أنا والبحر .. وأطياف أخرى !!

الكاتب : عبدالجبار سعد   المشاهدات : 1,714   الردود : 21    ‏2007-05-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-11
  1. عبدالجبار سعد

    عبدالجبار سعد شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    2,158
    الإعجاب :
    0
    أنا والبحر .. وأطياف أخرى ؟.!! ..
    أنا في جوار البحر منذ أمد .. منذ التقينا أول مرة .. لم يبارح هذا العملاق مخيلتي ..
    كان ذلك ذات يوم من أيام طفولتي المبكرة وها أنا أدلف نحو الستين وصاحبي البحر وفيٌّ مع صاحبه الإنسان صبور على كل هفواته لم يعاتبه مرة ولا قال له يوما أبْعِد وجهك عن ناظري.. رغم إساءاته الكثار ..!!
    ***
    كنتُ حين تضيق الأرض والسماء والخلق بحالي ..آتي شاطئه فاتخذ منه مصلى وأرتل على مسامعه الندية في هجعة الليل البهيم قصة موسى و فرعون وكان يصغي بجذل و كأنه يفاخر بتاريخه المجيد و بانفلاقته تلك.. وضمته التي أغرق بها آل فرعون..وأنا أفرح ..
    ***
    على مقربة مني كانت تظل توشوش أمواجه كأنها تتأوه أو تسبح .. أو كأنها كانت تصلي !! .. كان وقورا في تلك الليالي خاشعا ومنه تعلمت بعض خشوع ..
    كنت أودعه كل الأحاسيس التي يثقل علي حملها وبعض النفائس التي لا أجد من يقوم على حفظهانيابة عني .. ربما تأخرت في اكتشاف هذه المزية في صاحبي البحر فهو كتوم لأسرار محبيه .. وهو أمين لمن ائتمنه ..
    إن أردتَ حفظ وديعة لايراها أحد من خلق الله ولا تصل إليها يد عابث ...فألقها بين يديه وانصرف ..سيضمها إلى صدره بإكبار ويستودعها خزائنه التي لا يصل إليها أحد..
    ***

    فعلتُها ذات مرة .. وكان أعزحبيب قد أهداني شيئا نفيسا عزيزا على قلبي لا يقدر بثمن .. لم يكن ينظر إليه مخلوق إلا أثار غيرتي .. وخفت عليه منه .. كانت نفاسته في شخص مهديه وليست في جوهره .. خشيت أن يضيع مني فأعيش حسرة فقده .. أو يطلبه مني عزيز.. فيثقل علي رده .. بقدر ما سيقتلني التخلي عنه .. أين أخبؤه إذن .. وفي عمري ما اتخذت مخبئا إلا كان مشاعا لكل من يقاسمني عيشي ممن أحب وحتى من غيرهم ..!!
    ****
    أخيرا اهتديت إلى حافظ الودائع والأسرار الصاحب الأمين البحر فألقيته بين يديه واسترحت ..و من حينها وفي كل مرة آتيه يذكرني بالوديعة وكأنه يقول لي بثقة المتمكن .. لازالت مصونة لم ترها عين مخلوق ولا لا مستها كف بشر .
    ومن حينها ليس لي من خزائن أخبئ فيها نفائسي غير البحر!!
    ***
    قال لي صاحبي ..
    البحر يشبهك .. إذا أتيته ضاحكا رأيته يضحك وإذا أتيته حزينا باكيا .. رأيته يبكي ..
    قلت سبحان الله!!
    رغم اختلاط ملوحة دمع العين بمائه أعجزني التمييز لما يحدث.. لم أعلم إلا من حديث صاحبي أننا نكون نبكي معا .. فيتمازج بكاؤنا ودموعنا ونضحك معا فتقهقه الأمواج مردد ة صدى الضحكات ..

    ***

    قرأت على مسامع صاحبي البحر طلسما من طلاسم إيليا ابوماضي .. وكثيرا ما أفعل ..
    قد سألت البحر يوما هل أنا يابحر منكَ؟
    أصحيحٌ مارواه بعضهم عني وعنكَ؟
    أم ترى مازعموا زورا وبهتانا وإفكا؟
    ضحكت أمواجه مني وقالت ..
    لست أدري ..!!
    ***
    مرة سألته عن حبيبة تشبه عرائسه .. لها مسحة من جمال حور العين ..ولها وقار ملكة سبأ.. ولها عشق ابنة مالك .. حدثتني أنها تعشق البحر وتذهب لملاقاته مثلي .. كلما خصها بدعوة حضور بين يديه .. كنت في تلك الساعة أتخيل وقفتها في الشاطئ الآخر حيث مغرب الشمس.. وحيث لا تراها العيون ولا تغيب عن مناجاتها الشجون .. سألته أتراها تلامس قدميك الساعة عند الشاطئ البعيد أيها البحر .. الممتد الجسد.. المبعثر الأمواج ..
    صمت ..
    فأعدت سؤالي
    فصمت
    سألته الثالثة ..
    فاندفعت أمواجه بوحشية نزقة نحوي لتسكتني ولتحملني بعيدا عنه بغير رحمة ولا إبطاء ..
    وفهمت أن حافظ الأسرارلا يفضح أحبابه ..ولا يشي بضيوفه .. ولا يبلغ عنهم وعن حالهم في حضرته حتى لحبيب ..
    قلت له هل أسمعك أبو ماضي يا أيها الحبيب قوله
    قال أي قول ؟
    قلت الذي فيه ..


    كم فتاةٍ مثل ليلى وفتى كابن الملوّح
    انفقا الساعات في الشاطئ تشكو وهو يشرح
    كلما حدث أصغت وإذا قالتْ ترنّح
    أحفيف الموج سرّ ضيعاه ؟
    لست أدري !!
    قال أجل لقد أسمعني الكثير من هذا ..
    ***
    طيف حبيب يسكن البحر مثلما يسكنني .. يأسرني مثلما يأسره .. يستحوذ على وجودي كما يستحوذ على امتداداته ..
    سألت البحر مرة عن طارق بن زياد فانتفض حتى ظننت أنه سيقوم من مضطجعه .. لملم بعض أطرافه وترك لبعض الموج الجواب .. قالت الأمواج كلاما كثيرا لم أتبين منه شيئا..إلا أنها كانت تقص لي قصة عبور طارق وحرق المراكب وخطبته العصماء في الجمع المؤمن .. لم أكن مكترثا لماتقول الأمواج .. فأعدت السؤال مرة أخرى لصاحبي البحر وهذه المرة سألته هل نحن عائدون إلى الضفة الأخرى على خطى طارق أيها البحر الحبيب ..؟
    ***
    عاد البحر إلى حالته الأولى من الاسترخاء واستلقى على ظهره غير مكترث بما أقول .. وعاد يحملق في السماء ويعد نجومها .. ثم التفت إلي كمن يريد أن يصرفني عن نفسي وحيرتي وقال
    سهيل ؟

    قلت له نعم
    قال هل تراني ؟
    قلت نعم
    قال وأنا أراك ؟
    قلت له نعم وماذا يعني هذايا صاحبي .. ؟
    تبسم ساخرا ثم قال ولكني أراك كما أريد و لاأراني كماأريد
    وأنت تراني كماتريد ولا تراك كماتريد.. !!
    قلت له نعم والله ..
    ***
    ثم قلت له و لكن ماذا يعني هذا يا صاحبي
    ياكنز الحكم والعطايا؟
    قال أسمعني شعرا وسترى ماذا يعني ؟
    فأنشدته من طلاسم أبي ماضي

    أنت يابحر أسير آآآآآآآآآه ما أعظم أسرك !!
    أنت مثلي أيها الجبار لا تملك أمرك
    أشبهت حالك حالي وحكى عذري عذرك
    فمتى أنجومن الأسر وتنجو.. ؟
    لست أدري ..!!
    ***
    فضحك كثيرا ثم قال
    لست أدري !!!!!!!!!
    فقلت له كأنه الجواب عن سؤالي ذاك و طارق يارعاك الله؟
    فضحك
    ثم قلت له
    أيها البحر العظيم كم أنت بارع في المؤانسة وكم أنت لطيف المعشر ..ليتنا نصبر صبرك حتى على من نحب .. لكنا لانفعل حتى مع هؤلاء!! فكيف بغيرهم ؟ ..
    فمتى سنقطع المسافة نحو الضفة الأخرى إذن ياترى ؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-11
  3. ذات الخمـــــار

    ذات الخمـــــار عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-03-17
    المشاركات:
    974
    الإعجاب :
    0

    قـرأت وقـرأت وأعدت القراءة أكثر من مرة وأشعــر بأنني لازلت أشعـر بالعطش من روعـة هذه الكلمات

    كنت أظن وحــدي من تهمس للبحــر وتشكــو له
    وكنت أظن بأنني وحـدي أحب البحــر ونيس ،،،
    ولمن كــان لشكـوتي رفيق ولهمومي صديق مخلص وكتومــ وأمين،،،
    وللمحبة والبـوح حبيب وكاتمـــ أسـرار أن ابتلعتهاااا أمواجــه لايمكن أن تعـود لآخــر:)

    إختيار البحـر مكاناً للشكـوى والبــوح هي مخرج روحي للتنفيس عن الـذات ،،
    ربما وأن تكررت معكــــ هذه الحالــة،،،ستجد وجهي على مياهـه الساحلية ،،،
    وستجـد حروفا مكتوبة بطلاسمـــ ألمـ وقلب ينزـزف من قطـرات هذا البحـــر
    يصل الى مدينة حبي وأهلي وأصلـي ومحبتي لهـااااا

    لاتستغرب ولا تكترث بل أستمر في الشكـوى للبحــر ،، فلا أحد يسمعكـ ـ غيره ولا أحـد سيحافظ على سركــ غيره
    وأن عدت ولمــ تجد ذلكـ الوجه بين مياهـه ذات يومـ أو ليلـة قمـرية من تلكـ الليالــي التي أدمنتها وعشقتها ولازلت
    لاتستغـرب ايضا فقد أكـون قد رحلت الى العالمــ الآخـر الـذي لن يخبركـ به البحـر ولن نخبر البحـر به
    لانه الشئ الوحيـد الذي لانعلمـه ولايعلمــه هـو بل في علمـ الغيب

    سهيــل اليمانــي

    ماهذه الخاطــرة المطرزة بروح تسكنها روح ملائكيـة؟؟
    ماهـذا البذخ الجميل والـراقي؟؟؟
    فلربمـا لأول مـرة أقـرأ لكـ خواطـر نثرية لا شعـرا وقد تربعت على عرش ملوكـه كعادتكـ
    أستمتعت وتمتعت وأشعــر بأنني بين سطـوركــ مولـودة خلقت من جـديد لمـ تعبث بهااااا قســوة الأيامـ بعـــد:confused:

    فهل ستقبلني ضيفة،،، زائــرة،،، مبحــرة ،،، مغامـرة تؤنس وحدتكـ في ذلكـ الشاطـئ؟؟
    أمـ قلت للبحــر أن مكانكـ هناكــ وحدكــ وقد اصبحت الوحـدة رفيقكـ مع بحركــ الهادئ تااارة والهائج بأمواجـه
    تاااارة أخـرى ولاتريـد من يقتحمــ عليكـ خلوتكـ ووحدتكـــ وأُنستكـ مع البحـر؟؟؟


    دمت مبدعـاااا مبحراااا في سفينة الحب والـوفاء والعطـاااااء

    تقــ،،،،ـــديري
    =======================================
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-11
  5. SoheeL^ALYemen

    SoheeL^ALYemen قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-20
    المشاركات:
    2,814
    الإعجاب :
    0
    لطالما كرهت البحر واحببت قلب حبيبتي لان البحر ليس مستودعا لسري فقط بل لاسرار الكثيرين
    وقلب حبيبتي لا يستوعبني الا انا فقط
    هل هي انانية لا ادري لكن هكذا ارى الاشياء
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-11
  7. عبدالجبار سعد

    عبدالجبار سعد شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    2,158
    الإعجاب :
    0
    أختي الأعز ذات الخمار
    بل شرف للخلوة وللبحر وصاحبهما أن تكون أختي الأروع ذات الخمار أحب وأعظم وأجمل مقيمة فينا .. فكم سيزهو البحر وكم ستزهو الخلوة وكم سيزهو سهيل بل كم سيزهو الزهو ذاته بمقام ذات الخمار ..:)
    ولا شك أن بوحا قادما تحمله موجة أخرى سيكون هو رد سهيل الأوفى وابتهاجه بهذا العرض الباذخ إنشاء الله !! ..
    شكرا يا سيدة الحروف وملكة الأحاسيس .. وووووووووووووووووووووووكل شيئ جميل ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-12
  9. عبدالجبار سعد

    عبدالجبار سعد شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    2,158
    الإعجاب :
    0
    لأنك صغير يا سهيلي الصغير فسرك لا يستوعبه إلا قلب حبيبتك الصغير وهذا يكفي لبعض الوقت .. ولكن حين تكبر سيكبر السر بل ستكثر الأسرار وسيضيق بها قلب الحبيبة فلا يستوعبها حينئذ غير البحر .. فتأمل رعاك الله يا بني :)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-05-12
  11. ابوصريمه

    ابوصريمه قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-10
    المشاركات:
    3,900
    الإعجاب :
    1
    الاستاذ عبد الجبار سعد


    هذا ليس مرور وحسب


    انما هي قراءة تلو قراءة

    دمت ذخرا ودمنا قرائك


    اسجل اعجابي


    واتمنى لك التوفيق




    تحياتي لك ولقلمك المتمكن​
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-05-12
  13. سالم بن سميدع

    سالم بن سميدع قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-20
    المشاركات:
    27,619
    الإعجاب :
    2
    جميل المحيا وجميل بلا معنى


    مع التحيه :)
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-05-12
  15. عبدالجبار سعد

    عبدالجبار سعد شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    2,158
    الإعجاب :
    0
    لايزال مرورك مخصبا مريعا يا أباصريمة .. فمن لي بمثلك غيثا كل حين ؟
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-05-12
  17. عبدالجبار سعد

    عبدالجبار سعد شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    2,158
    الإعجاب :
    0
    حيا الله الحبيب سالم
    رغم انني لم أفهم ما قصدته في الشطر الثاني من تعليقك إلا أن ابتسامتك كفتني
    لك المودة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-05-12
  19. عاشق اللواء

    عاشق اللواء قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-08
    المشاركات:
    3,150
    الإعجاب :
    0
    الاستاد ((عبد الجبار سعد))
    هي لوحة ادبية نادرة
    اكتفي فى القراه له فى كل يوم خميس
    فالبحر يكون صديقي فى كل ايام الخميس
    واترك لك كلمة شكر على هدة الخاطرة
    دهبت الى صميم البحر هنا
    وسكتب هنا ابيات احفظها
    ((أبعرف يا بحر وش اللي بس سويته !
    أنا لا عمري جرحت أنسان ولا عمري بكيته !
    أبسكت يا بحر وأمشي وأخلي ضيقتي فيني
    أبسكت وأبتعد عنك وأدور من يواسيني
    تصدق يا بحر إني توقعتك تشيل الهـــــم
    ولكني انصدمت أنك غرقت بدمعه من عيني))
    بعض الرسائل لا تحتاج الى ترجمان
    دمت كم انت لا يشبهك لا انت

    و

    فى حفظ الرحمن
     

مشاركة هذه الصفحة