السبب الرئيسي لأشعال أل الحوثي الحرب الثالثه والتذمر بالمواطنين (برابط فيديو)

الكاتب : فخامه المشير   المشاهدات : 475   الردود : 1    ‏2007-05-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-10
  1. فخامه المشير

    فخامه المشير عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-03
    المشاركات:
    104
    الإعجاب :
    0
    بينما تم القضاء على الرأس الكبير لأل الحوثي في الحرب الأولى ومن بعد ذلك أخماد الحرب الثانيه بعد مقتل رأس الحربه حسين بدر الدين الحوثي وملاحقه أبيه وأخيه كان هناك هدوء عم على أراضي ومناطق محافظه صعده بعدها لم يلتزم أخو القتيل حسين بدر الدين الحوثي بان يهداء باله من العيش في ظل الأمان والأستقرار فقام بأرسال أحد أعوانه برساله الى الأسر اليمنيه اليهوديه والتي تعيش في صعده أمنه بأمان بقيه الشعب اليمني بحكم أنهم مواطنون يمنيون بتهديدهم ومغادرتهم مالم سوف يقتلون ويقدر عدد الأسر اليهوديه بـ 450 أسره في محافظه صعده فمن الحقد البغيض الملئ بأخو الحوثي أن أرسل أحد أعوانه الى الأسر اليهوديه بالتهديد بالخروج ومغادره اليمن في أسرع وقت ممكن مما أدى ألى أستياء الأهالي وأثاره أستغرابهم من التصرف العنجهي من قبل مشعلي الفتنه ونزوحهم الى محافظه صنعاء ومناشده الحكومه مما تلقوه من تهديد من قبل العصابه الحوثيه التي تريد بأن تدخل المشاكل الى وطننا الغالي وتدخل القوات الأسرائيليه والأمريكيه لمواجهه الحكومه اليمنيه بالمطالبه بأستقرار وأمان الأسر اليهوديه اليمنيه.

    فماذا يريدون أل الحوثي سوى أثاره المشاكل وأقلاق الأمن للشعب ككل وكذلك يريدون أثاره مشاكل كي تتدخل القوات الأسرائيليه والأمريكيه تحت ذريعه حفظ وأمان الأسر اليهوديه .

    اللهم احفظ البلاد وخلص الشعب اليمني من أل الحوثي ومثيري الفتنه وأقلاق أمن وسلامه الشعب

    الدليل نقلأ من التلفزيون الأسرائيلي كما نقلته قناه الجزيره

    رابط فيديو

    http://www.youtube.com/watch?v=lSltdkLGw1A&mode=related&search=
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-10
  3. القاهرة

    القاهرة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-11
    المشاركات:
    494
    الإعجاب :
    0
    شكرا شكرا على هذا الدليل ولمصدر الدليل!!!!!!!!!!!!!!! . بصراحة عدد اليهود الذين كانوا في آل سالم لا يتعدى "45" فردا فقط.
    والقصة ببساطة كنت عبارة عن خلاف بين أسرة يهودية وعدد من المواطنين في آل سالم.. وتم معالجتها بالتحكيم القبلي والعرفي والتزمت العائلة اليهودية باحترام مشاعر المسلمين والتوقف عما كان يأتي منهم من أعمال مخلة بالآداب العامة والأخلاق وإشاعة بعض المحرمات الشرعية .
    وكانت المشكلة قد حسمت ولكن تجار الحروب هم الذين أشعلوا هذه القضية وطالبوا من اليهود مغادرة منطقتهم ووعدوهم ببيوت في صنعاء ومرتبات شهرية.
     

مشاركة هذه الصفحة