الذين آمنوا قاتلوا الذين يلونكم من الكفار وليجدوا فيكم غلظة )
    فإذا فعل الكفار بنا هذه الفعلة جاز لنا أن نفعل بهم مثل ما فعلوا بنا وذلك ردعا لهم وزجرا لهم عن فعلتهم لأن لا تكرر
    وقد فعل هذا أشرف الخلق محمد صلى الله عليه وسلم أرحم الخلق بالخلق
    كما فعل بالعرنيين جاء في الصحيحين عن أنس أن قوما عكل وعرينه اجتووا المدينة فأمرهم النبي بلقاح و أن يشربوا من أبوالها وألبانها ، فانطلقوا فلما صحوا قتلوا الراعي واستاقوا الذود فبعث النبي - صلى الله عليه و سلم - في طلبهم فقطع أيديهم وأرجلهم وسمل أعينهم" [البخاري حديث(1430)(546/2)/ مسلم حديث (1671)(1296/3)
    وأنا سأحيلك على هذا الرابط ففيه تفاصيل الموضوع
    http://www.h-alali.net/z_open.php?id=b74a9c88-ead3-1029-a62a-0010dc91cf69
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-19
  5. عمرو بن مالك

    عمرو بن مالك عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-05-07
    المشاركات:
    472
    الإعجاب :
    0
    في القانون الدولي الحالي تعتبر هذه جرائم ضد الإنسانية
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-19
  7. Koren Ramos

    Koren Ramos قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-02-04
    المشاركات:
    2,921
    الإعجاب :
    4
    اخي مافهمة من كلامك ان هذا الحدث كان حد الحرابه الذي لايختلف الحد في تطبيقه على المسلم والكافر المعاهد... لاكن المسألة اليوم اختلفت...وكما قلت ان القاعده دائمه ماتستخدم تلك الاشياء امام مرأء من العالم بأكمله... وما فهمت مما ورد في الرابط ان مثل هذه الاعمال لاتستحسن ممالها اثر كبير على مشاهديها كالنساء والاطفال... ثانيا يااخي يااخي المتفق عليه عند عامة المسلمين ان امور هكذا لاتحبذ وخصوصا في وقتنا الحالي.

    والاصل ان نكون دعاة سلام ومساواة حتى في القتل والقتال..

    لاكن مانراه اليوم لانحسبه إلا قتل للثأر والقتل والله المستعان.

    جزاك الله خير اخي على الرد
     

مشاركة هذه الصفحة