لماذا الأذان والإقامة في أذن الرضيع

الكاتب : ابو العتاهية   المشاهدات : 646   الردود : 1    ‏2007-05-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-06
  1. ابو العتاهية

    ابو العتاهية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    9,979
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    يسمى الإنسان (جنيناً) وهو في بطن أمه
    ويسمى (وليداً) عندما تلده أمه
    ويسمى (صريخاً) بعد سبعة أيام من مولده
    ويسمى (رضيعاً) حين الرضاع
    ويسمى (فطيماً) عندما تفطمه أمه عن الرضاعة
    ويسمى (الدرج) عندما يحبو
    ويسمى (النشيء) إذا بلغ العاشرة من عمره
    ويسمى (البالغ) إذا بلغ وظهرت علامات الرجولة
    ويسمى (الفتى) إذا ظهر الشارب
    ويسمى (الشاب) حتى يبلغ الثلاثين
    ويسمى (الرجل البالغ) حتى الأربعين
    ويسمى (الشيخ) حتى الستين
    ويسمى (الهرم) إذا تجاوز السبعين
    وفي بداية حياة الإنسان لا يمشي و إنما يحمل
    ثم يمشى زحفاً على أربع حتى يتعلم المشي
    ثم يمشي على ثلاث: قدميه والعكاز بعد كبره
    ثم يحمل مرة أخرى ولكن إلى ... ؟؟!!! القبر
    سبحان الله العظيم
    هل لي بأن أسألكم أخوتي في الله سؤالاً ؟
    عند ولادة الطفل أمرنا رسولنا الكريم بأن نؤذن في أذنه اليمنى ونقيم الصلاة في اليسرى
    فكل آذان يتبعه صلاة فأين هي الصلاة !!!!؟؟؟ تفكروا قليلا !!!
    هذا هو الأذان وهذه هي إقامة الصلاة تمت في أذن الطفل فأين الصلاة ؟
    الصلاة تصلى عند وفاته
    ألم تلحظوا أن صلاة الجنازة بدون أذان ولا إقامة
    إنما كان الأذان والإقامة يوم مولده والصلاة يوم وفاته وهذه عبرة على أن الدنيا ما هي إلا ساعة فأجعلها أخي طاعة لخالقك ولا تنسى ذكره وشكره وتلذذ بعبادته وتقرب إليه يملأ قلبك نور ورضى
    فاللهم لا تشغلني برزقك عن قربك ولا بلهو عن ذكرك ولا بحاجة من حوائج الدنيا عن عبادتك وشكرك

    اللهم لا تأخذنا منك إلا إليك ولا تشغلنا عنك إلا بك
    واجعل أعمالنا وأقوالنا وحياتنا كلها خالصة لوجهك الكريم
    وطهر قلوبنا من الرياء والنفاق وسوء الأخلاق
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-06
  3. الخطير

    الخطير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-10-25
    المشاركات:
    1,363
    الإعجاب :
    0
    مشكور أبا العتاهية على التذكير ...
     

مشاركة هذه الصفحة