القضاء خطوات الي الامام

الكاتب : الخط المستقيم   المشاهدات : 1,245   الردود : 20    ‏2007-05-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-14
  1. الخط المستقيم

    الخط المستقيم قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-07
    المشاركات:
    8,561
    الإعجاب :
    0
    رفع الحصانة عن اثنين من أعضاء النيابة العامة للتحقيق معهما


    26سبتمبرنت:


    اقر مجلس القضاء الأعلى في اجتماعه اليوم برئاسة رئيس مجلس القضاء الاعلى رئيس المحكمة العليا القاضي عصام عبدالوهاب السماوي رفع الحصانة عن عضوين من أعضاء النيابة العامة لإجراء التحقيق معهما فيما نسب إليهما من وقائع مخالفة للقانون .
    كما اقر المجلس تعيين القاضي علي عطيفه الميموني رئيسا لمحكمة حوف الابتدائية بمحافظة المهره وتكليفه بنظر القضايا الجزائية الجسيمة المنظورة امام محكمة الغيظة الابتدائية، وكذا تعيين القاضية انهار عبدالخالق رئيسا لمحكمة الاحداث بمحافظة حضرموت وتكليفها بنظر قضايا الاحوال الشخصية امام محكمة المكلا الابتدائية، وذلك بناءا على طلب وزير العدل تثبيتهما بعد انتهاء مدة انتدابهم.
    كما اقر تعيين قضاة بمحاكم ثمود الابتدائية بمحافظة حضرموت , والشيخ عثمان بمحافظة عدن , وقعطبة ,وقاضي بمحكمة الضالع الابتدائية .
    ووافق المجلس على طلب احالة عضوين من اعضاء النيابة العامة للتقاعد .
    ووقف المجلس امام مذكرة النائب العام بشأن السجناء المحكوم عليهم بحقوق خاصة وانتهت مدة عقوبتهم، وكلف هيئة التفتيش القضائي بوزارة العدل بالتعميم على قضاة التنفيذ في المحاكم بالسير في اجراءات التنفيذ المدني المرتبط بالجانب الجنائي بصفة مستعجلة وفقا لاحكام القانون.
    *سبأ
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-14
  3. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    القاضي البابكري شفق في الظلام
    --------------------------------------------------------------------------------

    اعتقد سَدَنَة الديكتاتورية في وزارة العدل أن الإجراءات والأحكام التي طالت القاضي أمذيب صالح منصور البابكري (قاضي جرائم جسيمة في محكمة الحوطة الابتدائية - محافظة لحج) قد انتقصت من المكانة الاجتماعية والقانونية لقاضي كهذا، بينما الذي حدث رفعت هذه الإجراءات والأحكام ذات الطابع السياسي وذات النسب الخنوعي لبعض منتسبي جسم القضاء اليمني رفعت القاضي إلى مصاف القضاة الدوليين الذين يشار إليهم بالبنان، وهم أيضاً القضاة الذين يظهرون في حلكة الليل كشفق يشق طريقه لتبديد بهيمة ووحشية الظلام.

    واعتقد سّدّنّة الديكتاتورية في وزارة العدل أنهم أفلحوا في طي ملف القضية التي نظر فيها القاضي البابكري وأصدروا حكماً ليس له صلة بالعدالة والإنسانية، بينما ملف هذه القضية أضحى في نظر القانون والتاريخ القانوني للجمهورية اليمنية ذات طابع مزدوج فهو من ناحية عار في تاريخ النظام الذي يقاوم العدالة والقانون ليضفي على سلوك السلطة الطابع البوليسي، ومن ناحية أخرى فهو مرجعية لأي مشتغل في جسم القضاء ليصير كامل الكرامة الشخصية والإنسانية.

    وبعجالة وارتجاف أعلنت استئناف محافظة لحج أنها في حالة انعقاد طارئ ودائم، وهذا ما لم تضعه هذه الدرجة أمامها وهي تنظر في قضايا تتسم بالاستعجال، وأصدرت قرارها، بدون دراسة معمقة للحكم وأبعاده، القاضي ببطلان الحكم الصادر عن القاضي البابكري في القضية الجنائية رقم (217) لعام 1426هـ، غير أن هذه المحكمة ذات الطابع السياسي الاستعجالي لم تقدم الأجوبة الشافية عن المستأنف - المستأنفين أمامها وهم كثر، ولم تشر إلى الآليات، ولم تشر إلى حيثيات حكمها بل لم تنتبه إلى ارتدائها الطابع السياسي.

    لقد استهدف حكم البابكري (14 متهماً) أدين منهم (11 متهماً)، واستهدف المزرعة ومعسكر اللواء الخامس سابقاً وصادرهما (فمن استأنف عنهما؟) واستهدف إخراج المعسكرات وكافة وحداتها العسكرية من المدن الرئيسية وعواصم المحافظات إلى أطراف الحدود البرية والبحرية (فمن استأنف عنها؟) وألزم الحكم وزارة الدفاع دفع مبلغ وقدره (30) مليون ريال للمتهمين المدانين، وألزم الحكم وزارة الدفاع بدفع (2 مليون ريال) للمتهمين (12، 13، 14) فمن قدم الاستئناف عن وزارة الدفاع؟ وألزم الحكم النيابة التحقيق مع: (1) وزير الدفاع. (2) محافظ المحافظة. (3) قائد المنطقة العسكرية. (4) قائد المعسكر. (5) قائد اللواء (39) مدرع. (6) قائد الكتيبة باللواء الخامس. (7) رئيس مصلحة أراضي وعقارات الدولة، فهل تقدم هؤلاء فرادى بطعن ضد الحكم أمام الإستئنافية وفي الفترة القانونية؟!!

    إن هذه الفجوات الناجمة عن العجالة والارتجاف من السياسي رفعت الغطاء المهني عن الاستئناف ووضعتها وجهاً لوجه أمام التاريخ كمتهم بل وضعت الحكم المدعم بوقف القاضي البابكري إدارياً عن ممارسة عمله كقاضي جرائم جسيمة، موضع الشبهة القانونية والسياسية، وهذا يذكرنا بالإجراءات السياسية والإدارية ضد القاضي عبدالله الجبري رئيس محكمة جحاف السابق والذي أوقف من عمله بسبب عدم انصياعه لأوامر القائد العسكري الحاكم لمحافظة الضالع.

    لقد تحداهم القاضي الجبري باستخدام حقه كقاضٍ وتحدى القاضي البابكري بانحيازه للقانون، وهذا السلوك الإيجابي في زمن الديكتاتورية وغربة أصحاب الحق وعبودية المثقف عبر بكثافة عن استحالة دفن الحقيقة حتى لو كانت بقرارات قضائية.

    وفي مفتتح 2007م دشن سدنة الديكتاتورية في وزارة العدل الفترة الثانية لمعاقبة القاضي البابكري عبر مجلس التأديب الحكومي والذي لا يندرج حكم القاضي البابكري تحت أجندته إلا من باب الغرض السياسي واندماج إدارات وزارة العدل في الجسم المفصلي للديكتاتورية العسكرية في اليمن.

    بالضرورة التركيز على كلمة "التأديب" المثقلة بثقافة وسلوك "الأب" الذي لا يفتأ استخدام العصا حتى وإن كان الإبن ممن يطرحون السؤال من أجل المعرفة .. مجلس المحاسبة أو التأديب أو بإدماج الكلمتين تنصبان في حضن ناري تحرق ما هو جميل وما هو قبيح.

    والمهم أن هذا المجلس وضع على مائدته وجبة ليست من أجندة وجباته وأصدر حكماً في 25/3/2007م قضى بإدانة "البابكري" وإحالته إلى "الثلاجة الإدارية" بعد أن نبش في ملفه الشخصي ورقة ورقة، وصفحة صفحة، وجملة جملة، ولم يجد ما يهز مركز القاضي علماً وخبرة ونزاهة بل اكتشف أن البابكري ينحدر من "منطقة الشجعان بشبوة" المنطقة التي أنجبت المبدع صالح الصائلي والمتميز صالح الجبواني.

    الإدانة الصورية لم تخرج إلى العلن شأنها شأن التهمة، ولذلك يلغهما التضليل خوفاً من افتضاح بطلان الإجراءات من البداية حتى صدور الحكم بقرار سياسي.

    وبصرف النظر عن القهر السياسي والإداري والفجيعة الاجتماعية التي أجهضت تطبيق العدالة والقانون المكثف في حيثيات ومنطوق الحكم وشجاعة القاضي البابكري إلا أن القاضي حصد انتصاراً عظيماً على النطاقين المحلي والعالمي وبقدر من الدقة فإن الحكم مزق ورقة التوت التي تحاول حجب سوءات الديكتاتورية، كما أن رسائل الترويع والإذلال التي حملتها الإجراءات والحكم الباطلين ارتدت إلى منتجيها كهزيمة تاريخية لن ينجوا من مخرجاتها لقرون قادمة.

    ويتعين عليّ الآن التأكيد بأن الحكم الصادر من قاضي الجرائم الجسيمة في محكمة الحوطة في القضية الجنائية رقم (217) لسنة 1426هـ بتاريخ 30 إبريل 2006م الخاصة بقتل المواطن حميد محمد أحمد ضيف الله هو حكم بات غير قابل للطعن الآن، وينبغي تنفيذه بنداً بنداً على الرغم من الإجراءات السياسية التي أجلت التنفيذ.

    وإذا تعذر الآن (راهناً) تنفيذ الحكم فعلى كل معني بهذا الحكم أن يعتبر نفسه هارباً من وجه العدالة وسوف يلاحق، ولن تسقط العقوبة بالتقادم.

    ويتعين عليّ التأكيد أن تقصيراً واضحاً وفاضحاً لحق بالتضامن والدعم والتأييد مع القاضي والحكم، وكان الأجدر بالمعارضة أن تنقل الحكم والقاضي إلى قضية رأي عام محلي ودولي وهي قضية تتعلق بجوهر الفصل بين السلطات المدرجة في برنامجها السياسي للإصلاح الشامل .. لقد خذلت المعارضة نزاهة واستقلالية القضاء، وتخاذلت أمام من طالهم حكم القاضي البابكري.

    والوقت مازال ماثلاً أمام المعارضة لمراجعة موقفها المتخاذل من هكذا قضية وطنية ومهنية.


    عبد الرحيم محسن



    عندما يتم اعادة هذا القاضي وتنفيد حكمة -- سنقول تمام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-14
  5. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    وهذه نص رسالة رجل الأعمال العماني الجنسية اليمني الأصل أحمد بن فريد الصريمة التي بعث بها امس للرئيس علي عبد الله صالح :


    فخامة الرئيس المشير علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية ، القائد العام للقوات المسلحة ، رئيس المؤتمر الشعبي العام المحترم
    تحية واحترام وتقدير وبعد .
    تكلمت اليوم تلفونيا مع دولة عبد القادر باجمال ( رئيس الوزراء سابقا ) وأمين عام المؤتمر الشعبي العام ، مستشاركم السياسي والاقتصادي ، وأفادني بانه لن يأتي الى لندن او دبي ( حسب الاتفاق ) للتباحث والتفاوض معنا بغية التوصل الى حل ودي ، وأنه يتوجب حضوري إلى صنعاء .
    فخامة الرئيس حفظكم الله ، هذا تراجع عما اتفقنا عليه عندما أنتم اتصلتم بنا تلفونيا يوم 24 / 4 / 2007 الساعة العاشرة صباحا بتوقيت جرينتش إلى لندن ، حيث أبديتم رغبتكم وعرضتم علينا التفاوض والوصول إلى حل ودي على أساس مبدأ " لا ضرر ولا ضرار " بحسب تعبير فخامتكم .. ورحبنا وقبلنا اقتراحكم ، وفي نفس المكالمة التلفونية أكد لنا دولة باجمال بأنه سيصل إلى لندن أو دبي في خلال أسبوع كمندوب عنكم.
    وقبل ساعتين من كتابة هذه الرسالة أتصل بي الأستاذ باجمال وأخبرنا بأنه لا مجال لأي تفاوض الا بحضورنا الى صنعاء ، وكما أخبرت فخامتكم سابقا بأن ظروفي ( خاصة وعامة ) لا تسمح لي بذلك .
    وعليه فخلاصة القول أنكم تراجعتم عما اتفقنا عليه ، و يؤسفني ذلك حيث أن رغبتي الأكيدة كانت ولا تزال ، تجنب المحاكم الدولية وما يتبعها من مؤثرات لا تخدم الاستثمار وسمعة الجمهورية العربية اليمنية داخليا وخارجيا .
    ولكن وعلى كل حال هذا اختياركم ونحن لا نملك سوى ترديد ما قاله بشار بن برد
    اذا لم يكن غير الأسنة مركبا فما حيلة المضطر الا ركوبها
    وعليه سنستمر في المقاضاة أمام لجنة المحكمين الدوليين النزهاء ، وسوف يوجه محامو خط الصحراء / واللجنة الدولية طلبا رسميا فخامتكم ، يحفظكم الله ، ولدولة رئيس الوزراء السابق للحضور للإدلاء بالشهادة والاستجواب أمام المحكمة الدولية في جلسة يوم 4 / 6 / 2007 في قاعة المحكمة الدولية بباريس .
    و أتشرف بلقائكم ذلك اليوم ، والسلام
    أحمد بن فريد الصريمة العولقي
    رئيس مجلس إدارة مشاريع خط الصحراء
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-14
  7. ابو سلطان

    ابو سلطان عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-18
    المشاركات:
    217
    الإعجاب :
    0
    اخبار سارة تشكر اخى الخط المستقيم على اعلامنا بها


    وان شاء الله ان يلتفت القائمون واصحاب الأمر الى المناطق الأخري


    فنحن جميعا نقر بفساد الجهاز الامني والقضائي فى اليمن عامة


    واتمنى ان تكون هذة القررات اول الغيث
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-15
  9. الخط المستقيم

    الخط المستقيم قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-07
    المشاركات:
    8,561
    الإعجاب :
    0

    سلمت الله اخي الاعز

    وهذة خطوات طيبة في القضاء يجب ان نشيد بها
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-05-15
  11. آآآمين

    آآآمين عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-15
    المشاركات:
    62
    الإعجاب :
    0
    جعل صدق
    مانكره ويسحبوا الحصانه منهم كلهم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-05-15
  13. آآآمين

    آآآمين عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-15
    المشاركات:
    62
    الإعجاب :
    0
    جعل صدق
    مانكره ويسحبوا الحصانه منهم كلهم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-05-15
  15. الخط المستقيم

    الخط المستقيم قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-07
    المشاركات:
    8,561
    الإعجاب :
    0

    سيتحسن اداء القضاء بأذن الله تعالى وهذة خطوات طيبة
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-05-15
  17. الخط المستقيم

    الخط المستقيم قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-07
    المشاركات:
    8,561
    الإعجاب :
    0

    سيتحسن اداء القضاء بأذن الله تعالى وهذة خطوات طيبة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-05-15
  19. ابو لافى

    ابو لافى قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-12-31
    المشاركات:
    27,616
    الإعجاب :
    590
    يشائر الخير من ارض الخير00اذا صلح القضاء ساد العدل واذا ساد العدل كثر الرزق00
    شكرا للاخ الخط المستقيم على هذه الاخبار الساره لنا والتعيسه لغيرنا لله الحمد والمنه0
    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة