يمن جديد مستقبل افضل - صفحات من تاريخ مواطنيين بلا وطن

الكاتب : المازق   المشاهدات : 602   الردود : 8    ‏2007-05-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-14
  1. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    لااعرف من اين ابداء حقيقة مرة وصعبة جدا = كل يوم عندما تفتح النت وتتابع الصحف والمجلات والمواقع الالكترونية والمنتديات - تكون الاخبار ومقدمات الحدث - طعن .. قتل .. انهيار ,, عسكر يعتدوا عن مواطن .. اعتصام وتظاهر للمتقاعدين .. منظمات تطالب باجازة منحها رخص وصحف .. اضراب في الجامعة ... صعدة وماادراك ماصعدة الجيش ضرب والطائرات والمدفعية وغيرها انسحب احتل ,, حالة المرض الملاريا والتيفود والسرطان وكل امراض العالم التي انقرضت .. القات القات وحوادث السير والمرور __.... الدوائر الحكومية الرشوة الفساد .. السجون حقوق الانسان ضرب اغتصاب .. تهجير بشر من قراهم .. أطفال للتهريب ,, سلاح وتجارتة ,, تعليم فاشل .. صحة ومستشفيات في تدهور خطير جدا ابسط الاشياء غير موجودة .. اغتصاب اراضي ,, اغنياء وهم عسكر وموظيفي دولة وليس من حق ابوهم ورثوة بل من حق شعب ومواطن .. لاتوجد عدالة ولامساواة .. ارض الجنوب ومواطنيها يشعرون انهم من مواطني الدرجة العاشرة والوحدة ماتت لديهم ويطالبون بالاستقلال .. انتماء ليس للوطن بل للشيخ والافندم والعسكر والمسؤل .. انتهى حب الوطن والاحلام .. ماذا بقى هل توجد دولة ووطن ونظام ودستور وقانون .. لم يبقى لنا سوى المطبليين والمرتزقة والكلاب الحقيرة التي تريد ان تشبع يومها وتضرب تخزينة وتشمر ذراعها في النت عن منجزات الوطن ومستقبل افضل ,,
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-14
  3. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    الحديدة .. حيث للفاقة والفقر وجوه تزدحم في الشوارع والأرصفة 09/05/2007 الصحوة نت- استطلاع / عبد الحفيظ الحطامي



    يقفون في هجير الظيرة مشاهد من الوجع اليومي تتعاظم صوره بشكل كارثي مع كل زيادة في لهيب الأسعار .. صبية وفتيات رجال ونساء عجزة ومرضى ومعاقون ومشردون وبلا مأوى وباحثين عن ملاذ آمن .. يجمعهم هاجس البحث عن اللقمة التي عزت في عهود حكومات النفط الذي يذهب الى جيوب معلومة ومجهولة .. والشعب ليس له إلا ضجيج الخطابات والوعود الزائفة .. مواطنون من الدرجة المسحوقة .. تكتظ بهم الشوارع والجولات والأرصفة .. كعاهة اجتماعية صنعها الفقر .. الوحش الذي يدفع باليمنيين كل يوم على امتداد خارطة الوطن الى سحيق التشرد والضياع والتفكك الأسري والجريمة والهروب باتجاه الحدود الشائكة .. وآخرون فروا الى غربة صارة بالنسبة لهم وطن ..


    انتزعه الفقر من المدرسة


    محمد عبده الريمي .. طالب الثانوية القادم من محافظة ريمة .. شاب في العشرين ربيعا .. وجدته في جولة زايد يصيح بصوت قروي خجول .. الماء الماء المناديل المناديل .. شاب يبدو أنه انكسر للتو تحت معاول الفقر .. صوت وحشرجة وبراءة قروي .. يالله حين تنكسر الرجولة فجأة وتجد نفسها أسيرة للحرمان .. قال أنه غادر مقعد الدراسة بعد أن غادر والده الوطن الى المملكة تهريبا .. مضت سنتين ومحمد ووالدته وإخوانه السته بانتضار أب ذهب ولم يعد .. باعت الأسرة البقرة والأرض باعت النسوة الذهب بعنا كل شيئ .. وها أنا تركت الدراسة وأتيت الى الحديدة أبحث عن عمل فلم أجد سوى قراطيس الماء أبيعها لكي أتمكن من شراء كيس الدقيق لأسرة باتت تعاني غصص الجوع والحرمان .. لا ندري حتى الآن أين ذهب الوالد ؟ الوالد الذي تحتضن اسمه كشوفات الناخبين .. ضاق به الوطن ولم يجد أحد يسأل عنه وترك أسرة مهددة بالتشرد ..

    غادرت محمد وأنا أسأل نفسي كم خرابة تعيش على هامش هذا الوطن ؟ ..


    هيفاء تحمل أوجاع أسرة


    هيفاء طفلة هي الأخرى دفعها الفقر الى التسول .. قالت أنها من حي السلخانة تعول أم مقعدة وثلاثة إخوان صغار .. خرج والدها هي الأخرى ولم يعد بسبب الفقر والمرض ولا ندري الى أين ذهب ؟ حالات كثيرة لهروب الأباء عن أسرهم حدثني عنها سكان السلخانة .. لكن هيفاء بنت الثالثة عشر تروي فاجعتها بأسى طفولي باذخ .. كنا نعيش في بيت قبل عشر سنوات لكن أبي باعها لكي يحصل على علاج باع كل شيء استأجرنا لكن والدي لم يعد يقدر على العمل أشترى بسطة قماش لكنه فلس ترك كل شيئ وقال لنا أنه سيسافر ويرجع لنا .. وعدنا ببيت وملابس وأننا سنعود الى ماكنا عليه .. لكنه مضى ولم يعد منذ ثلاثة سنوات .. مرضت الأم وخرجت هيفاء منذ سنتين تبحث عن القوت الضروري لأسرتها المنكوبة .. قالت أن العاقل سجل أسرتها في الضمان .. لكنهم يعطونها 4000ريال كل ثلاثة أشهر .. ولا تكفي لأسبوع .. هيفاء تمد يدها الى المارة على استحياء وبصمت .. تمر السيارات من جوارها وعيونها تتشبث بالعالم من حولها من سينقذها من الضياع .. قالت أنها تتعرض للاعتداء والضرب من عصابات .. لكنها تصبر مقابل قوت إخوانها .. تعود اليهم في المغيب وهم جياع فيأكلون معها ما جمعته من المطاعم .. تركت هيفاء وقد استحال وطن في عينيها الى عشرة .. هي تنقر زجاجات إحدى السيارات وتسأل بصوت تهامي مبحوح عشرة الله يسترها أليك ..

    أم في شوارع التسول


    فاطمة أم ومعها طفلين جاءت من ريف مديرية الضحي وجدتها في شارع زايد تنام على قطعة كرتون وينام حولها طفلين وعلب من الصفيح وبقايا خرق بالية قالت أنها ثياب أطفالها .. تتحدث بصوت متقطع .. طلقها زوجها وهرب وترك لها طفلين في وجهها ليس لها من يعولها .. كانت تعيش في غرفة من القش ولما وجدت نفسها جائعة غادرت الضحي وهي الآن تعيش في شوارع الحديدة لكنها تعود كل أسبوعين بع أن يتوفر لها بعض الريالات .. طفلها أحمد يعاني من التهابات مزمنة .. وفاطمة الأم بالكاد تجد مايسد الرمق .. قالت أنها لا تعرف الضمان ولم تسمع به .. لكنها قالت انها شاركت في الانتخابات مقابل الفر ريال .. قالوا لي حينها الرئيس سيبني لك ولأطفالك بيت و سنعطيك عمل بس انتخبي الحصان .. انتخبت والى اليوم ما حصلت أحد كلهم هربوا والله ما وجدت واحد منهم ولا حول ولا قوة الا بالله كلهم كذابون !!

    أما عبده على القادم من ريف وصاب .. تركت أسرتي وهي بحاجة الى لقمة الخبز .. الكيس الدقيق يصل الى الجبل 5000 ريال والناس هناك فقراء .. قدم عبده على الى مدينة الحديدة على أمل أن يحصل على عمل يقي أسرته من شبح الجوع .. فإذا به يجد نفسه منفيا في الشوارع لا عمل ولا يحزنون .. ينام على أرصفة الشوارع ويقتات على نفايات المطاعم .. ترك في القرية أم وأب عاجز وخمس بنات ينتظرون لقمة العيش .. لكن ابنهم الوحيد لا يزال يحلم بعمل شريف .. عمل مساعد مقوت مسح السيارات لكن دون جدوى فالأعمال هذه لا تناسبه .. ذهب الى إحدى الجمعيات أعطته أرز باعه ليحصل هو على القوت الضروري بعد أن صار مشردا وجائعا في شوارع الحديدة .. ترك المدرسة وهو في الثاني الثانوي .. أشتد بأسرته الفقر فغادرها الى الحديدة بحثا عن القوت الضروري .. لا تعرف أسرته شبكة الضمان هو يعرف أن الشعب يشقى على الحكومة بالضرائب والجمارك والرسوم والجرع .. الوصابي الذي بدا يائسا من الوضع يتمنى لو أن الحدود تفتح لذهب حبوا الى الغربة .. هذه البلاد لم يعد بها متسع للفقراء سنتركها للمسؤلين وممن ينتزعون أقواتهم بقوت الصميل .. أخد الوصابي زنبيله ومضى باتجاه جامع القدس قال إنه لم يغتسل منذ أسبوعين وأنه يشعر كشاب بمرارة الإحباط والحرمان ..


    الكدف أسر تعيش على وجبة واحده


    أما الوالد سعد كشع من ريف زبيد فقد جاء من هناك بعد أن ضاقت به الحيلة باع كل شيئ حتى أرضه التي كانت معه .. أخد أسرته ونزح الى الحديدة وشعاره ( اسكن المدينة ولو جارت ) لكنه بجور الجوع يتهدد عائلته ولم يعد يطيق العيش في منزله المكون من الصفيح في حي الكدف .. قال يا إبني كنا نعيش في حياة كريمة في الغربة لا نسمع عن جرع ولا انتخابات ولا كلام فاضي .. أتينا الى بلادنا مثل الناس وإدا بنا نعيش فيها مثل الحيوانات تعال شوف المنزل لترى إن كان يصلح لعيش البشر لا ماء ولا كهرباء ولا مجاري بين الحر والظلام والناموس حياة كلها ضنك في ضنك يا ولدي اليوم الناس يموتوا من المرض ولا يستطيعون أن يتعالجوا لأنه لا توجد معهم فلوس وهناك أسر في هذا الحي كل يوم تعيش على الوجبة الواحدة فقط الناس هنا لا يجدون لقمة الخبز إلا بشق الأنفس الأطفال يبحثون في مقالب القمامة عن المعادن والبلاستيك ليبيعوها ليوفروا ما أمكن الفلوس ليدعموا أسرهم الكثير من المواطنين هنا يبحثون عن عمل ويتسول الأطفال والنساء والشيوخ .. الوالد سعد يعاني من أوجاع الشيخوخة لكنه يخرج في سبيل البحث عن لقمة الخبز لعائلته وأطفال ابنه المتوفى .. تعبت يا ولدي قالها وفي حلقه تكورت مرارات العالم .. مافيش فايدة نسأل الله أن يهدي الدولة حقنا لتشوف ضحايا الجرع والمحتاجين من الفقراء الذين يكابدون الفقر بالصبر والدعاء أن يكشف عنهم الغمة ويأخذ من كان السبب ..


    حين يصير الوطن لقمة !!


    في الحديدة تختلط مشاهد البؤس اليومي وتتفاقم صوره بشكل تراجيدي مفعم بالقهر والفقر والفاقة .. في عز الظهيرة يتكوم المئات من المواطنين أطفال ونساء وشيوخ أمام أبواب المطاعم بانتضار مخلفاتها .. تجد البعض يأكلون في الأرصفة وآخرون يحملون في أكياس بلا ستيكية لأسرهم في البيوت .. يقف عبد الله أحمد الطفل البالغ من العمر 11 عاما بزنبيله أمام أحد المطاعم في شارع صنعاء بانتضار أن يعطيه صاحب المطعم ما بقي من الأكل كالعادة .. يقول أحمد انه يتعرض للسطو من قبل بعض زملائه الأطفال ويأخذونا عليه ما جمعه من بقايا الطعام فيبكي إخوانه عندما يعود إليهم بلا طعام .. عبد الله طفل انتزعه الفقر من مقاعد الدراسة قسرا الى أرصفة وشوارع التشرد بحثا عن بقايا حياة تحولت في ذهنه الى لقمة خبز جافة يبحث عنها في أبواب المطاعم كل يوم يجدها أحيانا ويعود إلى أسرته بالدموع في بعض الأحيان .. يتمنى عبد الله لو أنه استمر في الدراسة ويقول لو كانت الدولة حقنا تعطينا قيمة الدفاتر والكتب لدرست لكن كيف أدرس وأن وإخواني جياع .. قالها بلهجة تهامية تقطر أسى وتستغيث بضمائر تجمدت في أرصدت المال العام المنهوب ..


    أنت في الحديدة .. حيث للفاقة و الفقر مشاهد وصور دامية تكشف عن حجم المفارقة العجيبة بين محافظة تدر لخزينة الدولة المليارات سنويا .. فيما أبنائها ينزحون بشكل يومي الى قاع المجتمع حيث للفقر والبؤس وجوه تزدحم في الشوارع والأرصفة وأبواب المساجد والأسواق .. والغالبية من المواطنين يعتصمون بالصمت داخل منازلهم وليس لهم ملاذ سوى الدعاء .. وبعض من همسات الاحتجاج بالصمت ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-14
  5. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    تطرق مسئول برنامج الغذاء العالمي إلى مساهمة البرنامج إلى تقديم لحصص تغذية منزلية لحوالي 135 ألف فتاة في اليمن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-14
  7. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    لاحظت الشفافية الدولية فسادا متزايداً واسع الانتشار. مستوى اليمن كان قريباً من النهاية في جدول الفساد. كما أن تقييم تأهل اليمن لحساب تحدي الألفية الممول من قبل الولايات المتحدة الأميركية وجد أن النظام اليمني يتراجع عن التقديرات السابقة. في دورة العام 2005، فشلت اليمن في المؤشرات الستة لـ«الحكم بعدل». كما فشلت في ثلاثة من أربعة مؤشرات خاصة بـ«الاستثمار في الناس.»، ونتيجة لذلك، لم تتأهل اليمن للحصول على التمويل التنموي الأميركي الكبير.

    وبسبب الفساد قرر البنك الدولي مؤخراً خفض التمويل المخصص لليمن بمقدار 34 %. وقد اوضح كرستيان بورتمان، نائب رئيس البنك الدولي، في مؤتمر صحفي أن مؤشرات أداء النظام سقطت لدرجة كبيرة.

    اليمن تصنف الثامنة في دليل الدول الفاشلة التابع لصندوق السلام. الذي يهدف إلى منع الحرب. ويحلل دليل الدول الفاشلة الدول من حيث احتمالات فشلها، سواء من حيث (الانهيار الداخلي)، أو الانفجار، أو التآكل، على أمل تفادي الأزمة العاصفة.

    تظهر في اليمن العديد من أعراض الدولة الفاشلة. وبموجب تحليل صندوق السلام، سجلت اليمن مركزا متدنيا في مؤشر (الأكثر استقراراً) من ناحية المؤشرات الاجتماعية، وجاءت في مرتبة أعلى في المؤشرات الاقتصادية والسياسية(ارتفاع النسبة يدل على سوء التقدير).

    التحليل المنهجي الذي تباه صندوق السلام يكشف كيف أن الدولة اليمنية مشوهة بصورة متزايدة بسبب مركزية السلطة.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-14
  9. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    الجنوبي في قبضة القوه الارهابيه اليمن الجنوبي في قبضة القوئ الارهاببيه
    وين البدوي على

    gaool@yahoo.com
    الحوار المتمدن - العدد: 1856 - 2007 / 3 / 16


    منذ نشر مقالي السابق والمتعلق بزيارة الفنان المصري محمود ياسين إلى اليمن، وخاصة بعد القرب من الفصح عن شخصيتي الحقيقية، توقفت عن المشاركة الفعلية في الكتابات الحقيقة عن الوطن وصرت انتظر زوار الفجر بين الحين والآخر لأن بعض زملاء المهنة تعرفوا علي من هذه المقالة رغم نشر المقالة باسم مستعار ورغم عهدهم لي بعدم نشر

    ما عرفوه عني إلا أنني بلغت بعض أفراد قبيلتي حتى يتصرفوا في حالة أي غياب مفاجئ لي وخاصة أن السلطة قد أصيبت بجنون البقر تجاه الصحفيين وتلاحقهم وتترصدهم في كل مناسبة أو حتى بدون مناسبة. أما الصحفيون التابعين لنصر طه، فهم في نعيم وفي المقابل متكئين، يتكلمون الكثير ويعملون القليل ومكافئاتهم ورواتبهم في تدفق دائم وأصيل...
    داومت في نشر مقالتي السخيفة في مدح زعيم عصابة الأحمر في صحف الحكومة وجميع الصحف الموالية لعصابة الأحمر (كما يطلق عليهم إخواننا الجنوبيين وهذا صحيح) أمدح فيها الخطابات ذات النظرة الثاقبة لعلي عبدالله صالح وبعدها اضحك كثيراً للتناقضات الموجودة في كل خطاب. فهذه الخطابات هي قفشات كوميدية أكثر منها خطابات وطنية (حسب ما قال لي أحد السفراء العرب).

    أصبحنا نحن الشماليين لا نعرف ماذا نفعل.. ننظر إلى إخواننا الجنوبيين وهم يناضلون من أجل استرداد دولتهم الحضارية والتي توافرت فيها حقوقهم وأمنهم وتغلبوا فيها على النعرات القبلية، أصبحنا ننظر إليهم بأسى وخاصة أن نظام علي عبدالله صالح (وبالطبع علي عبدالله صالح لا يملك نظاماً) قد دأب في نشر كل ماهو قبيح لدينا ومتخلف في المناطق الجنوبية... ستجدون ما يثبت كتاباتي هذه في المفارقات التالية:
    تعتيم أخباري

    رغم الأوامر الصادرة لنا من رؤساء التحرير وكذلك الصادرة من الأمن السياسي والأمن القومي حول تشويه مطالب إخواننا الحوثيين في الصحف التي نمارس فيها كذبنا وسخافاتنا، ورغم إصدار الفتاوى كما فعلتها السلطة الشمالية في حربها على إخواننا الجنوبيين في صيف 94 إلا أن هذه المرة لم تنطلي هذه الألاعيب على أبناء الشعب وحتى هولاء الصحفيين المغلوبين على أمرهم أمثالي لأننا نمارس مهنة الدجل هذه منذ عقود وقد ألفناها حتى نضمن لقمة العيش. أصبحت الأنباء تورد إلينا حول انتصارات عصابات الأحمر في صعده وعلينا صياغتها في شكل بلاغي وصحفي حتى نقوم بتجهيل هذا الشعب وخاصة لا نعلم ماذا يدور في الجانب الآخر إلا من خلال المقابلات التلفزيونية في القنوات الفضائية الخارجية أو من خلال المواقع الجنوبية والتي تم إغلاقها جميعاً. لكن لازال هناك أبناء من هذا الوطن ,ولائهم لتربة هذا البلاد, في المؤسسة العامة للاتصالات وخاصة في يمن نت حيث قاموا بتسهيل فتح جميع المواقع الجنوبية المغلقة خلسة حتى يتسنى لنا متابعة ما يدور في صعده. وقد نشرت هذا الخبر بعد الإلحاح في نشره من قبلهم وبعد أن أكدوا لي أن مثل هذا الخبر لن يضرهم فنياً فكل كل الأمور تحت السيطرة ولكن سيفيدهم من أن يعرف الشعب أن هناك أبناء مخلصين لهم وليس لعصابة الأحمر. ومن الاكتشافات التاريخية الحديثة للرئيس الفذ أن الحوثيين هم من أشعلوا حرب صيف 1994!!!!!!!!
    تاج في عدن

    أثناء زيارتي الرسمية لمدينة عدن وكذلك الحوطة في لحج، واختلاطي بأبناء عدن ولحج وأثناء نقاشاتنا حول ما آلت إليه أوضاعهم، وجدت هناك التفاف كبير لأبناء الجنوب حول تاج (التجمع الديمقراطي الجنوبي) ورغم أن هذه الحركة غير معترف فيها لدى السلطة لأنها ليست كأحزاب النفاق المشترك وغيرها من الأحزاب التي تؤمن بعدالة قضية الجنوب ولكنها فضلت النفاق ربما عشان لقمة العيش. تاج الجنوب (ولن أقول تاج عدن)، وضعت النقاط على الحروف وعبرت عن مشاعر إخواننا في الجنوب وقالت يكفي إلى هنا يا علي عبدالله صالح... رغم مناداتهم في استقلال الجنوب أو كما يطلق عليها من قبل عصابة الأحمر بالانفصال، إلا أنهم يؤكدون نضالهم السلمي لنيل هذا الحق. وبهذا أسقطت توهمات علي عبدالله صالح حول رشوة أهل الجنوب بتوسيع بعض الطرق وإجبار بعض التجار في بناء بعض العمارات الجديدة وكان يعتقد أنه بهذا يكون فلح في شراء أصوات شعب الجنوب؛ أتكلم هنا عن أصوات شعب بأكمله وليس أصوات شاذة من الجنوب.
    تصحيح النظرة

    بالطبع عند نزولنا للتحقيقات الصحفية وخاصة إلى مناطق الجنوب، يجتاحنا الشعور بأننا من سكان القمر أو المريخ، حيث ينظر زملائي الشماليين إلى كل من يقابلهم من أبناء الجنوب بالدونية. نحاول نشعرهم أننا نحن هم المواطنون من الدرجة الأولى وهم يختلفون عنا تماما فهم سكان تبعية أي تابعون لنا وليس لهم أي حقوق في المواطنة وهذا الشعور آت من عقدة النقص المزروعة فينا (حسب تحليل أكبر الأخصائيين النفسيين في اليمن ويتبوأ منصب رفيع في وزارة الصحة حالياً). نحن أتون من عاصمة التخلف التي يسكن فيها زعيم عصابة وتحكمنا عادات وتقاليد تختلف عما ألفوا عليه من الاحترام والأدب. نحاول نقول لهم إننا الأفضل والأحسن والأكثر ثقافة وهم لايمكلون شيئاً من هذا. ننزل في أفخم الفنادق في الجنوب (بالطبع على حساب الدولة) وأبناء الجنوب لا يملكون حق الاقتراب منها. وينتهي بنا المطاف بالكتابة عن تلك المنجزات الوهمية العظيمة التي حققناها نحن الشماليين لأبناء الجنوب منذ الاحتلال في 1994 وإلغاء دولة الوحدة، أمثال الكورنيشات وسرقة الأراضي بالقوة وإجبار التجار بناء تلك الأبنية الحديثة ونضيف عليها كم آخر من المشاريع الوهمية التي يزودنا به من هم على صلة بالسلطة مثل المحافظ وغيره وكذلك مشاريع والكهرباء والمياه والتي تختلف عما كانت عليه منذ قرون؛ فكهربتنا ومياهنا التي نزود بها أبناء الجنوب دائمة الانقطاع بينما هم عاشوا على مياه وكهرباء دائمة لا تنقطع إلا بقانون وينشر عن أي انقطاع في الصحف والمذياع قبل الانقطاع بأيام وذلك في عهد ما كانت تسمى باليمن الديمقراطي.
    ومتى ما رأينا أي محاولة لتوحيد الصفوف الجنوبية، تأتي إلينا الأوامر بفتح ملفات الماضي في الجنوب وزرع الفتنة حتى يعودا إلى ماهم عليه من تفرق ويسبحوا للزعيم الرمز القائد على النعم الذي أنعمها عليهم.

    وحتى تكتمل الصورة والتميز عن الجنوبيين، فأننا لانخلع الأكوات والجاكتات الثقيلة عن أجسادنا حتى إذا كانت درجة الحرارة في الجنوب تصل إلى 40 درجة مئوية بينما يكون أبناء الجنوب في ملابسهم الخفيفة في هذا الحر.
    ولكن في قراءة سريعة حول مصدر الثروة التي نتمتع فيها نحن الشماليون، نجد معظمها من نفط الجنوب وثرواته. فهذا يعني أننا نتمتع بثروات أهل الجنوب كما يتمتع المستعمر بثروات مستعمراته وندعي أننا نحن مصدر ثرواتهم ونمن عليهم بكل شئ...ويقوم الأمن السياسي والأمن القومي في نشر الأقاويل عبر مجنديهم ملاك التاكسيات والدبابات والباصات أن الجنوب فقير وأن نحن الشماليين نستقطع من ثرواتنا ونهبها لهم فداءً للوحدة (للاحتلال) بينما يعاني أهل البلاد من الفقر الشديد (حسب بيانات منظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن) ونحن وعلى رأسنا زعيم العصابة علي عبدالله صالح نتمتع بثروات الجنوب ونسرقها وننهبها كيفما شئنا وإذا وقال أي من الجنوبيين هذا حرام فننعته سريعاً بالانفصالية والخيانة الوطنية وغيرها من التهم الجاهزة... شر البلية.. ما يضحك. قانون الغاب

    عصابات سنحان تحاول بكل حقارة ودناءة باختطاف طفل للمساومة عليه فيما بعد وتفشل هذه المحاولة وحتى لا يقول من شاهد هذه المحاولة أن أهل سنحان ليس رجال إنما بقايا عفانة علي عبدالله صالح، فقد قاموا بقتل الطفل أمام جموع المواطنين وبدم بارد... وقبل أشهر، بائع في سوق الحرج بالقرب من دار الرئاسة السنحانية، توجهت إليه العصابات السنحانية لإعادة بضاعة بعد إستعمالها لمدة أسبوع وعندما رفض إعادة البضاعة قامت العصابات السنحانية بضربه امام طفله وقتله امام المواطنين وبدم بارد لاندامة فيه حتى يكون عبرة لهذا الشعب... أحد المواطنين رأى من يتحرش بالطالبات جوار إحدى مدارس البنات في العاصمة صنعاء وحاول أن ينهرهم ولكنه لم يدرك أن هولاء المتحرشين هم أبناء صفوة القوم وأحدهم أحد أبناء قائد الدفاع الجوي وهم بتلك السيارة الفارهة فقد ملكوا كل من في الشارع وبحوزتهم أنواع الأسلحة (الشخصية) وفي الأخير هم ليسوا بمبطلين (أي لا يلبسوا البنطلونات) ومن أبناء سنحان فقاموا بقتل من دافع عن كرامة الطالبات....هكذا تقوم العصابات السنحانية بقتل المواطنين وكأنهم مواشي ليسوا بمسلمين. لي عبدالله..لعنة الله عليك تم لعنة الله عليك إلى يوم القيامة... ألا تستحي عندما تتكلم في خطاباتك عن الأمن والاستقرار والتنمية، أهذا هو الأمن الذي تتحدث عنه منذ 28 عاماً. هاهي عصاباتك والمدعومة مما تسمى الشرطة والنجدة تقوم بقتلنا وبدم بارد وكأننا نواجه عصابات صهيونية تمارس الإجتياحات ويجب نتوقعها في أي وقت. ألا والله نرضى بحكم اليهود إذا توفر العدل والأمان ونرفض حكمك المتخلف... كم أنت جبان يا علي.. فمثلك من أين له العزة والكرامة ففاقد الشئ لا يعطيه.. أصبحت لا آمن على طفلي في ذهابه إلى مدرسته ولا أمن على نفسي في ذهابي إلى عملي، فربما رصاصة طائشة تصيبنا في مقتل من أثر المعارك اليومية التي تندلع في العاصمة صنعاء ونحن لا ناقة لنا فيها ولاجمل.. هذا ما أردته أيها الجاهل في نشر السلاح تحت كل المسميات، ومنها السلاح الشخصي حتى يدافع الإنسان عن نفسه..هذا ما أردته أيها الجاهل فأمثالك ممن يفقدون الرجولة يجب أن يتحزموا بأنواع الأسلحة تحت مسمى الدفاع عن النفس... وهذا هو قانون الغاب الذي نعايشه في الشمال عهدك الميمون وهذا مالم يعتاده إخواننا الجنوبيون. فثوروا ياأبناء الجنوب وسندعم ثورتكم من كل أبناء الشمال كما دعمتمونا في ثورة الشمال وأبنوا وطنكم وساعدونا في التخلص من هذا الجبان.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-05-14
  11. نصر اسد

    نصر اسد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-04-03
    المشاركات:
    3,503
    الإعجاب :
    0
    اخي المأزق
    حتى النظام لا يصدق أكاذيبه بل يضحك في كمه عندما يسمع الاكاذيب
    التي يرددها ابواقه بالرغم من انه الذي يمليها عليهم
    سيبقى شعارهم مجرد شعار حتى يهوون الى الهاوية
    خطف
    قتل
    حرب
    مخدرات
    زواج سياحي
    فقر وبطالة
    بينما تلفزيونهم وصحافتهم تظهر البلاد وكأنها جنة الله في ارضه
    اعجبتني نكتة قالها مصري في الدبّاب في صنعاء
    عندما رأى واحد يجري خلف آخر بالمسدس في الشارع
    وقلت أنا : ماهذا؟ كأننا في تكساس
    قال لي : إسكت .. أحسن يسمعوك .. ذي تكساس تجي تتعلم هنا
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-05-14
  13. الدقاري

    الدقاري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-04-19
    المشاركات:
    312
    الإعجاب :
    0
    آه يامازق .. والله لقد ابكيتني انت والحطامي .. تمنيت ان الذي يحكم هذ الشعب منذ 30 عام يقرأ او يسمع بعض هذه القصص .. لعله يبكي على نفسه من المصير الذي ينتظره عندما يقف بين يدي الله ليسأله كيف ادى الأمانه تجاه الملايين من المسلمين البسطاء والفقراء .. عندما نقارن هذا بقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه وارضاه ( والله لو ان شاة تعثرت بالعراق ..لخفت ان يسألني الله عنها يوم القيامه ) ..هكذا كانوا يخافون على انفسهم لو تعثرت شاة .. ما اعظمه من شعور بالمسؤوليه .. فكيف هو الحال اذا كنا نتكلم عن شعب ساقه قائده الى الفقر والفاقه والتشرد والمرض .. ملايين البشر تقطعت بهم السبل فخرجوا على غير هدى يبحثون عن لقمة عيش تسد رمقهم .. في حين انه يستطيع ان يخفف من معاناة هؤلاء الناس وعذاباتهم لو سعى باخلاص لبناء دولة النظام والقانون .. وحارب الفساد .. واحترم المال العام .. كم جبال من الذنوب والخطايا يرتكبها في حق شعبه .. واين سيهرب من عقاب الله وغضبه عليه ...
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-05-14
  15. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    صدقت اخي العزيز نصر اسد -
    حكى لي صديقي كان عائش في روسيا بعد الانهيار - ظهرت عصابات المافيا وكانت تاخذ كل عصابة منطقة معينة وتقوم بترتيب الامور التجارية والامنية وغيرة
    وكان عندة محل - في نطاق احد مناطق المافيا
    قال كان يذهب في موعد محدد وساعة محددة كل شهر الى مكتب المافيا ويعطيهم المعلوم
    وعندما عاد الى اليمن - وشاف الامور - قال انتماء ان تحكمنا تلك المافيا - لانها تحمينا ولها قوانيين ومواعيد ودوام - وباستطاعتك ان تتصل بهم في اي وقت ان اراد احد ابتزاز محلك او المضايقة او اي شي وخلال ثواني وهم عندك - كما تستطيع طلب موعد وتتحدق الى المسؤل عنك ان هذا الشهر لاتستطيع ان تدفع المبلغ المطلوب نتيجة للدخل - ويقوموا بالتفاوض معك وتخفيض المبلغ او سماحك من المعلوم هذا الشهر
    وعندما يروك ملتزم وتعمل كويس يقوموا بعرض عليك محلات تجارية اخرى وفي مناطق معينة وبالتسليف حتى
    وسئلت صديقي كم كان دخلك وكم كنت تعطيهم - قال ان دخلة الشهري كان 3500 دولار في المتوسط ويعطي المافيا 100 دولار شهريا

    ولكن اخي ماتسمي الذي نحن فية -- لاهيا مافيا ولاعصابة ولاقبيلة ةلاشيخ وعالم دين اين العدالة التي قبل القانون حتى -
    هل توجد دولة او اي شي اخر - يسموة اي تسمية ولكن يعطوا الناس حقوقهم وحق الحياة
    وبعد ذلك ياتي المزايدين ويقولون لنا لماذا نريد اعادة البرميل
    قبل ان تقول لي لماذا - اصلحك نفسك قبل كل شي لكي اصدق
    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-05-14
  17. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0

    الحبيب العزيز الدقاري والله صدقت بكل كلمة قلتها - ان العين والقلب يدمعان وكم من مهوم وجائع ومتشرد الان -ومن لا يلقي حبة دواء لوقف الالام وليس العلاج - وكم اسر تنام بدون غطاء -وكم اطفال مشردة - هل نحن بشر بعد ذلك وهل حق لنا ان نعيش بعد هذا ومانراء كل يوم - لماذا لاينهض هذا الشعب المخدر عن بكرة ابية ويقلع كل قلاع وقصور الفساد والظلم من اعماق الارض -نقول لهم ناضلوا من اجل ابنائكم ومن اجل المستقبل - نقول لكم من 94 وحتى اخر الايام هيا بنا مع بعض من اجل وطن واحد وتغيير لصالح الجميع - ولكن والله لم نجد منهم احد سوى الكلام والانترنيت لاغير - وفد انكسروا انهم اثمئيين بذلك لانهم يعرفوا ويشاهدوا كل شي ولايقوموا بتغيير شي
    ولهذا لنا طريقنا ومصيرنا - وقد نكون ان شاء الله لهم درس في المستقبل من اجل ان يغيروا حالهم
    تحياتي لك
     

مشاركة هذه الصفحة