من يوميات صحفي مرضوح في مطار عالية

الكاتب : زين عدن   المشاهدات : 586   الردود : 0    ‏2007-05-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-13
  1. زين عدن

    زين عدن عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-16
    المشاركات:
    49
    الإعجاب :
    0
    يوميات صحفي مرضوح في مطار عالية

    د. محمد النعماني.. مطار عالية - الأردن.

    المكان... شاطئ البحر الميت..
    الحدث.. مؤتمر مبادرة الإدارة الرشيدة لخدمة التنمية في الدول العربية..
    المشاركون.. ملك.... ورؤساء ووزراء عرب.. أمين عام الجامعة العربية، الأمم المتحدة – منظمة التعاون.. مشاركون عديدون من هنا وهناك..
    كلهم التقوا على شاطئ البحر الميت خلال نهاية الأسبوع الأول من شهر شباط – فبراير 2005م، كلهم قالوا ما قالوا أو أكدوا لنا كما يؤكدون في كل مرة ولقاء وترحيب أمريكي.. قالوا لهم وقالو لنا لابد من ضرورة على بذل كافة الجهود لتنفيذ مبادرة الإدارة الرشيدة من خلال محاربة الفساد وسيادة حكم القانون وتعزيز الشفافية والمساءلة لتعزيز ثقة المواطن العربي بالحكومات، بالفم المليان ما فيش ثقة بالحكومات العربية .. أعترف لابد من إعادة الثقة وتجميل صورة الحكومات أمام المواطن العربي لإعادة الثقة كيف؟ بإعادة صياغة الخطاب الإعلامي المؤثر على اتجاهات الرأي العام، فيلاحظ معي القارئ الكريم أن المؤتمرين اتفقوا أن البلدان العربية باتت مقتنعة بأن أداءها لا يعبر عن طاقاتها ومواردها المالية والبشرية أو هذا ما دعا الحكومات والأنظمة العربية المتعددة الإتجاهات إلى إطلاق المبادرة لمؤتمر الإدارة الرشيدة لمواجهة النواقص التي تنطوي عليها المنظومة العامة لإدارة الحكم فيها من خلال التركيز على تعزيز الممارسات الجيدة في ميدان الإدارة الرشيدة.
    الأهم وجدت نفسي أقرأ وأتابع كل ما يجرى في شاطئ البحر الميت من صالات الانتظار في مطار عالية الدولي بعد أن منعت سلطات المطار نزولي إلى الفندق بعد قدومي من موسكو في طريق عودتي إلى الوطن بعد 72.ساعة سفر بالقطار والطيران.. وجدت من يمارس علينا التحايل وأساليب رشيدة لإخضاعنا تحت مسميات حكم القانون وبنوع من الترهيب والترغيب والشفافية الرشيدة بالبقاء في صالات الانتظار لأكثر من (6 ساعات) ، بعد أن تكرم علينا أحد مسئولي انتقال (الترانزنت) للمسافرين القادمين حيث صرف لنا وجبة عشاء لثلاثة أشخاص فقط في أحد مطاعم صالات المطار حاولنا إقناعهم بأننا مرهقون ومتعبون وبحاجة للراحة حتى إقلاع الطائرة المتجهة إلى عدن في الساعة الثانية عشرة وخمسة دقائق ليلاً.. إلا أن الإصرار كان قوياً بالبقاء في صالات الانتظار.. وما كان علينا إلا الخضوع لذلك.. والتوكل على الله.
    أنا في الحقيقة ليست هذه المرة الأولى التي أقوم بالنزول في مطار عالية الدولي في طريق عودتي إلى اليمن بل سبق لي المرور بالأردن والنزول في الفندق والراحة لأربع ساعات والانطلاق مرة ثانية لمواصلة الرحلة إلى اليمن ولكن يبدوا لي أن مبادرة الإدارة الرشيدة والشفافية وعدم ثقة المواطن العربي بالحكومات أو العكس كانت أحد الأسباب التي حرمتني أنا وصديقي الدكتور.. من الراحة في الفندق.. ولكن كما يقولون مصائب قوم عند قوم فوائد، فقد أتاحت لي الفرصة وأنا مرضوح في المطار لأكثر من ست ساعات متابعة ما يجري على شاطئ البحر الميت.. عبر الصحافة الأردنية، ومن المواطنين في المطار.. والتعرف على أشياء،كصحفي كنت بحاجة إلى الإطلاع عليها والتعرف عن قرب على أشياء كثيرة ... وما خفي كان أعظم.

    الله.... الملك.. هو الملك:
    الملك عبدالله الثاني.. قال ما قال.. وركز جلالته على تفعيل مسيرة التنمية الشاملة والإصلاح الإداري والإدارة الرشيدة واللامركزية في الحكم المحلي، تحقيق مجتمع متكامل وتكافئ الفرص بين أبناء المجتمع من خلال خطط التطوير التربوي التي ستؤثر إيجابياً في وضع مسيرة التعليم والنمو الاقتصادي والتنمية المستدامة ويبدو لي أن جلالة الملك عبدالله الثاني أدرك أهمية الحكم المحلي بهدف تكافوء الفرص بين أبناء المجتمع، بعد أن تضاربت الأنباء والإشاعات عن الخلافات الأسرية في الأسرة الملكية حول الحكم ويبدوا أن الحكم المحلي كان الحل للخروج من تداعيات الخلافات الأسرية، وأنا لا أخفي أن الإدارة الرشيدة نحو حكم محلي في الأردن سوف يكون له شيء من الإثارة على مسيرة الحياة المعيشية والتنمية الاقتصادية.

    ترحيب أمريكي بالمبادرة يا عيني:
    المبادرة جاءت كما تقول الصحافة الأردنية وسط ترحيب من الرئيس الأمريكي جورج بوش أكد من خلال رسالة قدمها جون تايلور من وزارة الشئون الخارجية الأمريكية على دعمه للمبادرة للقضاء على الفساد وتعزيز عملية الإصلاح. ولذلك سترى أمريكا بعد أن فشلت في مكافحة الإرهاب سوف تلجأ هذه المرة بعد انتخاب بوش للرئاسة الأمريكية لفترة ثانية إلى مكافحة الفساد، والفساد والإرهاب توأمان.
    وزير العدل في الأردن قال إن مسافات التنمية والتطور تتلازم وتتأثر ببعضها البعض وإن عناصر القوة والضعف في العالم العربي تتطلب حفز وتيرة التطوير والإصلاح للبناء على القوية منها ومعالجة الضعيف، ويتطلب هذا الإصلاح شراكة حقيقية متوازية بين الدول ولا سيما تلك التي عززت التنمية وأرست قواعد العدالة والمساواة وحكم القانون مؤكداً على الشفافية والمساءلة وحقوق الناس في التنمية الشاملة وإن تطوير القضاء يعد الركيزة الأساسية في الإدارة الرشيدة لضمان استقلال القضاء ونزاهته وحياده ورفع كفاءته وتسريع عملياته وتنمية الموارد البشرية.


    ________________________________________

    الأمم المتحدة.. ولا زالت الشعوب لا تتمتع:
    ريما خلف مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة مديرة المكتب الإقليمي للدول العربية قالت: إن المبادرة جاءت في وقت لازالت الشعوب فيه لا تتمتع بالقرار المرجو من مزايا التنمية والسلام والاستقرار التي تنعم بها شعوب أخرى واستذكرت ريما خلف حالة التواطؤ في معدلات النمو الاقتصادي في الثمانينات ما دفع أصحاب القرار إلى تركيز الإصلاحات على تحقيق الاستقرار المادي والنقدي وإعادة هيكلة الاقتصاد بما يوفر بيئة محفزة للاستثمار المحلي والأجنبي.
    وأضافت إن تأثير هذه الإصلاحات كان محدوداً على الأداء التنموي فقط كما قصرت أسواق العمل على خلق فرص عمل كافية تجفف ينابيع البطالة وخفض معدلات الفقر، وتصل نسبة الفقر في الأردن إلى 14.5 في المائة كما تصل البطالة إلى نسبة 12.5 في المائة من إجمالي السكان بحسب دراسة رسمية وأكدت ريما خلف على أن جسامة وتعقيد أزمة التنمية في الوطن العربي انعكست على عملية الإصلاح إذا لم يعد الإصلاح الجزئي ممكناً فحاجة الإصلاح الفعال لبيئة مؤسسية ومجتمعية خاصة أو أرجعت الحد من تأثير الإصلاحات إيجابياً إلى تأخر بعض البلدان العربية في تطبيقها، تبني منهج الإصلاح الجزئي لا الشامل والتردد حيال تعبير أو تعديل دور الدولة لنظام الإدارة العامة فضلاً عن إغفال الإصلاح المتبني لجوانب هامة من الإصلاح المؤسسي.

    الجامعة العربية .... العالم العربي يستعد حاليا:
    أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى قال: إن انطلاق الإهتمام بترشيد الإدارة يعد علامة فارقة على طريق الإصلاح، معتبراً أن العالم العربي يستعد مرة ثانية لعملية تطوير وتحديث حقيقية وأن هذا المؤتمر سيعطي إشارة البدء للإصلاح الشامل في مؤسساتنا الحكومية وإدارتها العامة من أجل خدمة المواطن والمجتمع ودعم التنمية المستدامة، واعتبر أن إطلاق هذه المبادرة يعبر عن فهم ووضوح رؤية تستهدف تفعيل الدور الحيوي الذي تلعبه الأذرع التنفيذية للدولة في تطبيق السياسات التنموية وتحقيق الأهداف المرجوة وتحسين أدائها وبين النجاح في مؤسسات الدولة يضع قاعدة أساسية للتطوير والتحديث من أجل توفر الخدمات وتحسين مستوى معيشة المواطن مما يرفع من مستوى وعي المواطن العربي، والمواطنة الفاعلة.. وقال إن المنطقة العربية تسير على درب التحديث والتطوير في اتجاه واحد لتعود عليها بالنفع مؤكداً على دور الحكومات في تمكين الطاقات الكامنة في المجتمعات العربية من الانطلاق للإصلاح الإيجابي.
    قلت في نفسي ها أنا لم أستطع من الإنطلاق من المطار إلى الفندق للراحة وقررت أن أطلب الوساطة من الأمين العام للجامعة العربية بالسماح لي بالنزول إلى الفندق والراحة والإنطلاق في رحلتي إلى اليمن بعد 72 ساعة سفر (حلو) الكلام فواصل.

    دونالدجونستون ماذا قال؟!:
    دونالد جونستون هو الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية قال إن المبادرة تشكل خطوة لإرساء مبادئ التعاون من أجل مواجهة المشاكل ووضع الحلول المناسبة لها وحصر النتائج الخاصة بالبرنامج لما يشكل هدفاً أساسياً للبرنامج والوصول إلى نتائج ملموسة.
    وقال رئيس مجلس التخطيط في سوريا عبدالله الدردري. لإحدى الصحف الأردنية إن طرح هذه المبادرة يشكل خطوة نحو الإصلاح الذي تتطلبه المنطقة العربية رغم أنها تأخرت قليلاً، وراح يقول إن المبادرة ستنفذ المبادرة من خلال آلية ترتكز على ثلاثة مستويات إقليمي ووطني وآخر من خلال أمانة تنفيذية مشتركة ولجنة لتسيير البرنامج تدعمان مسموعات العمل الإقليمية واللجان الوطنية.. تصريحات (الدردري) أوحت لي أن سوريا لم تكن بعيدة كل البعد عما يجري في شاطئ البحر الميت من مبادرة ومبادرات.
    وفد مملكة البحرين عبدالعزيز عبدالموسي رئيس لجنة المرافق العامة والبيئة قال إن الديمقراطية الحقيقية تعد أحد أهم عناصر الحكم الرشيد وتمثيل الشعب ومراقبة الحكومة ومحاسبتها على التقصير.
    أما وزير العدل الجزائري حافظ الاختام- بين أن الجانب الأمريكي من قواعد الحكم الراشدة تكمن في الإجراءات الداخلية التي تقوم بها البلدان العربية لترقية إدارة المجتمع وتوطيد التلاحم بين أبنائه.
    أما ورقة المملكة المغربية فقد قالت إن على الحكومة الإنخراط في سلسلة من الشراكات مع هيئات المجتمع المدني ووسائل الإعلام والسياسيين لتدعيم أسس التدبير الجيد للشأن المحلي والتحديث.
    والحقيقة بينما كنت أبحث عن أي شيء يقال عن الوفد اليمني المشارك في مؤتمر الإدارة الرشيدة غمرني شعور وإحساس بأن هناك فرقاً بين وضعي أنا في مطار عالية ووضع الوفد على شاطئ البحر الميت – كلنا مرضوحون مواطنون ومسئولون ولله الحمد.

    الحليم تكفيه الإشارة:
    وزيرة الثقافة الأردنية الناطقة الرسمية باسم الحكومة قالت إن المبادرة تشكل خطوة هامة على طريق الإصلاح بما يتلازم مع الإصلاح الاقتصادي ولا سيما في ظل تركيز جلالة الملك عبدالله الثاني على جذب الإستثمارات واحتضن الأردن هذه المبادرة بتكليف من الدول العربية وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنظمة التعاون للتنمية وهو الأمر الذي علله وزير العدل الأردني بأنه نتيجة للخطاب الإصلاحي الأردني الذي أثمر وعياً بضرورات التطوير ومتطلباته وفوائده.
    وتسهم أمريكا من خلال منظماتها في دعم هذه المبادرات لتحقيق مدى تطوير وتحسين حياة المواطنين في المنطقة بحسب جون تايلور من وزارة الشئون الخارجية في الولايات المتحدة الأمريكية الذي اعتبر أنها تسهم بشكل مباشر في النمو الاقتصادي.
    وكان تقرير لمنظمة العمل العربية قد كشف عن وجود 25 مليون عاطل عن العمل في الدول العربية وتوقع التقرير ارتفاع عدد هؤلاء العاطلين إلى 100 مليون شخص في عام 2025م، إذا لم تأخذ الدول العربية بتوصيات منظمة العمل العربية والهيئات الدولية العاملة في مجال العمل وتحسين ظروفه ويشير التقرير إلى أن نسبة البطالة تصل 20 في المائة في البلاد العربية وتمس 48 في المائة منها نساء حيث لم تدخل المرأة سوق العمل على قدم المساواة مع الرجل في العالم العربي لاعتبارات تاريخية واجتماعية، وان هناك وجوداً لظاهرة عمالة الأطفال في العالم العربي ترتبط بالفقر وتردي مستوى المعيشة.
    رئيس الوزراء الأردني أكد على أن التنمية منظومة متعددة الوجوه لكنها مترابطة الجوهر، مضيفاً أن ميزتها مواكبتها المجتمع لتطور نفسها وفقاً لحاجات المواطنين وتطلعاتهم، ودعا الغابر رئيس الوزراء الأردني الدول إلى رفع مستوى حياة أفرادها وأسلوب معيشتها وإداراتها في أداء وظائفها ومهامها ما يدعوا إلى تنمية مستدامة ضمن إطار مبادرة الإدارة الرشيدة وأن الدول العربية بحاجة اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى إطار يؤسس شراكة عربية واضحة الرؤى لتأطير التعاون الفعال المرتكز على قراءة موضوعية ودقيقة.
    حاولت البحث هنا وهناك في مطار عالية عن أي رأي للوفد اليمني المشارك في مؤتمر مبادرة الإدارة الرشيدة وشهدت على صفحات صور لرئيس الوزراء عبدالقادر باجمال بجانب الملك عبدالله الثاني، وجلست أخاطب الصور يرضيك يا(باجمال) يا رئيس الوزراء مرضوخ في المطار لا احترام ولا تقدير... ولا قيمة لنا، سرحت كثيراً في التأمل إلى الصورة (لبا جمال)، وواقع المواطن العربي وما يلقى من معاملات غير إنسانية وأخلاقية في مطارات.. العالم وأكثرها في المطارات العربية، ولم يوقظني من سرحاني إلا الأصوات المتكررة في صالات الإنتظار وهي تقول على المسافرين المغادرين على طيران المملكة إلى عدن التوجه إلى البوابة رقم (2) حملت حقائبي وتوكلت على الله ومشيت نحو البوابة وهناك كان التفتيش دقيقاً لكل شيء.. وضحكت من قلبي على أحد المغادرين معنا وهو يحمل تقريباً أربعة جوازات جلس أكثر من نصف ساعة في حالة (تردد) بأي جواز يدخل اليمن واستقر في نهاية المطاف على (الجواز الأمريكي)، فدخل ولكن دون تفتيش دقيق وباحترام، ولكن للأمانة أحد الموظفين في المطار بعدن عرف بأنني صحفي وو........كان أن خفف شيئاً من معاناتي وإصراره على مرافقتي إلى الصالة الداخلية والاعتذار عن كل ما حصل، وأعطى لي رقم تلفونه طالباً مني في حالة عودته إلى الأردن الإتصال به. لتعويضي عما لحق بي من أضرار (في المرة القادمة) تصافحنا تودعنا على أمل اللقاء، ولكن قررت أن لا أسافر في الملكية مرة ثانية لشعوري أنه لم يعد في مطار عالية الدولي (إدارة رشيدة) ولا قيمة ولا احترام لنا وكل شيء هناك (ميت) وروائح كريهة لم أحصل على رأي رشيد.. هناك.. وماذا بعد ؟!؟! (تابعوني).
     

مشاركة هذه الصفحة