تجــارة العصــر للمسلمين ( القصـــــاص والـــــدية الشرعيـة)

الكاتب : ذات الخمـــــار   المشاهدات : 2,115   الردود : 50    ‏2007-05-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-17
  1. ذات الخمـــــار

    ذات الخمـــــار عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-03-17
    المشاركات:
    974
    الإعجاب :
    0

    أصبحت أشمئز من سماعي أي خبر تتناقله وسائل الأعلامــ أو مواقــع النت العربيـة عن إعفــاء قتيل بمبلغ مالــــي وقدره بالملايين ،،،
    بعــد أن تحول هذا الحق الشــرعي الى تجـارة رابحــة لكــل من لاعمــل لــه
    ويهـدف الى تغيير حياتــه ويفتي في حياة قتيل لكي يعيش منعماااا على أكتاف روح قتيل
    وإعفـاـــء القاتل

    لست هنا بصدد الإعتراض على عدمـ إعفـاء أهــل القتيل للقاتل ،،، ولكـن في البدعـة والطريقـة
    الجديـدة التي تتكرر سيناريوهاتها بشكــل يـومي مقـــزز للنفس
    يبـدأ الفلمـ العربي بالقبض على القاتل وتليـه مشاهـد يومية مكـررة يتمـــ فيهــا تدُخل القبائل
    وأعيانهـا بالعفـو عن القاتل مقابل مبلغ من المـال بعـد المساومـة بطريقــة تجاريـة بحتــة
    بعيـدة تمـاما عن مما حلله لنــا الشــرع
    تبـدأ بعـد ذلكـ رحلة التســـول لأهل القاتل ويقومـــ الناس أو مشايـخ القبيلة او الأمـراء بالدفع
    وإطلاق ســراح القاتل بكل سهولـة وبساطـة
    هنا ذهبت حياة القتيل ودمه هـدرا ويخـرج القاتل من السجن وكأن شيئا لمـ يكـ

    أعلم الآن سيدخلون علينا مُفتيين المجلس الكــرامـ وإمطـاري بسيل مما يثبت حق الــدية في
    الشريعـة الأسلاميـة وأقـول لهمـ
    أعـرف ذلكـ بل وتفاصيلها شـرعا ولا أريـد المزيــد غير أن نتحدث في نقطـة مهمـة عادلـة
    خاصـة بعـد أن شــاهدت لقـاء تلفزيوني بعـد جريمة ساخنــة لأم لأوروبية من السـود مسيحية كاثوليكية قُتل أبنهـا الأسـود البشرة
    من قبل شاب مراهق من ذوو البشــرة البيضاء والسبب أن فتاة طالبــة بيضاء معهمـ في المدرسـة أحبت الأسـود المراهـق الشاب زميلها
    ولم تستجب للمـراهق الأبيض من سُلالتهـا لعشقه لهـا وتوسله اليها
    وبعد أن عرف بأنها تحب الشاب الأسـود جن جنونـه وترصـد لـه ولتحركاته وقام هـو وصديق لـه بالتعرض للمراهق الأسـود عنـد محطة
    سكـة الحديد للقطـارات وانقض عليه من الخلف بآلـة حديدية أرداهُ قتيلاً وتركـه يسبح في بركـةٍ
    من الدمـاءِ أمامـ صديقته البيضاء التي سقطت مغشيا عليهـا
    وهـرب هو وصديقـه شريكـه في الجريمـة حتى تم القبض عليهمـا في نفس اليـومـ ...

    عندمـا سُئلت والدة الشاب الأسـود القتيل في لقاء مباشـر مع التلفزيون عن رأيهـااا في
    العقاب لهــذا الشاب :::
    ردت والدمــوع تذرف من عينيهـا قائلـة:
    سامحت من قتل إبني، وسيعيش أبني مع الملائكـة سعيـداً في السمـاء وهــذا قـدره ،،،
    وعلى القانون أن يأخذ مجــراه حسب الاجراءات المتبعــة ويكفي أن القاتل سيعيش بين أربعة جـدران
    طيلة حياته وقد ضــاع مستقبله أما أنا فقـد عفوت عنه ،، فهـل سيعـود أبني للحياة أن لم أعف عن القاتـل؟؟
    ومن ثم طلبت من الشـرطة أن تذهب لزيـارة القاتل في سجنـه ،،، ودخلت عليه وهو مطأطأً رأسـه وهي تبكي بصمت وقالت لـه:
    (لمـــاذا قتلت أبني؟)) هل يستحق المـوت بسبب مافعلتـه؟؟؟
    (((لقد سامحتكـ وأطلب من الـرب أن يغفر لكـ ،،، فلم يتمالكــ نفسه القاتل وأجهش بالبكـاء والندمــ بدأ فعلا واضحـا على ملامحـه
    وأعتذر منهــا وتركتـه وخرجت))))

    ((كلمتين تأنيب بصـوت هادئ وعفو ومسامحـة دون مساومـة جديرة بأن تقتل القاتـل ألف مـرة في اليومـ قبل الحُكمــ عليه))

    مشهـد مؤثر وقمــة في الإيمـان والتسامـح دون أي أغراض دنيوية مـادية في دولة لا دين لهـااا
    ولا فيهـا ولكـن يتعاملون مع بعضهم
    بأيمان وبتسامح وبحب لم أتعـود عليه ولمـ يمـــر أمامي هذا المشهـد في أي دولة عربيــة فيهــا
    الأخ ينهش لحمـــ أخيه أو قريب له
    أو صـديق عـزيز عليـه ويدمــر مستقبله لحقـد في قلبـه على ماوهبـه الله لـه من نِعمـ فيقوم
    بالتخلص منه وقتلـه

    حتى لا أطيل،،،،، ســــؤالي:

    لمـاذا لا تُسـن القوانين بما يناسب حالتنـا وطريقــة حياتنـا وتفكيرنـا التي تغيرت وليست كالسـابق ؟؟؟
    بمعنى بعـــد أن تحولت الديـة الى تجـارة وتُعــرض المجتمـع لعدمـــ الاستقرار ،،،
    فلمــاذا لا يحُـدد مبلغ ثابت للديـة دون زيــادة أو نقصـان ؟؟؟ الى جانب إعفــاء القاتل من الإعدام
    مثلاً الحكم عليــه بالسجن المؤبــــد
    وبدلاً من أن يُفتح مــزاد علني يرفـع فيه أهـل القتيل سعــرالـديــة يومـ بعد يومـ ولا إعتبار
    لــدمــ أستبــاح يساومون فيه وسيعيشون على مبالغ أستباحة دمـه ويتركـون للقتيل أن يعيش
    طليقا حـرا دون أن يشعــر بأي ذنب أقترفـه طالما قد غَفّــر عن نفسـه بدفع مبلغ من الماـــل
    وقـدره؟؟؟
    وفـوق كل هـذا المبلغ لم يتعب هـو فيه وليس من جيبه ،،، فكيف سيشعـر بفذاحة جريمتــه ؟؟؟؟؟...

    فمايحدث الآن يعتبر بيع وشــراء وإستخفاف بكل القيمـ الاسلامية والعربيــة ومزايدات لأرواح
    البشـر وكأننا نبايـــع في سـوق غنمـ

    مارأيكمــ ياسـادة ياكــرامـ؟؟؟؟
    دون تعصب أو خـروج عن الكـلامـ :)


    تقديـــــــ،،،،،ري​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-17
  3. غرتهم دنياهم

    غرتهم دنياهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-11-17
    المشاركات:
    1,003
    الإعجاب :
    0
    أختي العزيزه ذات الخمار أشكرك على موضوعك المميز

    الديه طبعاً كما هو معروف في القتل الخطأ أما القتل العمد فجزاء الجاني القصاص كما هو التشريع الرباني وهذا من حدود الله التي وللأسف أستبدلت وحرفت إلا أذا عفوا عن القاتل مقابل مبلغ من المال
    (وهذا رد للنقطه التي أشرت لك بها في الاقتباس )..


    أما النقطه الثانيه :-
    أقول لإن القاعده الأساسيه في الاسلام حقن الدماء وعدم هدرها لذلك وجب المبلغ او الديه المستحقه ولان غالباً الجاني لا يستطيع تحمل الديه وحده فيتحملها أهله من باب وجوب تعاونهم وتكاتفهم حتى يحقن دم الجاني من الهدر وهذا يعتبر من الاعجاز التشريعي في الإسلام أن يكون الأهل او العشيره هي من يتحمل دفعها أذا عجز الجاني عن ذلك ...

    وأنا معك أن هناك من المسلمين من يبالغون في أستحقاقهم للديه وكأنهم بذلك يبيعون روح قتيلهم بحفنه من الدراهم ولكن بالمقابل تشترى رقبه بهذه الملايين وهذا من باب حقن الدماء ...

    ولكن نسوا اقوله تعالى {وأن تعفوا أقرب للتقوى}
    و{فمن عفي له من أخيه شيء فاتباع بالمعروف وأداء إليه بإحسان}

    والله المستعان وجزاك الله خيراً ورفع قدرك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-17
  5. بحر العطور

    بحر العطور عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-14
    المشاركات:
    99
    الإعجاب :
    0
    السيدة الكاتبة ! ( لا أقول ذات الخمار لأن ماهو تحت معرفك ليس بخمار بل تجاوزاً ذات 1/2 نقاب شفاف ) والأمر عتاب أخ لك لا تقريض ولا تحقير والعياذ بالله بل توصيف حقيقي كمدخل لموضوعك أو بالأصح سطورك . وهنا لا أنسى التذكير بموضوع رعد الجنوب والإيجابيات التي حملها بالتنبيه لمواضيع بنات حواء ودوشتها وضجيجها وهي من عوامل سبقي للتعقيب ! .
    ولا أرجو ان نقف في هذا النقد أمام الكبر المانع من التصحيح للسلوك والمفاهيم المغلوطة (إن في صدورهم إلا كبرٌ ماهم ببالغيه)

    فهناك فرق كبير وبون شاسع بين نقد ظاهرة إجتماعية متمثلة بالتسول أوتغليب العادات والأعراف / ذبحوا كرامة وطنا الشحاتين بإسم الديات حقاً وباطل والأخير تكاثر بكتيري مغرق /;)
    وبين نصوص الشرع وصياغة القانون المستمد من الشرع وكتوضيح لما أتى من حديث لك في مهب البطلان والأسانيد المتهاتره وسبقاً للمتداخلين بين من يبطح بك وبالموضوع أرض هذه الصفحة الإلكترونية دون تركيز أو موضوعية أو فائدة وبين من يؤيد عن جهل وفلسفه ( ونقص حنان ) (ومع الخيل ياشقرا ) أود توضيح التالي الدية في التشريع الجنائي في الإسلام محددة القيمة وهي في النفس لها تلك القيمة المحدده ( تختلف بحسب عملة الدول لذا لم أورد القيم هاهنا ) وهنا أود أن أوضح أن الأمر يفترق إلى قسمين حق عام وحق خاص والأخير هذا الذي تحدثت شأنه عن الإعفاء ويبقى الحق العام متعلق بالدولة .
    وأود توضيح أمر النسبة للقتل العمد والذي تتحقق يه أركان الجريمة التي أهمها القصد الجنائي فلو قلنا مثلاً أن شخص الدكتور ( تجاوزاً ومثلاً ) اليافعي تضارب - كعادته - مع أي شخص من اللي يتحكول بهم كل يوم في العام وفي السياسي - وأدت المضاربة إلى مقتل الشخص الآخر هنا لايكون قتل عمد فلم يتوفر به ركن القصد الجنائي ( سبق الإصرار والترصد بالقتل ) مضاربة أدت إلى جريمة قتل ومن هنا تأتي الدية والحق العام ويأتي الإعفاء والإسقاط لحق الورثة في القصاص بتقديرهم الظرف الحاصل ويأخذ الحق العام مساره القانوني من عقوبة السجن المحددة .ومايتبعها من إلتزام وفرض شرعي بصيام شهرين متتابعين .
    التشريع الجنائي في الإسلام من أروع النُظم التي وجدت على وجه الأرض يجمع بين العدل والرحمة والرأفة والإنسانية والإنصاف وحكمة القصاص كما أوردها المولى عز وجل الحياة بأمن وطمأنينة بأبهى صورها ياسيدتي الكاتبة بـ1/2 نقاب .أولم يمتن الله على قريش بأنه أطعمهم من جوع ( وآمنهم من خوف / في اليمن اليوم إجتمع لدينا الجوع والخوف /:eek:
    وأزيدك توضيحاً ومعلومة القيمة الإجمالية للدية تتضاعف في حال فقد عضو فمثلاً العين الواحده فيها دية كاملة ( بتقدير القيمة المفترضه والمحدده للدية ) وكذلك الأذن وفقد أي منفعه من أنف أورجل فعلى سبيل المثال لو قلنا ان دية قتيل هي 3.000.000 ريال فإن دية شخص أصيب بفقد تلك النعم من عيون أو رجل أو يد أو أذن أو أنف يصل الرقم إلى أضعاف أضعاف ذلك الرقم . والمبلغ الذي حدد بالديه أتى لجبر حق الورثة ( أو الإنسان المصاب ) عما لحق به أو بورثته من خسارة ومافاتهم من كسب بموت مورثهم ( أو فقد منفعة عضو ) بمعنى أنه جابر للضرر بفقد المعيل ويدخل في تعويض الديه أمرين التعويض المادي ( الديه ) والتعويض المعنوى الأدبي ( حرمان فقد شخص القتيل ) و ( تشوه أو نقص قدرات في المصاب ) .
    أرجو أن تكون قد وصلتك حكمة الدية فليس كل الورثة أغنياء ليعفوا أوكل قتيل لديه ثروة ليكتفي بسجن قاتل الشخص الأسود !!!! هل وصلتك الفكرة وأعيد لك يقين أنك دائماً ماتبنين على وهم تنسجين عليه ردات فعل بالمقارنه بين سوء تطبيق النصوص الشرعية والقوانين المستمدة منها وبين المجتمعات التي تعيشن أجواءها ولا يمنع الأخذ بالجانب المدني الراقي فيها ( منها أن أي مدير في حكومة أو شركة لايستطيع تقصدك أو فصلك تعسفياً لأن القانون مرجع الجميع ويمكنك مقاضاته ومؤسسته أو شركته ) فهذا بوابته واسعة ولا يوجد مايمنع بدون أن تصيبنا حروفك الحادة بإنهزام نفسي في مكنونات شريعتنا ونظام حياتنا الذي إقترن بالشريعة تعبداً ومنهاج حياة .

    أزكى التحية العطرة .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-17
  7. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    بادئ ذي بدء <------------------------------------- (أول مرة في حياتي أكتب هذي العبارة)
    أهنئ نفسي وجميع الأخوة الأعضاء بعدم وجود مطمطة كبيرة في حروف الأخت ذات الخمار...
    [​IMG]

    مواضيعها متميزة ....لكن كانت الحروف الممطــــــــــــــوطة تجيب المغص...

    ***************************************************************

    ثاني ذي ثنء <------------------------------------- (أول واحد يكتب هذي العبارة)



    الشريعة لا تمنع من استخدام أية عقوبة رادعة تؤدي إلى مصلحة الجميع...(وتسمى :عقوبات تعزيرية)

    لكن.. هل ستكون عقوبة السجن مدى الحياة كفيلة بتخفيف نسبة هذه الجريمة؟


    ربما نعم...




    أعتقد نعم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-17
  9. ذات الخمـــــار

    ذات الخمـــــار عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-03-17
    المشاركات:
    974
    الإعجاب :
    0
    هـذا ماقصدته عزيزتي غرتهمـ دنياهمـ، هناكـ ليس فقط من يبالغ بل وصـلت الدية الى مبالغ
    خياليـة تفوق العشرين مليون
    فأعرف اصدقاء أخبروني مرة عن أقارب لهمـ لديهمـ مريض نفسي شـاب لايهتمـون به ويغلقون
    عليه البـاب ولمـ يكلفوا نفسهمـ
    علاجـه وتركـوا حالته تسـؤ يومـا بعد يومــ حتى خـرج ذات يومــمن البيت ولمـ يعد الا جثة بعد حادث سيـارة
    تجمع كـل أفـراد العائلة يتناقشـون في الدية وقيمتها وكيفية تقاسمهـا وبدأ الفلمـ العربي والابتزاز
    مع أنهمـ ليسوا زعلانين على موته
    بل فرحانين لبملغ الــدية التي قتلت كل احاسيس الأهــل بموت قريب لهمـ بعــد أن تحولت الى تجارة رابحــة

    هذا كان قصـدي أختي الكريمة الناس لمـ تعد كالسابق والـدين اصبح يُفصل على مقاسات دون
    أعتبـار للدمــ ولا للقرابــة
    ولا للمحبة والتآخي بين الجميـع بل أصبحت المـادة تقضي حتى على إيماـن الأنسان في البقـاء
    حيـا يتمتع بمبالـغ موت فـرد
    في العائلـة ،، فكيف ستهنأ لنــــا الحيـاة بهذا الشكـــل؟؟؟

    غـرتهمــ دنياهمــ
    رااائعـة وراااقيـة كمـا عهدتكـــ غاليتي
    إحترامـــي وتقـ،،،ـديري العميق لكـــ
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-05-17
  11. ذات الخمـــــار

    ذات الخمـــــار عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-03-17
    المشاركات:
    974
    الإعجاب :
    0
    ســؤال أختي الكريمــة

    هـل لـديكـ قناعــة بأن هناكـ من يطبق العـدل والرحمــة والمسـاواة في وقتنـا الحالـــي؟؟؟


    تقـــ،،،،ــديري
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-05-17
  13. بحر العطور

    بحر العطور عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-14
    المشاركات:
    99
    الإعجاب :
    0
    هـذا الخمــار الذي تحت معـرفي ياعزيزتي لا ألبســـه حتى في الواقـــع يعني وفـــري نصائحكــ
    لأني لا البس لا خمــار ولا بـرقـع،، وأعتقــد هذه حريــة شخصيـة لا لأحـد دخل فيهــــا


    للتوضيح محدثك أخ لك لا أخت لك توصيفه (بحـــــــــــر ) وليس بساقية :eek:

    وبشأن أنك لا تلبسين الخمار أصلاً ولا البرقع وتضعين تلك الصورة تحت معرفك وتزعمين أنها حرية شخصية فأرجو التكرم بالوقوف أمام أمر يعارض حريتك الشخصية تجاه إخوانك بماهو حاصل غش وخداع وتدليس بصريح العبارة وبدون رتوش ( إثارة غرائزهم ) وقد أوضحوا لك ذلك بموضوع كامل الدسم :eek: ومن الحرية الشخصية إكرام وإحترام حرية الآخرين الشخصية أيضاً في مطلب عدم تأذي أنظارهم أو إثارتهم أو حتى حرجهم أمام أهليهم في التصفح أو الرد عليك أو التعود على هكذا وضع وحال وهو لاينبئ عن جهل ولا تخلف ولاذكورية مفرطه التجني ولا عقدة ( كما هو حشو وتلقين أبناء هدى شعراوي من حليب الفكر ) بقدر ما يشي بمطلب أجواء طبيعية للنقاش بين أخوات وإخوة توافر للطرفين الإحترام المتبادل والرقي المطلوب وبتلمس لحقوق أخوة يفرضها المكان كما تفرضها وشائج الدين والوطن .وفيم أنت فيه على الواقع سعة في ديننا وتقدير لظرف تواجدك في بيئة غير مسلمة وهي أمور في محل تقدير وتفهم من دين وعقل ومنطق سائغ ومقبول . فهل إلى حياض الحق من سبيل ..أرجو ذلك والأمر لا يخرج عن ( نصيحة بجمل ) -بالتأكيد ليس عبد الرزاق :p أو من باب ( قل كلمتك وأمشي ) و ( إنصح أخاك من الصبح للظهر فإن إستمعك وإلا فاغويه من الظهر للعشية ) مثل مصري :eek: . خرجناها من كل مذهب وقطفناها من كل بستان وقنينة عطر :eek: والخلاصة النصيحة أمر بذلناه إستجابة لحقك كأخت ( ولم نوفرها كسلبية مخلة ) والتوضيح بسطناه من باب ( معذرة إلى ربكم ) ..والزعل مرفوع والعتب موضوع والغضب لغير الحق خطية .وفي الأخير أنت لنا اخت نجلها ونحترمها على كل حال إعتقد الناصح أن لك بالإستجابة لها ميزه ورفعه وإضافة لك لاعليك وإعراضك مردود على نفسك . فكل نفس ما كسبت رهينة .وفي عداد الصورة حسابة بتحسب :rolleyes:

    هـل لـديكـ قناعــة بأن هناكـ من يطبق العـدل والرحمــة والمسـاواة في وقتنـا الحالـــي؟؟؟

    بالنسبة للدية ليست أسهم في بورصة يمكن تعليتها على الكيف وبظروف السوق ومهما كان فقد عنصر الإنصاف أو الكفاءات القضائية وغياب تحقيق العدل والرحمة والمساواة فالأمر غير خاضع لزيادة السعر بهوى طالب الدية ومن هذا الإسناد وضحت لك أن زاوية تناولك للأمر لم تكن موفقة فقد إختلطت عليك الأمور بين زاوية النظرة أو التحليل الإجتماعي وبين الوقوف على الجانب الشرعي والقانوني بما تبعه من إستطرادك وسردك فتداخلت الأمور ومن هنا هطلت مداخلتي لأوضح لك وللقراء الكرام اللبس في الأمر أرجو أن أكون إقتربت من توضيح الأمر قدر إستطاعتي بما لا يخرج عن إطار الفائدة المرجوه و مسامير التثيت من المشرف شاهدة على مطلب فائدة .

    وكإضافة هناك في اليمن بل في التشريع الفقهي والقانون الجنائي دية وأرش وهذا الأخير في ( الشجاج ) والجروح وقد تناوله فقهاء القانون تشريحاً وتوضيحاً لماهيتها بمختلف المذاهب بما فيه ( المذهب الشيعي المتعاطفة أنت معاه ) والأرش في اليمن يرى الناس في إستلامه عيباً فيلجأون إلى هذه العباره ( أرش لمقابله ) بمعنى لو حصل رد غير متقصد فأرش يقابل أرش وتموت العرب متوافية :( وهي ناحية وزاوية إجتماعية سلبية أخرى .

    أزكى التحية العطره .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-05-17
  15. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4

    عفواً يا أخ (بحر العطور)...

    في الشريعة... (الإسلامية طبعاً) .. يستطيع القاضي أن يفرض زيادات على مقدار الدية المحددة.. وأن يفرض عقوبات تعزيرية (وهي ليست الأرش ).. وذلك بحسب ظروف القضية التي أمامه ..
    الحديث يدور حول (القتل العمد) وليس القتل الخطأ...
    ومن حق أولياء الدم ... في حالة القتل المتعمد أن يشترطوا المبلغ الذي يرغبونه مقابل العفو عن القاتل...

    هل الشرع يوجب عليهم الاكتفاء بمبلغ محدد؟

    اعتقد: لا...



    وأعتقد أن الشرع لا يمنع من فرض عقوبة السجن المؤبد ضد القاتل المتعمد... حتى وإن عفى عنه أهل القتيل.. وحتى وإن لم يستلموا ريالاً واحداً...
    وذلك إذا اقتضت المصلحة العامة ذلك....


    أعرف رجلاً ارتكب جريمة القتل ثلاث مرات... وفي كل مرة تقوم قبيلته بمراضاة أهل القتيل بمبلغ من المال ويطلق سراحه...


    نعم لابد من إجراء رادع...


    ربما هو:السجن مدى الحياة

     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-05-17
  17. بحر العطور

    بحر العطور عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-14
    المشاركات:
    99
    الإعجاب :
    0
    العزيز نقار الخشب كتبت ردي عليك لكن ضغطة زر أضاعت كل شئ ولم ينفع معها باك وماحصدت سوى توجعي .
    على كل الخلاصة أحسنت في التوضيح وأجدت في تبيان نقاط مهمة في الموضوع والأمر بتوضيحك يكون قد صار شمساً مشرقه في التفريق بين الخلل الإجتماعي والتشريع الجنائي بما يبسط الأمر لأي نقاش يمكن أن يثري هذا الجانب ويسهم في تعديله عبر التوعية الإعلامية .

    وكإضافة لابد منها في الإجتهادات القضائية والتشريعات القانونية هناك بند حول مرافقة التعويض الأدبي للدية ( الأرش بند مستقل في الشجاج والجروح وتفصيلاتها قائمة في التشريع ) فمذاهب تقر ذلك التعويض كمرافق وأخرى لا تقره مما يضاعف من قدر الدية أو يثبتها بالمتفق عليه في الدولة وعملتها ذلك في الحكم قضائي وما كان في العمد من عروضات للعفو والتنازل يبقى الحق العام قائماً تصدر به غرامة او سجن .

    أزكى التحية العطرة .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-05-17
  19. عقلي هو فلسفتي

    عقلي هو فلسفتي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-25
    المشاركات:
    1,954
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس العام 2007
    السبب يا سيدتي ان الكثير من الناس يعتبرن تطور الاحكام والقوانين الاسلامية شيئ لا يجب التفكير فية وهو شيئ غير محمود فية ويطلقون علية مسميات كثيرة وينسون ان الاسلام جاء ليتوافق مع كل العصور بذالك الشكل التطوري الذي يتم عن طريق الاجتهاد والتعقل ..لكن للأسف البعض يصر على ان يجعل الاسلام جامداً بقوانينة ويلزمنا على العيش في ماضي ما قبل الف سنة بكل ثوابتة وينسى ان الماضي ذهب وان الحاضر اختلف ..واننا اصبحنا في القرن الواحد والعشرين في هذا القرن الذي اختلفت فية كل المبادئ والتعاملات السابقة في زمن تحول فية الحصان الى سيارة بأربعة اطارات ..وتحول فية السيف الرمح الى بندقية تستطيع القتل بسهولة ..واصبحت فية البيئة قابلة لستقبال الدماء بسهولة .. في عصر اخرجت فية جرائم جديدة وحديثة وطرق قتل يتفنن اصحابها بها وووو

    وايضاً هنالك اسباب تقليدية اجتماعية توازي بتوارثها اللاواعي الدين الاصلي فتحترم ويتقيدون بها الى درجة يتلاشئ فيها الدين لتصبح هي دستوراً وقانوناً رسمياً من دون ان يحتاج الى وثائق تعمدة ...

    تحدثت بشكل عام في ردي هذا واتمنى ان تجدي فية ما يجاري طرحك الرائع بروعة فكر انسانة هي رائعة بنظرتها الى الحياة وبفكرها الذي تحملة ...
    امنياتي لكِ بالتوفيق والتميز دائماً
    اخوكِ طلال
     

مشاركة هذه الصفحة