قواعد النهضة !!!!!

الكاتب : AMBMACPC   المشاهدات : 428   الردود : 0    ‏2007-05-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-16
  1. AMBMACPC

    AMBMACPC عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    22
    الإعجاب :
    0
    نحمده تعالى ونستعين به ونستهديه ونسترضيه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً .
    أيها الأحبة الكرام ، تمر الأيام عاصفة قوية ونحن نتحرك في تلك العاصفة وتذهب بنا حيث شاءت فقد فقدنا الجذور ، وتلفتنا للشرق و الغرب بحثاً عن القشور ، فلا نلنا قشورهم ولا نمينا جذورنا ، فصرنا مسخرة لمن يرى ، ونكتة لمن يسمع بحالنا ،ومن هنا توقفنا رويداً ونظرنا في هذه الحالة لماذا ؟ تساءلنا ، وكررنا السؤال ؟ ومتى ؟ وكيف ؟ ودرنا في رحى الاستفهام !
    طريقنا واضح لا لبس فيه فلماذا المتاهة التي أوجدناها بأيدينا و جعلناها هدفاً ومصيراً لا رجعة عنه ؟، وبعد تنصت وبهدوء همسنا سننقل لكم دروساً نبث فيه وعبرها وسيلة قديمة قدم الإنسان ، حديثة حداثة هذه العلوم والمعارف ، وألبسناها لباسنا وفي طبق سهل وضعناه لكم ففيه الفائدة لنا ولكم وعسى الله أن يقبلها منا ويغفر بها ما خفي من ذنوبنا وما أكثرها ولا حول ولا قوة إلا بالله .
    ومن خلال كلامنا أحببنا أن ننقل ثوابت ، هي حقائق لابد من معرفتها لنتحرك عبرها :

     قال تعالى: ( إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ) [سورة: الرعد - الأية: 11]قاعدة ثابتة فلا تنتظروا من غيركم أن يغيركم بأيديكم فقط ومن قلوبكم يبدأ التغيير ، وما حك جلدك مثل ظفرك فتول أنت جميع أمرك .
     قال تعالى: (ذَلِكَ بِأَنَّ اللّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِّعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِمْ وَأَنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) [سورة: الأنفال - الأية: 53]أعلم أن النعمة تدوم بالشكر والذكر، ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله، قال تعالى: (ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ) [سورة: الروم - الأية: 41]
     قال تعالى: (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ) [سورة: البقرة - الأية: 155] ... الصبر ثم الصبر ثم الصبر .
     التدرج والنمو فلا توجد صدفة أو قفزة ، خطوة خطوة ، عمل وجهد. قال تعالى: (أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ) [سورة: آل عمران - الأية: 142]
     النية وراء كل عمل ، وحسن الظن أساس كل معاملة فلا نفترض سوء النيات ونحاسب غيرنا عليها وليس مطلوب منا أن يكون الجميع على مستوى واحد الإنسان هو الأساس ، ولم يخلق الله هذا الكون لخاطر مجموعة أو ميزة لمجموعة ، خلقها للإنسان كل الناس ، قال تعالى: (لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَكِنَّ اللّهَ يَهْدِي مَن يَشَاء وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلأنفُسِكُمْ وَمَا تُنفِقُونَ إِلاَّ ابْتِغَاء وَجْهِ اللّهِ وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ) [سورة: البقرة - الأية: 272]
    قال تعالى: (وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ) [سورة: هود - الأية: 118] قال تعالى: (وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلكِن يُضِلُّ مَن يَشَاء وَيَهْدِي مَن يَشَاء وَلَتُسْأَلُنَّ عَمَّا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ) [سورة: النحل - الأية: 93] قال تعالى: (وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَجَعَلَهُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن يُدْخِلُ مَن يَشَاء فِي رَحْمَتِهِ وَالظَّالِمُونَ مَا لَهُم مِّن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ) [سورة: الشورى - الأية: 8]
    قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ) [سورة: الحجرات - الأية: 12]
     كل داء له دواء علمه من علمه وجهله من جهله ، والموت ليس مرضاً بل هو بداية لحياة جديدة فهل أعددت لذلك ، ليس النهاية الموت بل البداية ، وكما قيل :
    لكل داء دواء يستطاب به إلا الحماقة أعيت من يداويها
    فلا تجعل من نفسك أحمق ولا تقل لا يمكنني التغيير .
     ابدأ بنفسك وتوكل على الله ، وأسعى لخير أهلك ومجتمعك وعالمك كله فنحن مسئولون عن أعمار هذا الكون وضع شعارك ( اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً واعمل لآخرتك كأنك تموت غداً )
     متى ظننت أك قد علمت فقد جهلت ما علمنا مبدأ العلم لنعرف منتهاه . ولا يعرف الغيب إلا الله قال تعالى: (وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) [سورة: لقمان - الأية: 27]
     لا تجعل من نفسك وصياً عن الله تدخل من تشاء في الرحمة وتخرج من تشاء فلا يوجد في قانوننا خير وشر لأنهما نسبيان ، أي لكل إنسان نظرة تختلف في الخير والشر وإنما هناك حق وباطل ومن يحددهما هو الله تعالى في كتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم .
     لا تقرر عن الناس بل ناقشهم حاورهم عاملهم كما تحب أنت أن يعاملوك ، فإن أردتهم بحسنى ردوها لك ولا ترد بالسيئة السيئة
    قال تعالى: (ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) [سورة: النحل - الأية: 125]
    قال تعالى: (ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ) [سورة: المؤمنون - الأية: 96] قال تعالى: (وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ) [سورة: فصلت - الأية: 34] . وما تريده لنفسك ليس بالضرورة ما يريده الناس لأنفسهم فكن قاضياً عادلاً ولا تكن مستبداً ظالماً .
     ننتقد ، نصرخ ، نبحث عن مشاكلنا التي سببها غيرنا ، نبحث عن شماعة ، فكيف بأمة تأكل مما لا تزرع ، وتلبس مما لا تغزل ، وتستخدم ما لا تصنع ، فأين هي من الأمم ؟
    قال تعالى: (مَن كَفَرَ فَعَلَيْهِ كُفْرُهُ وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِأَنفُسِهِمْ يَمْهَدُونَ) [سورة: الروم - الأية: 44]
     من أنت لتحرم وتحلل ، من أنت لتقرر لمن الجنة والنار ؟؟؟؟
    قال تعالى: (قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِي لِلَّذِينَ آمَنُواْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ) [سورة: الأعراف - الأية: 32]
     الذي خلق الخلق أعلم بخلقه وكما رزقك فيها رزق غيرك ، فلست مسئولاً عمن آمن ومن كفر ، ادعوا بسلوكك بعملك بانجازك ، كن رقماً فيها أو كن لاشيء كأي حجر على ظهرها ربما الحجر خيراً منك . قال تعالى: (لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) [سورة: البقرة - الأية: 256]
    قال تعالى: (إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا) [سورة: الإنسان - الأية: 3]
    قال تعالى: (وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ) [سورة: البلد - الأية: 10]
     النساء .النساء ثم النساء هم أمهاتنا بناتنا أخواتنا ، من أوصلنا لنفرق بيننا وبينهن ، من الذي عزلهن في حجرات معزولة في مساجد لا يشاركن برأي ولا مشورة ، من تلك الأم جاء خالد جاء صلاح الدين جاء الشافعي جاء ابن النفيس جاء الخوارزمي ، أول المؤمنين امرأة أمنا خديجة وأول العلماء امرأة أمنا عائشة وأول وزير للتجارة امرأة الشفاء بنت عبد الله ،خلقنا الخلاف فنما حتى صار برجاً كل من رجلاً أو امرأة يرى فقط ما في الجانب الثاني من شهوة ، أضاعوها ، وهدوا بنيان الحضارة ، بنيان الحضارة أساسه بيت فيه أم تنجب الرجال وخلف كل عظيم امرأة وخلف كل ضال امرأة، عودوا لأنفسكم وعوا تعوا وتذكروا لا فرق بين رجل وامرأة إلا في التقوى والعمل الصالح ، وضعوا المناسب في المكان المناسب تحسنوا وتذكروا
    قال تعالى: (فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَأُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأُوذُوا فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُوا وَقُتِلُوا لَأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ثَوَابًا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ) [سورة: آل عمران - الأية: 195] قال تعالى: (وَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتَ مِن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلاَ يُظْلَمُونَ نَقِيرًا) [سورة: النساء - الأية: 124] قال تعالى: (مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ) [سورة: النحل - الأية: 97]
    قال تعالى: (مَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ يُرْزَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ حِسَابٍ) [سورة: غافر - الأية: 40]
     الحرية وأي حرية أنت حر حيثما وضعت نفسك حر و لن نكون حاجزاً بينك وبين ما تريد لكن تذكر أرجوك تذكر أنت لا تعيش وحيداً فلا تعتدي بحريتك على حرية غيرك ، والإنسان المتزن هو من يحترم عادات وعرف وقوانين المكان الذي يعيش فيه وبين أهله .
     المصائب كبرى والهم أكبر وكل همنا مسمار وقع في كومة قش . ونحن هنا في موقفنا نتساءل لماذا هؤلاء الغرب يتقدمون ونجد الجواب رواية مسلم في صحيحه
    (7228) ــ حدّثنا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ شُعَيْبِ بْنِ اللَّيْثِ . حَدَّثَنِي عَبْدُ اللّهِ بْنُ وَهْبٍ . أَخْبَرَنِي اللَّيْثُ بْنُ سَعْدٍ . حَدَّثَنِي مُوسَى بْنُ عُلَيٍّ عَنْ أَبِيهِ قَالَ: قَالَ الْمُسْتَوْرِدُ الْقُرَشِيُّ ، عِنْدَ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللّهِ يَقُولُ: «تَقُومُ السَّاعَةُ وَالرُّومُ أَكْثَرُ النَّاسِ». فَقَالَ لَهُ عَمْرٌو: أَبْصِرْ مَا تَقُولُ. قَالَ: أَقُولُ مَا سَمِعْتُ مِنْ رَسُولِ اللّهِ . قَالَ: لَئِنْ قُلْتَ ذٰلِكَ، إِنَّ فِيهِمْ لَخِصَالاً أَرْبَعاً:
    1- إِنَّهُمْ لأَحْلَمُ النَّاسِ عِنْدَ فَتْنَةٍ
    2- وَأَسْرَعُهُمْ إِفَاقَةً بَعْدَ مُصِيبَةٍ.
    3-وَأَوْشَكُهُمْ كَرَّةً بَعْدَ فَرَّةٍ. 4-وَخَيْرُهُمْ لِمِسْكِينٍ وَيَتِيمٍ وَضَعِيفٍ .
    5- وَخَامِسَةٌ حَسَنَةٌ جَمِيلَةٌ: وَأَمْنَعُهُمْ مِنْ ظُلْمِ الْمُلُوكِ. (أي حكوماتهم) وهنا في هذا الحديث نرى أنه في آخر الزمان كما نراه اليوم يأخذ الأوربيون صفات هي لنا ويفترض أن نتصف بها فيتفوقون عنا ..
    متى نستعيدها؟
     وفي الأخير سنصل متى بدأنا وقد رأينا الإسلام ينتشر بين هؤلاء غرباً وشرقاً بدون أي جهد من أهل الإسلام فقط بسبب التركيز على الإرهاب وسواه بدأ الناس يسعون لمعرفة الإسلام وما إن يصلون إلا وهم يدخلون فيه أفواجاً ومن مسند الإمام أحمد نقرأ : (16632) ــ حدّثنا عبدالله حدَّثني أبي حدثنا أبو المغيرة قال: حدثنا صفوان بن مسلم قال: حدَّثني سليم بن عامر عن تميم الداري قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار، ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين بعز عزيز أو بذل ذليل ، عزاً يعز الله به الإسلام وذلاً يذل الله به الكفر، وكان تميم الداري يقول: قد عرفت ذلك في أهل بيتي لقد أصاب من أسلم منهم الخير والشرف والعز، ولقد أصاب من كان منهم كافراً الذل والصغار والجزية». قال تعالى: (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ) [سورة: فصلت - الأية: 53]

    لم ولن أنتهي فالكلام كثير ولكنني أوجزت و في الأخير أنت..أنتم..أنتن من سيقرر المصير .



    ابنكم /أخوكم :
    أحمد مبارك بشير
     

مشاركة هذه الصفحة