ما علاقة الحرية برفاهية الشعوب؟؟؟؟

الكاتب : حبيب الناس   المشاهدات : 554   الردود : 1    ‏2007-05-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-15
  1. حبيب الناس

    حبيب الناس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-27
    المشاركات:
    3,425
    الإعجاب :
    2
    للوهلة الالى سيقول القارئ هذا شئ و هذا شيئ اخر بينما الحرية من الاساسيات لتقويم الحكم فقد حرص الخلفاء الراشدين رضوان الله عليهم على هذه الجزئية من الحكم حين طلب الخليفة الفاروق من مواطنية تقويمة فقال احدهم في معنى كلامه و اذا لم يستجب فبحد السيف.

    فبعيدا عن الفساد الحكومي فهناك فساد في مؤسسات المعارضة و كذا الصحافة حين ترى الجرائم و لديها وثائق تدين الحكومة و لكنها ا نشرت هذه الاوراق و قد و جدنا هذا في فضيحة وثائق البنك المركزي اثناء الانتخابات و لم تنشرها الا لتصفية حسابات و ترجو بالمزيد نت المعلومات كونها امانه.

    من ناحية اخرى سيقول اخر هناكلك رفاهية في دول الخليج من دون حرية تعبير نقول له هنالك ماسى اجتماعية يسكت عنها الجميع مقابل الرفاهية.

    و ليس عيبا ان نشاهد الغرب كيف تحرص الحكومة من انجاز و جباتها دون اخطاء و ليس دون فساد كونها تعرف ان هناك اعلام حر و من ورائه معارضه و انه بعد 4 سنوات انتخابات على اكثر تقدير فترى الحكومة نفسها مجبره و ليس باختيارها خدمة الشعب.

    هذا من ناحية الاخطاء فمابالك بجرائم الفساد اذهب الى بازرعة او غيره و اسئله كم عدد السيارات التي تشتريها الدوله اسبوعيا سيقول اقل شيئ 2 الى 3 سيارات .

    و لكم على سبيل المثال لا الحصر امثله من المانيا.

    كان هنالك مع احد الوزراء شغاله ببيته قاللها اول شهر خذي راتبك مني و المساعدة الاجتماعية دون ان يعرف حد و لكن لسجاذتها ذهبت و ُسئلت هل استلمت مرتب الشهر السابق قالت نعم فستقال الوزير قبل ان تعرف الصحافة.

    زوج رئيسة البرلمان اخذ سيارة زوجته في مشوار خاص التقط احد الصحفيين له صورة فكانت فضيحة بجلاجل

    مسئول اخر اخذ المروحية الحكومية لعمل اجازة خاصة مع اسرته فكان مصيرة الاستقالة .

    فما نرجوه دوما لتقويم ساستنا كشف جرائمهم بالوثائق فالهدف ليس التشهير او تصفية حسابات انما الحفاض على خيرات و رفاهية وطن.

    و دمتم بلا فساد و مفسدين
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-15
  3. حبيب الناس

    حبيب الناس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-27
    المشاركات:
    3,425
    الإعجاب :
    2
    للوهلة الالى سيقول القارئ هذا شئ و هذا شيئ اخر بينما الحرية من الاساسيات لتقويم الحكم فقد حرص الخلفاء الراشدين رضوان الله عليهم على هذه الجزئية من الحكم حين طلب الخليفة الفاروق من مواطنية تقويمة فقال احدهم في معنى كلامه و اذا لم يستجب فبحد السيف.

    فبعيدا عن الفساد الحكومي فهناك فساد في مؤسسات المعارضة و كذا الصحافة حين ترى الجرائم و لديها وثائق تدين الحكومة و لكنها ا نشرت هذه الاوراق و قد و جدنا هذا في فضيحة وثائق البنك المركزي اثناء الانتخابات و لم تنشرها الا لتصفية حسابات و ترجو بالمزيد نت المعلومات كونها امانه.

    من ناحية اخرى سيقول اخر هناكلك رفاهية في دول الخليج من دون حرية تعبير نقول له هنالك ماسى اجتماعية يسكت عنها الجميع مقابل الرفاهية.

    و ليس عيبا ان نشاهد الغرب كيف تحرص الحكومة من انجاز و جباتها دون اخطاء و ليس دون فساد كونها تعرف ان هناك اعلام حر و من ورائه معارضه و انه بعد 4 سنوات انتخابات على اكثر تقدير فترى الحكومة نفسها مجبره و ليس باختيارها خدمة الشعب.

    هذا من ناحية الاخطاء فمابالك بجرائم الفساد اذهب الى بازرعة او غيره و اسئله كم عدد السيارات التي تشتريها الدوله اسبوعيا سيقول اقل شيئ 2 الى 3 سيارات .

    و لكم على سبيل المثال لا الحصر امثله من المانيا.

    كان هنالك مع احد الوزراء شغاله ببيته قاللها اول شهر خذي راتبك مني و المساعدة الاجتماعية دون ان يعرف حد و لكن لسجاذتها ذهبت و ُسئلت هل استلمت مرتب الشهر السابق قالت نعم فستقال الوزير قبل ان تعرف الصحافة.

    زوج رئيسة البرلمان اخذ سيارة زوجته في مشوار خاص التقط احد الصحفيين له صورة فكانت فضيحة بجلاجل

    مسئول اخر اخذ المروحية الحكومية لعمل اجازة خاصة مع اسرته فكان مصيرة الاستقالة .

    فما نرجوه دوما لتقويم ساستنا كشف جرائمهم بالوثائق فالهدف ليس التشهير او تصفية حسابات انما الحفاض على خيرات و رفاهية وطن.

    و دمتم بلا فساد و مفسدين
     

مشاركة هذه الصفحة