ولفوفيتز يستقيل من البنك الدولي..وبوش يعلن عن مرشح آخر قريبا..!

الكاتب : أمير بك   المشاهدات : 391   الردود : 1    ‏2007-05-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-18
  1. أمير بك

    أمير بك عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-05-06
    المشاركات:
    694
    الإعجاب :
    0
    أعلن رئيس البنك الدولي بول ولفوفيتز المتهم بالمحاباة في بيان صادر عنه انه سيستقيل في 30 يونيو/حزيران على اثر اتفاق مع مجلس ادارة البنك، فيما ذكر الناطق باسم البيت الابيض ان الرئيس الأمريكي جورج بوش سيعلن سريعا عن مرشح جديد لرئاسة البنك الدولي.


    وذكر مجلس ادارة البنك في نفس البيان الصادر ولفوفيتز الذي صدر بعد مداولات استمرت ثلاثة ايام أن اعضاء مجلس الادارة اخذوا علما بقرار ولفوفيتز، واوضح الاعضاء الـ (24) في مجلس الادارة الذي يمثل 185 دولة, انهم "قبلوا" التأكيد الذي قدمه ولفوفيتز (63 عاما) بأنه تصرف "باخلاقية وحسن نية" عندما امر شخصيا بزيادة راتب صديقته شاها رضا الموظفة ايضا في البنك الدولي.

    وكرر ولفوفيتز القول في هذا البيان الذي يؤكد التسوية بين الطرفين "يسرني قبول اعضاء مجلس الادارة الذين دققوا في الادلة, التأكيد الذي قدمته لهم بأني تصرفت باخلاقية وحسن نية في ما كنت اظن انه يندرج في اطار مصلحة البنك الدولي".

    وأضاف اعضاء مجلس الادارة "كان واضحا لدى التدقيق في عناصر المسألة ان عددا كبيرا من الافراد ارتكبوا بعض الاخطاء في التعاطي مع هذه المسألة".

    وباعترافهم الضمني بغموض اجراءات البنك الدولي على صعيد نزاع المصالح والوهن الذي يعتري القواعد الموجودة, اتاح اعضاء مجلس الادارة لولفوفيتز انقاذ ماء الوجه من دون تبرئته تماما.

    واعرب اعضاء مجلس الادارة من جهة اخرى عن "امتنانهم" لولفوفيتز الذي "خدم البنك الدولي" وشددوا على "شعوره بالواجب والمسؤولية الذي حمله" على الاستقالة، وهنا تجدر الإشارة إلى أن ولفوفيتز يرأس البنك الدولي منذ يونيو/حزيران 2005.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-18
  3. أمير بك

    أمير بك عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-05-06
    المشاركات:
    694
    الإعجاب :
    0
    أعلن رئيس البنك الدولي بول ولفوفيتز المتهم بالمحاباة في بيان صادر عنه انه سيستقيل في 30 يونيو/حزيران على اثر اتفاق مع مجلس ادارة البنك، فيما ذكر الناطق باسم البيت الابيض ان الرئيس الأمريكي جورج بوش سيعلن سريعا عن مرشح جديد لرئاسة البنك الدولي.


    وذكر مجلس ادارة البنك في نفس البيان الصادر ولفوفيتز الذي صدر بعد مداولات استمرت ثلاثة ايام أن اعضاء مجلس الادارة اخذوا علما بقرار ولفوفيتز، واوضح الاعضاء الـ (24) في مجلس الادارة الذي يمثل 185 دولة, انهم "قبلوا" التأكيد الذي قدمه ولفوفيتز (63 عاما) بأنه تصرف "باخلاقية وحسن نية" عندما امر شخصيا بزيادة راتب صديقته شاها رضا الموظفة ايضا في البنك الدولي.

    وكرر ولفوفيتز القول في هذا البيان الذي يؤكد التسوية بين الطرفين "يسرني قبول اعضاء مجلس الادارة الذين دققوا في الادلة, التأكيد الذي قدمته لهم بأني تصرفت باخلاقية وحسن نية في ما كنت اظن انه يندرج في اطار مصلحة البنك الدولي".

    وأضاف اعضاء مجلس الادارة "كان واضحا لدى التدقيق في عناصر المسألة ان عددا كبيرا من الافراد ارتكبوا بعض الاخطاء في التعاطي مع هذه المسألة".

    وباعترافهم الضمني بغموض اجراءات البنك الدولي على صعيد نزاع المصالح والوهن الذي يعتري القواعد الموجودة, اتاح اعضاء مجلس الادارة لولفوفيتز انقاذ ماء الوجه من دون تبرئته تماما.

    واعرب اعضاء مجلس الادارة من جهة اخرى عن "امتنانهم" لولفوفيتز الذي "خدم البنك الدولي" وشددوا على "شعوره بالواجب والمسؤولية الذي حمله" على الاستقالة، وهنا تجدر الإشارة إلى أن ولفوفيتز يرأس البنك الدولي منذ يونيو/حزيران 2005.
     

مشاركة هذه الصفحة