تعليق الشيخ عبد الفتاح على كلام خالد الحدرمي

الكاتب : الشافعي اليمني   المشاهدات : 1,325   الردود : 10    ‏2007-05-10
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-10
  1. الشافعي اليمني

    الشافعي اليمني عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-21
    المشاركات:
    16
    الإعجاب :
    0
    احببت ان اعيد كلام الشيخ عبد لفتاح وافردة لوحده وذلك حتى يكون الامر واضح للجميع

    الرد الاول
    بسم الله الرحمن الرحيم

    كنت قد عزمت على عدم التعليق على الموضوع لأن مثل هذاالطعن في الفقير قد تردد من عدة أشخاص منذ زمن بعيد في عدة منتديات ابتداء :
    - بملتقى أهل الحديث
    - ثم منتديات السرداب
    - ثم منتديات الصوفية
    - ثم بالمجلس اليمني في موضوعين سابقين
    - ثم في هذا الموضوع
    وليس من المعقول أنه كلما تكلم أحد في أحد كتب ردَّا .. وإلا لصار الحبر كل مثقال بدينار !!

    لكن أصرّ عليّ كثير من الإخوان على التعليق , سواء من أعضاء المجلس أو من غيرهم من داخل اليمن ومن خارجها فأحببت أن ألبي طلبهم بهذا التعليق الذي لا أحب أن أعلق بعده بشيء
    فأقول وبالله التوفيق :

    قل هذه سبيلي

    قد كنت كتبت بحثا مختصرا أسميته ( المنهجية العامة في العقيدة والفقه والسلوك ) ضمنته خلاصة ثلاثة أبحاث في هذه الثلاثة الجوانب وقد انتشر ولله الحمد بين طلبة العلم داخل اليمن وخارجها ولم يطبع بعد بل يتداولونه كملزمة مصورة أو نسخة إلكترونية وسيطبع قريبا ان شاء الله , وقد طلبه مني كثير من الإخوان من أمريكا والمغرب والسعودية وقطر والإمارات وبالفعل تم إرساله لهم وقد قدم له فضيلة الشيخ القاضي محمد بن إسماعيل العمراني وفضيلة الشيخ الدكتور حسن مقبول الأهدل وقد تم عرضه على عدة مشايخ في اليمن وخارج اليمن
    ولولا أني لا أعرف كيف أرفقه وأرفعه على الشبكة لرفعته مع هذه الموضوع !!

    وها أنا ذلك أذكر زبدة ذلك البحث :

    أولا : في التوحيد والعقيدة :

    دائما أكرر وأقول لست أشعريا ولا ماتريديا بل على مذهب أهل الحديث وطريقتهم ولكني مع ذلك أجزم بأن الأشاعرة والماتريدية من أهل السنة وللفقير مقال في ذلك منشور على الشبكة من حوالي سنة وهو على هذا الرابط :

    http://muntada.islamtoday.net/showth...E+%DD%CA%E6%EC

    ومن باب ( هو الطهور ماؤه الحل ميتته ) أذكر زبدة أصول أهل الحديث التي هي مذهبي وعقيدتي :

    1-في توحيد الربوبية :
    الله هو الخالق المالك المدبر للخلق وحده لا شريك له

    2-توحيد الألوهية :

    ( لا إله إلا الله ) يعني لا يعبد في الوجود إلا الله ومن صرف شيئا من العبادة لغير الله فقد أشرك وكفر كفرا أكبر مخرجا من ملة الإسلام

    3-توحيد الأسماء والصفات :

    نثبت ما أثبت الله ورسوله وننفي ما نفاه الله ورسوله من غير تكييف ولا تجسيم ولا تمثيل ولا تحريف ولا تعطيل ( ليس كمثله شيء وهو السميع والبصير )
    ونثبت استواء الله على عرشه كما قال لا كما يخطر بالبال من غير حلول ولا زوال ولا تحرك ولا انتقال لأن ذلك من خصائص الأجسام كما قال أهل الحديث
    والقرآن كلام الله خير مخلوق منه بدأ وإليه يعود أما ألفاظنا بالقرآن والحبر والورق فمخلوقة
    ونثبت رؤية الله في الجنة كما أخبر الله ورسوله بلا تكييف ولا تجسيم
    ونكل العلم بحقيقة صفات الله وكنهها إلى الله تعالى

    وللفقير بحث في مذهب السلف في الصفات من 400 صفحة ذكرنا زبدته في بحث المنهجية العامة قسم العقيدة

    ونؤمن بأن الإيمان اعتقاد وقول وعمل يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية ولا نكفر صاحب الكبيرة ما لم يستحلها

    4-القدر :
    نؤمن بالقدر خيره وشره من الله تعالى وبأن الله خالق العباد وأفعالهم خيرها وشرها وأنه سبحانه يهدي من يشاء بفضله ويضل من يشاء بعدله وأنه تعالى لا يجب عليه شيء لعباده ولا يحرم عليه شيء إنما هو سبحانه يوجب على نفسه ويحرم ما يشاء تفضلا

    4-النبوات والسمعيات:

    ونؤمن بجميع الأنبياء والرسل وأن دينهم واحد وهو الإسلام وشرائعهم مختلفة وآخرها وناسخها شريعة محمد صلى الله عليه وسلم
    والأنبياء خيرة الله من خلقه , وأفضلهم بل وأفضل الخلق جميعا هو سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ونؤمن بالكتب المنزلة عليهم وأفضلها القرآن
    ونؤمن بعذاب القبر والحشر والحساب والميزان والحوض والجنة والنار وأنهما مخلوقتان الآن وأنهما لا تفنيان ولا تبيدان أبدا
    ونؤمن بكرامات الأولياء وما يجريه الله عليهم من خوارق العادات وأن الخوارق قد تقع لغير الولي استدراجا أو إهانة والميزان هو الاستقامة على الشرع

    5-الصحابة والإمامة :

    ونؤمن أن الصحابة هم خير هذه الأمة بعد الأنبياء وأن أفضلهم أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي ونسكت عما شجر بينهم من الخلاف والقتال
    وطاعة ولي الأمر واجبة في غير معصية ويصلى خلفهم ويغزا معهم ما لم نر كفرا بواحا

    وامتحان الناس في عقائدهم بدعة

    هذه خلاصة معتقدي عليه أحيا وعليه أموت وعليه أبعث إن شاء الله

    ثانيا في الفقه والفروع :

    - الناس في ذلك مجتهد ومقلد فمن استكمل آلة الاجتهاد فيجب عليه الاجتهاد ومن لم يستكملها يجب عليه التقليد
    - لم تحفظ من مذاهب أهل السنة في الفروع إلا الأربعة المذاهب المشهورة وباقيها انقرضت
    - والخروج إلى غير المذاهب الأربعة مسألة خلافية فمن أهل العلم من أجاز ومن أهل العلم من منع ومن أهل العلم من فصل فقال : إن علمت اعتبارات أي إمام في المسألة وصحت فلا مانع من الخروج وعلى هذا الأكثرون وهو المعتمد عند الشافعية
    - خروج المرء عن مذهبه مسألة خلافية فمنهم من منعه ومنهم من أجازه ومنهم من فصل فقال : يجوز بشروط أهمها عدم تتبع الرخص بالتشهي وعدم تلفيق صورة يرى الكل بطلانها
    - لا يمكن لطالب العلم أن يكون فقيها بدون الرجوع إلى كتب الفقه المذهبي والدراسة التأصيلية وفقا لسلم تعليمي في ذلك
    - الفقير شافعي المذهب من غير تعصب وأخرج عن المذهب أحيانا , ولا يجوز لأحد أن يلزم الناس بمذهبه ولا برأيه فاختلاف الأئمة في الفروع رحمة
    - وللفقير بحث في مسألة التمذهب انظر التعريف به على هذا الرابط :

    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=220286

    وقد قُرر كتاب التمهذب على طلاب الدراسات العليا في جامعة البلقاء في الأردن
    وانظر هذا الرابط :

    http://www.aslein.net/showthread.php?p=36339#post36339


    ثالثا : في السلوك والتزكية :

    أعلى مراتب الدين هي مرتبة الإحسان ( ان تعبد الله كأنك تراه ... ) والسلوك عبارة عن طريق موصل لهذه الغاية بإذن الله وتسمى في اصطلاح أهل السلوك ( الحضور الدائم مع الله ) أي استحضار معية الله في كل حال
    وهذا السلوك كان يسمى على مر الزمان والقرون بالتصوف فهو علم يعنى بالتزكية والترقي بالنفس للوصول لمقام الإحسان
    ولكن المنتسبين إلى التصوف منهم من التزم هذا ومنهم من انحرف عنه إلى الفلسفات وإلى القول بوحدة والوجود والحلول والقول بإسقاط التكاليف والغلو في الأشياخ وغير ذلك من الانحرافات
    وقد ذكرنا في موضوع سابق في المجلس أن الإمام ابن تيمية والإمام ابن القيم وغيرهما ذكرنا أن الناس تجاه التصوف ثلاثة أصناف :
    - صنف ينظر إلى المساوي فقط
    - وصنف ينظر إلى المحاسن فقط
    - وصنف وهم أهل العدل يعطون كل ذي حق حقه فيقولون في الصوفية كما في غيرهم :
    السابق بالخيرات والمقتصد والظالم لنفسه هذا مضمون كلامهما وراجعه في التعليقات على مقال الذكر بالاسم المفرد بنصه

    وعليه فالصوفي قد يطلق على من حقق مقام الإحسان وقد يطلق على المنحرفين الذي ذكرناهم آنفا وأنا لست صوفيا لا بالإطلاق الأول ولا بالإطلاق الثاني لكن أتمنى أن أكون صوفيا بالمعنى الأول وأعوذ بالله من الثاني

    وللفقير بحث في التصوف من 100 صفحة ذكرنا خلاصته في بحث المنهجية العامة

    وهناك كثير من المسائل هي من مسائل الفقه والفروع التي اختلف أهل العلم فيها يظنها البعض من مسائل الأصول وللفقير مقالات في طائفة منها مثل :
    - التكبير الجماعي في العيدين والذكر الجماعي
    - قيام ليلتي العيد وليلة النصف من شعبان
    - صيام شهر رجب
    - الذكر بالاسم المفرد
    - اتخاذ السبحة
    - قول صدق الله العظيم في ختام التلاوة
    - وغيرها

    ويمكنك مطالعة بعضها على هذا الرابط :

    http://www.manarahnet.net/SubPage.as...6A==&CatID=445


    ويكنك معرفة أسماء طائفة من أبحاث الفقير على هذا الرابط :

    http://www.manarahnet.net/subPage.as... 1231&co=443

    أما مسألة الاستغاثة وزيارة نبي الله هود عليه السلام فقد تقدم الكلام عنها في موضوع سابق في المجلس ( الذكر بالاسم المفرد )

    مسألة مهمة :
    التعامل مع المسلمين المخالفين لي في المذهب العقدي :

    لا مانع عندي من أن أزور أو يزورني من هو مخالف لي في المذهب العقدي ولا مانع عندي من التعاون على الخير مع من هو مخالف لي في المذهب العقدي ولا مانع عندي من أن أدرس على أو يدرس علي من هو مخالف لي في المذهب العقدي
    ومن باب أولى من هو مخالف لي في المذهب الفقهي أو الانتماء التنظيمي أو العمل الحركي فكلهم إخواني المسلمين أحبهم بحسب قربهم من السنة وأكره ما فيهم من البدعة أو المعصية
    والحكمة ضالة المؤمن حيث وجدها فهو أحق بها وأحب أن نأخذ من كل طائفة أحسن ما عندهم

    أحبتي الكرام

    إن الأمة تجتث من جذورها وقد تكالب عليها الأعداء من كل حدب وصب , ونحن وللإسف نبذل الجهود والأموال والأوقات فيما يخدم هذا الغرض فشغلنا الشاغل هو أنفسنا وتتبع زلاتنا كل يوم لنا ذبيحة ولكن صدق الله : ولا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك

    نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يصلح أحوال المسلمين وأن يؤلف بين قلوبهم وأن يجمع كلمتهم وأن يجعلنا سببا في ذلك

    الرد التفصيلي
    بيان أكثر تفصيلا ( آخر بيان )

    بسم الله الرحمن الرحيم
    في التعليق السابق الكفاية للمنصف لكن رأيت بعض القراء طلب التعليق التفصيلي ولا مانع عندي أبدا من ذلك سوى ما ذكرته في التعليق سابقا
    فأقول وبالله التوفيق :

    أولا : المذهب الأشعري :
    قد قلت وأعيد وأكرر : لست أشعريا بل على طريقة السلف وأهل الحديث لكني مع ذلك أقول - وأجزم -: المذهب الأشعري من مذاهب أهل السنة ولا أضللهم أبدا ولكن مذهبهم مرجوح بالنسبة لطريقة أهل الحديث , فالخلاف بين مذاهب أهل السنة الثلاثة ( أهل الحديث – الأشاعرة – الماتريدية ) خلاف بين راجح ومرجوح وخلاف بين خطأ وصواب لا خلاف بين حق وباطل وإيمان وكفر

    وقد حكيت مذهبي في العقيدة في التعليق السابق ولا بأس أن أعيده هنا بتفصيل أكثر قليلا فأقول مذهبي :

    1-في توحيد الربوبية :

    الله هو الخالق المالك المدبر للخلق وحده لا شريك له

    2-توحيد الألوهية :

    ( لا إله إلا الله ) يعني لا يعبد في الوجود إلا الله ومن صرف شيئا من العبادة لغير الله فقد أشرك وكفر كفرا أكبر مخرجا من ملة الإسلام

    3-توحيد الأسماء والصفات :

    نثبت ما أثبته الله ورسوله وننفي ما نفاه الله ورسوله من غير تكييف ولا تجسيم ولا تمثيل ولا تحريف ولا تعطيل ( ليس كمثله شيء وهو السميع والبصير )

    والقول بالتجسيم ضلال ولست مع من يكفر المجسمة - من أهل العلم - ونفي التجسيم ثابت بقواطع الشرع وقواطع العقل وإجماع أهل السنة من السلف وأهل الحديث وغيرهم

    ولا أخوض في التأول كما فعلت الأشعرية ولا أغلو في الإثبات كما فعلت بعض الحنبلية بل الخوض في الصفات أصلا خلاف مذهب السلف لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( تفكروا في خلق الله ولا تتفكروا في ذات الله )
    والخوض في ذات الله خط أحمر يجب الوقوف عنده ووالله إنه ليقسى قلبي وأحس بالألم عندما أتكلم في مسائل الصفات والذات
    سبحان الله من نحن حتى نتكلم في ذات الله نحن لم نعرف بعد حقيقة أرواحنا وكنهها وصفاتها فكيف نريد أن نعرف العظيم الجليل , سبحانه ما أحلمه على خلقه

    ونثبت استواء الله على عرشه كما قال لا كما يخطر بالبال من غير حلول ولا زوال ولا تحرك ولا انتقال قربا لا يزيده قربا من العرش ولا بعدا عن الفرش لأن ذلك من خصائص الأجسام كما قال أهل الحديث
    فالاستواء ثابت ولكن لوازم الجسمية منفية ومن لوازم الجسمية الجلوس والتمكن والمماسة ومن لوازمها الجهة والمكان والتحيز
    فكل ذلك منفي عن الله فإن قيل إثبات الاستواء يستلزم الجهة قلنا هذا هو استواء الأجسام أما استواء من لا تستولي عليه صفات الأجسام فلا يَعلم حقيقة وكنه استوائه إلا هو

    ولا أقول كما قالت الأشاعرة أنه لا داخل ولا خارج ... إلخ لكني لا أضلل من يقوله لأنه لا يريد ما قد يتبادر إلى ذهن البعض من أن الله كالعدم ولكنه يريد أن الله لا يحويه مكان ولا جهة ولا زمان لأنه خالق الزمان والمكان والجهات كما هو معنى عبارة الإمام الطحاوي

    ولا أقول كما قال المشبهة : إن الله جالس فوق العرش أو أن العرش يقله بقدرته , أو كما قال البعض أن من فوق المنارة أقرب إلى الله ممن هو أسفلها تعالى الله عن ذلك علوا كبير

    والقرآن كلام الله خير مخلوق منه بدأ وإليه يعود أما ألفاظنا بالقرآن والحبر والورق فمخلوقة
    ونؤمن أن القرآن قديم بقدم الله لأنه صفة من صفات ذاته وصفات الله لا تكون حادثة بحال لأن كل حادث مخلوق

    وللفقير بحث في قدم القرآن نقلنا فيه ما يزيد على قول أربعين أمام من السلف وأهل الحديث على أن القرآن قديم وليس بحادث وقد خالف في ذلك الكرامية ووافقهم على ذلك بعض الأئمة فقالوا القرآن حادث ومنهم الإمام داود الظاهري والإمام ابن تيمية
    وابن تيمية رحمه الله موسوعة وإمام لكنه بشر يصيب ويخطئ وقد خالف السلف في بعض المسائل وأقول كما قال الإمام الذهبي : أخالفه في مسائل في الأصول والفروع وقال : أيضا : تجاسر على ما لم يتجاسر عليه من قبله . ونحوه قال الإمام ابن الوزير اليماني

    ولا أقول كما قالت الأشعرية : الله يتكلم لا بصوت وحرف ولا كما قال أكثر الحنبلية الله يتكلم بصوت وحرف لا كحرف وصوت الخلق
    بل أقول كما قال السلف الله يتكلم متى شاء وكلام الله قديم ولا أخوض فيما وراء ذلك

    ونثبت رؤية الله في الجنة كما أخبر الله ورسوله بلا تكييف ولا تجسيم ولا ولا حلول ولا مكان ولا غير ذلك من لوازم الأجسام كما قال ذلك أهل الحديث

    ونكل العلم بحقيقة وكنه صفات الله إليه تعالى , والخلاف بين من يقول بتفويض الكيف وتفويض المعنى شكلي أو فرعي بشرط أن يكون الجميع ممن ينفي الجسمية عن الله تعالى

    وللفقير بحث في التجسيم ومذهب السلف في الصفات من 400 صفحة ذكرنا زبدته في بحث المنهجية العامة قسم العقيدة

    ونؤمن بأن الإيمان اعتقاد وقول وعمل يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية ولا نكفر صاحب الكبيرة ما لم يستحلها

    والعمل ليس شرطا في صحة الإيمان لكنه كمال فيه وعلى هذا طائفة كبيرة من أهل الحديث والسلف وللفقير بحث في ذكر كلام السلف وأهل الحديث من غير الأشاعرة والماتريدية ممن يقولون أن العمل ليس بشرط في صحة الإيمان عجل الله إتمامه

    4-القدر :

    نؤمن بالقدر خيره وشره من الله تعالى وبأن الله خالق العباد وأفعالهم خيرها وشرها وأنه سبحانه يهدي من يشاء بفضله ويضل من يشاء بعدله وأنه تعالى لا يجب عليه شيء لعباده ولا يحرم عليه شيء إنما هو سبحانه يوجب على نفسه ويحرم ما يشاء تفضلا
    ولا أقول كما قالت المعتزلة ومن وافقهم : إن العبد يخلق أفعاله ولا كما قال بعضهم أن معنى قول السلف بخلق أفعال العباد أي من باب أن خالق السبب خالق للمسبب لا أن الله خالق أفعال العباد حقيقة بل أقول الله خالق السبب والمسبب على الحقيقة

    ولا أقول كما قالت الأشعرية : الله يخلق عند الأسباب لا بها
    بل أقول كما قال السلف الله خالف العباد وأفعالهم ولم يجبر العباد على أعمالهم وأقف عند ذلك ولا أزيد

    4-النبوات والسمعيات:

    ونؤمن بجميع الأنبياء والرسل وأن دينهم واحد وهو الإسلام وشرائعهم مختلفة وآخرها وناسخها شريعة محمد صلى الله عليه وسلم
    والأنبياء خيرة الله من خلقه , وأفضلهم بل وأفضل الخلق جميعا هو سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ونؤمن بالكتب المنزلة عليهم وأفضلها القرآن
    ونؤمن بعذاب القبر والحشر والحساب والميزان والحوض والجنة والنار وأنهما مخلوقتان الآن وأنهما لا تفنيان ولا تبيدان أبدا

    ونؤمن بكرامات الأولياء وما يجريه الله عليهم من خوارق العادات وأن الخوارق قد تقع لغير الولي استدراجا أو إهانة والميزان في ذلك هو الاستقامة على الشرع
    وكل ما جاز أن يكون معجزة لنبي جاز أن يكون كرامة لولي إلا ما خصه الدليل والفارق بين الأمرين هو التحدي وادعاء النبوة , على هذا جمهور أهل السنة وقالت طائفة لا تصل الكرامة إلى قلب الأعيان ونحو ذلك وهما قولان في مذهب أهل الحديث والأشاعرة

    5-الصحابة والإمامة :

    ونؤمن أن الصحابة هم خير هذه الأمة بعد الأنبياء وأن أفضلهم أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي ونسكت عما شجر بينهم من الخلاف والقتال
    وطاعة ولي الأمر واجبة في غير معصية ويصلى خلفهم ويغزا معهم ما لم نر كفرا بواحا عندنا فيه من الله برهان

    وامتحان الناس في عقائدهم بدعة منكرة جرت على الأمة كثير من الشرور

    أقسم بالله العظيم هذا معتقدي ظاهرا وباطنا قلته سابقا وأقوله لاحقا أقوله للخاص وأقوله للعام عليه أحيا وعليه أموت وعليه أبعث إن شاء الله
    وأبرأ إلى الله مما عداه وأتوب إلى الله من كل ما خالفه , ومن نقل عني أو فهم مني خلافه فهو مخطئ
    فإذا كان صاحب هذا المعتقد أشعريا فأنا أشعري وإذا كان سلفيا فإنا سلفي
    ولكن إذا كان لا يرضي الإخوة إلا أن أقول أنا أشعري فأنا أشعري .. ولو طارت

    وقد وصلتني تهديدات متكررة – من غير الأشاعرة - تطلب مني أن أقول أنا أشعري
    فإذا كان أصحاب هذه التهديدات ما زالوا على ما هم عليه فإني أقول – عصمة لدمي – قد غيرت مذهبي أنا أشعري . فما زدت على أن انتقلت من مذهب سني إلى مذهب سني آخر !!

    ثانيا : التصوف والصوفية :

    لست صوفيا لا بإطلاقه المذموم ( الخرافة والبدعة ) ولا بإطلاقه المحمود ( من صفا قلبه ) ولكني أتمنى أن أكون صوفيا بالمعنى المحمود وأسلك الطريق لذلك وأدعو الناس لذلك فإن ذلك لب الدين
    فإن كان السالك لطريق الوصول إلى مقام الإحسان صوفيا فإني سالك وإني صوفي
    لكن أهل السلوك لا يسمون السالك لطريق الوصول الإحسان صوفيا بل يسمونه متشبها ويسمون صوفيا من وصل إلى مقام الإحسان كما ذكر ذلك الإمام السهرودي في عوارف المعارف
    وللفقير بحث في التصوف أشرنا إليه مرارا

    ثالثا : التوسل بالصالحين والتبرك بهم :

    هاتان مسألتان من مسائل الفروع والفقه وهما من مسائل الخلاف والجمهور على جواز التوسل والتبرك بالصالحين
    وللفقير بحثان في هاتين المسألتين ذكرنا فيهما أقوال أهل العلم من المذاهب الأربعة من مجيزين ومانعين
    عجل الله بطبع البحثين
    وأغتنم الفرصة فأقول لدور النشر من أراد طباعة أبحاث الفقير غير المطبوعة فيمكنه التواصل على البريد أو الهاتف النقال المنشور في صفحة الفقير على النت

    رابعا : مسألة المولد :

    المولد له صورتان :
    الأولى : ما كان فيه اختلاط أو معازف أو غلو أو أي امر محرم فهو حرام باتفاق أهل العلم
    والثانية : أن يجتمع أناس في يوم مولد الرسول صلى الله عليه وسلم أو غيره ليقرؤوا شيئا من سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم نظما أو نثرا وينشدون الأناشيد في مدحه صلى الله عليه وسلم ويصلون عليه كلما ذكر بصوت جماعي ثم قد يطعمون الطعام في الختام
    هذه الصورة أحدثها الملك المظفر الأربلي وحصل فيها الخلاف بين أهل العلم
    فجمهورهم على جوازها وممن أجازها :
    الإمام ابن دحية
    والإمام أبو شامة
    والإمام ابن حجر
    والإمام ابن كثير
    والإمام السيوطي
    والإمام الصالحي
    والإمام ابن ناصر الدين
    وغيرهم كثير
    وعليه عمل الأمة قديما وحديثا
    وممن كرهها أو منعها :
    الإمام الفاكهي الصوفي الأشعري
    والإمام ابن تيمية وإن كان يقول : هناك من يؤجر على فعله لحسن مقصده

    وهذه المسألة عائدة لمسألة تحديد زمان أو مكان أو عدد أو هيئة للعبادات المطلقة في الشرع وهي ما يطلق عليه الإمام الشاطبي البدعة الإضافية
    وقد وقع الخلاف في المسألة على قولين :
    الجمهور على الجواز بشروط
    والمالكية في الجملة على الكراهة
    وللفقير بحث في المسألة عجل الله بطبعة ذكرنا فيه أكثر من مئتين مثال عن الصحابة والسلف والمذاهب الأربعة لتقييد العبادات المطلقة بزمان أو مكان او عدد أو هيئة

    والمسألة عائدة أيضا إلى مسألة الذكر الجماعي وللفقير بحث منشور في النت عن ذلك

    فلا ينبغي أن ينكر من يرى الجواز على من يرى المنع ويقول : هذا لا يحب الرسول ولا ينبغي أن ينكر من يرى المنع على من يرى الجواز لأنه لا إنكار في مسائل الخلاف

    خامسا : مسألة الاستغاثة :
    الاستغاثة بغير الله فيما لا يقدر عليه إلا الله شرك , ولكن يمكن للرسول أن يشفع أو يتسبب في ذلك
    فإذا قال المستغيث : أنا أقصد كما قصد أبو فراس الذي قال للرسول صلى الله عليه وسلم ( أسألك مرافقتك في الجنة ) أي أسالك أن تشفع لي أو تدعو لي أن أرافقك في الجنة
    أو قال أقصد ما قصده أبو قتادة الذي اندلعت عينه في أحد فقال للرسول صلى الله عليه وسلم ( يارسول الله عيني ) أي تسبب في رد عيني فردها رسول الله صلى الله عليه وسلم مكانها كأن لم يكن به شيء
    إذا قال المستغيث أنا أقصد ذلك فلا يمكن أن أكفره بحال لكن أقول له : اجتنب هذا اللفظ الموهم عند المستمع أنك تدعو غير الله وانتقل إلى اللفظ الذي علمه رسول الله صلى الله عليه وسلم للأعمى الذي صححه أهل الحديث ( يا رسول الله إني أتوجه بك إلى الله في أن يَقضيَ حاجتي )

    سادسا : الحبيب عمر :

    القاعدة عندي فيه وفي كل أحد : كل يؤخذ من قوله ويترك إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ( خذ ما صفا ودع ما كدر ) ولا يعني كونه شيخي أن أوافقه في كل شيء بل أوافقه فيما أراه صوابا وأخالفه فيما أراه خطأ

    وبالمناسبة فإن مشايخي من الأشاعرة أو الصوفية بالعشرات سواء من اليمن أو من الشام أو من مصر أو من السعودية أو من العراق أو من الهند أو من الباكستان أو من دول الخليج أو من غيرها
    وفي المقابل لي مشايخ بالعشرات من السلفيين والإخوان والتبليغ وغيرها من الانتماءات

    وهنا أعيد ما قلته في التعليق السابق فأقول :
    مسألة مهمة :
    التعامل مع المسلمين المخالفين لي في المذهب العقدي :
    لا مانع عندي من أن أزور أو يزورني من هو مخالف لي في المذهب العقدي ولا مانع عندي من التعاون على الخير مع من هو مخالف لي في المذهب العقدي ولا مانع عندي من أن أدرس على أو يدرس علي من هو مخالف لي في المذهب العقدي
    ومن باب أولى من هو مخالف لي في المذهب الفقهي أو الانتماء التنظيمي أو العمل الحركي فكلهم إخواني المسلمين أحبهم بحسب قربهم من السنة وأكره ما فيهم من البدعة أو المعصية
    والحكمة ضالة المؤمن حيث وجدها فهو أحق بها وأحب أن نأخذ من كل طائفة أحسن ما عندهم

    فأنا من دعاة التأليف بين المسلمين والتعاون فيما بينهم وللفقير بحث في مسألة التأليف بين المسلمين عجل الله بإتمامه دعينا فيها إلى :
    تصحيح الفهم – تصحيح الحكم – تصحيح المعاملة , بين جميع المسلمين ولا يعني هذا إذابة الفوراق بل المراد أن نفهم بعضنا بعضا بشكل صحيح ونحكم على بعضنا البعض بشكل صحيح ثم نتعامل بشكل صحيح ( لنتعاون فيما اتفقنا عليه وليعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه – فيما يجوز فيه الخلاف – ولينصح بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه – فيما لا يجوز فيه الخلاف )

    وأما عن زيارة نبي الله هود عليه السلام فقد تقدم الكلام عنها مفصلا في بحث الذكر بالاسم المفرد

    سابعا : السلفية :

    السلفية لست ادعاء ولا لقبا ولا بطاقة بل منهج للسلف الصالح رضي الله عنهم وعليه فليست الجماعة المسماة بالسلفية اليوم هي الممثل لمنهج السلف بل تمثل نفسها وفيها من موافقة منهج السلف وفيها من مخالفته كما هو الحال في غيرها من الجماعات والطوائف فليست هناك جماعة أو طائفة هي الناطق الرسمي باسم السلف أو باسم الإسلام
    والحكم على الطائفة كلها بكون ما عندها هو منهج السلف أو ليس هو منهج السلف خطأ فعلى سبيل المثال من المنتسبين للسلفية من ينفي جلوس الله على عرشه ( ولا أريد أن أسمي ) ومنهم من يثبته ومنهم من ينفي التجسيم ومنهم من لا ينفيه ... إلخ
    فنحكم على كل أحد بكلامه ولا نحكم عليه بكلام غيره ولو كان من جماعته

    ثامنا : الإخوان المسلمون :

    هي كبرى الحركات الإسلامية وأكثرها انتشارا وأثرا في الواقع وهم على خير كبير لكنهم مع ذلك ليسوا الناطق الرسمي باسم الإسلام كما هو الحال في كل الجماعات والطوائف
    وأنا أحب أن أتعاون معهم كما أحب أن أتعاون مع غيرهم من المسلمين في الخير
    ولا تخلو جماعة أو طائفة من أخطأ وملاحظات لكني أعتبر أن جماعة الإخوان فيه الكثير من الإيجابيات التي لا توجد عند غيرهم من الجماعات

    تاسعا : أبحاثي :

    أن لم أدع العصمة لها ( ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا )
    وكثير منها بين يدي القراء من المشايخ وطلبة العلم والعامة وهم الحكم وحسبي أن كثير منها قد أثنى عليه كثير من أكابر المشايخ في العالم الإسلامي
    وكذلك الحكم على الفرد يحتاج إلى شروط كثيرة فهناك موانع وهناك شروط لكن الذي يهمنا هو الحكم على المسائل

    تاسعا : المؤسسة :

    في العزم أن أقيم مؤسسة علمية تهتم بالدرجة الأولى بنشر العلم وتأصيله وفقا لمنهجية أهل العلم التي مر عليها الأئمة عبر القرون والتي آتت ثمارها اليانعة
    لا وفقا لكثير من المنهجيات المعاصرة التي تخرج المثقف لا العالم
    كما أريدها مؤسسة تمثل التوسط والاعتدال وتسعى إلى التأليف بين المسلمين
    وقد انتهيت من إعداد التصورات والأهداف والوسائل والمخططات المستقبلية ثم بدأت في السعي لتمويل هذه المشاريع العلمية في كل الاتجاهات
    ولا يهمني انتماء من يمول المشروع سواء كان سلفيا أو إخوانيا أو أشعريا أو صوفيا أو غير ذلك لكن الذي يهمني هو ألا يملي علي الممول شروطه وفكره ومنهجه
    وقد عرضت الأمر على كثير من الشخصيات العلمية والدعوية والفكرية بانتماءات مختلفة ومنهم الحبيب علي الجفري وغيره
    وإلى الآن لم نجد من يتبنى تمويل المؤسسة لكن أملنا بالله أولا وآخرا كبير في أن يسهل لنا من يمول المؤسسة

    وأغتنم الفرصة :
    فأدعو كل المحسنين من كل الانتماءات لدعم هذه المؤسسة التي إن شاء الله ستنشر العلم بمنهجية التأصيل وستكونه إن شاء الله سببا في التأليف بين المسلمين

    وأختم بما قلته في التعليق السابق :
    أحبتي الكرام

    إن الأمة تجتث من جذورها وقد تكالب عليها الأعداء من كل حدب وصب , ونحن وللأسف نبذل الجهود والأموال والأوقات فيما يخدم هذا الغرض فشغلنا الشاغل هو أنفسنا وتتبع زلاتنا كل يوم لنا ذبيحة ولكن صدق الله : ولا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك
    ووالله وبالله وتالله إن قلبي ليعتصر ألما على حال الأمة فمتى نعي ومتى ندرك ما يحاك لنا وما يراد بنا
    قد هيئوك لأمر لو فطنت له فاربا بنفسك أن ترعى مع الهمل

    قال الدكتور عبد الكريم بكار :
    إن إشغال الأمة بالجزئيات وهي تجتث من جذورها خيانة كبرى لها

    نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يصلح أحوال المسلمين وأن يؤلف بين قلوبهم وأن يجمع كلمتهم وأن يجعلنا سببا في ذلك وأن يسدد خاطانا وأن يلهمنا رشدنا وأن يأخذ بأيدينا لما فيه رضاه
    آمين يا رب العالمين
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-10
  3. الحسام البيضاني

    الحسام البيضاني عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-22
    المشاركات:
    102
    الإعجاب :
    0
    احببت ان اعيد كلامي واجعله بعده وذلك حتى تكون حقيقة عبدالفتاح وامثاله واضحة للجميع

    عبدالفتاح قديش وتقرير راند <التقارب والتوافق >


    --------------------------------------------------------------------------------

    الإ‘خوة الكرام قد تستغربون من العنوان ولكن لا استغراب فالمتابع للاحداث والمتغيرات يفهم المراد وسادلل على ذلك فقد ورد في ما يدعو إليه قديش من خلال كلامه في هذا الموضوع أو غيره :

    اولا : انه داعية إلى الإعتدال بالمفهوم الصوفي وسيجعل لذلك مؤسسة تاصيلية.

    ثانيا : انه الف كتاب يد عو فيه إلى التمذهب وذم الإجتهاد.

    ثالثا : انه لا يمانع من الذهاب إلى الأضرحة وقد زار قبر النيي هود مع ابن حفيظ و.........إلخ.

    وقد جاء في تقرير راند الاخير الذي صدر في ربيع الاول ووردت له قراءة سريعة في مجلة البيان نذكر مايثبت هذا الامر فقد قال الدكتو باسم خفاجي في موضوعه في المجلة حول التقرير :

    (كما يوصي التقرير ان يستخدم التيار التقليدي الصوفي في مواجهة الإسلام السلفي وقد تم تعريف

    التيار التقليدي في هذا التقرير أنه التيار الذي يصلي في الأضرحة بخلاف ما تدعو إليه الوهابية ويميل إلى التمذهب وعدم الإجتهاد والميل نحو التصوف

    ويؤكد التقرير على اهمية الإعتناء الأمريكي بالتعاون مع المعتدلين) واسم هذا التقرير بنا ء شبكات

    مسلمة معتدله وقد بينوا انهم لا يريدون من يسمون انفسهم بالمعتدلين في نظرهم مثل بعض الجماعات

    بل يريدون معتدلين بالمفهوم الامريكي: والمفهوم الأمريكي للإعتدال هو ما يدعوا إليه قديش كما

    قرروره في التقرير واوضحناه هنا وسننقله لكم بالنص بعد الترجمة الكاملة للتقريرفنسال الله الثبات

    على دينه وأن نكون موافقين للباطل الذي تريده امريكا فالتقارب ظهر والتوافق لاح والله المستعان
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-10
  5. محمد خميس

    محمد خميس عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-04-25
    المشاركات:
    618
    الإعجاب :
    0
    اضافة

    التلبيس مرفوض شرعا نريد ان ير دالشيخ على كلام الاخ خالد الاخير في الدخول الى المباهلة ان كان صاحب حق ...
    لكن اذا المسالة ابواق تدفع عنه تعصبا فلن نصل واياهم الا الى طريق مسدود....
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-11
  7. الحسام البيضاني

    الحسام البيضاني عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-22
    المشاركات:
    102
    الإعجاب :
    0
    نعم أخي المفضال محمد خميس هم يتعامون عن الحق والشافعي هذا لو قراء كلام الاخ الحضرمي السلفي فهو والله رد مفحم جعل سيف العصري يغرز كما قال أخي أبو هاجر وشهر قليل سيبقى أكثر من ذلك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-12
  9. محمد خميس

    محمد خميس عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-04-25
    المشاركات:
    618
    الإعجاب :
    0
    المسالة هو تسجيل هروب عن الحق والتورية اصبحت منهج القوم في الحوار .....
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-05-12
  11. الحسام البيضاني

    الحسام البيضاني عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-22
    المشاركات:
    102
    الإعجاب :
    0
    نعم أخي محمد خميس هكذا خحالهم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-05-12
  13. الحسام البيضاني

    الحسام البيضاني عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-22
    المشاركات:
    102
    الإعجاب :
    0
    نعم حالهم والله المستعن
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-05-14
  15. الماهر

    الماهر عضو

    التسجيل :
    ‏2002-06-04
    المشاركات:
    30
    الإعجاب :
    0
    اود ان اسال الشيخ عبد الفتاح قديش:

    1- تكرر في ردودك عن القرآن انه (خير) مخلوق مما ثبت التهمة فماذا تقول
    2- هل تقول بتفويض معنى الصفة وكيفيتها
    3- هل لايوجد عندك مانع من دعاء النبي بعدموته والاستغاثة به
    4- هل مايحصل في الموالد (الصوفية) لاباس به
    5- هل عمر بن حفيظ شيخ لك

    الرجاء الرد بايجاز شديد
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-05-14
  17. الماهر

    الماهر عضو

    التسجيل :
    ‏2002-06-04
    المشاركات:
    30
    الإعجاب :
    0
    وسؤال اخير

    هل ترى ان شيخ الاسلام ابن تيمية (مجسم)
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-05-15
  19. الحسام البيضاني

    الحسام البيضاني عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-22
    المشاركات:
    102
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم الماهر ماذا عساه يقول فكل ما ذكرت يقول به والله المستعان حتى ان ابن تيمية مع كونه مجسم عنده فهو ليس من أهل السنة
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة