سنن الفطرة

الكاتب : القيري اليماني   المشاهدات : 2,137   الردود : 1    ‏2007-05-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-07
  1. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0
    باب في المقصود بسنن الفطرة

    س47) ما المقصود بسنن الفطرة؟
    اعلم أرشدك الله لطاعته أن : المقصود بسنن الفطرة هي الخصال التي إذا فعلت اتصف فاعلها بالفطرة التي فطر الله العباد عليها واستحبها لهم ليكونوا علي أكمل الصفات ، وهي السنة القديمة التي اختارها الأنبياء واتفقت عليها الشرائع فكأنها أمر جبلي فطروا عليه ، ولسنن الفطرة مصالح دينية ودنيوية منها تحسين الهيئة وتنظيف البدن جملة وتفصيلا.

    باب في أنواع سنن الفطرة

    س48) ما هي سنن الفطرة؟
    اعلم هداك الله لما يحب ويرضى أن : سنن الفطرة أحد عشر وهي:
    1) الإستحـداد : وهو حلق العانة , وسمى استحداد لاستعمال الحديد وهى الموسى ، ويكون بالحلق والقص والنتف وغير ذلك.
    2) الختان : وهو قطع الجلد التي فوق الحشفة , هذا بالنسبة للذكور أما للإناث فهو قطع لحمة زائدة فوق محل الإيلاج وهى تشبة عرف الديك.
    3) قص الشارب .
    4) نتف الإبط .
    5) تقليم الأظافر .
    6) إعفاء اللحيـة .
    7) السواك .
    8) استنشـاق الماء .
    9) غسل البراجم : والبراجم جمع برجمة وهى عقد الأصابع ومفاصلها كلها .
    10) انتقاص الماء : وهو الاستنجاء .
    11) المضمضة .

    باب في الأحاديث الدالة على سنن الفطرة

    س49) اذكر الأحاديث الدالة على سنن الفطرة؟
    اعلم أرشدك الله لطاعته أنه : قد دلت أحاديث كثيرة على سنن الفطرة منها ما جاء عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَال َ(الْفِطْرَةُ خَمْسٌ أَوْ خَمْسٌ مِنْ الْفِطْرَةِ الْخِتَانُ وَالِاسْتِحْدَادُ وَتَقْلِيمُ الْأَظْفَارِ وَنَتْفُ الْإِبِطِ وَقَصُّ الشَّارِب)متفق عليه , وعَنْ زَكَرِيَّاءَ بْنِ أَبِي زَائِدَةَ عَنْ مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ عَنْ طَلْقِ بْنِ حَبِيبٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (عَشْرٌ مِنْ الْفِطْرَةِ قَصُّ الشَّارِبِ وَإِعْفَاءُ اللِّحْيَةِ وَالسِّوَاكُ وَاسْتِنْشَاقُ الْمَاءِ وَقَصُّ الْأَظْفَارِ وَغَسْلُ الْـبَرَاجِمِ وَنَتْفُ الْإِبِطِ وَحَلْقُ الْعَانَةِ وَانْتِقَاصُ الْمَاءِ قَالَ زَكَرِيَّاءُ قَالَ مُصْعَبٌ وَنَسِيتُ الْعَاشِرَةَ إِلَّا أَنْ تَكُونَ الْمَضْمَضَةَ)مسلم

    باب وجوب ختان الذكور واستحباب ختان الإناث

    س50) هل الختان واجب على الذكر والأنثى أم لا ؟
    اعلم أرشدك الله لطاعته أن : الختان واجب في حق الذكور وسنة في حق الإناث ووجه التفريق بينهما أنه في حق الذكور فيه مصلحة تعود إلى شرط من شروط الصلاة وهى الطهارة لأنه إذا بقيت هذه الجلده فإن البول إذا خرج من ثقب الحشفة بقى وتجمع وصار سبباً في الاحتراق والالتهاب ويتنجس بذلك , أما في حق الإناث فإنه يقلل شهوتها وهذا طلب كمال وليس من باب إزالة الأذى.

    باب متى يسقط وجوب الختان في حق الرجال

    س51) متى يسقط وجوب الختان في حق الرجال؟
    واعلم أرشدك الله لطاعته أنه : لابد من وجود طبيب حاذق يعرف كيف يختن فإن لم يوجد فإنه يختن نفسه إذا كان يحسن ذلك عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (اخْتَتَنَ إِبْرَاهِيمُ عَلَيْهِ السَّلَام وَهُوَ ابْنُ ثَمَانِينَ سَنَةً بِالْقَدُّومِ)متفق عليه.
    ولكن إذا خاف على نفسه من الهلاك أو المرض فإنه لا يجب عليه الختان وهذا شرط في جميع الواجبات ,فلا تجب مع العجز أو مع الخوف والتلف أو مع الضرر.

    باب وجوب الختان في حق الرجال

    س52) ما هو الدليل على وجوب الختان في حق الرجال؟
    اعلم وفقك الله أن : الختان شعيرة من شعائر الإسلام , وقد قال النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لرجل اسلم (أَلْقِ عَنْكَ شَعْرَ الْكُفْرِ وَاخْتَتِنْ)صححه الألباني , والختان من ملة إبراهيم ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (اخْتَتَنَ إِبْرَاهِيمُ عَلَيْهِ السَّلَام وَهُوَ ابْنُ ثَمَانِينَ سَنَةً بِالْقَدُّومِ)متفق عليه , وقد قال الله سبحانه وتعالى لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم (ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنْ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنْ الْمُشْرِكِين)النحلَ 123.
    ويستحب أن يكون الختان في اليوم السابع للمولود لحديث جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم (عق عن الحسن والحسين وختنهما لسبعة أيام)صححه الألباني.

    باب في وجوب إعفاء اللحى

    س53) ما هو الدليل على وجوب إعفاء اللحى؟
    اعلم هداك الله لما يحب ويرضى أن : إعفاء اللحى واجب وحلقها حرام لأنه تغيير لخلق الله سبحانه وتعالى وهى من عمل الشيطان( وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّه) وفى حلقها تشبه بالنساء وقد (لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمُتَشَبِّهِينَ مِنْ الرِّجَالِ بِالنِّسَاءِ وَالْمُتَشَبِّهَاتِ مِنْ النِّسَاءِ بِالرِّجَالِ) البخاري , وفى إعفائها مخالفة للمشركين والمجوس عَنْ ابْنِ عُمَرَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَال َ(خَالِفُوا الْمُشْرِكِينَ وَفِّرُوا اللِّحَى وَأَحْفُوا الشَّوَارِبَ وَكَانَ ابْنُ عُمَرَ إِذَا حَجَّ أَوْ اعْتَمَرَ قَبَضَ عَلَى لِحْيَتِهِ فَمَا فَضَلَ أَخَذَهُ)البخاري , وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (جُزُّوا الشَّوَارِبَ وَأَرْخُوا اللِّحَى خَالِفُوا الْمَجُوسَ)مسلم.

    باب في استحباب السواك وأوقاته المفضلة

    س54) السواك مستحب في كل حال ويتأكد استحبابه في بعض الأوقات اذكر هذه الأوقات مع ذكر الدليل لكل وقت؟
    اعلم فقهك الله أن : صفة التسوك أن يمر المسواك على اللثة والأسنان , فيبتديء من الجانب الأيمن إلى الجانب الأيسر ويمسك المسواك بيده اليسرى , وهو مستحب في جميع الأوقات ويتأكد استحبابه في بعض الأوقات منها:
    1- عند الوضوء : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (لَوْلَا أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي لَأَمَرْتُهُمْ بِالسِّوَاكِ مَعَ الْوُضُوءِ)صححه الألباني.
    2- عند الصلاة : قَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (لَوْلَا أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي أَوْ عَلَى النَّاسِ لَأَمَرْتُهُمْ بِالسِّوَاكِ مَعَ كُلِّ صَلَاةٍ) متفق عليه.
    3- عند قراءة القرآن : قَالَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (إن العبد إذا قام يصلى أتاه ملك فقام خلفه يستمع القران ويدنو , فلايزال يستمع ويدنو حتى يضع فاه على فيه , فلا يقرا آية آلا كانت في جوف الملك)صححه الألباني.
    4- عند دخول البيت : عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ (كَانَ أَوَّلُ مَا يَبْدَأُ بِهِ إِذَا دَخَلَ بَيْتَهُ السِّوَاكَ)صححه الألباني.
    5- عند القيام من الليل : عَنْ حُذَيْفَةَ قَالَ (كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا قَامَ مِنْ اللَّيْلِ يَشُوصُ فَاهُ بِالسِّوَاك)متفق عليه.

    باب في جواز التسوك للصائم

    س55) هل يجوز التسوك للصائم؟
    اعلم هداك الله لما يحب ويرضى أنه : لا يكره للصائم التسوك مطلقاً بل هو سنة في حقه كغيره لأن عموم الأدلة تدل على سنية السواك في جميع الأوقات , قال النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم (السِّوَاكُ مَطْهَرَةٌ لِلْفَمِ مَرْضَاةٌ لِلرَّبِّ)البخاري , ولم يقيد صلى الله عليه وسلم وقت دون آخر بل أطلق الحكم , و الحكم العام يجب إبقاؤه على عمومه إلا أن يرد مخصص , وليس لهذا العموم مخصص إلا حديث على رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إذا صمتم فاستاكوا بالغداة ولا تستاكوا بالعشى) وهذا الحديث ضعيف لا يقوم على تخصيص العموم , لأن الضعيف ليس بحجة ولا يقوى على إثبات الحكم وتخصيص العموم حكم لأنه إخراج لهذا المخصص عن الحكم العام وإثبات حكم خاص به فيحتاج إلى ثبوت الدليل المخصص وإلا فلا يقبل.

    باب في كراهة نتف الشيب

    س56) ما حكم نتف الشيب؟
    اعلم حفظك الله من كل مكروه أنه : يكره نتف الشيب لما ثبت عن رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم انه قال (لَا تَنْتِفُوا الشَّيْبَ مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَشِيبُ شَيْبَةً فِي الْإِسْلَامِ إِلَّا كَانَتْ لَهُ نُورًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ)صححه الألباني.

    باب في استحباب تغيير الشيب بالحناء و الكتم ونحوهما ويحرم السواد

    س57) ما حكم تغيير الشيب؟
    اعلم وفقك الله لمعرفة الحق أنه : يسن تغيير الشيب بالحناء و الكتم ونحوهما ويحرم السواد , أما الدليل على تغيير الشيب بغير السواد فهو حديث أَبِي ذَرٍّ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ (إِنَّ أَحْسَنَ مَا غُيِّرَ بِهِ الشَّيْبُ الْحِنَّاءُ وَالْكَتَمُ)صححه الألباني , وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (إِنَّ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى لَا يَصْبُغُونَ فَخَالِفُوهُمْ)متفق عليه , وأما الدليل على حرمة السواد فهو حديث جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ (أُتِيَ بِأَبِي قُحَافَةَ يَوْمَ فَتْحِ مَكَّةَ وَرَأْسُهُ وَلِحْيَتُهُ كَالثَّغَامَةِ بَيَاضًا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَيِّرُوا هَذَا بِشَيْءٍ وَاجْتَنِبُوا السَّوَادَ)مسلم , وحديث ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنه قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (يَكُونُ قَوْمٌ يَخْضِبُونَ فِي آخِرِ الزَّمَانِ بِالسَّوَادِ كَحَوَاصِلِ الْحَمَامِ لَا يَرِيحُونَ رَائِحَةَ الْجَنَّةِ)صححه الألباني.

    باب في أقصى مدة في قص الشارب وتقليم الأظفار ونتف الأبط وحلق العانة

    س58) ما هي أقصى مده في قص الشارب وتقليم الأظفار ونتف الأبط وحلق العانة اذكر الدليل؟
    اعلم يرعاك الله أن : المدة التي نهي الرسول صلي الله عليه وسلم أن لا يزيد عنها هي أربعين ليلة، والدليل حديث أَنَسٌ(وُقِّتَ لَنَا فِي قَصِّ الشَّارِبِ وَتَقْلِيمِ الْأَظْفَارِ وَنَتْفِ الْإِبِطِ وَحَلْقِ الْعَانَةِ أَنْ لَا نَتْرُكَ أَكْثَرَ مِنْ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً)مسلم.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-07
  3. أبو منار ضياء

    أبو منار ضياء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-20
    المشاركات:
    745
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبعد
    شريعة حكيمة جاءت بطرق أبواب التحسينيات ، والإرتقاء بالإنسان نحو التمام الشكلي مع ما جاءت به من التمام الجوهري والذاتي

    شريعة قصدت وهذبت كل تجاوز في الإنسان فمتى يعي الإنسان حرمة ذاته وعقله وروحه فلا تراه يتلقى كل عفن التغيير للفطر

    أخي القيري اليماني ، أنت متقدم في القلم وفي الإختيار وهذا أمر تشكر عليه

    ودمتم سالمين
     

مشاركة هذه الصفحة