بيان للسيد يحيى الحوثي13 /5/2007

الكاتب : بدر الدين   المشاهدات : 436   الردود : 2    ‏2007-05-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-13
  1. بدر الدين

    بدر الدين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-08-11
    المشاركات:
    606
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    قرأنا في وسائل إعلامية، ماتكرره السلطة من قطعها العلاقات مع ليبيا، لأن ليبيا تدعم الحوثي، وقد يستغرب المتابع والمطلع من تكرارهذه التهمة، التي نفيناها، وتكرار التهديد بقطع العلاقات، والأغرب أنها جاءت لتعزيز موقفها هذا ببيان مزعوم، يعبر عن مطالبة السلطة بقطع علاقات اليمن مع ليبيا ، منسوب إلى أبناء صعدة، وكأن أبناء صعدة لايشغلهم أي شاغل سوى متابعة مواقف السلطة السلبية، وتعزيزها بالبيانات،أو كأن السلطة، في تجاوب وانسجام مع الشعب، حيث تراعي مطالبه، وتوجهاته، وتحاول تنفيذها،
    أو كأنه يريد أن يضيف على أهالي صعدة، من أكاذيبه، وأباطيله، وتضليلاته، ما يزيد على الحرب، الذي تعيشه عامة المحافظة، وقد رأينا كيف ادعى قبل أيام بأن أهالي "صعدة " انتخبوه بنسبة 80% ، إنها ألأضاليل، والأكاذيب ، السلطوية التي لم تعد خافية على احد ، بل إن من عجيب إصرارهم على الأكاذيب ، أنهم يكذبون على الناس، وهم يعلمون أن الناس يعلمون أنهم يكذبون ، ينطبق عليهم الحديث الشريف : فمن صدقهم في كذبهم أو أعانهم على ظلمهم فلست منه وليس مني.
    إن السلطة في اتخاذها أي قرار لا تبحث عن معززات شعبية، بل لا تبالي ، ولاتراعي توجهات الشعب، ولو كان ذلك كذلك فلما ذا لم ينفذ مطالب أهالي صعدة في رفع الحرب عنهم أولا؟ ويقول: والله قد أصدر أهل صعدة بيانا يطلبون فيه وقف الحرب،
    إن ما يطلبه أهل صعدة، من السلطة، هو ترك الكذب عليهم أصلا، وترك ضربهم وأطفالهم، وبيوتهم بالقنابل، والغازات الكيماوية، وفك الحصار عنهم ليعيشوا في أمن، وأمان وعزة، وكرامة، لايسجدون إلا لله تعالى، ولا يخضعون إلا بين يديه،
    إن ما يطلبه أهل صعدة، هو كما يطلبه بقية الشعب اليمني، من وجود حرية، وعدالة، وتداول سلمي للسلطة، من واحد إلى آخر، وليس من علي إلى علي، ومؤسسات تمتلك قراراتها، وتبني شعبها، دون انشغال بالتقديس، والتسبيح، والتمجيد، للرئيس الذي أصبح الواعظون يذكرونه أكثر من ذكرهم الله، حيث ظهرت فيهم المغالاة، والتأليه، فهو في أقولهم، الحكيم، والعليم، والبصير، وما أشبه من أسماء الله الحسنى، التي هي كلها لله،
    ثم وفيما لو قلنا بصحة البيان المنسوب إلى أهل صعدة رغم التأكد من عدمه، فهل سيستجيب الرئيس، لمطالبهم، التي سيصدرون فيها بيانات،
    حتى لو افترضنا أنهم طالبوا بقطع العلاقات، مع أمريكا، أو السعودية، أو أي دولة من الدول التي يتحنن إليهم قارعا أبوابهم خاشعا بين أيديهم، كالعابد الأواه، ليقبلوه صديقا، أو حميما، ا, أي شيء آخر، أو ليمنحوه حتى ولو زيارة.
    ثم وبعد أن يحصل على زيارة طالما انتظرها، واستشفع لها، في استقبال بارد،
    يعود منتفخا كما لو أنه فتتح تلك البلاد.
    ثم كيف لنا أن نتصور، والحال كهذا الضيق وعدم الصبر، إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل، التي أصبحوا مستعدين لإقامتها حينما تحب إسرائيل، الأمر الذي يوحي بأن تباطؤ إسرائيل ناتج عن شعورها بضيق نفس بعض الحكام العرب، وأنه من الجيد أن تتأنى حتى ينضغطوا أكثر للموافقة على شروط وضمانات قوية تجعل العلاقات في منآء عن تأثير القرارات الضيقة.
    واستغلالها لتعليق مشاكلهم عليها.
    مع أن القصة برمتها مجرد خدعة، للحصول على المساعدات السعودية، التي قلت، وانحسرت في بداية حكم الملك عبد الله بن عيد العزيز، وأنا أعلم والمشائخ الذين دفع بهم لزيارة ليبيا بشكل غير مسبوق.
    يحيى الحوثي
    13 /5/2007
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-13
  3. العوبلي

    العوبلي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-11-09
    المشاركات:
    2,266
    الإعجاب :
    4
    قاتلكم الله يا مجرمين والله لن يفيدكم مجوس الفرس ولا صفويين الخليج واموالهم ولا مجنون ليبيا

    وقريباً ستسحقون وتندمون
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-13
  5. متمرد من اليمن

    متمرد من اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-03
    المشاركات:
    154
    الإعجاب :
    0
    كسروا لقفك اتحكى سوى كل الناس قد صلحوا القافهم وانت جالس تبقبق مع علي مقلى
     

مشاركة هذه الصفحة