هل يقرأ فخامة الرئيس و معالي الوزراء وسعادة السفراء

الكاتب : امير المغتربين   المشاهدات : 484   الردود : 1    ‏2007-05-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-12
  1. امير المغتربين

    امير المغتربين عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-12
    المشاركات:
    1
    الإعجاب :
    0
    هل يقرأ فخامة الرئيس و معالي الوزراء وسعادة
    السفراء ما نكتبه أم أننا نــــؤذن في مــــــالطـة

    بقلم الدكتورة منال الصيعري
    ( نحن الحقيقة وانتم أيها المفسدون الوهم)
    Drmanal28@hotmail.com
    منذ أن بدأت اكتب مواضيعي في مواقع الانترنت لمؤازرة القيادة السياسية
    لبلادنا في مكافحة الفساد وأنا أرى أن ما نقوله في وادي وما يحدث في واد
    آخـــر فهل يقرأ من يهمهم الأمر ما نكتبه أم أننا نؤذن في مالطة
    لقد استعرضت في موضوعي السابق جزء بسيط جدا مما يحدث في بعض
    قنصليات بلادنا ورفعنا شكوى لفخامة الرئيس ولمنظمة حقوق الإنسان ولمعالي وزير الخارجية ولمعالي وزير حقوق الإنسان ولمعالي وزير المغتربين ولسعادة السفير الأحول ولسعادة السفير القطيش ولم يؤخذ موضوعنا على محمل الجد وكانت النتيجة أن السيد الطيب فضل عقلان تم سجنه لمدة ثلاثة أيام. لقد مثل السيد الطيب فضل عقلان أمام الادعاء العام وتمت مساءلته واتضح أخيرا انه بريء من كل ما اتهم به ونحن نطالب السيد الطيب فضل عقلان برفع شكوى رد اعتبار على كل من تـآمروا عليه بهذه الشكوى الكيدية ونطلب من الأستاذ المحامي فيصل الخليفي رفع هذه القضية بعد الاتصال بالطيب فضل عقلان واخذ توكيل شرعي منه برفع هذه القضية على الجهة التي رفعت عليه الشكوى هذا من جهة السيد الطيب فضل عقلان
    أما من جهة من يعنيهم الأمر فخامة الرئيس ورئيس الوزراء والوزراء الذين رفعت لهم هذه القضية ماذا جرى هل سيقيد موضوعنا هذا ضد مجهول هل كرامة المغترب اليمني وإنسانيته ستقف عند هذا المستوى يقوم متنفذي القنصلية اليمنية برفع شكوى كيدية على مواطن وللعلم فان الطيب فضل عقلان إلى يومنا هذا ممنوعا من مزاولة مهام عمله كنائب رئيس قيادة الجالية اليمنية في المنطقة الغربية والجنوبية ولقد تم لقاء قيادة الجالية للمنطقة الجنوبية والغربية بمعالي وزير المغتربين الدكتور صالح سميع ولقد تم طرح كثير من القضايا والهموم ومنها استمرارية منع الأستاذ الطيب عقلان بحضور الوكيل المساعد الأستاذ عبدالقادر الهمام وكنا نتوقع حسم هذه الأمور في حينه وذلك لما لمسناه من معالي وزير شئون المغتربين
    من شفافية الرجل ومصداقية تحسها حين تقابل أمثاله برغم أن( كانت هناك طبخة سيئة كأصحابها) عندما طلبوا من الأستاذ الطيب ضرورة حضوره لحفل تدشين قانون التأمينات للمغتربين متوقعين أن يقوم هذا الرجل(الطيب) بطرح قضية منعه من دخول القنصلية والكثير من القضايا الأخرى متناسيين أن الطيب فضل عقلان يتعامل مع هذه الأمور بنفس الشفافية ويعلم تماما انه لكل وقت أذانه وقد خاب ضنهم وعلى رأسهم القنصل القطيش الذي يعتقد انه بمسكه للعصا من نصفها وعدم حسم الأمور وعدم تمسكه ببرنامج الحفل حيث سمح لشخص يفرضه كرئيس لجالية اصطنعها لترضية أطراف وبإصرار وتمسك يثير الكثير من التساؤلات (نريد من القطيش تفسيرا لتساؤلنا هذا) ودليلنا على ما نقول انه عندما سمح للجمهور بإلقاء أسئلتهم انقلب سؤال احدهم إلى كلمة مخالفا لبرنامج الحفل الذي أعده القطيش بنفسه فقد كان الأستاذ الطيب أكثر الناس حرصا على نجاح هذا البرنامج الذي طالبنا به كثيرا حتى أن الرئيس الحبيب علي عبدالله صالح أدرجه ضمن برنامجه الانتخابي الأخير نريد أن نسأل هل هي خطة حبكت ضد قيادة لجالية عمرها أكثر من خمسة وعشرون عاما ليتسلقوا على تاريخ ربع قرن من العمل الطوعي لأنشطة الجالية بقيادات نعرفها ونكن لها كل التقدير والاحترام مثل الدكتور محمد الكندي والأستاذ الطيب فضل عقلان والأستاذ عبد الكريم المصباحي والكابتن عصام الحطام وغيرهم من الوجوه التي شرفت العمل القيادي للجالية اليمنية وما يدور خلف الكواليس بقيادة القنصل العام من نوايا غير نظيفة ضد كل من يقف ضد سوء تصرفاتهم وفسادهم المالي والإداري وتدخلهم السافر في شئون قيادات الجالية وإثارة الفتن بين هذه القيادات بإثارة النعرة المناطقية ويعتقد القطيش انه بوقوفه ضد مجموعة من أبناء المحافظات الجنوبية سيثبت للجميع انه غير مناطقي وسيكسب الطرف الآخر الذي جعل كل قيادات الجالية من الأقارب ومن أبناء محافظة واحدة وهذا ضد مبادئ وحدتنا اليمنية العظيمة ولا ننسى أن القطيش هو من تربية العهد الظلامي والشمولي الفاسد الذي جثم على محافظاتنا الجنوبية أكثر من ربع قرن واسألوا أحداث 13 يناير عن تاريخ هذا الرجل الذي يبدي ما لا يضمر ضانا انه الذكي والبقية أغبياء وانه يستطيع احتواءهم بالوعود بان ينصبهم ويعطيهم ليسكتوا عن هذا التسيب والضعف وعدم حسم الأمور وكأنه عندما يعطي سيدفع من جيبه الخاص
    فنحن نقول لهم لا ومليون لا إننا نطالب فخامة الرئيس علي عبدالله صالح أن يحمينا من مثل هذه التصرفات التي لا تنم إلا على إثارة الفتن والمناطقية البغيضة وهذا مقالنا الرابع في مسلسل مقالاتنا عن الفساد ولكننا وكما قلنا هل نحن نؤذن في مالطة
    لابد أن تعيدوا للطيب فضل عقلان اعتباره
    وان كان لديكم ما يثبت أن الأستاذ الطيب فضل عقلان عليه أي تجاوزات فانشروها لان غسيلنا لم ينتهي بعد ونقول لكم بملء الفم ودون خوف طالما إننا نسير على خط الرئيس في مكافحة الفساد فلا نخاف في الله لومة لائم
    ونرفع هذا إلى فخامة الرئيس علي عبد الله صالح ليقرأه ويأمر بالتحقيق فيما
    تعرض له الطيب فضل عقلان من تعسف ومكايدة من قبل أناس المفترض أن يعينوا المواطن المغترب وألا يكيلوا له مكايدتهم القذرة وألا يتعاملوا مع المغترب اليمني حسب قدراته المالية من يستطيع ملء جيوبهم فهو الرجل الذي ليس له مثيل حتى وان كان غسيله أعفن غسيل
    يا فخامة الرئيس يا رئيس الوزراء يا وزير الخارجية ة يا وزير المغتربين
    هل سيرد للطيب فضل عقلان اعتباره إن كان نعم فالآن الآن وليس غدا
    وشكرا لقيادة القنصلية اليمنية بجدة لاستمرار منعهم للطيب فضل عقلان من مزاولة نشاطه ونتوقع من أمثال هولاء قريبا سحب جنسيته بعد نجاح منعه دون أي مساءلة لانه يقول كلمة الحق التي تمسهم وتؤرقهم وتؤرق أمثالهم
    عاشت اليمن بلادنا واحدة موحدة على رغم انوف من يريدون قيادة جالية من محافظة واحدة وعلى رغم من يريدون قيادة جالية من عائلة واحدة
    وعاش قائد مسيرتها علي عبد الله صالح فارسا عظيما
    ونسأل الله أن يجثث الفساد أينما كان ويجثث أصحابه كانوا من يكونون
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-13
  3. Danel Nasser

    Danel Nasser عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-09
    المشاركات:
    3
    الإعجاب :
    0
    انت تهرف بما لاتعرف حينما تتحدث عن السفير القطيش بهذا المنطق الحاقد فالمعروف عن هذا الانسان انه ورع تقي نضيف اليد ولا علاقة له بسوءات الانظمة السابقة واللاحقة ولم يكن يوما مناطقيا ولا انتهازيا او وصوليا لا هو ممن يتزلفون للحكام للوصول ال غاياتهم. فكفي الاساءة الي الشرفاء من ابناء الوطن المخلصين ووجهوا سهامكم ان كنتم صادقين ال الفاسدين الحقيقيين ال
     

مشاركة هذه الصفحة