من أجل نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم

الكاتب : إلا رسول الله   المشاهدات : 554   الردود : 7    ‏2007-05-05
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-05-05
  1. إلا رسول الله

    إلا رسول الله عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-05
    المشاركات:
    2
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله الذي بيده مقاليد الأمور ، سبحانه وتعالى ، أخرج عباده من الظلمات إلى النور ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، الملك الغفور ، وأشهد أن سيدنا محمداً رسول الله ، وضح لنا طريق الإيمان فشرح به الصدور ، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ، الذين لم تغرهم الحياة الدنيا ولم يغرهم بالله الغرور .
    فقد قال الله تعالى في كتابه العزيز
    " وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ "

    وأمرنا به النبي صلى الله عليه وسلم

    وعن النعمان بن بشير رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم: " مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى سائر الجسد بالسهر والحمى "

    مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.

    وكلنا يعلم أن نبي الله محمدا صلى الله عليه وسلم منصور من قبل الله حتى من قبل أن ننصره

    وإذا كان الله قد عاتب الذين تخلفوا عن نصرة نبيه عليه الصلاة والسلام في غزوة تبوك

    قال تعالى " إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ " التوبة : 40

    فما بالنا نحن

    ونحن ندعي حب الرسول صلى الله عليه وسلم

    ونريد أن نشارك إخواننا الذين سبقونا بإلإيمان في نصرته ...

    وكلنا يعلم حكم إذاء الرسول صلى الله عليه وسلم

    وقال " وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيِقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَّكُمْ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ مِنكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ " التوبة : 61

    وخاطب الله المؤمنين فقال

    " وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ " الأحزاب : 53

    ولعن سبحانه الذين يؤذون الرسول وقدم سبحانه ذاته على رسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم

    "إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُّهِينًا " الأحزاب : 57

    فإنا يا رسول الله نمنعك مما نمنع منه أنفسنا وأولادنا كما بايعك إخواننا من قبل

    وأنت يا رسول الله أحب إلينا من أولادنا ووالدينا والناس أجمعين

    كما قلت يا رَسُولَ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: «لاَ يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتّى أَكُونَ أَحَبّ إلَيْهِ مِنْ وَلَدِهِ وَوَالِدِهِ وَالنّاسِ أَجْمَعِينَ».

    بل أنت أحب إلينا من نفوسنا كما قال لك عمر

    فأنت الآن والله أحب إلي من نفسي

    حين قلت له

    لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه

    ونقول لك وعلنا بقلوبنا قبل ألسنتنا والله أعلم بنا وبحبنا لك

    كما سبقنا بها أبو طلحة رضي الله عنه

    نحورنا دون نحرك يا رسول الله
    فقد إنتهينا بحمد الله بإنشاء موقع لنصرة المُصطفى صلى الله عليه وسلم ونرجو منكم إرسال رابط الموقع لكُل من تحبه في الله كي تكسب أجره فإذا قرأ اية اوحديث شريف أثناء تصفحه للموقع فسوف تكسب أجره بإذن الله تعالي وهذا رابط الموقِع
    www.4rasoul.com

    وفقكم الله وجزاكم الله كل خير
    الموضوع منقول للإفادة
    انشرها واكسب الاجر عند الله​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-05-05
  3. إلا رسول الله

    إلا رسول الله عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-05
    المشاركات:
    2
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله الذي بيده مقاليد الأمور ، سبحانه وتعالى ، أخرج عباده من الظلمات إلى النور ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، الملك الغفور ، وأشهد أن سيدنا محمداً رسول الله ، وضح لنا طريق الإيمان فشرح به الصدور ، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ، الذين لم تغرهم الحياة الدنيا ولم يغرهم بالله الغرور .
    فقد قال الله تعالى في كتابه العزيز
    " وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ "

    وأمرنا به النبي صلى الله عليه وسلم

    وعن النعمان بن بشير رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم: " مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى سائر الجسد بالسهر والحمى "

    مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.

    وكلنا يعلم أن نبي الله محمدا صلى الله عليه وسلم منصور من قبل الله حتى من قبل أن ننصره

    وإذا كان الله قد عاتب الذين تخلفوا عن نصرة نبيه عليه الصلاة والسلام في غزوة تبوك

    قال تعالى " إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ " التوبة : 40

    فما بالنا نحن

    ونحن ندعي حب الرسول صلى الله عليه وسلم

    ونريد أن نشارك إخواننا الذين سبقونا بإلإيمان في نصرته ...

    وكلنا يعلم حكم إذاء الرسول صلى الله عليه وسلم

    وقال " وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيِقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَّكُمْ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ مِنكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ " التوبة : 61

    وخاطب الله المؤمنين فقال

    " وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ " الأحزاب : 53

    ولعن سبحانه الذين يؤذون الرسول وقدم سبحانه ذاته على رسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم

    "إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُّهِينًا " الأحزاب : 57

    فإنا يا رسول الله نمنعك مما نمنع منه أنفسنا وأولادنا كما بايعك إخواننا من قبل

    وأنت يا رسول الله أحب إلينا من أولادنا ووالدينا والناس أجمعين

    كما قلت يا رَسُولَ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: «لاَ يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتّى أَكُونَ أَحَبّ إلَيْهِ مِنْ وَلَدِهِ وَوَالِدِهِ وَالنّاسِ أَجْمَعِينَ».

    بل أنت أحب إلينا من نفوسنا كما قال لك عمر

    فأنت الآن والله أحب إلي من نفسي

    حين قلت له

    لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه

    ونقول لك وعلنا بقلوبنا قبل ألسنتنا والله أعلم بنا وبحبنا لك

    كما سبقنا بها أبو طلحة رضي الله عنه

    نحورنا دون نحرك يا رسول الله
    فقد إنتهينا بحمد الله بإنشاء موقع لنصرة المُصطفى صلى الله عليه وسلم ونرجو منكم إرسال رابط الموقع لكُل من تحبه في الله كي تكسب أجره فإذا قرأ اية اوحديث شريف أثناء تصفحه للموقع فسوف تكسب أجره بإذن الله تعالي وهذا رابط الموقِع
    www.4rasoul.com

    وفقكم الله وجزاكم الله كل خير
    الموضوع منقول للإفادة
    انشرها واكسب الاجر عند الله​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-05-05
  5. الحبيب الفخري

    الحبيب الفخري عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-23
    المشاركات:
    1,030
    الإعجاب :
    0
    عليك صلوات الله وسلامه يا حبيبي يا محمد ..
    فدائك أبي وأمي وأهلي ونفسي .. فدائك أرواحنا ومالنا ودمنا ..

    حملت الرسالة وعلمت الأمة وجاهدت في الله حق جهاده .. جزاك الله عنا خير ما جزى نبياً عن أمته


    --------
    شكرا لك يا أخي " إلا رسول الله " , وإن شاء الله سأنشر الرابط مع أصدقائي .. حفظكم الله وأعاننا الله لنصرة الحبيب المصطفى , صلى الله عليه وعلى آله وسلم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-05-06
  7. باقيس

    باقيس عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-02
    المشاركات:
    130
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك ووفقت لكل خير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-05-06
  9. بكيل نديش

    بكيل نديش عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-03-06
    المشاركات:
    1,574
    الإعجاب :
    0
    اللهم صل وسلم على الحبيب "محمد" فداه أبي وأمي والناس جميعاَ .

    وجزاكـ الله خيراً

    ودمت بود .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-05-06
  11. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    خطأ كبير في عبارة (( إلا رسول الله )) الشيخ أبو مالك الجهني

    خطأ كبير في عبارة
    (( إلا رسول الله ))
    للشيخ أبي مالك الجهني

    يقول الشيخ أبو مالك عبد الحميد بن خليوي الجهني :

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.

    أما بعد :

    فالأمر الآخر الذي أحببت التنبيه عليه ( على هامش المقاطعة ) عبارة كأنها أصبحت شعاراً لحملة المقاطعة لبضائع الدنمرك وهي عبارة (( إلا رسول الله )) التي أراها على بعض الملصقات وفي الزجاج الخلفي لبعض السيارات، بل بعض مؤسسات الشريط الإسلامي أنتجت شريطاً حول المقاطعة وجعلت هذه العبارة عنواناً للشريط، بل تسمع في داخل الشريط نشيداً على الطريقة الحديثة يردد المنشدون هذه العبارة ذاتها .

    وعجبت - والله - كيف لم ينتبه أحد إلى الخطأ الكبير في هذه العبارة إذ مضمون هذه العبارة (( إلا رسول الله )) أن كل شيء يمكن غض الطرف عنه والمسامحة فيه إلا رسول الله !

    فيا إخوة الإسلام فإن التعرض للذات الإلهية بالتنقص أعظم وأعظم من التعرض لرسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم!

    بل إن ما عند هؤلاء من الكفر والوثنية والكذب على الله والبهت على عيسى بن مريم وقولهم بأنه ابن الله -تعالى الله عن ذلك- أعظم من تلكم الصورة القذرة !

    وفي هذا يقول الإمام العلامة ابن القيم الجوزية - رحمه الله -: " لا غرابة في جحد النصارى رسالة محمد صلى الله عليه وسلم وقد سبوا رب العالمين حيث نسبوا له الولد بل قالوا إنه حَلَّ في عيسى بن مريم نفسه ، ثم اعتقدوا أن عيسى الذي حَلَّ فيه الرب بزعمهم أخذته اليهود وأهانته وبصقت في وجهه وعذبته ثم صلبته ، ثم زعموا أن عيسى مَكَّنَ اليهود منه ليكفر عن خطيئة آدم ثم خرج بعد ثلاثة أيام من قبره ليدبر أمر العالم، فواغوثاه من هذا الكفر والسب "،

    قال ابن القيم : " وقد ذكرنا اتفاق أمة الضلال وعُبَّاد الصليب على مَسَبَّةِ رب العالمين أقبح مَسَبة ، على ما يعلم بطلانه بصريح العقل ، فإِن خفي عليهم أنَّ هذا مسبة لله وأن العقل يحكم ببطلانه وبفساده مِن أول وَهلة لم يكثر على تلك العقول السخيفة أن تَسب بَشراً أرسله الله وتجحد نبوته وتكابر ما دل عليه صريح العقل مِن صِدقه وصِحة رسالته ، فلو قالوا فيه ما قالوا لم يبلغ بعض قولهم في رب الأرض والسموات الذي صاروا به ضحكة بين جميع أصناف بني آدم " . انتهى المراد من كلامه رحمه الله (( هداية الحيارى 47 ــ 48 ))

    قلت : صدق رحمه الله، لو قال النصارى في نبينا صلى الله عليه وسلم ما قالوا، ما بلغوا في القبح وسخافة العقل وبهيمية الطبع ما بلغوا بقولهم في رب العالمين سبحانه وتعالى. فكيف يقال بعد ذلك (( إلا رسول الله )) ؟!

    وكنت أظن أنَّ هذا الشعار مِن تركيب الصوفية المعروفين بغلوهم في النبي صلى الله عليه وسلم حيث جعلوه أول الخلائق وأن جميع الخلائق مخلوقه من نوره المحمدي !! ولهم من هذا الضرب كلام كثير سمج وخرافي لا يقل سخافة عن قول النصارى!

    والمقصود أنه ينبغي الاعتدال في الأمور وهذا يحصل بسؤال أهل العلم والبصيرة ، فهلاًّ سَئَلَ أولئك الإخوة علماء الإسلام والسنة عن تلك العبارة (( إلا رسول الله )) ؟

    ولو سألوا لبين لهم العلماء ما في هذه العبارة من خطأ وانحراف عن منهج الإسلام ، فالنصيحة لكل أخ مسلم أن يحذر من هذه العبارة وألا يغتر بها وليعلم أن حُبَّ النبي صلى الله عليه وسلم والغيرة على عرضه لا يعني الوقوع في الغلو في شخصه الكريم أو الانحراف عن دينه القويم. وهو القائل عليه الصلاة والسلام :" لا تطروني - يعني لا تبالغوا في مدحي - كما أطرت النصارى ابن مريم فإنما أنا عبد الله ورسوله ".

    صلى الله عليك يا خليل الله ما أعظمك وما أكرمك وما أحلمك وما أشد تواضعك وأنت سيد البشر في الدنيا والآخرة، اللهم إني أشهدك على حبه وحب أصحابه وأتباعه إلى يوم الدين فاجعلني منهم برحمتك يا أرحم الراحمين !




    المقال الثالث على هامش المقاطعة ( الحلقة الثانية )
    http://abumalik.net/topic.html
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-05-07
  13. باقيس

    باقيس عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-02
    المشاركات:
    130
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا اخي أهل السنة على التنبيه من الشيخ الفاضل ( الناقد ) ابي مالك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-05-07
  15. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    وإياكم أخي الكريم ... ونسأل الله أن ينفع بها.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة